حشود عسكرية متبادلة بين السودان وإثيوبيا في "الفشقة" الحدودية    صعود طفيف.. سعر الدولار و اسعار العملات مقابل الجنيه السوداني اليوم السبت 12 يونيو 2021 في السوق السوداء    وزير النقل المصري: انتهينا من دراسات الربط السككي مع السودان.. والتوقيع قريبا    لهجة جبريل وتيه المناصب    ميتة وخراب ديار    أوكتاف".. د. عبد الله شمو    رفع أسعار الوقود… هل يعجل بموجة ثورية جديدة في السودان؟    دمج الحركات في الجيش .. المعوقات والحلول    زيارة بنسودا الاخيرة للسودان: الأهداف والمرامي ورؤى القانونيين    (5) فصائل بالجيش الشعبي تُعلن دعمها لخميس جلاب    التجمع الاتحادي يواصل حراكه بالولايات استعدادا للمؤتمر العام    الصقور.. شوط الإبداع المتناهي    الشرطة القضارف يرفض آداء مباراة الأهلى شندي ويشترط    طالب بالالتفاف حول الكيان .. السوباط يكتب لجماهير الهلال ويعتذر للجميع    الهلال يرفع من نسق تدريباته بالجوهرة الزرقاء    اتحاد الكرة يجدد التزامه بتأهيل الملاعب    في ورشة تراخيص الأندية .. (الكاف) يؤكد مساعدة الأندية لمزيد من التطور    مع غيابها الكامل .. المواطن يتساءل أين الشرطة ؟    سلبٌ ونهبٌ بالأبيض واستغاثة بحكومة شمال كردفان    الحرية والتغيير تؤكد اختصاصها بترشيحات رئيس القضاء    قالت بأنها تنقل التراث كما هو الفنانة شادن: أنا متمسكة جداً بالشكل الاستعراضي!!    الملحن أحمد المك لبعض الرحيق: أستحي أن أقدم ألحاني للفنانين الكبار!!    السودان يوقع على مذكرة لتعزيز التعاون مع مصر    التربية والتعليم تتخوف من اضراب المعلمين في 16 يونيو الجاري    "المؤتمر السوداني" يعيب على الحكومة تجاهل رؤيته الاقتصادية "التفصيلية"    استيراد السيارات.. من يضبط القيادة؟    جريمة هزت الشارع المصري … اغتصاب سيدة عمرها 90 عاماً مصابة بالزهايمر    ما العلاقة بين فيروس كورونا ومرض السكري؟    ضبط عقاقير واجهزة طبية خاصة بوزارة الصحة تباع بمواقع التواصل    ظهور عصابات مسلحة ولجان المقاومة تتبرأ منها    9800 وظيفة تنتظر السعوديين.. بدء توطين مهن المحاسبة    اسم لمع في حياتنا الموسيقية والغنائية .. محمد حامد جوار.. "الكوندكتر" المدهش    الحداثة: تقرير لخبراء سودانيين يرسم صورة قاتمة لصناعة النفط في البلاد    «الصحة»: السمنة تؤدي لمضاعفات شديدة عند الإصابة بكورونا    حول تجربة تقديمها برنامج "بيوت أشباح".. نسرين سوركتي: أُصبت بدهشة وانكسار    شاعر الأفراح الوردية..كان يكتب الشعر ويحتفظ به لنفسه    محمد عبد الله موسى يجهز "الضحية"    د. برقو: مباراتا زامبيا إعداد جيد لمواجهة ليبيا    أين هم الآن.. أين هم الآن؟    بسبب سوء النتائج .. الشرطة القضارف يقيل كفاح صالح ويكلف زهير للمهام الفنية    "المتغطي بالبنك الدولي عريان"    مفاكهات    الاقتصاد العالمي يمضي على المسار الصحيح نحو نمو قوي متفاوت    لعلاج التعب والإجهاد تناول المزيد من الخضار والفواكه    رصد نجم عملاق "بسلوك غامض" يبعد عنا آلاف السنين    الصين تترك "بصمتها" وترفع علمها على المريخ    مسؤولون بإدارة ترامب "حصلوا على بيانات آبل الخاصة بنواب ديمقراطيين    اختراق ضخم يطال ملايين المستخدمين حول العالم.. وهكذا تعرف إن كنت منهم    زيارة علمية لما يدور في الوسائط    الشرطة تكشف ضبط شبكة تدير محطة وقود عشوائية بالصالحة    السجن لمواطنين وأجانب يديرون منظمة إجرام واحتيال    مجموعات مسلحة بالسواطير تهاجم منازل بالخرطوم    بايدن: ما زلت أنسى أنني رئيس    من ثقب الباب باربيكيو الخفافيش!    "يجوز الترحم على الكافر".. مدير هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر السابق في مكة يثير جدلا    عنك يا رسول الله ..    أخي مات بكورونا في الثلث الأخير من رمضان.. فهل هو شهيد؟    فاطمة جعفر محمد حامد تكتب: مشروعية الإعلام    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





زيادة أسعار تذاكر البصات السفرية للولايات بنسبة (30%)
نشر في حريات يوم 29 - 05 - 2012

أعلنت غرفة البصات السفرية عن زيادة تعريفة النقل بنسبة (30%) للولايات ، بعد ان فشلت في تغطية تكلفة التشغيل.
وكشفت عن خروج (12) شركة عن السوق اشهرها شركة افراس للنقل .وأقرت الغرفة بانهيار شامل للقطاع.
وتحدث الامين العام لغرفة البصات السفرية عوض عبد الرحمن لصحيفة (الأحداث) عن ضعف تعريفة النقل مقارنة مع ارتفاع تكاليف التشغيل التي وصفها بالمحيرة مما أدى إلى اختلال الميزان بجانب عجز عدد من الشركات من تسيير رحلاتها بنسبة (40%).
وأعلن عن تطبيق التعريفة الجديدة إعتباراً من الأمس بعد أن اجتمعت الجهات المختصة والتي تشمل جهاز الامن الاقتصادي ووزارة النقل واتحاد النقل السوداني والغرفة السفر ية وشرطة المرور ووزارة المالية.
واشتكى من غياب وزارة النقل باعتبارها الجهة المشرفة على المواني البرية مما ادى إلى ظهور السماسرة والركيبين، ووصفها بالمفتقرة للنظام والانظباط. وحذر من خطورة تحول الموانئ إلى سوق أسود، واعتبر عدم تدخل الدولة لحل مشاكل القطاع بالكارثة واعتبرها غائبة الدور عن الموانئ، وكشف عن اشكالية في قانون الاستثمار الجديد تمثلت في وضع ضريبة جديدة على (قطع الغيار ) بعد ان كانت معفية من الجمارك، وقال عبد الرحمن بعد تعديل القانون أصبحت الجمارك بنسبة (100%)، وأضاف القطاع خدمي لابد من ان تتوفر له ميزات جمركية للقيام بدورها، واتهم وزارة النقل بتهميش القطاع بحجة افتقارها للكواد التى تسهل مهمة المتابعة والاشراف وتنصلها منه للمحليات التي عدها جهات ايرادية تفرض رسوما على البصات تفوق ال (200) جنيه على البص في بعض الولايات ، كاشفا عن خروج عشرات الشركات العاملة التي قال إنها تساقطت بسبب الإهمال وارتفاع تكاليف التشغيل، مشيرا إلى اعتماد المحليات على البصات السفرية لافتقارها للموارد، وقلل من زيادة العبء على المواطن حال تطبيق الزيادة بل انها ستوفر وسيلة سفر آمنة اضافة إلى تخفيفها لظاهرة السوق الاسود.
وكانت الموانئ البرية قد شهدت تكدسا وازدحاما بالمواطنين عزته الغرفة إلى خروج الشركات وارتفاع مدخلات التشغيل بجانب الرسوم والضرائب المفروضة على القطاع اضافة إلى ضعف التعريفة غير المغطية للتكاليف.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.