السودان يعلن استئناف المفاوضات الثلاثية حول سد النهضة    بدء جلسة المباحثات العسكرية المشتركة بين الجانبين السوداني والمصري    حول خدعة الطلب علي الذهب كطلب مشتق من الطلب على الدولار .. بقلم: الهادي هباني    المساومة (Compromise) واثرها علي مسيرة حكومة الفترة الانتقالية .. بقلم: حسين الزبير    والشيوعي الإسرائيلي كمان!! .. بقلم: النور حمد    من أجل 30 ألف جنيه .. مصري يذبح طفلا سودانيا أمام والده في مدينة أكتوبر بمصر    روايات خاصة: ( لواعج) الليل و(ملالة) النهار .. بقلم: د. إبراهيم الصديق على    الى السفير البريطاني: كفى إستباحة لبلادنا!! .. بقلم: حيدر احمد خيرالله    استفيدوا من التجربة الباكستانية هي الاقرب لنا .. بقلم: د.عبدالمنعم أحمد محمد    حرية التعبير في الغرب: حرب الرأي بآلية السوق والمحاكم .. بقلم: د. عبد الله علي إبراهيم    مشاهد من مسرحية التطبيع و التطليق .. بقلم: د. حافظ محمد الأمير    استغلال الفرصة .. بقلم: كمال الهِدي    يوميات محبوس(9) ؟ بقلم: عثمان يوسف خليل    صيد الأخطاء والنواقص .. بقلم: د. أحمد الخميسي    أسرة الصادق المهدي تعلن إصابته بفيروس كورونا المستجد "كوفيد-19" .. اصابة كبير مستشاري حمدوك ومدير مكتبه ومحافظ بنك السودان بكوفيد 19    سودانيو رواق السنارية حببوا العربية لمحمود محمد شاكر فحبب المتنبي لمعجبي شعره .. بقلم: أ.د. أحمد عبدالرحمن _ جامعة الخرطوم والكويت سابقا    احلام المدعو زلوط .. بقلم: د. طيفور البيلي    وفاة وإصابة (10) من أسرة واحدة في حادث بالمتمة    الشرطة توقف متهماً دهس مواطنة ولاذ بالفرار    مؤتمر المائدة المستديرة للحريات الدينية العالمي .. بقلم: عبير المجمر (سويكت)    مفارقات غزوة كورونا للبيت الأبيض!! .. بقلم: فيصل الدابي    التطبيع طريق المذلة وصفقة خاسرة .. بقلم: د. محمد علي طه الكوستاوي    اذا كنت يا عيسى إبراهيم أكثر من خمسين سنة تعبد محمود محمد طه الذى مات فأنا أعبد الله الحى الذى لا يموت!! (2) .. بقلم: عثمان الطاهر المجمر طه /باريس    ارتفاع وفيات الحمى بالولاية الشمالية إلى 63 حالة و1497 إصابة    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الشرطة الامريكية كشفت عن القاتل المتخفي بعد اربعين عام علي جرائمه
نشر في حريات يوم 26 - 04 - 2018

ليس بعيدا عن السياسة ولكن من قلبها وبعيدا عن الحديث المعتاد عن امريكا الرسمية وغزواتها ونصائحها التي تقدمها للاخرين ولكنها لاتلتزم بها عندما تنصح بالشفافية والديمقراطية وحقوق الانسان وتنسي نفسها وذلك امر اخر امام الحدث الدرامي الفريد الذي شاهده العالم اليوم عن نجاح مهني واخلاقي لاجهزة الامن والشرطة والعدالة الداخلية في الولايات المتحدة في مؤتمر صحفي عقد ظهر اليوم الاربعاء .
قامت الشرطة واجهزة العدل الامريكية برفع شعار لاحصانة للجريمة والمجرمين حتي بعد مرور عقود طويلة من التخفي وازاحت الستار عن قصة اشبه بالقصص والروايات السينمائية وكشفت عن مجرم وقاتل محترف شغل وظيفة شرطي في يوم من الايام ظل متخفيا عن اعين العدالة علي مدي اربعين عام وهو يرتكب نمط غريب من الجرائم يرتكبها في العادة المعتوهين نفسيا الذين يضمرون الحقد للمجتمع الذي يعيشون فيه بصورة طبيعية.
نشاهد ذلك في الكثير من القصص المشابهة في ارشيف العدالة الامريكية والعالمية في كل مكان عندما ترتبط الجريمة بالشذوذ النفسي والانحرافات الاخلاقية ويمتلك المجرم الفرد او المجموعة او النظام القدرة علي اخفاء نفسه لزمن طويل قبل ان يزاح الستار عن حقيقته وهو يعيش بصورة طبيعية في المجتمع وبين العالمين.
اتهم المجرم الخفي بارتكاب 12 جريمة قتل اضافة الي 50 حادثة اغتصاب في الفترة مابين الاعوام 1976 و 1986.
المدعي العام كشف للصحفيين عن هوية القاتل الخفي وقال ان التحقيقات كشفت تطابق عينات من الحمض النووي اخذت من منزله مع ادلة عثر عليها في اماكن بعض الجرائم.
المؤسف في الامر ان القاتل شغل وظيفة شرطي سابق وشخص يفترض فيه حماية الناس والمجتمع وصيانة ارواحهم وكرامتهم الانسانية الي جانب انه بلغ اليوم من العمر 72 عام وهو العمر الذي يعتز فيه الناس في العادة امام المجتمع وافراد اسرهم واحفادهم بحصاد سنين العمر من اوسمة الفخر والشجاعة والتميز والمهنية ولكن المجرم الذي اعتقد انه بعيدا عن عدالة السماء سيحصد بدل عن ذلك القيد والذل والسجن والاهانة المستحقة واللعنات من المجتمع وارواح الضحايا علي قاعدة الجزاء من جنس العمل.
الطريف في الامر ان اجهزة الشرطة الامريكية قالت ان القاتل الخفي اصيب بالذهول في اللحظة التي داهمت فيه الشرطة منزلة وهو الذي كان يظن انه بعيدا عن الشبهات بعد تلك السنين الطويلة التي مضت علي جرائمه التي ارتبكها خلال عشرة اعوام في عشرة مقاطعات امريكية مختلفة ظلت جرائم القتل والاغتصاب الغامضة التي وقعت خلالها تقيد ضد مجهول بينما ظل المجرم متخفيا تحت ستار منصبة الرسمي البعيد عن الشبهات.
وقالت محامية لديها صلة بالفريق الذي قاد التحقيقات الطويلة في واحدة من اكثر القضايا غموضا في التاريخ الجنائي في الولايات المتحدة:
" كنا نبحث عن ابرة في كوم قش ولكننا كنا علي قناعة ان الابرة موجودة"
عقبال عندنا في مستقبل الايام نحن السودانيون حتي لا يغتر ويتفاخر الجناة والمجرمين المتخفيين بالغنائم والجرائم والقدرة علي خداع الناس واحتقار العدالة وعقول العالمين.
www.sudandailypress.net


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.