القبض علي الجكومي وكابو و بعض جماهير المريخ على خلفية مُشاركتها في المسيرة الجماهيرية    لجنة تطبيع نادي الهلال تقف على آخر استعدادات انعقاد الجمعية العمومية    ضبط (5) كليو ذهب بنهر النيل    ضابط رفيع: ليس هناك انقلاب في السودان ولا يحزنون    حليم عباس: على كل ثوار ديسمبر، وكل المعنيين بالتغيير بصدق، إعادة التفكير في الموقف كله، إنطلاقا من نقطة جديدة    بنك السودان يعلن السعر التأشيري للدولار الأمريكي ليوم الثلاثاء 21 سبتمبر 2021    نزار العقيلي: (قم يا عبد الفتاح)    قضية الشهيد محجوب التاج .. تفاصيل جلسة محاكمة ساخنة    شاهد بالفيديو.. مُطرِب سوداني يُفاجيء جمهوره بانتقاله من فاصل غنائي إلى موعظة في تقوى الله ثم واصل رقيصه    الحكومة السودانية تعلن انجلاء أزمة الدواء وتوفر الاستهلاك لشهرين    السُّلطات السودانية تُحرر 56 من ضحايا الإتجار بالبشر بينهن نساء    قوى الحرية والتغيير تطلق مشروع التوافق الوطني    اصابة موجبة واحدة بكورونا ووفاة واحدة بولاية الجزيرة    خبير دولي: عملية التفكيك يجب أن تشمل القطاع الأمني    شاهد بالفيديو.. مُطرِب سوداني يُفاجيء جمهوره في حفل بانتقاله من فاصل غنائي إلى موعظة في تقوى الله    أحداث مثيرة بشأن البث التلفزيوني للقاء المريخ والاكسبريس    وفد رفيع من رجال الاعمال وكبرى الشركات البولندية في الخرطوم أكتوبر المقبل    خطوات بسيطة لحماية البريد الإلكتروني من الاختراق    تبدد التفاؤل.. تلوث البيئة وسُوء الطرق مشاهد تعكس وجه العاصمة القبيح    مجلس الصحافة يعلق صدور صحيفتين عقابا على نشر إعلان    شاهد بالفيديو: عادت لإشعال الأسافير .. مكارم بشير بأزياء محذقة والجمهور يعلق على (النقطة)    مباحثات بين السودان وسوريا لبحث معوّقات الاستثمار    المركزي يعلن قيام مزاد النقد الأجنبي رقم (12) الأربعاء المقبل    رونالدو وكيروش.. كيف تحولت "الأبوة" إلى عداء مستمر؟    أسرار الكوارع في علاج خشونة الركبة    منها الوسائد الهوائية والتطبيقات.. تكنولوجيا في السيارات الحديثة لحماية المارة    من يمسكون بهواتفهم ليلًا عند النوم مصابون بمرض نفسي    لهذه الأسباب.. تأجيل "خليجي 25" في البصرة    يوصي بها الخبراء الألمان..نصائح تقنية لتسريع تشغيل حاسوبك    زراعة (6.6) مليون فدان من المحاصيل بالقضارف    فاركو المصري يعلن التعاقد مع مهاجم المريخ السودانى سيف تيرى لمدة 3 مواسم..    ليفربول يعلن غياب لاعبه عن مباراتين    السيسي يناقش مع وزير الدفاع اليمني تطورات الأوضاع في اليمن    بوتين: هجوم بيرم مصيبة هائلة    (صحيفة الجريدة) تقتحم أوكار 9 طويلة في جمهورية (هنا ينتهي القانون)!!    عبداللطيف البوني يكتب: السيولة المفضية لسيولة    بعد أن وصلت إلى أكثر من 2 مليون متابع .. فيسبوك يحذف صفحة "عشة الجبل"    طبيب يكشف عن دفن النيابة العامة 23 جثة بدون موافقة الطب الشرعي    الطاهر ساتي يكتب: بما يُستطاع ..!!    3 مليون دولار خسائر في حقول النفط بسبب التفلتات الأمنية    منافسة د. شداد ود. معتصم تتجدد .. و الكشف عن اسم مرشح اتحادات الوسط في عمومية اتحاد الكرة    وزارة الصحة تكشف عن ارتفاع عدد الاصابة بكورونا بالخرطوم    سراج الدين مصطفى يكتب : على طريقة الرسم بالكلمات    آمال عباس تكتب : وقفات مهمة الثورة الثقافية بين الاتقاد الوجداني وأساطير الثقافة    الإعلان عن إعادة افتتاح مطار كابل رسميا    بعد سُقُوط منزله مُؤخّراً .. مُعجبة تهدي فناناً شهيراً جوالات أسمنت    مسؤول يقر بضخ مياه الصرف الصحي في النيل الأبيض    كابلي السودان.. كل الجمال!!    شهير" يرفض احتراف الغناء لهذا السبب    لماذا تحمل بعض الحيوانات صغارها بعد الموت؟.. تفسير محزن    المستلزمات المدرسية.. شكاوى من الغلاء!!    كلام في الفن.. كلام في الفن    "ثلث" المتعافين من كوفيد يشهدون أعراضا "طويلة الأمد"    أذن العصر وأنا أصلي الظهر .. فهل أكمل الصلاة وأقضيها    تعرف على أبرز أسباب تناقص زيت المحرك في السيارة    حكم صلاة من أدرك الإمام وهو يرفع من الركوع    حكم صلاة من أدرك الإمام وهو يرفع من الركوع    وفاة الرئيس الجزائري السابق عبد العزيز بوتفليقة عن 84 عاما    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



مستشفى الذرة بلا أدوية وبلا معمل وبلا أسرة
نشر في حريات يوم 10 - 06 - 2011

تعانى مستشفى الذره بالخرطوم حزمة من المشاكل التى تعترض اداء واجبها تجاه المرضى وهذا ماتلمسته الصحيفة خلال جولتها بالمستشفى اذ تسابق مرافقو المرضي في بث شكواهم اذ يعاني مرضاهم من ضيق الاسره بالعنابر وانعدام اغلبية الادويه بالصيدليه اضافة الى تعطيل بعض الاجهزه ما ادى الى تحويل بعض المرضى الى مركز الذره بولاية الجزيره.
وفى احدى ردهات المستشفى التقينا باحد مرافقى المرضى فضل المولى احمد الذى شكا عدم وجود اسره حتى للحالات الطارئه وقال انه يبحث عن سرير لمريضه منذ الصباح وحتى الواحده ظهرا فلم يجد ليظل خلالها فى حالة بحث مضن فى وقت تكدس فيه المرضى داخل العنابر ،واضاف فضل المولى قائلا بانه لايدرى من يسأل فالطبيب يقول اذهبوا الى الممرض والممرض يقول اذهب الى المدير الطبى والعنابر مكتظه بالمرضى فلم اجد سوى الذهاب الى استراحة الاطباء الذين قالوا بان لاعلاقه لهم بالامر وتركنا فضل المولى لحيرته يقف بجانب استراحة الاطباء عسى ان يجد حلا .
وعلى درجات احد السلالم التقينا باحدى مرافقات المرضى التى طلبت عدم ذكر اسمها.. كانت تحمل اوراقا ووصفات طبيه قالت بصوت يتقطر حزنا انها تبحث عن عقار( زوميده ) والذى يؤخذ فى شكل (حقنه) كل شهر وهو عقارغال جدا تصل تكلفته من الشركات نفسها الى (2000) جنيه اي (2مليون) كان المرضى يحصلون على هذا العقار من داخل صيدلية المستشفى بربع القيمه لكنه انعدم منذ فترة داخل المستشفى وخارجه وقالت المرأة بان رحلة بحثها عن هذا العقارمستمرة .
ولم يقف الامر عند الاسرة المحدودة بالعنابر وانعدام الادوية وتعطل بعض الاجهزه بل تعدى ذلك الى اشكال اخرى من المعاناة بالمستشفى اذ يفتقر المستشفى الى الكثير فقد اكد احد العاملين بالمستشفى طالبا عدم ذكر اسمه لحساسية موقعه ان المستشفى لايوجد بها معمل للاحياء الدقيقه على الرغم من اهميته فالمرضى يحتاجون الى فحوصات متخصصه مثل فحص البول لان ذلك يساعد فى تصنيف المرضى وتحديد حالاتهم وفقا لسجلاتهم المرضية وحالة صحتهم العامه اذ ان ذلك يقلل من حالات العدوى خصوصا ان المرضى داخل المستشفى هم الاكثرتعرضا الى حالات الاصابة بالعدوى التي تكون مصادرها العنابر مطالبا ادارة المستشفى بوضع معمل الاحياء الدقيقة في قائمة اولوياتها فى الفترة القادمة.
الصحافة انتقلت الى مكتب المدير الطبى الذي جاء رده مفاجئا لنا عندما قال فى هدوء شديد لايتناسب مع حالة الانتظارالتى قضيناه بالخارج انه لايستطيع الاجابه على تساؤلاتنا لان المدير العام للمستشفى قد منع العاملين الحديث الى الصحفيين الا بعد خطاب رسمى من الصحيفة. وقبل ان نغادر مكتب المدير الطبى كان فضل المولى قد وصل ليسأل عن سرير لقريبه المريض ولكنه لم يجد اجابة لسؤاله.
ولم تقف المشاكل عند المرضى وحدهم فقد سمعنا بعض شكوى العاملين بالمستشفى عن تأخر حوافزهم ما يعني الوقوف عن العمل ما يؤدى الى عرقلة سير العمل بالمستشفى وزيادة الأمر سوءً .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.