السودان يعلن استئناف المفاوضات الثلاثية حول سد النهضة    بدء جلسة المباحثات العسكرية المشتركة بين الجانبين السوداني والمصري    حول خدعة الطلب علي الذهب كطلب مشتق من الطلب على الدولار .. بقلم: الهادي هباني    المساومة (Compromise) واثرها علي مسيرة حكومة الفترة الانتقالية .. بقلم: حسين الزبير    والشيوعي الإسرائيلي كمان!! .. بقلم: النور حمد    من أجل 30 ألف جنيه .. مصري يذبح طفلا سودانيا أمام والده في مدينة أكتوبر بمصر    روايات خاصة: ( لواعج) الليل و(ملالة) النهار .. بقلم: د. إبراهيم الصديق على    الى السفير البريطاني: كفى إستباحة لبلادنا!! .. بقلم: حيدر احمد خيرالله    استفيدوا من التجربة الباكستانية هي الاقرب لنا .. بقلم: د.عبدالمنعم أحمد محمد    حرية التعبير في الغرب: حرب الرأي بآلية السوق والمحاكم .. بقلم: د. عبد الله علي إبراهيم    مشاهد من مسرحية التطبيع و التطليق .. بقلم: د. حافظ محمد الأمير    استغلال الفرصة .. بقلم: كمال الهِدي    يوميات محبوس(9) ؟ بقلم: عثمان يوسف خليل    صيد الأخطاء والنواقص .. بقلم: د. أحمد الخميسي    أسرة الصادق المهدي تعلن إصابته بفيروس كورونا المستجد "كوفيد-19" .. اصابة كبير مستشاري حمدوك ومدير مكتبه ومحافظ بنك السودان بكوفيد 19    سودانيو رواق السنارية حببوا العربية لمحمود محمد شاكر فحبب المتنبي لمعجبي شعره .. بقلم: أ.د. أحمد عبدالرحمن _ جامعة الخرطوم والكويت سابقا    احلام المدعو زلوط .. بقلم: د. طيفور البيلي    وفاة وإصابة (10) من أسرة واحدة في حادث بالمتمة    الشرطة توقف متهماً دهس مواطنة ولاذ بالفرار    مؤتمر المائدة المستديرة للحريات الدينية العالمي .. بقلم: عبير المجمر (سويكت)    مفارقات غزوة كورونا للبيت الأبيض!! .. بقلم: فيصل الدابي    التطبيع طريق المذلة وصفقة خاسرة .. بقلم: د. محمد علي طه الكوستاوي    اذا كنت يا عيسى إبراهيم أكثر من خمسين سنة تعبد محمود محمد طه الذى مات فأنا أعبد الله الحى الذى لا يموت!! (2) .. بقلم: عثمان الطاهر المجمر طه /باريس    ارتفاع وفيات الحمى بالولاية الشمالية إلى 63 حالة و1497 إصابة    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





هل تعاقب واشنطن قطر لدعمها الإرهاب ؟
نشر في حريات يوم 25 - 05 - 2017

توعد رئيس لجنة الشؤون الخارجية في مجلس النواب الأميركي أد رويس بفرض عقوبات ضد قطر التي توجد على أراضيها قاعدة "العديد" الجوية، التي تعد من أكبر القواعد العسكرية الأميركية في العالم، إذا لم تتوقف عن دعم التطرف والتنظيمات المتشددة.
وقال أد رويس "إذا كانت قطر تدعم حماس، فإننا بالتالي نتحدث عن معاقبة قطر، وأعتقد أننا نسير في سن تشريع تجاه تلك الدول التي على الرغم من التزامها لكنهم لا يفون بها، فيما يتعلق بتغيير السلوك بدعم التنظيمات وهذا يكون اختبارا لها".
وأوضح أن الكونغرس "سيطرح قانونا لمعاقبة الدول التي تدعم ماليا وإعلاميا فروعا لحركة الإخوان المسلمين بما في ذلك حماس وجماعات متشددة أخرى".
ويبدو أن الولايات المتحدة باتت شديدة الاستياء من عدم توقف قطر عن دعم التنظيمات المتطرفة بما في ذلك تنظيم الدولة الإسلامية والقاعدة فضلا جماعة الإخوان المسلمين التي تم وضعها هي الأخرى على لائحة الإرهاب.
ويقول المراقبون أن واشنطن جادة هذه المرة في ردع سياسة قطر التي ما انفكت تقدم دعمها المالي واللوجستي لهذه التنظيمات التي كانت سببا مباشرا في زعزعة الأمن في المنطقة وفي عدة دول أخرى بالعالم.
وذكرت مصادر أميركية مطلعة ل"العرب اللندية"، أن واشنطن بصدد اتخاذ إجراءات عملية للتعامل مع السلوك القطري، بما في ذلك فرض عقوبات قد تطيح بسمعة قطر وتبعد الاستثمارات الدولية عنها.
وسبق وأن خرجت إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب، عن الصمت الدبلوماسي تجاه السلوك القطري الداعم للإرهاب في منطقة الشرق الأوسط، إذ وجه وزير الدفاع الأميركي جيمس ماتيس في أبريل نيسان تحذيرا شديد اللهجة إلى أمير قطر تميم بن حمد آل ثاني خلال لقائهما على خلفية دعم الدوحة لجماعة الإخوان.
وتوقعت صحف أميركية على اثر ذلك اللقاء أن تتصيد واشنطن اللحظة المناسبة لاتخاذ موقف قاس تجاه قطر لدعمها المفتوح للجماعة ولغيرها من التنظيمات المتطرفة في المنطقة.
ويبدو أن الجدل القائم حاليا في المنطقة بعد نشر تصريحات نسبت لأمير البلاد قال فيها أن قطر ستسحب سفراءها من دول عربية كما انتقد تجدد التوتر مع إيران، قد حرك الموقف الأميركي من الدولة الخليجية في ظل عدم رجوعها عن السير في طريق ضرب أمن المنطقة حتى بعد التحذيرات الأميركية السابقة.
والاتهامات الأميركية للدوحة تتطابق مع سلسلة اتهامات كانت قد وجهتها دول خليجية لنظيرتهم بالمنطقة خاصة مسألة تقديمها للدعم المالي والسياسي لجماعة الإخوان، وما انجر عنه من قطيعة سياسية معها بدا أنها انقشعت ولكن إمساك قطر "بالعصا من الوسط" كما يقدر ذلك المتابعين ومواصلة العمل بسياستها الراهنة أوصل الأمور لما آلت إليه اليوم.
نقل القاعدة العسكرية
ورغم أن قطر تستضيف أكبر قاعدة عسكرية أميركية بالعالم، إلا غضب واشنطن من الأخيرة دفعها للتفكير في نقل القاعدة لدولة أخرى.
وقال أد رويس "أعتقد أنه في حال لم تتغير تصرفات قطر، فطبعا ستكون لدينا إرادة بالتطلع لخيارات أخرى للقاعدة العسكرية".
ورأى أنه "من غير الملائم أن تستضيف قطر القوات الأميركية وفي ذات الوقت تدعم حركات متشددة".
ومنذ سنوات تتوالى الاتهامات الموجهة لقطر حول تمويلها ورعايتها للإرهاب وأكدت تقارير غربية عديدة تورطها في دعم الإرهاب، ففي أغسطس آب 2014 نشر معهد "واشنطن لدراسات الشرق الأدنى" ورقة بحثية بعنوان "قطر وتمويل داعش: المقاربة الأميركية"، وأكدت الورقة تناقض شكل العلاقات بين الولايات المتحدة وحليفتها قطر، بسبب دعم الدوحة جماعات تنظر إليها الولايات المتحدة كتنظيمات معادية.
وذكرت الدراسة أن "الإستراتيجية الأمنية لقطر اقتضت دعم عدد كبير من التنظيمات الإقليمية والدولية، بهدف رد التهديدات عن البلاد. وتضمنت الإستراتيجية تقديم المساعدات للمنظمات الإسلامية، بما فيها حماس وطالبان وجماعة الإخوان المسلمين وجبهة النصرة".
وفي ديسمبر كانون الأول 2013، أدرجت الخزانة الأميركية، القطري عبدالرحمن بن عمير النعيمي، على قائمتها الخاصة بالعقوبات الإرهابية لأنه "أُمر بنقل ما يقرب من 600 ألف دولار إلى القاعدة".
كما نشرت صحف غربية تقارير أخرى كانت تثبت في كل مرة تورط الدولة الخليجية الغنية بالنفط في دعم التنظيمات الإرهابية، وشملت أفرادا من العائلة الحاكمة. ولم تنجح محاولات قطر المتتالية لرفع هذه التهم عنها، بل كانت في كل محاولة تؤكد ضلوعها أكثر.
وفي أحدث اتهام وأكد المشير خليفة حفتر قائد الجيش الوطني الليبي امتلاكه الأدلة التي تؤكد تورط قطر في دعم الإرهاب في ليبيا، مشيرا إلى انه سيتم تحريك دعوي قانونيا ضدها أمام محاكم الجنائية الدولية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.