المبعوث الأمريكي يبحث الوضع في السودان خلال جولة تشمل (5) دول بينها إسرائيل    دخلوا البلاد بطريقة غير شرعية .. الخارجية: مساع لإطلاق سراح سودانيين موقوفين بأثيوبيا    قرار بإقامة الدوري الممتاز في أربع مدن والقرعة الخميس    أمم أفريقيا: ماني يقود السنغال لربع النهائي    الشرطة تكشف التفاصيل الكاملة لملابسات قتل العميد علي بريمة    بنك السودان المركزي يعلن قيام مزاد النقد الأجنبي الخامس    رئيس مجلس السيادة يلتقي وفد الإدارات الأهلية بشمال وغرب دارفور    السلطات السودانية تفرج عن (9) من موظفي «أطباء بلا حدود» غداة توقيفهم    جولةإشرافية لوزارة الصحة على مراكز الحملةالثالثة للتطعيم بلقاح كورونا بالخرطوم    تحديد آخر موعد لمراجعة كشوفات أندية الممتاز    موتسيبي: كارثة استاد أوليمبي لن تتكرّر مستقبلاً    دنقلا: لقاء تفاكري من أجل نهضة وتطوير الزراعة بالولاية الشمالية    مجلس رعاية الطفولة بالنيل الأزرق يؤكد أهمية الإعلام الصديق للأطفال    يحيى الفخراني يكشف سراً كاد يقلب الموازين في "ليالي الحلمية"    الخرطوم تستضيف ملتقي السودان الزراعي العالمي في الثاني من فبراير    الدولار يسجل انخفاضاً جديداً مقابل الجنيه السوداني في السوق الموازي    حقيقة طرد منى زكي من نقابة الممثلين المصريين    حريق يقضي علي مزرعة "جمعية اثمارت الزراعية" بشمال دارفور    جونسون يواجه ضغوطًا جديدة    بالفيديو.. عودة جثة رجل إلى الحياة داخل مشرحة في روسيا    طعام يأكله الملايين قد يتسبب في الإصابة بالعمى    (338) إصابة جديدة بفيروس كورونا    مجلس السيادة يعيد تشكيل لجنة استئنافات قرارات إزالة التمكين    طه مدثر يكتب: الجانب الإسرائيلي.. نشكر ليك وقفاتك!!    مصدرو ذهب: التراجع عن الرسوم يسهم في استقرار الصادر وسعر الصرف    البنتاغون يضع 8500 جندي بحالة تأهب قصوى بسبب الأزمة الأوكرانية    أديب: قتل المتظاهرين يفتح الباب للتدخل الدولي عبر (واجب الحماية)    تدخلات حكومية عاجلة لمحاربة الغلاء    "مفاجأة مدوية" داخل قاعة الامتحانات.. والسبب مهاجم منتخب مصر    مطالبات بتحديد السعر التأشيري للقمح إلى (50) ألف    مصر.. ضبط طالب يؤدي الامتحان بدلا عن لاعب مشارك في أمم افريقيا    انخفاض فى أسعار الخضروات بولاية الخرطوم    عناوين الصحف السودانية السياسية الصادرة اليوم"الثلاثاء" 25 يناير 2022    السعودية تمدد صلاحية الإقامات والتأشيرات دون رسوم    هيثم السوباط لصدي البلد : الهلال سيتعاقد مع محترف سيكون مفاجأة للجماهير    ناقش تطورات قضية (كاس) وأجاز تصور قطاع الجماهير..مجلس المريخ يؤكد دعمه للشباب ويشدد على فرض الشرعية المستمدة من جمعيته العمومية    الشاعر:الموافقة على استاد الهلال اشترطت اقامة المباريات بدون حضور جماهيري    شاب سوداني كاد أن يفقد حياته حيث اصطدم بترس لم يكن محروساً    السودان يدين الاعتداء الحوثي على دولة الامارات والمملكة العربية السعودية    شاهد بالفيديو: (بلا خجل) مطرب سوداني (أنا خليفة عشة الجبل) وينصح الفتيات بإستخدام كريم "هس" للتفتيح    عاجل.. ضابطٌ في جيش بوركينا فاسو عبر التلفزيون المحلي: الجيش عَزَلَ الرئيس كابوري    شاهد بالفيدبو.. طالب سوداني يحوِّل مسار زفة التخرُيج ليفاجئ والده (الترزي) في مكان عمله بسوق أمدرمان    ضبط كميات من الأدوية المهربة والغير مسجلة    في لفتة بارعة.. ضابط مرور يكرّم "الحلنقي" أثناء معاملة ترخيص    انطلاق الحملة القومية للتطعيم ضد كوفيد 19 بكادوقلي    لماذا حذر النبي من النوم وحيدا؟.. ل7 أسباب لا يعرفها الرجال والنساء    دراسة تكشف عن حاسة سادسة لدى البشر    النطق بالقرار في محاكمة متهم بالاستيلاء على أموال وزيرة سابقة    الموسيقار بشير عباس طريح الفراش بالعناية المكثفة    الفنان معاذ بن البادية طريح فراش المرض    وجبة فسيخ تقتل مقرئا مصريا شهيرا وزوجته ونجله وتصيب 5 من أحفاده    واقعة غريبة.. يحضران جثة مسن إلى مكتب البريد للحصول على معاش تقاعده    صلاح الدين عووضة يكتب : تمثال ملح!!    شاهد بالفيديو.. فنانة سودانية مصنفة من ضمن المطربات الملتزمات تتخلى عن حشمتها وتقدم فاصل من الرقص الفاضح بملابس ضيقة ومثيرة    الشواني: نقاط عن إعلان سياسي من مدني    مباحث ولاية الخرطوم تضبط شبكة إجرامية متخصصة في السطو    طه مدثر يكتب: لا يلدغ المؤمن من جحر العسكر مرتين    حيدر المكاشفي يكتب: الانتخابات المبكرة..قميص عثمان    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



من وراء تهريب "102" طن ذهب من مطار الخرطوم عبر الخطوط الإماراتية ؟!!
نشر في حريات يوم 27 - 01 - 2018


1
لقد اصبح قدر ومصير السودانيين منذ سنوات طوال، انه من رابع المستحيلات ان يمر يوم دون ان يكون فيه حدث (سوداني) كبير يهز الارجاء ويتصدر الصفحات المحلية في كبريات الصحف المحلية والعربية بصورة خاصة، وتكون كلها احداث محبطة للحد البعيد، ومليئة بالآسي العميق علي حال بلد يموت ببطء شديد تحت بصر وسمع الجميع شعب وحكومة !!
2
*** في يوم السبت20/يناير الحالي 2018، نشرت جريدة "اليوم التالي" خبر صادم وغريب للغاية اثار دهشة كل من طالعه، كان الخبر تحت عنوان: (تهريب "102" طن ذهب إلى الإمارات) وجاء في سياقه:
(كشف موسى كرامة، وزير الصناعة، أمس (الثلاثاء) عن تفاصيل جديدة حول عمليات تهريب الذهب عبر مطار الخرطوم إلى خارج البلاد خلال العام 2015م، وقال أمام البرلمان أمس، إن الإنتاج المعلن من الذهب غير حقيقي، لجهة أن الإنتاج الحقيقي (250) طناً في العام وليس (100) طن، وكشف عن تكوين لجنة رئاسية لضبط منفذ مطار الخرطوم. وأشار الوزير إلى أن المعلومات كانت تشير إلى أن الإنتاج (70) طناً والصادر (25) طناً، وكشف أن الكمية الحقيقية آنذاك (102) طن تم تهريبها إلى دبي عبر الخطوط الإماراتية).
(انتهي الخبر لكن لم تنتهي بعد الدهشة!!)
3
*** سمعنا بعصابات تهريب "البشر" من السودان الي ليبيا بالعربات ، والي السعودية عبر القوارب!!
*** قرأنا عن عصابات تهريب الاثيوبيين والارتريين الي داخل السودان!!
*** سمعنا باختطاف سودانيين وارسالهم الي صحراء سيناء لنزع الاعضاء البشرية منهم!!
*** قرأنا عشرات الاخبار عن حالات كثيرة جرت لتهريب السلع آلتموينية الي ارتريا من كسلا!!
*** سمعنا بمحاولات تهريب قطع الاثار الفرعونية الي الخارج!!
*** نشرت الصحف المحلية في مرات عديدة من قبل عن اعتقال عصابات تهريب السلاح!!
*** قرأنا مئات القصص عن محاولات تهريب فاشلة احبطت في مطار الخرطوم، وكان اخرها محاولة تهريب قرود الي القاهرة!!
*** سمعنا بتهريب اشخاص مطلوبين للعدالة، خرجوا بسلام من مطار الخرطوم عبر شخصيات نافذة!!
*** قرأنا قصة الام التشيكية التي استطاعت تهريب ابنتها من مطار الخرطوم رغم وجود امر قضائي قضي بعدم خروجها لصالح زوجها السوداني!!
*** سمعنا الآلاف من المرات بمحاولات تهريب شملت: دولارات وعملات اجنبية متنوعة، اجهزة موبايل، وادوية، جلود حيوانات، سن العاج، ذهب المشغول، ساعات، اجهزة سمع، اكياس تمباك، هواتف"ى فون"، حبوب كبتاجون، زجاجات خمر، بطاقات ذاكرة الكترونية، سماعات طبية، اسلحة نارية صغيرة الحجم، حبوب فياغرا، حيوانات صغيرة محنطة. خشب الطلح.
4
*** كل ماتم ذكره (اعلاه) من محاولات التهريب التي احبطت في مطار، كانت محاولات فردية او من افراد قلائل لم يشكلوا عصابة تهريب، ولكن ماتم في مطار الخرطوم وخروج (102) طن ذهب عبر الخطوط الجوية الإماراتية يجعلنا نتساءل: هل حقآ وصلت الفوضي في بلادنا الي هذا الحال المخجل المزري، وتم تهريب وخروج كل هذه الاطنان من الذهب الي دولة الامارات العربية بكل سهولة ويسر، وكان هذا السودان قد خلأ تمامآ من جهات وسلطات أمنية؟!!
5
(أ)
*** اسأل الفريق اول بكري حسن صالح رئيس وزراء حكومة ال(79) وزير ووزير دولة:
لماذا لم نسمع منك صدور توجيه بالتحقيق في فضيحة تهريب وخروج اطنان الذهب للخارج؟!!
(ب)
*** لماذا لم تحقق بنفسك مع مدير الطيران المدني آلمسؤول عن مطار الخرطوم عن كيفية دخول هذه الاطنان الي داخل طائرة الخطوط الاماراتية؟!!
(ج)
*** هل تم تحقيق مع ادارة الجمارك في مطار الخرطوم؟!!
(د)
*** هل تم تهريب وخروج (102) طن ذهب الي الامارات بموافقة الحكومة؟!!
(ه)
*** هل اشرف وزير ما في الحكومة علي عملية تهريب الاطنان والشحن الي داخل الطائرة؟!!
(و)
*** لماذا سكت جهاز الامن الاقتصادي علي هذا الحدث الخطير؟!!
(ز)
*** هل هناك جهات عليا منعت جهاز الامن الاقتصادي من التدخل في شآن تهريب اطنان الذهب؟!!
(ح)
*** هل جهاز الامن الاقتصادي له علاقة مباشرة بعملية التهريب؟!!
(ط)
*** هل هذه الاطنان من الذهب المهرب يخص شخصية نافذة في السلطة الحاكمة؟!!
(ي)
*** هل هذه الكمية من الذهب المهرب يخص آل عمر البشير مثلها مثل الفلل الفاخرة في منطقة النخيل بدبي؟!!
(ك)
*** ما رأي مدير جهاز الامن الفريق محمد عطا في موضوع تهريب الذهب؟!!
(ل)
*** هل هذا الذهب المهرب للخارج هي اول دفعة تم تهريبها، ام سبقتها حالات اخري كثيرة؟!!
6
*** اسال عمر البشير الذي ظل يردد دائمآ انه لا يوجد فساد في السودان!!
ماذا تسمي تهريب (102) طن من الذهب الي دولة الامارات؟!!
7
*** اعرف مقدمآ ان هذا المقال لن يحرك شعرة في رأس من يهمهم امر تهريب الذهب السوداني الي الامارات!!، فمنذ ان قاموا بانقلابهم عام 1989 والتهريب للخارج لم يتوقف، لقد تعودوا ان يعيشوا في اجواء الفساد الممعن في النتانة، والنهب المقنن وغير المقنن، والهمبتة، والقروض بدون سداد، والتهريب بكل انواعه سلعة كانت او بشر!!
8
خبر له علاقة بالمقال:
أين ذهبت ال 16 مليار دولار؟!!
*******************
المصدر: جميع الحقوق محفوظة التغيير رهان على الشعب 2016
الخميس، 10 أغسطس، 2017
خبرٌ خطير أوردته صحيفة "الصيحة" في عددها الصادر يوم الثلاثاء 25 يوليو يقول أنَّ وزارة التعاون الدولي كشفت عن إحصائية توضح تلقي السودان حوالى " 16 مليار دولار" في الفترة بين 2005 و2015م بواقع 1،5 مليار دولار سنوياً ضمن العون الأجنبي للبلاد، وأكدت الوزارة أنَّ هذا المبلغ لم ينفق في إطاره.
وأضاف الخبر أنَّ وزير التعاون الدولي، إدريس سليمان، قال خلال مخاطبته الإجتماع التنسيقي لنظام معلومات العون للسودان والمتابعة والتقييم و بالتعاون مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي أنَّ ( هذه المبالغ لم تنفق في الطريق الصحيح، واعتبرها إهداراً للمال ) وتساءل : ( أين هذا الدعم، وفيم أُنفق ؟ ) وأضاف في حسرة وحيرة : ولا تجد من يُجيب عن هذا السؤال !
مرَّ هذا التصريح الخطير دون أن ينبري مسؤول حكومي واحد للرَّد عليه، ودون أن يستدعي البرلمان وزير التعاون الدولي بصفة مستعجلة لإستفساره عن هذا القول الثقيل الذي يكشف عن العلة الكبيرة التي يُعاني منها الإقتصاد السوداني – ضمن عللٍ أخرى – وهى "الفساد" الهيكلي الذي إستوطن في جهاز الدولة و قضى على الأخضر واليابس، وأضحى المُهدِّد الأساسي بفشل أية خطة إصلاح إقتصادي.
[email protected]


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.