(الدعم السريع) تتهم جهات بمحاولة الوقيعة بينها والشعب السوداني    3 أحزاب بشرق السودان تستبق مفاوضات جوبا بتوقيع مذكرة تفاهم    السودان: ترقب واسع لموكب (الزحف الأخضر) المسنود من أنصار النظام المعزول    معدل التضخم في السودان يتجاوز حاجز ال 60% خلال نوفمبر    "الشعبية" بالداخل مؤتمر أصدقاء السودان اختبار حقيقي لمستقبل علاقاتنا    تلاعب في الأوزان وزيادة غير معلنة في أسعار الخبز    خطة سودانية لإزالة اثار الزئبق من البيئة و59 شركة لمعالجة اثاره    اجتماع أصدقاء السودان بالخرطوم الأربعاء المقبل    حملة لمقاطعة ميانمار قبل بدء جلسات محكمة العدل    في بيان أصدره: اللواء عبدالرحمن الصادق المهدي يعتذر للشعب السوداني    تجمع المهنيين السودانيين: فلتُواجه تحركات فلول النظام البائد بالحزم المطلوب    شيطَنة القراي !! .. بقلم: عبد الله الشيخ    الولوج إلى عش الدبابير طوعاً: يا ود البدوي أرجع المصارف إلى سعر الفائدة!! .. بقلم: عيسى إبراهيم    الجنرال هزم الهلال!! .. بقلم: كمال الهِدي    نحو منهج تعليمي يحترم عقول طُلابه (1): أسلمة المعرفة في مناهج التربية والتعليم في السودان .. بقلم: د. عثمان عابدين عثمان    مواطنون يكشفون عن محاولات نافذين بالنظام البائد لإزالة غابة السنط بسنار    قولوا شالوا المدرب!! .. بقلم: كمال الهدي    غياب الولاية ومحليات العاصمة .. بقلم: د. ابوبكر يوسف ابراهيم    برجاء لا تقرأ هذا المقال "برنامج 100 سؤال بقناة الهلال تصنُع واضمحلال" !! بقلم: د. عثمان الوجيه    الوطن ... وفاق الرماح الجميلة .. بقلم: د. عبدالرحيم عبدالحليم محمد    سافرت /عدت : ترنيمة إلى محمد محمد خير .. بقلم: د. عبدالرحيم عبدالحليم محمد    حمدوك: عدد القوات السودانية العاملة في اليمن "تقلص من 15 ألفا إلى 5 آلاف"    البحرين بطلة لكأس الخليج لأول مرة في التاريخ    اجتماع لمجلس الوزراء لإجازة موازنة 2020    تراجع غير مسبوق للجنيه السوداني أمام العملات الأجنبية    بروفيسور ميرغني حمور في ذمة الله    في دور المجموعات بدوري أبطال أفريقيا: الهلال السوداني يخسر أمام الأهلي المصري بهدفين لهدف ويقيل مدربه    مُقتطف من كِتابي ريحة الموج والنوارس- من جُزئين عن دار عزّة للنشر    توقيف إرهابيين من عناصر بوكو حرام وتسليمهم إلى تشاد    الناتو وساعة اختبار التضامن: "النعجة السوداء" في قِمَّة لندن.. ماكرون وأردوغان بدلاً عن ترامب! .. تحليل سياسي: د. عصام محجوب الماحي    تشكيلية سودانية تفوز بجائزة "الأمير كلاوس"    اتفاق سوداني امريكي على رفع التمثيل الدبلوماسي    اتفاق بين الخرطوم وواشنطن على رفع التمثيل الدبلوماسي    العطا: المنظومة العسكرية متماسكة ومتعاونة    أساتذة الترابي .. بقلم: الطيب النقر    تعلموا من الاستاذ محمود (1) الانسان بين التسيير والحرية .. بقلم: عصام جزولي    د. عقيل : وفاة أحمد الخير سببها التعذيب الشديد        والي الخرطوم يتفقد ضحايا حريق مصنع "السيراميك"    مقتل 23 شخصا وإصابة أكثر من 130 في حريق شمال العاصمة السودانية    وفاة الفنان الشعبي المصري شعبان عبد الرحيم    حريق هائل في المنطقة الصناعية بحري يؤدي لوقوع اصابات    تدشين الحملة الجزئية لاستئصال شلل الاطفال بمعسكر ابوشوك            "دي كابريو" ينفي صلته بحرائق الأمازون    الحل في البل    مولد وراح على المريخ    الفلاح عطبرة.. تحدٍ جديد لنجوم المريخ    بعثة بلاتينيوم الزيمبابوي تصل الخرطوم لمواجهة الهلال    فرق فنية خارجية تشارك في بورتسودان عاصمة للثقافة    انفجار جسم غريب يؤدي لوفاة ثلاثة أطفال بمنطقة تنقاسي    والي كسلا يدعو للتكاتف للقضاء على حمى الضنك بالولاية    حملة تطعيم للحمى الصفراء بأمبدة    أنس فضل المولى.. إنّ الحياة من الممات قريب    وزير الثقافة يزور جناح محمود محمد طه ويبدي أسفه للحادثة التي تعرض لها    مولاَّنا نعمات.. وتعظيم سلام لنساء بلادي..    وزير الشؤون الدينية والأوقاف : الطرق الصوفية أرست التسامح وقيم المحبة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





فرص من ذهب!
نشر في حريات يوم 21 - 08 - 2013


د. أنور شمبال
تستضيف الدمازين حاضرة ولاية النيل الأزرق اليوم الثلاثاء ملتقى التعدين تحت شعار (النيل الأزرق ولاية رائدة وواعدة بالتعدين)، وأن وفداً رفيعاً من المركز والولايات برئاسة كمال عبداللطيف وزير المعادن و17 من الوزراء الولائيين المعنيين. يشارك في هذا الملتقى الذي هو من بنات أفكار وزير المعادن، ومن تمويل الوزارة، أو تمويل عائد التمويل، بواجهة وزير المالية والاقتصاد وتنمية الموارد البشرية بالولاية د. سليمان عمر مطرف، والذي تعيش ولايته هذه الايام حالة الحرب واللا حرب، ثم أمطاراً وسيولاً.
وقد سبق أن وجه كمال عبد اللطيف في واحدة من تصريحاته اتهامات لبعض الجهات بأنها تحاول التسلق على أكتاف وزارته بهدف المجد والظهور، فسرها الناس حينها بوجود بوادر صراع، بينه وتلك الجهات التي لم يسمها، ثم سرعان ما اختفت تلك اللغة من الوزارة، الى لغة عمل ميداني صامت تعلن نتائجه، أو إشراقاته بين الفينة والأخرى، ربما بقي ذاك الصراع يغلي في الخفاء، تكشف نتائجه التعديل الوزاري المتوقع.
بكل تأكيد يجمع الملتقى المسئولين المعنيين بالتعدين بالولايات في ولاية بها جبال بني شنقول الغنية بالذهب الذي غزا بسببه، التركي محمد علي باشا السودان ، بجانب معدن الكروم حيث تمثل هي الولاية الأولى من حيث استغلال المعدن لقربها من ميناء بورتسودان، ووجود الطرق الممهدة إليه،علماً أن خام الكروم هو عبارة عن أحجار بأوزان ثقيلة، تحتاج لوسيلة نقل رخيصة، بجانب معادن كالفضة المايكا، وغيرها من المعادن غير المستغلة بصورة مثلى، بجانب ان الملتقى ينعش حاضرة الولاية، ويرفع مستوى التفاؤل وسط المسؤولين والمواطنين معاً.
يتوقع أن يخرج الملتقى بتوصيات حول كيف يحكم التنسيق وتتبادل التجارب بين الولايات المنتجة للذهب؟ والتوقيع على اتفاقيات ومذكرات تفاهم بهذا الخصوص،ورسم خطة أو برنامج للحد من المشكلات التي تعترض التعدين الأهلي، خاصة بعد أن رفعت الحكومة اهتمامها بهذا القطاع، بدأت توفر له المعينات واعتبرته المخرج لميزانيتها المعجزة،وهو يؤشر للاجراءات الاقتصادية التي تعتزم وزارة المالية اتخاذها بالتعدين الأهلي، وربما تفرض رسوماً أو ضرائب عليه، وهذا أقوى التوقعات


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.