مجلس الوزراء يعلن ترحيبه بالبعثة الأممية للسودان    القوات المسلحة تؤكد حل الدفاع الشعبي    كَيْفَ نَحْمي السُّودان من أخطار سد النهضة ؟! .. بقلم: د. فيصل عوض حسن    مسامرات زمن حظر التجوال .. بقلم: عثمان أحمد حسن    المراية .. بقلم: حسن عباس    قون المريخ والعنصرية .. بقلم: إسماعيل عبدالله    تكامل الأدوار في محاربة مافيا الفساد .. بقلم: نورالدين مدني    "أحمد شاويش." ذلك العبقري المتواضع ... بقلم: مهدي يوسف إبراهيم    وزارة العمل والتنمية الاجتماعيّة تسلّم كروت الدعم النقديّ لعدد من الجمعيّات النسائيّة    المباحث تلقي القبض على قاتل ضابط الشرطة بولاية شمال كردفان    نحو صياغة برنامج اقتصادي وطني يراعي خصوصية الواقع السوداني .. بقلم: د. محمد محمود الطيب    أنا والفنان حمد الريح .. شافاه الله !! .. بقلم: حمد مدنى حمد    حول نقد الإمام الصادق للفكرة الجمهورية (2-4) .. بقلم: بدر موسى    أخطاء الترجمة: Bible تعني الكتاب المقدس لا الإنجيل .. بقلم: عبد المنعم عجب الفَيا    ترامب يتشبه بالرؤساء العرب .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    ذكريات وأسرار الحركة البيئية العالمية ومصائر الدول النامية .. بقلم: بروفيسور عبدالرحمن إبراهيم محمد    باتافيزيقيا السّاحة الخضراء (1) .. بقلم: عوض شيخ إدريس حسن /ولاية أريزونا أمريكا    الدولة في الاسلام مدنيه السلطة دينيه اصول التشريع متجاوزه للعلمانية والثيوقراطية والكهنوت .. بقلم: د. صبري محمد خليل    قانون لحماية الأطباء فمن يحمى المرضى ؟ .. بقلم: د. زاهد زيد    الفقر الضكر .. فقر ناس أكرت .. بقلم: د سيد حلالي موسي    التعليم بالمصاحبة ( education by association ) .. بقلم: حمدالنيل فضل المولي عبد الرحمن قرشي    إحباط تهريب مصابين بكورونا من البحر الأحمر    الشرطة تنفذ حملة لمواجهة مخالفات الحظر الصحي ومعتادي الاجرام    كل ما هو مُتاح: مناعة القطيع .. مناعة المُراح .. بقلم: د. بشير إدريس محمد زين    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الأحزاب السودانية تنضم رسميا للجولة الثانية من العصيان المدني
نشر في حريات يوم 10 - 12 - 2016

انضمت مجموعة من الأحزاب السودانية للدعوة التي اطلقها ناشطون شباب لجولة ثانية من العصيان المدني في السودان في التاسع عشر من هذا الشهر ودعت الأحزاب منسوبيها للترويج والانخراط في هذا الحدث.
ونفذ الناشطون عصيانا مدنيا استمر لثلاثة أيام (27- 29 تشرين الثاني /نوفمبر الماضي) وتم من خلاله التعبيرعن رفض زيادة أسعار الدواء وتحرير سعر الوقود وموجة الغلاء التي ضربت البلاد بعد تحرير سعر صرف العملة الأجنبية مقابل الجنيه السوداني. وشهدت العاصمة السودانية ومدن أخرى تظاهرات سلمية ضد القرارات الاقتصادية الأخيرة، وتمت الدعوة لجولة ثانية من العصيان.
وأصدرت حملة (عصينا) أمس بيانا قالت فيه إن العالم لا يزال مذهولا من الطريقة الحضارية التبي استجاب بها الشعب السوداني بشكل واسع لدعوة العصيان المدني (الأولى) وأكدت ضرورة تصعيد العمل والتعبئة عبر تكوين والإنخراط في لجان المقاومة في الأحياء والمناطق السكنية ومواقع العمل للحفاظ على الشكل اللامركزي الدافع لهذا لحراك.
وأصدرت الهيئة الرئاسية للحزب الاتحادي الديمقراطي الاصل، بيانا دعت فيه كل أعضاء الحزب في كل ولايات السودان وكل مدنها وقراها للمشاركة الفاعلة في العصيان المدني، بحيث لا يتخلف عن ذلك أحد. وطلبت من طلاب الحزب فى الجامعات والمدارس و من شباب وشابات الحزب والاطباء والصيادلة والبياطرة و المهندسين والزراعيين والمعلمين وأساتذة الجامعات وإلإعلاميين و العمال والمزارعين والرعاة والتجار والموظفين والحرفيين و أصحاب الباصات والحافلات وغيرهم للانضمام إلى لجان الأحياء لقيادة العصيان المدني مع القوى الأخرى. وتم تكليف أمانة الإعلام بنشر الدعوات في كافة وسائل التواصل للمشاركة في العصيان المدني.
وأكد تحالف أحزاب نداء السودان مشاركته الفاعلة، وأعلن تأييده لخيارات الجماهير ودعمه الكامل للعصيان في 19 كانون الثاني/ ديسمبر الحالي. ودعا التحالف كافة المواطنين للاستجابة للدعوة وتفعيل آليات العصيان والعمل المستمر في التعبئة والحملات واللجان والعمل على تنفيذ عصيان ناجح يكون مدخلا لثورة شعبية ترغم النظام على الرحيل.
وقال: «بعد الزيادات الكبيرة في أسعار الغذاء والدواء والاعتقالات التي طالت القادة والأعضاء والناشطين والناشطات من الأحزاب و المهنيين، ومصادرة الصحف، وبعد النجاح الكبير للمقاومة متمثلة في عصيان 27 تشرين الثاني/ نوفمبر وما تلاه من انتظام في حملات تعبوية وكيانات في عمل دؤوب لتوحيد اللجان العاملة في العصيان نؤكد الوقوف بجانب العصيان القادم والوصول به إلى غاياته».
وأعلن حزب المؤتمر السوداني مشاركته رسميا في العصيان المقبل. ووجه في تعميم صحافي أعضاءه للمساهمة الفاعلة في إنجاح حملة العصيان. وأضاف» نعلن تأييدنا ودعمنا وانخراطنا في العصيان المدني في 19كانون الثاني/ ديسمبر،ونؤكد أننا في مقدمة الصفوف نتمسك بخياراتنا النضالية المتمثلة في الثورة الشعبية التي تجبر السلطة على التنحي».
ووجه حزب الأمة القومي بقيادة الصادق المهدي كوادره وطلابه وشبابه للانخراط وإنجاح العصيان. وصدر توجيه من الجبهة الوطنية العريضة لمنسوبيها والمؤيدين لخطها الوطني النضالي بالمشاركة الفاعلة في هذا الحدث.
وطالبت الجبهة منسوبيها بالمشاركة في لجان الأحياء في كل مدن السودان والتنظيمات الشبابية والطلابية وتحريض المواطنين على البقاء في بيوتهم أيام العصيان، والتنسيق التام مع كل القوى الشبابية والكيانات والقوى السياسية المشاركة والمؤيدة للعصيان
ودعا الحزب الشيوعي في بيان سابق لاستخدام سلاح التعبئة والحشد، باعتباره أداة الجماهير الرئيسية في تصعيد نضالها والسير في طريق الإضراب السياسي العام والعصيان المدني، حتى إسقاط النظام وإقامة البديل الوطني الديمقراطي. ويواصل العديد من الأحزاب دعوتها لمنسوبيها للانخراط في الجولة الثانية للعصيان ومن بينها (أحزاب البعث) بمختلف تياراتها، ودعا تحالف مزارعي الجزيرة والمناقل، المزارعين وأسرهم المشاركة في العصيان وعدم الخروج من منازلهم في اليوم المحدد.
وتسبب انتقاد واسع لحفل لمجموعة البلابل أعلن عنه في اليوم المحدد للعصيان، في إلغاء الحفل، وألغت البلابل وهن (ثلاث مطربات) الحفل عبر حسابهن الشخصي في مواقع التواصل الاجتماعي دون ذكر المزيد من التفاصيل.
واشتعلت حملة رفض واسعة لقرارات أصدرتها الحكومة السودانية الشهر الماضي، وظلت في تصاعد مستمر، قابلتها السلطات بحملة اعتقالات طالت العديد من قادة الأحزاب والناشطين وقمع للصحف، وللمرة السادسة صادرت السلطات طبعة أمس الجمعة من صحيفة (الجريدة).


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.