قرار فك ارتباط التأمين بالتمويل ينال استحسان المزارعين    بعض تطبيقات "أندرويد" تسرق كلمات مرورك سرا.. احذفها الآن    الهلال يكتسح الأمل عطبرة في الممتاز    شرطة الخرطوم تُواصل حملاتها على أوكار مُعتادي الإجرام وتضبط (101) متهم    قافلة وزارة الثقافة تواصل فعالياتها بالنيل الازرق    مشيت للوطن    (أخرج زوجته وابنه ليلقي حتفه مع ابنيه) في حادثة مأساوية طبيب سوداني يضحي بحياته لإنقاذ أسرته    شاهد بالفيديو.. (مشهد مؤثر).. لحظة انتشال طفل حديث الولادة من بئر بمدينة أمدرمان    ارتفاع طفيف فى درجات الحرارة وأمطار متفرقة    الخرطوم: الطرق والجسور تتخذ خطوة لفك الاختناقات المرورية    بالفيديو.. (في مشهد لاقى انتقاداً لاذعاً) المؤثر "مديدة الحلبي" يدردق لفتاة فاتنة على الهواء قائلاً (الشنب دا كلو تدردقي؟!)    شاهد بالفيديو.. فتاة سودانية تؤدي رقصة "الصقرية" المرتبطة بالفروسية باقتدار وتحصد آلاف الإعجابات    الارتفاع المتزايد لأسعار السلع والخدمات، أكبر مؤشر للتضخم المالي في السودان    هدوء الأحوال بمنطقة ابونعامة    وفاة الشاعر العراقي البارز مظفر النواب بالشارقة    الخطر الجديد.. معلومات يجب أن تعرفها عن "جدري القردة"    وفاة الفنان المصري سمير صبري    وقفة احتجاجية لتجمع صغار المزارعين بشمال دارفور    توقيف متهم وبحوزته سلاح ناري و (1247) أعيرة مختلفة بالقضارف وضبط 2 طن من السلع الاستهلاكية منتهية الصلاحية بجنوب كردفان    التصفيات المؤهلة لأولمبياد الهند الشطرنج تبدأ اليوم    ميدالية برونزية للمصارعة السودانية باتريسا في البطولة الأفريقية    توقيع بروتوكول صحي بين السودان والصين    السلطات الأمنية تطلق سراح قادة الحزب الشيوعي المعتقلين    الاحتفال باليوم العالمي للمترولوجيا    رئيس وأعضاء مجلس السيادة الإنتقالي ينعون قيرزلدا الطيب زوجة العالم البروفيسور عبدالله الطيب    محمد صلاح يُهدد صفقة ليفربول الجديدة    السودان يرد بأشد العبارات على وزير الخارجية الإثيوبي    مؤلف "لعبة الحبار" يكشف موعد عرض الجزء الثاني    ضبط مصنعي تعدين عشوائيين ب"أبو جبيهة"    6 عوامل تزيد فرص الإصابة بارتفاع ضغط الدم    كمال عبد اللطيف في (التحريات): لا يوجد ما يسمى ب(الأمن الشعبي)    تحذيرات دولية من مجاعة.. ثلاث أزمات تهدد العالم    شعبة المصدرين: مشروع الهدي للسعودية غير مجزّ    خرائط «غوغل» تطلق ميزة «الرؤية الغامرة»    شركات المانية وإيطالية ترغب الاستثمار في السودان    الطاقة تُقِر بوقود مستورد غير مطابق للمواصفات    أبرز عناوين الصحف السودانية السياسية الصادرة يوم الجمعة الموافق 20 مايو 2022م    طبيب مصري ينقذ حياة شاب سوداني تعرض لخطأ طبي فادح من دكتور في السودان    بالصورة.. في حادثة غريبة من نوعها سيدة سودانية تنجب طفلاً مشوهاً على نحو مُثير للدهشة    بين شيمورا ومحمد يوسف اندوكاى…..تعددت الأسباب….    برقو والرصاصة الثانية …..    استعدادا لمواجهة الهلال الفاشر..الاهلي الخرطوم يكسب شباب ناصر ويعسكر في أوركيد    الاتحاد يستقبل وفد أقطاب وجماهير نادي الأمل عطبرة    سراج النعيم يكتب: تفاصيل مثيرة حول ضبط فنان شاب شهير داخل شقة مع فتيات    شاهد.. بطلة مسلسل "سكة ضياع" النجمة "روبي كمال" تطل بصور حديثة لها على فيسبوك وتطرح سؤالاً    حكاية بنت لابسة محترم وشايلة تلفون راقي جداً وعاملة ميج ذهبي للشعر تحتال عبر تطبيق بنكك    انطلاق حملة التطعيم بلقاح كورونا بولاية غرب دارفور    روسيا: العالم سيدخل "مرحلة الجوع" في هذا الوقت    الأردن: مرسومٌ ملكيٌّ بتقييد اتصالات الأمير حمزة بن الحسين وإقامته وتحرُّكاته    واتساب تطرح ميزة "المغادرة بصمت" من المجموعات قريبا    هل ستدخل شيرين أبو عاقلة الجنة؟.. أحمد كريمة يجيب على سؤال مثير للجدل: «ليست للمسلمين فقط»    300 مركبة جنود لمطاردة دراجات "السطو المسلح" في الخرطوم    إصابة أفراد شرطة في مطاردة للقبض على اخطر عصابة تتاجر في المخدرات    بابكر فيصل يكتب: الإصلاحات السعودية بين الإخوان والوهابية (2)    ماذا يقول ملك الموت للميت وأهله عند قبض الروح وبعد الغسل؟    هل الأنبياء أحياء في قبورهم يصلون ؟    الأمم المتّحدة تحذّر من خطر تجاوز الاحترار عتبة 1.5 درجة    بابكر فيصل يكتب: في سيرة التحولات الفكرية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



تقرير استخباري أمريكي: بوتين سعى إلى مساعدة ترامب
نشر في حريات يوم 07 - 01 - 2017

قال تقرير استخباري أمريكي إن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين سعى إلى مساعدة دونالد ترامب للفوز في الانتخابات الرئاسية الأمريكية.
وأشار التقرير إلى أن الزعيم الروسي "أمر" بحملة هدفها التأثير على هذه الانتخابات.
وقد أعلن التقرير بعد وقت قصير من تقديم رؤساء الأجهزة الاستخبارية إيجازا له للرئيس المنتخب ترامب بشأن النتائج التي توصلوا إليها في هذا الصدد.
وتوقف ترامب عن التقليل من إتهام روسيا بالتدخل مقتصرا على القول إن نتيجة هذه الانتخابات لم تتأثر.
ويقول التقرير إن الكرملين أظهر "تفضيلا واضحا" لترامب.
وقال التقرير "نقدر أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أمر بحملة تأثير في عام 2016، استهدفت الانتخابات الرئاسية الأمريكية".
وأضاف "كانت أهداف روسيا: تقويض الإيمان الشعبي بالعملية الديمقراطية في الولايات المتحدة، وتشويه سمعة وزيرة الخارجية (هيلاري) كلينتون، والتأثير سلبيا على إمكانية انتخابها للرئاسة".
وتعد الوثيقة التي تقع في 25 صفحة نسخة مختصرة من تقرير سري قدم إلى الرئيس باراك أوباما الخميس ولترامب الجمعة.
والنسخة العلنية من التقرير لا تحتوي على أدلة تفصيلية عن دور بوتين المزعوم.
ومنذ فوزه بالانتخابات، تحدى ترامب باستمرار إشارات الأجهزة الاستخبارية عن القرصنة الروسية.
وسبق أن قال مسؤولون أمريكيون إن الكرملين وقف وراء عملية اختراق لرسائل بريد الكتروني تابعة للحزب الديمقراطي بغرض إيذاء هيلاري كلينتون، منافسة ترامب.
وقال التقرير إن الوكالات الاستخبارية "واثقة جدا" من أن الاستخبارات العسكرية الروسية استخدمت وسطاء من أمثال ويكيليكس لنشر هذه الرسائل الالكترونية التي جمعتها من اللجنة الوطنية الديمقراطية (دي أن سي) ومن شخصيات بارزة في الحزب الديمقراطي.
وقد نفت روسيا أي ضلوع لها في القرصنة، ويقول مؤسس موقع ويكيليكس جوليان أسانج إنها لم تكن مصدر التسريبات الكبيرة في الموقع لرسائل الكترونية من الحزب الديمقراطي.
ورفض ترامب قبيل وقت قصير من استماعه إلى ايجاز رؤساء الأجهزة الاستخبارية مزاعم القرصنة الروسية واصفا إياها "بأنها حملة سياسية" من خصومه.
وقال لصحيفة نيويورك تايمز إن المؤسسات الأمريكية كانت أهدافا لهجمات قرصنة سابقة، لكنها لم تحظ بمثل هذا الاهتمام الإعلامي كما حظيت قضية التدخل خلال الحملة الانتخابية.
وضم الاجتماع، الذي جرى في برج ترامب، مدير الاستخبارات الوطنية الجنرال جيمس كلابر ومدير وكالة الاستخبارات المركزية (سي آي إيه) جون برينان ومدير مكتب التحقيقات الفيدرالي جيمس كومي.
ووصف ترامب، الذي سيتولى مهام منصبه في العشرين من الشهر الجاري، المحادثات معهم بأنها "بناءة".
وفي بيان صدر بعد الاجتماع أهمل ترامب الإشارة إلى روسيا قائلا إنه يحترم العمل الذي أنجزه المجتمع الاستخباري الأمريكي والخدمة التي أسداها.
وقال ترامب "في الوقت الذي تحاول فيه روسيا والصين ودول أخرى وجماعات خارجية وأشخاص باستمرار اختراق البنى التحتية الالكترونية لمؤسساتنا الحكومية، وشركاتنا ومنظماتنا، وبضمنها اللجنة الوطنية الديمقراطية، ولم يكن لذلك أي تأثير إطلاقا على نتيجة الانتخابات".
"وسواء أكانت حكومتنا، مؤسساتنا، اتحاداتنا، شركات الاعمال (هي المستهدفة)، نحتاج إلى قتال قوي ووقف الهجمات الالكترونية. وسأعين فريقا ليقدم لي خطة خلال 90 يوما من مباشرتي العمل" في البيت الابيض.
وينقل التقرير عن مصادر استخبارية قولها إن هويات العملاء الروس الذين يزعم أنهم مسؤولون بشكل مباشر عن الاختراق معروفة للسلطات الأمريكية لكنها لم تكشف بشكل علني.
وقد أمر الرئيس أوباما الأسبوع الماضي بإبعاد 35 دبلوماسيا روسيا من الولايات المتحدة بسبب عملية القرصنة المزعومة. وقالت روسيا إنها لن ترد بالمثل.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.