اختصاص القضاء الجنائي الدولي بقضية دارفور .. بقلم: ناجى احمد الصديق    ترتيبات لاستئناف رحلات البواخر بين حلفا والسد العالي    قتيل وجرحى بمليونية 21 اكتوبر والمقاومة تستنكر عنف الشرطة    الإعلان عن عودة الشركات الأمريكية للاستثمار في قطاع السكك الحديدية بالسودان    التطبيع طريق المذلة وصفقة خاسرة .. بقلم: د. محمد علي طه الكوستاوي    شُكراً حمدُوك!!! .. بقلم: جمال أحمد الحسن – الرياض    بروف نمر البشير وعبدالرحمًن شلي و كوستي الولود .. بقلم: عواطف عبداللطيف    المريخ والهلال يفوزان ويؤجلان حسم لقب الدوري    يوميات محبوس (7) .. بقلم: عثمان يوسف خليل    تحرير الوقود من مافيا الوقود قبل الحديث عن تحرير أسعار الوقود .. بقلم: الهادي هباني    العَمْرَةْ، النَّفْضَةْ وتغيير المكنة أو قَلْبَهَا جاز .. بقلم: فيصل بسمة    اذا كنت يا عيسى إبراهيم أكثر من خمسين سنة تعبد محمود محمد طه الذى مات فأنا أعبد الله الحى الذى لا يموت!! (2) .. بقلم: عثمان الطاهر المجمر طه /باريس    في ذكرى فرسان الاغنية السودانية الثلاثة الذين جمعتهم "دنيا المحبة" عوض احمد خليفة، الفاتح كسلاوى، زيدان ابراهيم .. بقلم: أمير شاهين    شخصيات في الذاكرة: البروفيسور أودو شتاينباخ .. بقلم: د. حامد فضل الله /برلين    عن القصائد المُنفرجة والمُنبهجة بمناسبة المولد النبوي الشريف .. بقلم: د. خالد محمد فرح    فلسفة الأزمان في ثنايا القرآن: العدل (1) .. بقلم: معتصم القاضي    ارتفاع وفيات الحمى بالولاية الشمالية إلى 63 حالة و1497 إصابة    ظلموك يا حمدوك ... وما عرفوا يقدروك! .. بقلم: د. فراج الشيخ الفزاري    التحالف باليمن: وصول 15 أسيرًا سعوديًا و4 سودانيين آخرين إلى الرياض    عن العطر و المنديل ... تأملات سيوسيولوجية .. بقلم: د. محمد عبد الحميد    نيابة الفساد توجه الاتهام لبكري وهاشم في قضية هروب المدان فهد عبدالواحد    المحكمة تطلب شهادة مدير مكتب علي عثمان في قضية مخالفات بمنظمة العون الانساني    هيئة مياه الخرطوم تكشف عن تدابير لمعالجة ضائقة المياه    الحمي النزفية في الشمالية.. بقلم: د. زهير عامر محمد    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





والي جنوب دارفور يعلن الحرب على النازحين : تفكيك (كلمة) في أسبوعين
نشر في حريات يوم 26 - 04 - 2018

اعلن والي جنوب دارفور آدم الفكي عزمه على تفكيك معسكر كلمة للنازحين أحد اكبر المعسكرات في دارفور واخلائه من النازحين خلال اسبوعين في اطار خطة البشير لانهاء وجود المعسكرات في الاقليم بصورة نهائية .
وقال الوالى وفقا لنشرة دبنقا اليوم الخميس، في خطاب لمجموعة من العائدين لقرية بجنوب دارفور قال (معسكر كلمة ده بنفرتقوا زي السلام عليكم .. أسبوع اسبوعين نفتتوا ..وبعد داك نفرتكو ..مافي طريقة اصلا ) واضاف قائلا (ادونا اسبوع واحد وسندخل جوه معسكر كلمة عشان كده الناس احسن تمرق من المعسكر .) واكد ان هذا مشروع الرئيس و(عشان كده لازم اي زول يرجع .. ومافي زول ارجل من الحكومة ) واكد انه بنهاية عام 2018 الجاري (تاني مافي معسكر للنازحين نهائي ومافي اكل ولا إغاثة ولا قروش والمنظمات طلعت ).
وفي سياق متصل وجه الوالى باعتقال (7) من قيادات النازحين بمعسكر كلمة على راسهم يعقوب فوري المنسق العام لمعسكرات النازحين واللاجئين كما وجه باعتقال كل شخص ولو كان وزيرا او مقدوما او ناظرا يقف ضد مشروع العودة (الطوعية) وترحيله لسجن سواكن بولاية البحر الاحمر (لان العودة الطوعية مشروع بتاع الرئيس) .
كما رفض الوالي استقبال اي شكاوي او وفود من العائدين الا في حال مقتل (10) اشخاص منهم على الاقل اما دون ذلك (ما تجوني ) وقال ان العودة لها ثمن و ( الحكومة لا تستطيع ان تحمي اي زول راكب كارو ماشي يجيب ليهو حطب.).
واعتبر يعقوب فوري المنسق العام للنازحين واللاجئين حديث والي جنوب دارفور بمثابة إعلان حرب على النازحين . ووصف حديث الوالي بأنه غير مسئول ويفتقر إلى المنطق .وأعرب في مقابلة مع راديو دبنقا عن استغرابه من مطالبة الوالي للأهالي بعدم تقديم الشكاوى لقوات اليوناميد عند تعرضهم لأحداث العنف والنهب واحتلال الأراضي بواسطة المستوطنين الجديد .ووصف يعقوب وهو من المطلوبين لدي الحكومة حديث الوالي بأنه يمثل تهديدا سافراً للنازحين وقياداتهم ، واستهجن محاولة الوالي إلزام النازحين بالعودة القسرية لقراهم الأصلية بدون حمايتهم من المليشيات التي تمارس أعمال القتل والتشريد وأكد أن( لا عودة طوعية بدون توفير الأمن والخدمات ).
وكشف فوري عن تعرض النازحين الذين تمت اعادتهم إلى قراهم لأعمال القتل والعنف والنهب بواسطة المليشيات . وأشار إلى مقتل وجرح 11 شخصاً من العائدين إلى منطقة حراس ، على يد المليشيات ،من بينهم عدد من العمد والأعيان ، وقال إن القتلى هم كل من العمدة عبد المنان ، والمواطنين جبريل، وعبد الرحمن وآدم أحمد .وذكرى إن الجرحى هم كل من العمدة جبيرل محمود موسى ومحمد يعقوب ومحمد آدم وعوض زايد وأحمد محمد آدم وعبد الله النور وأفاد بأن أكثر من 400 من العائدين إلى منطقة من منطقة حجير تونجو بغرض الزراعة عادوا عكسيا إلى المعسكرات وذلك لعدم توفر الأمن .وكشف عن اصابة أحد العائدين الثلاثاء بطلق ناري في رأسه في حجير تونجو وتعرض آخر لجلد المليشيات ، بالإضافة لاستمرار عمليات الاغتصاب التي تتعرض لها النساء .وطالب يعقوب الحكومة بالوقوف على عدد النازحين واللاجئين الذين تعرضوا لأعمال القتل والعنف عند عوتهم إلى قراهم .كما دعا الوالي للوقوف على الخروقات والاعتداءات واعمال القتل التي يتعرض إليها العائدين طوعاً في مناطق كياليك وتربو وحراس على يد المليشيات.
وأكد المنسق العام لمعسكرات النازحين أن تهديد والي جنوب دارفور بتفكيك المعسكرات وإلقاء القبض عليه مع (8) آخرين لن يرهبهم او يثنيهم عن اداء واجبهم ودورهم تجاه النازحين وشدد إنهم لا يخافون من الوعيد والتهديد . واستهجن حديث الوالي حول وجود سلاح في المعسكرات وتفتيش معسكر كلمة متوقعا أن يكون هدف القوات الحكومية هو اعتقال قيادات النازحين ، واعرب عن ثقته في أهالي المعسكر ودفاعهم عن قياداتهم ووصف عقلية الوالي بأنها عقلية مشابهة لعقلية 2003 التي تسببت في الأوضاع الراهنة في دارفور وحمل الوالي مسئولية تعرض أي نازح أو عائد لأي أذى .وقال (ليس هنالك شخص أو جهة تستطيع الزامنا بالعودة إلى قرانا الأصلية في ظل عدم توفر الأمن). كما وصف فوري قول الوالي (ما في زول أرجل من الحكومة ) بأنه كلام يفتقر إلى المنطق . وقال إن توفير الأمن والخدمات مطالب مشروعة وليست جريمة وذكر بأن هذه المطالب تخص النازحين ولا علاقة بها بالحركات المسلحة وأكد أنهم سيتمسكون بهذه المطالب حتى لو عادت قيادات الحركات المسلحة للخرطوم .وأكد على انتهاج النازحين الطرق السلمية مثل المسيرات السلمية وتقديم المذكرات وعدم لجوئهم إلى العنف.وطالب بتحويل الأموال التي يتم صرفها على الدعم السريع والمليشيات إلى دعم الشرطة وتوفير الأمن والخدمات.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.