دعوة حمدوك للسيسي وآبي أحمد.. لقاء الفرص الأخيرة    الجنينة.. حقيقة الصراع المتجدد    مدير مصفاة الخرطوم: الفلول وشركات توزيع وراء تفاقم أزمة الوقود    نوفا الكردفانية تغني للمعدنين وصاغة "عمارة الدهب"    الشباب السعودي يخطب ود "سيف تيري"    في قضية خط هيثرو.. سجن كوبر يكشف عن اكتمال فترة حجر جميع منسوبي النظام البائد من كورونا    مخرج (أغاني وأغاني) يكشف تفاصيل الموسم الجديد    فرفور: لا أرهق نفسي بالمشغوليات في رمضان    يقع فيها الجميع... 5 أخطاء شائعة في طبخ الأرز وكيفية إصلاحها    وفد أمني سوداني إلى إسرائيل.. بحث الملفات الساخنة    مخرج (أغاني وأغاني) يكشف تفاصيل الموسم الجديد    الطاهر ساتي يكتب.. السُّلطان الأعلى..!!    (فيس بوك) يزيل شبكات تواصل اجتماعي مصرية تستهدف السودان    خبير: عدم ثبات السياسات المالية والكهرباء أكبر مهدد للصناعة    ارتفاع شديد في أسعار الغذاء والوقود العالمية ضاعف مصاعب العمال    ارتفاع أسعار تذاكر الباصات السفرية.. وغرفة النقل: لا زيادة في التعرفة    أبرز عناوين الصحف السياسية السودانية الصادرة اليوم الخميس الموافق 15 أبريل 2021م    آثار كورونا على قطاعات النقل والتعليم والصحة.. ما هي خيارات السودان؟    اطلاق سراح 12 نزيلاً بسجن الروصيرص القومي    كندا تسعى لإنشاء مركز للتنمية ومشاريع إنتاج البذور الهجين في السودان    السودان.. وخشية الفلتان    وحدة السودان وفصل الدين عن الدولة    بآية قرآنية و"إن شاء الله".. بايدن يوجه رسالة للمسلمين في أمريكا وحول العالم بمناسبة رمضان    بنك السودان يرفع السعر التأشيري للدولار الأمريكي ليوم الخميس 15 أبريل 2021    صور دعاء 3 رمضان 2021 | دعاء اليوم الثالث من شهر رمضان    حميدتي يوضح الموقف الضريبي للاتحاد ويؤكد الشفافية المالية الكاملة بالاتحاد    مانشستر سيتي يتخطى دورتموند ويضرب موعدا ناريا مع باريس    امساكية شهر رمضان في السودان للعام 1442 هجرية و مواقيت الصلاة و الإفطار    بايدن يعلن سحب القوات الأميركية من أفغانستان بحلول سبتمبر    كورونا والعالم.. وفيات الفيروس تقترب من 3 ملايين    ثغرة أمنية في واتساب ستفاجئ ملايين المستخدمين    شداد يجتمع مع لجنة تطبيع نادي الهلال    الهلال يقترب من حسين النور    المحكمة ترد طلب تبرئة المتّهم الرئيسي في قضية مقتل جورج فلويد    منها ضعف المعرفة الأمنية وسهولة تخمين كلمات المرور.. أسباب جعلت المصريين هدفا للمخترقين    هكذا سيكون "آيفون 13"..وهذه هي التغييرات الملاحظة    "حادثة الكرسي".. اردوغان يرد على رئيس الوزراء الإيطالي    سر جديد وراء الشعور بالجوع طوال الوقت.. دراسة حديثة تكشف    بعد غياب طويل.. فرقة الأصدقاء المسرحية تعود للعمل الجماعي    إصابات جديدة ب"كورونا" والخرطوم تتصدّر قائمة الوفيات    ريان الساتة: "يلّا نغنّي" إضافة لي ولدي إطلالة مختلفة    هل عدم الصلاة يبطل الصيام ؟ .. علي جمعة يجيب    مذيعة مصرية تقتل زوج شقيقتها في أول أيام رمضان    تفاصيل مثيرة في قضية اتهام وزيرة بالعهد البائد لمدير مكتبها بسرقة مجوهراتها الذهبية    ربطتها صداقة قوية مع محمود عبد العزيز محاسن أحمد عبد الله: ما (بتجرس من الصيام)!!    أبيض أسود .. مصطفى النقر.. أنشودة كروية خالدة    مقال تذكاري، تمنياتنا بالشفاء بأعجل ما يكون، الشاعر الكبير محمد طه القدال.    فرفور:لا أرهق نفسي بالمشغوليات في رمضان وأحرص علي لمة الاسرة    استقيل ياسقيل ..    نقر الأصابع..    بحسب تقريره الفني.. فورمسينو يخلي كشف الهلال من المحترفين الأجانب والمجلس يبحث عن البديل    تطعيم أكثر من 93 ألف شخص ضد "كورونا" بالخرطوم    خطأ شائع في السحور يقع فيه كثيرون يبطل الصيام    شطب الاتهام في مواجهة مدير عام المؤسسة التعاونية للعاملين بالخرطوم    بدء محاكمة (19) متهماً من أصحاب محلات الشيشة    الشرطة: ضبط أكثر من (19) مليون حبة ترامادول مخدرة خلال العامين الماضيين    القبض على شبكات إجرامية في السعودية استولت على 35 مليون ريال نصباً    مذيعة تصف لقمان أحمد بأنه مستهتر وديكتاتور جديد    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





رندوك البشير في العيد الكبير
نشر في حريات يوم 11 - 11 - 2011


[email protected]
في اللغة الخطابة هي الكلام المنثور يخاطب به متكلم فصيح جمعاً من الناس لإقناعهم، والخطيب هو المتحدث عن القوم أو هو من يقوم بالخطابة، وفي تعريف العلماء هي الكلام المؤلف الذي يتضمن وعظاً وإبلاغاً على صفة مخصوصة. بمعنى أن الخطابة فن مشافهة الجمهور للتأثير عليهم أو استمالتهم. هناك ثلاثة أشياء مهمة في الخطاب : من يلقيه ؟ وكيف يلقيه ؟ وما الذي يقوله ؟ ولكن ………. رندوك( الشمير الشبير في الركمك هيرنا يارفدة) اي بالعربي رندوك المشيرالبشير في خبطة الايد الكبيرعفوا (خطبة العيد) اذهلتنا ادهشتنا !ولكن لماذا الذهول ولماذا الاندهاش؟ يا ايها المندهشين و المذهولين اذا رد عليكم سعادة المشيرسوف يقول لكم اندهاشكم (بلو واشربو مويتو) وهذا الاندهاش ( علي الطلاق ) باطل لانو اندهاش (بتاع خوارج) خونة وماتستغربوا اذا قال لكم (اي مندهش تحت جزمتي دي)! ايوة يافرد نحنا رحرحنا الركمك اي (حررننا الكرمك) (الليلة انت وين يامالك عقار؟) ( الليلة انت مندسي وين؟ )(عملت شتات)( لو دخلت في جحر حانجيبكُ ) جلالة عسكرية ( الليلة وي الليلة وي جيبو حي جيبو حي) ادري اعزائ ان (الحشرة الشعبيه) قد ازعجتكم كمصطلح لاتنزعجوا (عذرا الحركة الشعبية) هذا متوقع وعلي الاحزاب الاخري (ان تبل راسها) ستنال نصيبها اذا لم تركب سفينة الانقاذ المثغوبة ، ومازالت سلسلة الاندهاشات متواصلة سمعت احدهم يقول ان هنالك (بارات ) في الكرمك لمدة 14 عاما ولم تغفل الا هذا العام اين كانت الحكومة السودانبة طيلة هذه الفترة؟ هل الكرمك سودانية ؟ وهل مالك عقار سوداني ؟ اذا كانت الاجابة بنعم كيف ستحرر مدينة سودانية من اهلها افتوني ايها الملا؟ وهل من مات في معركة بين حزبين سياسين كل منهما يسعي للسلطة (شهيد)؟ وهل سيكون هناك شهداء من الفريقين اما ماذا؟ جلالة عسكريه اخيرة ( اقار انت زول هقار عايز تحكم الخرطوم الليلة مش سنار)
اخرالشاي :
مالك عقار وساكن ايجار !
مع تحياتي
ايمان حموري


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.