بنك السودان يعلن السعر التأشيري للدولار الأمريكي ليوم الخميس 5 أغسطس 2021    تفكيك شبكات إجرامية متخصصة في السرقة بشندي    إعلان نتيجة الأساس بولاية سنار منتصف أغسطس    وزير الخارجية الأمريكي يبحث مع حمدوك الأوضاع في إثيوبيا    دعوات لإقالة النائب العام المكلف في السودان    زين وفيزا يوقعان مذكرة تفاهم لتقديم عدد من الخدمات المالية الإلكترونية    المالية تنفي إلغاء إستثناء إعفاء مدخلات الإنتاج من الضرائب والرسوم الجمركية    الأمم المتحدة: مصادقة السودان على قانون الجنائية الدولية "خطوة مهمة"    من الفقر إلى الثراء الفاحش.. هكذا تحولت حياة بعض المشاهير    الغربال إن شاء الله في الحفظ والصون    رأس زعيم كوريا الشمالية يثير الحيرة    الدفاع المدني ولاية الخرطوم يؤكد الجاهزية لمجابهة فيضانات هذا العام    قرعة كأس العرب : منتخب سيدات السودان في مواجهة مصر وتونس ولبنان    المريخ بقيادة كلارك وغارزيتو !!    بايدن يوجه رسالة إلى أوباما "الأخ والصديق"    محمد عبد الماجد يكتب: ست حكومات في حكومة واحدة    ترامب يتحدى وزارة العدل مجددا للحفاظ على سرية إقراراته الضريبية    تقرير: السودان به أبطأ سرعة إنترنت موبايل في المنطقة العربية    السيسي يدعو لسرعة إنهاء الفراغ الحكومي في لبنان    حرم النور: لا أخشى فشل الحفلات الجماهيرية وضربة البداية بالولايات    تنسيقيات ولجان المقاومة تلقي الضوء على منشور النيابة العامة لحماية الشهود    صباح محمد الحسن تكتب: بلاغ ضد المحلية    خبراء: لا نتائج ملموسة لحملة ضبط الأسواق والأسعار    عامل خبرة خلف انتصار الشرطة على الوادي نيالا    عبداللطيف البوني يكتب: بس الجوية الما عرفتوها    غارزيتو يرفع إيقاع تحضيرات المريخ    ناهد قرناص تكتب: شباب ورياضة    تكررت عدة مرات التحري يغيب عن المحكمة .. مؤامرات تضييع العدالة    صحيفة إسرائيلية:الرئيس الإسرائيلي أجري محادثات مع مسؤولين في السودان    الأمة القومي : كل من لا يستطيع العمل عليه الاستقالة من الحزب    الدفاع المدني ولاية الخرطوم يحتوي حريقا بمتاجر بالسوق االشعبي    ندى القلعة تكشف عن سبب الغائها حفلا بالخرطوم والسفر إلى أسوان    شاب يغادر مطار الخرطوم مرتديا (فنيلة داخلية وسفنجة)    انضم لراديو "سوا" الأمريكي.. المذيع شيبة الحمد يغادر إلى واشنطون    "سمهاني" تضع المترجم عادل بابكر في زمالة أفريقيا العالمية    انتحار 4 رجال أمن ممن تصدوا للهجوم على مبنى الكونغرس الأمريكي    مصدرو الماشية يرهنون المعالجة بإقالة وزير ووكيل وزارة الثروة الحيوانية    تفاصيل مثيرة في محاكمة متهم بتحرير شيكات مرتدة ب(26) تريليون جنيه    خبير: على الدولة إيقاف تصدير المواد الخام بما في ذلك المواشي    اتحاد الصرافات : انتعاش كبير في تحاويل المغتربين عبر القنوات الرسمية    تصنيف الدول العربية من حيث مخاطر السفر بسبب "كورونا"    دعاء الزواج من شخص معين؟ أذكار وأدعية مجربة    صحيفة بريطانية تروي قصة طفل قيل إنه ركل ساق صدام حسين    مدير عام الصحة يوقف دخول العناية المكثفة بمراكز العزل    لجأت للسحر من أجل الزواج قبل 50 عامًا ثم تبت.. ماذا أفعل؟    وزير الطاقة: قُطوعات الكهرباء مُستمرّة    وفاة الفنانة فتحية طنطاوي    يتسبب في مشكلات جسدية ونفسية.. نتائج سلبية للصراخ على الأطفال    بأمر غارزيتو .. جمال سالم يبلغ الهلال برغبته في الرحيل    بعض تفاصيل دوري السوبر الإفريقي القمة تصارع أندية أفروعربية في البطولة    بالصور: عشرة "أسلحة" طبيعية عليك تزويد جسمك بها!    القبض على متهمين أثناء استعدادهما لتنفيذ سرقة (9) طويلة    أحكام بالسجن والغرامة في مواجهة شبكة تروج المخدرات    اختار الزبون الخطأ.. تاجر مخدرات يعرض الكوكايين على شرطي في ثياب مدنية    رصد كورونا في "غزلان".. ومخاوف من سلالات "أكثر فتكا" تنتقل للإنسان    ما هو حكم الذهاب للسحرة طلبا للعلاج؟    مصالحة الشيطان (2)    بداية العبور؟!!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



أرحل (1 - 3)
نشر في قوون يوم 16 - 12 - 2012

* عندما اكّد مجلس التسيير عزمه على ردّ الامانة إلى أهلها وعقد الجمعية العمومية لانتخاب مجلس إدارة جديد للهلال، بدأ من الواضح أن التنافس ينحصر بين مجموعتين لا ثالث لهما، يقف على رأس أحدهما الأرباب صلاح إدريس الرجل الذي استقال بغرض الترشح لرئاسة اتحاد الكرة، ويتزعّم الثانية أشرف الكاردينال مقدّماً نفسه كخيار ديمقراطي بعد أن تخطاه قرار التعيين في وقت كان فيه الجميع يظنون أنّ الرجل سيكون الرئيس المعيّن، ومن أجل الظفر برئاسة النادي الكبير حشد الكاردينال عدداً من الأسماء الهلالية التي رأى أن يراهن عليها لتحقيق غايته ومبتغاه وكان من بين هذه الأسماء السيد الأمين البرير .
* في ذلك الوقت كانت مجموعة ثالثة قد بدأت في التكوين وكان عمادها ودعامتها بعض أعضاء مجلس التسيير الذين رأوا أن يقدّموا أنفسهم لتولي زمام الأمور، وسرعان ماتبلورت هذه المجموعة في تنظيم أطلق على نفسه (مستقبل الهلال)، وكانت أول مشكلة واجهت التنظيم عدم وجود رئيس يمكن المراهنة عليه بعد اعتذار أكثر من شخصية خاصة اللواء ميرغني إدريس ومالك جعفر، ولم يكن من الممكن ترشيح د. الكاروري باعتبار أن اسمه كإداري لم يكن باللمعان الذي يجعله خياراً جاذباً للناخبين، كما ان أبومرين كان متردداً في الاستمرارية لبعض ظروفه الخاصة آنذاك.
* هذا الوضع فرض على التنظيم الجديد ان يمد بصره لأبعد من مدى عضويته والمؤمنين بفكرته، فكان الاتجاه للتنظيمين الآخرين بحثاً عن شخصية أهم مواصفاتها هشاشة الارتباط بتنظيمها حتى يكون أمر الانسلاخ يسيراً، ومن المواصفات المطلوبة كذلك الرغبة في العودة إلى مجلس الهلال عبر أي منصب كان، ومن الطبيعي أن يكون لمنصب الرئيس من البريق مايغري أصحاب الارتباط الضعيف بالانتقال من تنظيم لآخر، ووجد التنظيم ضالته في الأمين البرير أحد مرشحي تنظيم عزة الهلال بقيادة الكاردينال لواحدٍ من مناصب الضباط الأربعة، ومن المؤكّد ان الأمين قد اجتمعت فيه إلى جانب المطلوب؛ مواصفات أخرى باعتباره من الأسماء الهلالية المعروفة وله من الخبرات مايجعل طرح اسمه مقبولاً في الحد الأدنى.
* وفي وقت كان فيه تنظيم عزة الهلال يعد العدة لتقديم نفسه عبر لقاء جماهيري حاشد بدار النادي، كان البرير في مكان ما يمشي الخطوات الأولى لتولي منصب رئيس النادي، ومنذ بروز اسمه كمرشح انقسم الأهلة حوله بين مؤيد يرى أن الرجل تدرج تدرجاً يستحق معه المنصب ومعارض يرى أن جلباب الرئاسة اكبر من خبرة الأمين وقدراته، واشتعلت المعركة الانتخابية، ودارت رحاها لتحمل تنظيم مستقبل الهلال إلى رئاسة النادي، وقبل أن نواصل الحديث نتمنى أن لا ينتزع البعض هذا المقال ليحاسبوه بمعزل عن لاحقيه كما نرجو أن يُقرأ بالنظر إلى أن الأحداث الحالية في النادي (أحد) دوافعه وليس (كلها) ... ونواصل.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.