روحاني: انهيار الاتفاق النووي ليس في مصلحة العالم    اتحاد الكرة يصدر برمجة نهائية للدوري    بعد إستهداف السعودية.. الحوثيون يهددون بقصف السودان ومصر    الجبهة الوطنية: نقل التفاوض للخارج تدويل للقضية السودانية    تعميم صحفي من تجمع قوى تحرير السودان    عمر البشير يغادر دار الضيافة الاخوانية ليشارك في مسرحية مصورة امام السجن العتيق .. بقلم: محمد فضل علي .. كندا    كيان سياسي جديد باسم قوى "الهامش الثوري"    البرهان يتوجه إلى تشاد    للتذكير، التعبير عن الرأي مسؤولية ضمير .. بقلم: مصطفى منبغ/الخرطوم    رغم أنف الطغاة .. بقلم: الزهراء هبانى    قوى التغيير تكشف عن جدول التصعيد الثوري وهذا ماسيحدث اليوم حتى السبت المقبل    الأندلس المفقود .. بقلم: د. محمد بدوي مصطفى    أين يعيش الطيب مصطفى . . ؟ .. بقلم: الطيب الزين    في السجن : البشير يشكو البعوض ويسترجع ذكريات الفقر وشقيقه عبدالله يؤكد براءته    اقتصادي يدعو إلى معالجة قضايا البطالة والفقر    إستهداف زراعة (5) مليون فدان للعروة الصيفية بجنوب كردفان    السراج يطرح مبادرة للخروج من الأزمة الليبية    تحديث جديد ل"فيسبوك"يستهدف "التعليقات"    مقتل (16) في تفجيرين لحركة الشباب بكينيا والصومال    قطوعات الكهرباء تؤدي لانحسار زراعة الفول بالرهد    مبادرة جامعة الخرطوم تدعو لنهج إصلاحي للاستثمار    ولاية الجزيرة :هياكل وظيفية لفك الاختناقات    عصيان وشهداء في الخرطوم وأم درمان .. بقلم: مصطفى منيغ/الخرطوم    عازة .. بقلم: سابل سلاطين – واشنطون    عشرة سنين مضت .. بقلم: جعفر فضل - لندن    من الجزائر والسودان إلى هونغ كونغ وتيانانمين .. بقلم: مالك التريكي/كاتب تونسي    وفاة (3) أشخاص دهساً في حادث بمدينة أم درمان    تجديد عقد شراكة لاستغلال فائض كهرباء شركة سكر النيل الأبيض    تحديد موعد إنطلاق الدوري الإنجليزي    أساطير البرازيل يرفعون الحصانة عن نيمار    اختراق علمي: تحويل جميع فصائل الدم إلى فصيلة واحدة    وفاة 5 أشخاص من أسرة واحدة في حادث مرور بكوبري حنتوب    ارتفاع الدهون الثلاثية يهدد بأزمة قلبية    البرتغال في القمة.. أول منتخب يحرز لقب دوري الأمم الأوروبية لكرة القدم    بلنجه عطبرة: أنا وأنفاري مضربين: في تحية العصيان في يوم غد .. بقلم: د. عبد الله علي إبراهيم    الصحة: 61 حالة وفاة بالعاصمة والولايات جراء الأحداث الأخيرة    61 قتيل الحصيلة الرسمية لضحايا فض الاعتصام والنيابة تبدأ التحقيق    رأي الدين في شماتة عبد الحي يوسف في الاعتصام .. بقلم: د. عبد الله علي إبراهيم    ليه مالُم؟ ما شعب وقاعد.. حارس الثورة! .. بقلم: احمد ابنعوف    عيدية حميدتي وبرهان لشعب السودان .. بقلم: الطيب محمد جاده    الصحة :61 حالة وفاة بالعاصمة والولايات جراء الأحداث الأخيرة    الثورة مقاسا مفصل... جبة ومركوب... ما بوت .. بقلم: احمد ابنعوف    القبض على المتهميْن بسرقة صيدلية "الثورة"    دا الزيت فيما يختص بحميدتي .. بقلم: عبد العزيز بركة ساكن    الصادق المهدي والفريق عبدالخالق في فضائية "الشروق" في أيام العيد    تعميم من المكتب الصحفي للشرطة    الشرطة تقر بمقتل مواطن على يد أحد ضباطها    معلومات خطيرة لكتائب"ظل" بالكهرباء    السودان يطلب مهلة لتسمية ممثليه في "سيكافا"        "الشروق" تكمل بث حلقات يوميات "فضيل"        نقل عدوى الأيدز لحوالى 700 مريض أغلبهم أطفال بباكستان    فنان ملخبط ...!    العلمانية والأسئلة البسيطة    أشكال فنية و"نحوت" تجسد وحدة وتماسك المعتصمين    الآن جاءوا ليحدثونا عن الإسلام    أمير تاج السر: الكذب الإبداعي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تقرير استخباري أمريكي: بوتين سعى إلى مساعدة ترامب
نشر في حريات يوم 07 - 01 - 2017

قال تقرير استخباري أمريكي إن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين سعى إلى مساعدة دونالد ترامب للفوز في الانتخابات الرئاسية الأمريكية.
وأشار التقرير إلى أن الزعيم الروسي "أمر" بحملة هدفها التأثير على هذه الانتخابات.
وقد أعلن التقرير بعد وقت قصير من تقديم رؤساء الأجهزة الاستخبارية إيجازا له للرئيس المنتخب ترامب بشأن النتائج التي توصلوا إليها في هذا الصدد.
وتوقف ترامب عن التقليل من إتهام روسيا بالتدخل مقتصرا على القول إن نتيجة هذه الانتخابات لم تتأثر.
ويقول التقرير إن الكرملين أظهر "تفضيلا واضحا" لترامب.
وقال التقرير "نقدر أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أمر بحملة تأثير في عام 2016، استهدفت الانتخابات الرئاسية الأمريكية".
وأضاف "كانت أهداف روسيا: تقويض الإيمان الشعبي بالعملية الديمقراطية في الولايات المتحدة، وتشويه سمعة وزيرة الخارجية (هيلاري) كلينتون، والتأثير سلبيا على إمكانية انتخابها للرئاسة".
وتعد الوثيقة التي تقع في 25 صفحة نسخة مختصرة من تقرير سري قدم إلى الرئيس باراك أوباما الخميس ولترامب الجمعة.
والنسخة العلنية من التقرير لا تحتوي على أدلة تفصيلية عن دور بوتين المزعوم.
ومنذ فوزه بالانتخابات، تحدى ترامب باستمرار إشارات الأجهزة الاستخبارية عن القرصنة الروسية.
وسبق أن قال مسؤولون أمريكيون إن الكرملين وقف وراء عملية اختراق لرسائل بريد الكتروني تابعة للحزب الديمقراطي بغرض إيذاء هيلاري كلينتون، منافسة ترامب.
وقال التقرير إن الوكالات الاستخبارية "واثقة جدا" من أن الاستخبارات العسكرية الروسية استخدمت وسطاء من أمثال ويكيليكس لنشر هذه الرسائل الالكترونية التي جمعتها من اللجنة الوطنية الديمقراطية (دي أن سي) ومن شخصيات بارزة في الحزب الديمقراطي.
وقد نفت روسيا أي ضلوع لها في القرصنة، ويقول مؤسس موقع ويكيليكس جوليان أسانج إنها لم تكن مصدر التسريبات الكبيرة في الموقع لرسائل الكترونية من الحزب الديمقراطي.
ورفض ترامب قبيل وقت قصير من استماعه إلى ايجاز رؤساء الأجهزة الاستخبارية مزاعم القرصنة الروسية واصفا إياها "بأنها حملة سياسية" من خصومه.
وقال لصحيفة نيويورك تايمز إن المؤسسات الأمريكية كانت أهدافا لهجمات قرصنة سابقة، لكنها لم تحظ بمثل هذا الاهتمام الإعلامي كما حظيت قضية التدخل خلال الحملة الانتخابية.
وضم الاجتماع، الذي جرى في برج ترامب، مدير الاستخبارات الوطنية الجنرال جيمس كلابر ومدير وكالة الاستخبارات المركزية (سي آي إيه) جون برينان ومدير مكتب التحقيقات الفيدرالي جيمس كومي.
ووصف ترامب، الذي سيتولى مهام منصبه في العشرين من الشهر الجاري، المحادثات معهم بأنها "بناءة".
وفي بيان صدر بعد الاجتماع أهمل ترامب الإشارة إلى روسيا قائلا إنه يحترم العمل الذي أنجزه المجتمع الاستخباري الأمريكي والخدمة التي أسداها.
وقال ترامب "في الوقت الذي تحاول فيه روسيا والصين ودول أخرى وجماعات خارجية وأشخاص باستمرار اختراق البنى التحتية الالكترونية لمؤسساتنا الحكومية، وشركاتنا ومنظماتنا، وبضمنها اللجنة الوطنية الديمقراطية، ولم يكن لذلك أي تأثير إطلاقا على نتيجة الانتخابات".
"وسواء أكانت حكومتنا، مؤسساتنا، اتحاداتنا، شركات الاعمال (هي المستهدفة)، نحتاج إلى قتال قوي ووقف الهجمات الالكترونية. وسأعين فريقا ليقدم لي خطة خلال 90 يوما من مباشرتي العمل" في البيت الابيض.
وينقل التقرير عن مصادر استخبارية قولها إن هويات العملاء الروس الذين يزعم أنهم مسؤولون بشكل مباشر عن الاختراق معروفة للسلطات الأمريكية لكنها لم تكشف بشكل علني.
وقد أمر الرئيس أوباما الأسبوع الماضي بإبعاد 35 دبلوماسيا روسيا من الولايات المتحدة بسبب عملية القرصنة المزعومة. وقالت روسيا إنها لن ترد بالمثل.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.