أبرز عناوين الصحف السياسية السودانية الصادرة اليوم الجمعة الموافق 22 أكتوبر 2021م    المحاولة الانقلابية في السُّودان: الحيثيات وردود الأفعال والمآلات()    الصيحة: ارتّفاع كبير في الأسعار والإيجارات في عقارات بحري    السوداني: وكيل غاز: أصحاب الركشات يسمسرون في السلعة    الثورة عبرت    سياسي سوداني: اعتصام القصر الجمهوري مستمرًا حتى تحقيق المطالب    انعقاد لجنة التشاور السياسي بين السودان والصين    (كورة سودانية) تستعرض ما ينتظر القمة قبل الوصول الى مجموعات ابطال افريقيا    توقيف شبكة إجرامية تنشط في تهريب أجهزة تعمل علي تحويل المكالمات الدولية الي محلية    السنجك : جماهير الحزب الاتحادي جزء أصيل من ثورة ديسمبر المجيدة    السودان اليوم…… مواكب الحكم المدني في ذكرى ثورة 21 إكتوير المجيدة…….    بعد خروج كل الولايات في 21 اكتوبر: ما هي القطاعات التي تمثلها "شلّة القصر" غير رفقاء السلاح؟!    تأجيل لقاء البرهان وحمدوك إلى اليوم الجمعة    ليست القهوة ولا التوتر… عامل يقلل من معدل نومك الشهري بمقدار 8 ساعات    طفل يتصل بالشرطة ليريهم ألعابه    الادعاء العام الفرنسي يطالب سجن بنزيمة 10 أشهر    ضبط شبكة إجرامية تنشط في تهريب أجهزة السامبوكس    سعر الدولار مقابل الجنيه السوداني اليوم الخميس 21 اكتوبر 2021 في السوق السوداء    فوائدها المذهلة تجعلك لن تتخلى عنها.. الكشف عن خضروات تحميك من أمراض الكبد    أردوغان: تركيا ستسترد المال الذي دفعته للولايات المتحدة لشراء طائرات "إف-35"    بوتين: الإنسانية دخلت في عهد جديد منذ 3 عقود وبدأ البحث عن توازن جديد وأساس للنظام العالمي    (ثمرات) يوقع اتفاقية تفاهم مع مصرف المزارع التجاري    السعودية تعلن عن تسهيلات لدخول الحرم المكي غدا الجمعة    بعد رونالدو.. تمثال محمد صلاح في متحف"مدام توسو"    بعادات بسيطة.. تخلص من الكوليسترول المرتفع    مؤتمر صحفي لجائزة الطيب صالح للإبداع الروائي بكرمكول    وزير الثقافة والإعلام يفتتح غداً معرض الخرطوم الدولي للكتاب    (60) مليون يورو خسائر خزينة الدولة جراء إغلاق الموانئ    أسعار مواد البناء والكهرباء في سوق السجانة يوم الخمس 21 أكتوبر 2021م    صاحب محلات بيع حلويات المولد : بسبب ضعف القوة الشرائية نخشى أن نخرج من المولد بدون حمص    رغم الطلاق.. 23 مليون دولار من كيم كارادشيان لطليقها    رئيس بعثة منتخب السيدات يشكر سفارة السودان بالجزائر    8 اندية تدخل التسجيلات بالقضارف والحصيلة 14 لاعبا    قواعد الأثر البيولوجي والأساس القانوني    سراج الدين مصطفى يكتب: رمضان حسن.. الجزار الذي أطرب أم كلثوم!!    إسماعيل حسن يكتب : "جمانة" يا رمانة الحسن يا ذات الجمال    المحكمة تُبرئ صاحب شركة تعدين شهيرة من تُهمة الإتجار بالعملات الأجنبية    بالفيديو: مطربة سودانية تهاجم عائشة الجبل وتتحدث بلهجة مستفذة .. شاهد ماذا قالت عنها    الإعدام شنقاً لقتلة الشهيد (أحمد عبدالرحمن) ورميه بكبري المنشية    منحة ب (10) آلاف جنيه للمعاشيين    كفرنة    لامكان للاغبياء بشعبنا .. دعوهم يفنوا بايديهم    قمرية    "واتساب" تضيف زرا جديدا إلى مكالمات الفيديو    فيسبوك تغلق شبكتين كبيرتين في السودان    مصرع وإصابة 12 صحفياً بحادث مروع غربي السودان    كشف غموض جريمة مقتل الأستاذ عثمان وتوقيف المتهم بالبحر الأحمر    أبرزهم حسين الصادق فنانون يرفضون الإغراء بالمال للمشاركة في اعتصام القصر    "فيسبوك" تعتزم تغيير اسمها    مولد خير البرية سيدنا محمد ابن عبد الله (صلوات الله عليه وسلم)    بالفيديو.. داعية سعودي يرد على مقولة "الفلوس وسخ دنيا"    بالفيديو.. في حالة نادرة.. مسنة هندية تنجب طفلاً وهي في عمر ال70 عاماً    ملكة بريطانيا ترفض منحها لقب "عجوز العام"    جراحون ينجحون في اختبار زرع كلية خنزير في مريضة من البشر    عثمان جلال يكتب: في ذكرى مولده(ص ) وفي التاريخ فكرة وثورة ومنهاج    فيضانات مدمرة وأزمة إنسانية بجنوب السودان    (شيخ مهران.. يا أكِّنَه الجبلِ )    ذكرى المولد النبوي .. 5 مواقف وحكايات في حياة الرسول    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



بيانات إدانة من القوى السياسية لمجزرة نيالا : التغيير الآن ، قرفنا ، الأمة ، تحرير السودان ، العدل والمساواة ، الحركة الإتحادية ، الجبهة الوطنية للتغيير
نشر في حريات يوم 01 - 08 - 2012


التغيير الآن
الدم السوداني واحد
جريمة جديدة لنظام البشير
نيالاجنوب دارفور-31 يوليو 2012- إن الوحشية و القمع الذي واجهت بها القوات النظامية و اجهزة قمع النظام الاحتجاجات السلمية للمواطنين صبيحة اليوم الثاني للتظاهرات في مدينة نيالا بولاية جنوب دارفور و التي أدت الي مقتل 12 مواطن من بينهم طلاب بالمرحلة الثانوية و اصابة عشرات المواطنين الاخرين جراء اطلاق الرصاص الحي حسب افادات المصادر الطبية بنيالا و التي كشفت ايضاُ عن ان اغلب الاصابات كان بالجزء العلوي من الجسم مما يكشف ان اطلاق الرصاص كان بغرض القتل ، هو جريمة بشعة جديدة تضاف الي سجل النظام الحافل بارتكاب الجرائم في حق شعبنا.
إن كافة اهل السودان شبابه و نسائه و رجاله يشعرون الان بغضب عارم و حزن عميق على سقوط هولاء الشهداء المدنيين الأبرياء الذين تعمد النظام و مليشياته قتلهم بدم بارد في مواصلة لمنهج النظام في شن الحرب على الشعب السوداني كافة و على اهل دارفور على وجه الخصوص و جريمة جديدة تضاف الي سجل الجرائم التي واصل النظام ارتكابها ضد المدنيين في دارفور و المناطق الطرفية في البلاد. لقد رفع المتظاهرون رايات مطالب مشروعة في اعتراضهم على فساد و سوء ادارة الحكومة لشأن البلاد الذي اَدى الي اهدار حق المواطنين في الكرامة و العيش الكريم لكن اتى رد نظام متماهياً و شبيهاً لمنهجه القمعي في اغتيال المواطنين الابرياء. ان استراتيجية اجهزة الامن المبنية على القمع و العنف و التقتيل لاشاعة الخوف بين المتظاهرين السلميين لن تطيل حياة هذا النظام و لن تؤدي الا الي زيادة سجل جرائم نظام البشير و غضب الشعب عليه.
القصاص لدم شهداء 12 رمضان الأماجد:
1. محمد أبكر – 17 عاماً طالب بالمرحلة الثانوية ،
2. تهاني حسين : 17 سنة – مصابة بطلقة مباشرة في الرأس
3. جمال ابراهيم : 17 سنة ،
4. مجاهد محمد 18 سنة ،
5. محمد علي 16 سنة ،
6. نورالدين جدو 17 سنة ،
7. ابراهيم محمد عبد القادر ،
8. الهادي حسين الذي قتل في منزله بطلقة مدفعية
9. علي الطيب
10. عبد اللطيف ادم
11. حسب الله محمد
12. حواء عبدالله
إننا نؤكد اننا لن لن نسمح للمؤتمر الوطني أن يلعب على وتر (فرق تسد) مجدداً ولن نسمح له بطمس بشاعة ما فعل و نعاهد شهداء 12 رمضان الأماجد بالسير في الطريق الذي رسموه لنا بدمائهم الطاهرة حتى نحقق مُراد شعبنا بفجر جديد للحرية و السلام و العدالة و المساواة لا مكان فيه للظلم و المحسوبية و الفساد و الإفساد و لا مكان فيه لسياسات النظام العنصرية. و اننا ندعو كل ابناء و بنات شعبنا السوداني للانضمام الي ركب المظاهرات الاحتجاجية رافعين راية اسقاط النظام و القصاص العادل منه لكل جرائمه و بشاعاته في حق الوطن و المواطنين. الدم السوداني كله واحد و سيقتص شعبنا من المجرمين.
شعبٌ واحد و دم واحد
المقاومة مستمرة و ستنتصر
حركة التغيير الان
(حركة قرفنا)
المقاومة مستمرة و ستنتصر
شهدت مدينة نيالا ، ثاني اكبر مدينة في السودان، من أكبر تظاهرة تشهدها المدينة منذ بدء الاحتجاجات الواسعة التي شهدتها السودان في منتصف يونيو الماضي، حيث انضمت جموع المواطنين ل طلاب الثانوي والاساس الذين اشعلوا فتيل التظاهرات أمس الاُثنين ليصل عدد المتظاهرين حوالي ألف متظاهر حتجاجاً على ارتفاع اسعار الوقود وغلاء المعيشة مرددين شعارات تندد بالغلاء وتطالب باسقاط النظام. وفرقت قوات الأمن والشرطة المتظاهرين بعنف مفرط مستخدمة الذخيرة الحية والهراوات والبمبان مما اسفر عن مقتل 12 عشر شهيدا جلهم من الطلاب وجرح حوالي 80 ، وما تزال الاحتجاجات متوصالة حتى كتابة ها التقرير من ليل الثلاثاء. من الشهداء طفلة ورجل مسن وطالبتان وتعرضت طفلة أخرى لجروح بالغة اثر الاشتباكات. تم نقل المصابين بواسطة عربات الاسعاف و تتفاوت اصاباتهم ما بين الخطيرة والمتوسطة. ومنعت قوات الشرطة والأمن اهالي الجرحى والشهداء من الدخول الي مبنى المستشفى لتفقد ضحاياهم. ووردت انباء عن اغتيال 6 جرحى من داخل عنابر المستشفى.مما نتج عنه تنامي الغضب الشعبي وانضمام عدد اكبر من المواطنين الى التظاهر.ووجهوا بمزيد من الضرب والرصاص.
وأفاد شهود عيان بأن القتلى كانت اصابتهم بطلقات موجه للرأس والصدر مما يعني ان قناصة الأمن تعمدوا قتل المتظاهرين ولم يكن اطلاق النار تخويفا او لتفريق التظاهرة. استخدمت قوات الأمن والشرطة اسلحة ثقيلة حربية لتفريق المتظاهرين ك (دوشكا وكلاشنكوف وجيم تلاته وبعض الاسلحه الثقيلة الاخري)

هذا وقد اتت التظاهرات امتداد لمظاهرات يوم أمس حيث خرج 200 طالب ثانوي واساس إحتجاجا علي إرتفاع الأسعار الجنوني وخاصه الوقود والذي يصل سعر جالون البنزين 50جنيه والجازولين 25 جنيه وهو الأمر الذي رفضه طلاب المدارس حيث ارتفعت تسعيرة المواصلات للطلاب وذوي الاحتياجات الخاصة وأعلنت نقابات المواصلات اضرابها اثر انتشار التظاهرات في المدينة.
بدأت المظاهرات في تمام التاسعة صباحا بخروج طلاب مدارس الثانوي وبعض من مدارس الأساس " نيالا الثانويه ومدرسه المستنير و المنار ومدرسة مهيره الثانوية للبنات " و التحم معهم بقية طلاب المدارس والجماهير من المواطنين الشرفاء بمختلف الفئات العمريه معبرين عن إحتجاجهم الواضح ورافضين لسياسات الإنقاذ والوضع المأزوم حيث خرج اغلبية مواطني مدينة نيالا خاصه في شارع الكنغو وشارع سوق الملجه والذي قوبل بإطلاق كثيف للبنبان وسط أحيا المدينه " حي الجمهوريه والسد العالي وخرطوم باليل وحي السينما وامتدت المظاهرات وشملت أحياء أخري بنيالا جنوب.وأدى ذلك لخروج لمواطني حي السلام والنهضه ومن ثم تمددت المظاهرات في كافة ارجاء المدينة. وشكل المتظاهرون مجموعا متفرقة في المدينة وتم اغلاق معظم الشوارع المؤديه الي السوق و الشوارع الرئيسية. ولم تتورع الشرطة عن اطلاق البمبان بكثافة في وسط الاحياء السكنية " حي الجمهوريه -السدالعالي – حي السينما وأحياء أخري بنيالا جنوب". وتجددت الاشباكات بين المتظاهرين وقوات الامن في وقت لاحق في بعض الاحياء على اثر مقتل احد الطلبة برصاص الأمن (حي الرياض).
ورغم ذلك واصل الشرفاء في التنديد بأسقاط النظام ومقاومه القمع حيث قاموا بإحتلال محطة إذاعة وتلفزيون نيالا ومحاصرة منزل الوالي واقتحام مقر محليه نيالا شمال و حاصروا مبنى المجلس التشريعي بالولاية ودار المؤتمر الوطني كما تم حرق محطة وقود الوطنية بالسوق الشعبي احتجاجاً على الزيادات غير المحتملة في أسعار الوقود والتحكم في حصص التوزيع من قبل جهاز الأمن وقاموا بعد ذلك بحرق نقطة شرطه موقف الجنينه والسوق الشعبي الذي قتلت فيه طفلة وسقط فيه عدد من الشهداء.ودخلوا في اشتباكات عنيفة مع الشرطة واحرقوا بعض من عرباتهم وادت تلك الاشتباكات الى اصابة اكثر من 20 شرطي وهم الان بمستشفى الشرطة يتلقون العلاج .
وقام المتظاهرين بعد ذلك بحمل جثث الشهداء الي المستشفي وهتفوا “مليون شهيد فدا التجديد" في بسالة واضحة وشجاعة يحسدون عليها.وشوهد الاطباء والممرضات يهربون من السور الخلفي لمبني الحوادث!!
ومن ثم بعد ذلك قامت الاجهزة الامنية بشن حملة اعتقالات واسعة في المدينة وبلغ عدد المحصورين حتى الان قرابة ال250 معتقل.
بالإصافه الى قيام الطائرات الحربيه (الأبابيل) بالتحليق في فضاء المدينه علي بعد بضع أمتار فقط من أسقف المنازل لإرهاب المتظاهرين وتفريقهم. وقد قامت سيارات الامن بتولي مهام شركة النظافه وبدات بازاحة الاطارات المحروقه من الشوارع في غياب تام للشرطة.
وفي سياق متصل اصدرت الاجهزة الامنية قرارا بتعليق الدراسة بكافة المدارس الى اجل غير مسمى.
هذا ومازالت المظاهرات مستمرة حتى لحظة كتابة هذا التقرير.
وبحسب البعثة المشتركة للامم المتحدة والاتحاد الافريقي في الاقليم “نتيجة لاضراب سائقي السيارات تظاهر يوم الاثنين حوالي المائتين من طلاب المدارس." وبلغت اسعار الوقود اسعاراً خيالية حيث وصل سعر الجالون 50جنيه و25 جنيهاً للجازولين مما أدى لرفع اسعار تعرفة المواصلات العامة والغاء الدعم عن تعرفة الطلاب وذوي الاحتياجات الخاصة.
اسماء بعض الشهداء في تظاهرات مدينة نيالا اليوم:
1- ابراهيم محمد عبد القادر
2- نور الدين جدو
3- الهادي حسين عبدالرحمن
4- تهاني حسين عبدالنور
5- محمد عجبنا
6- جمال محمد ابراهيم – طالب ثانوي- السكن حي كرري
7- مجاهد محمد علي
8- علي الطيب عبداللطيف
9- ابراهيم ادم حسب الله محمد
10- محمد ابكر
اسماء بعض الجرحى :
1- الصادق حسن _ اعمال حره
2- مجتبى _ طالب ثانوى
3- تجانى ادم _ طالب ثانوى
4- ادم حسين _ طالب ثانوى
5- ياسين احمد ياسين _ طالب ثانوى
6- محى الدين ابراهيم _ طالب ثانوى
7- منى داؤود _ طالبة ثانوى
تدين حركة قرفنا الاستخدام المفرط من قبل قوات الامن والشرطة ضد المتظاهرين العزّل في مدينة نيالا في اقليم دارفور والذي ادى إلى استشهاد 12 متظاهراً وجرح 80 آخرين حالتهم حرجة.
ان التظاهر السلمي حق دستوري مشروع ومطالب المتظاهرين العزّل هي مطالب مشروعة ومسببة حيث خرجوا محتجين على اسعار الوقود التي أثرت على تعرفة الطلاب وذوي الاحتيجات الخاصة. القت زيادة الاسعار الناتجة عن القرارت السياسية الخاطئة لحكومة المؤتمر الوطني بظلالها على نواحي الحياة المعيشية واحالت حياة المواطن السوداني الى ضنك مستمر وتجعله الآن يدفع ثمن فشلها من دمه وأرواح شبابه الغض. ان ازهاق الارواح في شهر رمضان الكريم ان دل على شيء فيدل على اسبتاحة هذا الحكومة لكل الحرمات واسترخاصها الدم السوداني الأبي.
ان تصعيد العنف ضد المتظاهرين والاعتقالات القمعية ستفاقم الأزمة وتجر السودان الى دائرة من العنف لا تبقي ولا تذر. من الأجدى ان تستمع الحكومة لهتافات الشعب وترحل لأننا الشعب يريد " حرية، سلام و عدالة... و الثورة خيار الشعب!"
المجد والخلود. الرحمة والمغفرة لشهدائنا
والصبر الجميل وحسن العزاء لاهلهم وذويهم
والعزاء للشعب السوداني
" إنا لله وإنا إليه راجعون"
وانها لثورة حتى النصر
حزب الامه القومي
بسم الله الرحمن الرحيم
الله اكبر ولله الحمد
بيان للناس
في شهر رمضان المعظم الذي تصفد فيه الشياطين وتغلق فيه ابواب النار وحرٌم فيه قتل النفس وسفك الدماء والبلاد تمر بمنعطف خطير لايزال النظام الحاكم يعلن رفع الدعم عن المحروقات وزيادات غير مبررة للسلع الاستهلاكية جعلت المواطن البسيط يعاني شظف العيش والغلاء الطاحن المنهك واصبح المواطن بين سندان الاسعار ومطرقة النظام الظالم المستبد مما جعل اهلنا في حاضرة جنوب دافور نيالا يهبو هبة رجلا واحد معلنين رفضهم التام لسياسات المؤتمر الوطنى على الشعب السودانى منذ يوليو 1989م الي يومنا هذا وها هي جماهير مدينه نيالا حاضرة ولاية جنوب دارفور تنتفض منذ الامس وهي رافضة للسياسات الاقتصادية مطالبة للعيش الكريم وازالة النظام الاان اجهزه الامن والشرطة واجهت المواطنين العزل الابرياء الذين خرجو للتعبير عن الرأى بالصورة السلمية بالاعيرة النارية والغازات المسيلة للدموع مما ادي وفاة اكثر من ستة اشخاص واصابة عدد كبير من المواطنين والطلاب
نحنا في حزب الامة نؤكد بان التظاهر السلمى حق مشروع كفله الدستور و ندين باقوى العبارات استخدام العنف المفرط واطلاق الرصاص الحى على المواطنين العزل واستخدام الغاز المسيل للدموع داخل المستشفيات والمرافق الصحية والاماكن السكنية فى مواجهه المواطنين وهم يطالبون بحقوقهم المشروعة والعادلة واذ يرفض حزب الامة هذا النهج ويدين الانتهاكات التى طالت الابرياء واهدار ارواح عزيزة من ابناء هذا الوطن
نطالب بالوقف الفوري لاستخدام العنف ضد المواطنين العزل وتقديم الجناة الي محاكمات والاستجابة الفورية للمطالب العادلة
((ان القهر والكبت لا يجدي وان للصبر حدود))
حزب الامه القومي
امدرمان
31/7/2012
حركة / جيش تحرير السودان قيادة مناوي
شهدت مدينة نيالا الباسلة امس و اليوم مظاهرات شعبية جابت كل ارجاء المدينة شاركت فيها كل فعاليات المجتمع منددة بسياسات حكومة التطهير العرقي الفاشلة و التي أدت الي إنهيار اقتصادي كامل و تضييق في الحريات ، وقد جابهت حكومة التطهير العرقي المظاهرات بواستطة جهاز الامن و قوات الاحتياطي المركزي ( ابوطيرة ) بعنف مفرط استخدمت فيها الزخيرة الحية و الغاز المسيل للدموع و كانت الحصيلة ، 13 شهيد و عدد كبير من الجرحي ، جزء منهم في مستشفي نيالا المدني
نحن في حركة جيش تحرير السودان ندين هذا العنف غير المبرر في مواجهه المدنيين العزل الذين يعبرون عن رفضهم لهذه السياسات التعسفية بالوسائل السلمية
نحن اذ نناشد الامم المتحدة و المجتمع الدولي و منظمات حقوق الانسان للتدخل لحماية المدنيين
في هذه اللحظة التاريخية الحاسمة تحيي حركة جيش تحرير السودان الموقف البطولي لجماهير مدينة نيالا الباسلة ، و تحذر حكومة التطهيرالعرقي في حالة الاستمرار في هذ ا النهج بأننا سنتدخل لحماية شعبنا
عبد الله مرسال
امين الاعلام و الناطق الرسمي
حركة / جيش تحرير السودان قيادة مناوي
حركة العدل و المساواة تطالب بفتح تحقيق دولي حول مجزرة نيالا
- علي وزراء الأمن في منطقة البحيرات العظمي العمل علي إستئصال الحكم الإرهابي في السودان عوض الحديث عن حركات المقاومة الثورية الوطنية .
فيما عرف بإجتماع وزراء دفاع و رؤساء أجهزة الإستخبارات لدول البحيرات العظمي و الذي نظمه جهاز الأمن و المخابرات السوداني بالخرطوم خلال اليومين الماضيين و بترتيب و تلبية مباشرة لرؤي ميليشيا جهاز الأمن السوداني قالت المجموعة إنها تعمل علي ( وضع الخطط والإستراتيجيات للمكافحة والقضاء على القوات التي تستهدف الأمن والإستقرار والتنمية في دول المنطقة ) كما صنفت حركات المقاومة علي أنها قوات سالبة في موازاة مع قوات أخري في المنطقة …….و عليه تعلن حركة العدل و المساواة السودانية الأتي :-
1/ الحركة تدين عملية التصفيات التي نفذتها مليشات إستخبارات الأمن ضد الشعب السوداني و هو يخوض ثورته السلمية في مدينة نيالا ، و تعتبر أن في ذلك نية مبيتة و إمتداد لمنهج الإبادة الجماعية في الإقليم و تطالب في الوقت ذاته بفتح تحقيق دولي عاجل حول المجزرة .
2/ حركة العدل و المساواة السودانية و كل المقاومة الثورية هي حركات وطنية تعمل لأجل سيادة قيم المواطنة و الديمقراطية و الحرية و المساواة و العدالة و المساواة في السودان و هذا يمثل إستحقاقا شرعيا و قانونيا و إنسانيا و ستظل تكافح من أجل سيادة هذه القيم ، و لتحقيق ذلك سوف تعمل الحركة و كل القوي في الجبهة الثورية و القوي السياسية المدنية الديمقراطية الأخري علي إسقاط الدكتاتورية السودانية و التي أصبحت ضمن المطالب الوطنية للشعب السوداني .
3/ حركة العدل و المساواة السودانية موقفها واضح و معلن تجاه كل قضايا اللإرهاب ، و تؤكد علي أن الحكومة السودانية تشكل المصدر الأول للإرهاب بل مهددا للأمن و السلم الإقليميين و الدوليين بإعتبارها حكومة سالبة و مارقة ، و هو الأمر الذي يتطلب من دول المجموعة التعاطي مع هذه الحقيقة الواضحة .
4/ الحركة تري في تصنيف وزراء الدفاع و وزراء المخابرات لقوي المقاومة الثورية بالسالبة هو تصنيف أمني للحكومة السودانية و أن هذه الحركات هي حركات معترف بها دوليا و إقليميا و ذات مطالب مشروعة وفق القانون الدولي ، و بالتالي التصنيف السالب يقع علي الحكومة السودانية و جهاز أمنها شكلا و محتوي فضلا عن كونها مطاردة و هي في حالة فرار من الجنائية الدولية.
محجوب حسين
مستشار رئيس حركة العدل و المساواة للشؤون الإعلامية
صدر بتاريخ 01/07/2012
الحركة الإتحادية
بسم الله الرحمن الرحيم
( ومن المؤمنين رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر وما بدلوا تبديلا )
هاهو النظام الفاجر الفاسق الدموي يكشف عن آنيابه القبيحة ويمارس أقسى وأبشع أنواع الغطرسة والفجور وفي شهر رمضان المعظم يقتل الطلاب الأبرياء ويحصدهم برصاصة الغادر في مظاهرة سلمية خرجت تطالب بحقها في الحياة والعيش الكريم فكانت النتيجة القتل بدم بارد لطلبة وطالبات الثانويات بنيالا حيث إستشهد احد عشر طالبا وطالبة وجرح آكثر من ستين آخرين لا لذنب جنوه ولكنهم خرجوا في فى مظاهرة سلمية تندد بالغلاء .
شباب نضر كان ينتظرهم الوطن في معركة البناء والتنمية أخذوا علي على حين غرة برصاص غادر خرج من بندقية البشير وزمرته الفاسدة والمفسدة التى إستباحت عرض الوطن وأبناءه ونساءه وشيوخه وأطفاله ، لا يحكمهم دين ولا خلق ولا عرف ، همهم كله التمسك بكراسى حكم زائله بعد مزقوا الوطن وهدموا نسيجه فلم يبق لهم إلا الإنتقام من أطفال المدارس وشباب الثانويات .
هذه الجريمة البشعة تضاف الى جرائمهم التى ارتكبوها في حق أهلنا البسطاء الطيبين في دارفور وفي غير دارفور ، في جبال النوبة والنيل الأزرق ، فى أمرى وفى بورتسودان ، وفى كل صقع من أصقاع الوطن العزيز ، فقد ظل هذا النظام وعلى الدوام يمارس فى تمزيق النسيج الإجتماعى للوطن .
اننا نعلن إدانتنا الكاملة لهذه الجريمة البشعة والتى ترقى الى جرائم النظام التى ظل يرتكبها ضد الإنسانية فهاهى تضاف واحدة أخرى من أسوأ الجرائم التى أرتكبت في حق الإنسانية جمعاء .
إن السكوت في ظل هذه الجرائم يصبح جريمة لا تغتفر فى حقنا أولا وفى كل أعراف المجتمع الإقليمي والدولى ، من هنا فإننا نناشد المجتمع الإقليمى والدولى بإدانة جرائم حكومة الخرطوم تجاه شعبها ونطالب بردع هذا النظام المتغطرس المستبد .
نحى شهدائنا البواسل الذين قدموا أرواحهم فداءًً لهذا الوطن ونعزى أهلنا في نيالا ونؤكد لهم ان الفقد فقد كل الوطن ونؤكد لهم أن مسيرة الثورة الثورة السودانية هادرة في دربها الى ان تقتلع هذا النظام من جذوره .
الحركة الإتحادية
31/7/2012
الجبهة الوطنية للتغيير الNFC
بيان :بخصوص احداث نيالا
الكرامة للإنسان — الولاء للوطن
جماهير شعبنا الثائرة :
خرجت جموع قطاعات شعبنا بمدينة نيالا اليوم في اطار الحراك الثوري الذي يعم كل انحاء السودان في احتجاجات سلمية تندد بارتفاع الاسعار وغلاء المعيشة وباسقاط النظام..فواجهت الاجهزة الامنية ورباطة النظام المواطنين بالعنف المفرط والرصاص الحي مما أدي الي استشهاد اكثر من ثمانية شهيد و ستون جريح حسب الحصر الاولي للاحداث علي الارض مما يدل علي ان النظام ما زال مصرا علي ممارسة سياسة الابادة الجماعية في حق شعب دارفور وهذا امتداد لعملية القتل والتشريد وسياسة الاراضي المحروقة منذ عام 2003 وحتي هذه اللحظة .
جماهير شعبنا الصامدة :
ان ارواح الشهداء الذين سقطوا في ميدان الشرف والنضال لا تذهب هدراً وستضاف الي ارشيف جرائم النظام الموثقة في حق شعبنا الي ان نلتقي مع هؤلاء المجرمين في دهاليز محكمة الجنايات الدولية ..فالثورة مستمرة وحاجز الخوف قد اتكسر وسنواجه مليشيات النظام بصدور عارية حتي تنتصر الثورة السودانية المجيدة ويذهب نظام المؤتمر الوطني وزمرته الي مذبلة التاريخ ..
وثورة ..ثورة حتي النصر
مركزية جامعة نيالا
31-7-2012


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.