بنك السودان يعلن السعر التأشيري للدولار الأمريكي ليوم الأربعاء 1 ديسمبر 2021    جنوب كردفان توقع اتفاق تعديني مع شركة عديلة    بالصور.. رسالة مؤثرة "لحارس المشاهير" قبل وفاته في حادث سير فاجع بالخرطوم    مسؤول:نقص الوقود وراء قطوعات الكهرباء وتوقعات بمعالجة الأزمة خلال أسبوع    كاس العرب : "صقور الجديان" في مواجهة "محاربي الصحراء"    محمد صلاح يفوز بجائزة القدم الذهبية 2021 كأفضل لاعب في العالم    فيلود ٍ ل"باج نيوز" : سنعمل على تحقيق الفوز على الجزائر    الفكي يتحدث عن تجربة اعتقاله    إيقاف شبكة إجرامية متخصصة في ترويج وتوزيع مخدر الكريستال    ماذا يحدث لصحتك عند الإفراط في تناول البيض؟    4 أطعمة تضعف الذاكرة وتتسبب بالتهاب الدماغ    الاتحاد يوافق مبدئياً على المشاركة بالطولة الافريقية المدرسية العامة    مصرع واصابة (8) أشخاص اثر حادث مروري بطريق شريان الشمال    نعي لاعب المنتخب الوطني السابق ولاعب المريخ والنصر الاماراتي اللاعب السوداني معتصم حموري    هواتف Galaxy S22 القادمة من سامسونج تحصل على كاميرا بقدرات أسطورية    تعادل مثير بين العراق وعمان في كأس العرب    احترس.. 5 مضاعفات خطيرة لاختلال مستوى السكر وحلول عملية للنجاة منها    تجمع شبابي يضم (36) جسم ثوري يدشن أعماله    محمد عبد الماجد يكتب: الصراع بين تيار (الثورة مستمرة) وتيار(الانقلاب مستمر)    فيديو طريف لرجل يحاول دخول محل تجاري على حصان    الآلاف يتظاهرون في العاصمة الخرطوم والقوات الأمنية تطلق الغاز المُسيّل للدموع بكثافة    ياسمين عبدالعزيز بعد أزمة مرضها: 3 أشياء لا نشتريها.. الصحة والاحترام وحب الناس    طلاق شيرين.. نوال الزغبي تدخل خط الأزمة    قوات الآلية المشتركة بولاية الجزيرة ضبط ادوية مهربة    شاهد بالفيديو: المطربة مكارم بشير تثير الجدل بملابسها الطفولية وساخرون يعلقون ( تشبهي باربي)    وكان وجدي صالح يخرج كل أسبوع متباهيا بأنه جعل كمية من الآباء "يصرخون"    صحة الخرطوم تحدد مراكز تطعيم لقاح كورونا    انخفاض ملحوظ في أسعار الذهب في السودان    التخطيط الاستراتيجي ينظم ورشة تنويرية حول خطة عمل للعام 2022    البرنس: سأترشّح لرئاسة اتحاد الكرة في الانتخابات القادمة    السودان .. هل يعود الإسلاميون إلى الحكم عبر بوابة البرهان؟    الشرق الأوسط: الكونغرس متمسّك بمشروع "العقوبات الفردية" على السودان    أسعار مواد البناء والكهرباء في سوق السجانة يوم الثلاثاء 30 نوفمبر 2021م    شابة تتغزل في جبريل إبراهيم رئيس حركة العدل والمساواة السودانية فماذا قالت!!    انطلاقة ورشة تقنيات إدارة الفاقد مابعد الحصاد بشمال كردفان    د. محمد علي السقاف يكتب: اتفاق حمدوك البرهان بين الترحيب والإدانة    إرتفاع أسعار الذهب في ظل تحذيرات من المتحور أوميكرون    مصدّرون يحذّرون من فقدان السودان لسوق المحاصيل العالمي    إعلان طرح عطاءات لعدد من ملاعب الخماسيات بمدينة الابيض    مصر.. المطالبة بوضع رمز (+18) بسبب برنامج شهير يعرض محتوى فوق السن القانوني    اللواء نور الدين عبد الوهاب يؤكد دعمه لاتحاد الطائرة    الأردن.. تخفيض الحكم على شاب قتل أخته بسبب ريموت كونترول    التوتر يؤدِّي إلى الشيب.. لكن يمكن عكسه    فضل قراءة آية الكرسي كل يوم    معارض سيارات المستقبل تستلهم بيئة العمل والمنزل والحياة    (زغرودة) تجمع بين أزهري محمد علي وانصاف فتحي    يحيى عبد الله بن الجف يكتب : العدالة من منظور القرآن الكريم    مجلس الثقافة ينظم ورشة دور الثقافة في إنجاح الفترة الانتقالية    إرتفاع الذهب مع تعزيز المخاوف من تأثير سلالة أوميكرون    "قتلوا الأطفال والنساء".. إثيوبيا تتهم تيغراي بارتكاب مجزرة    ديسمبر موعداً للحكم في قضية اتهام (علي عثمان) في قضية منظمة العون الإنساني    ثروته تُقدر ب64 مليار دولار.. من هو مبتكر البتكوين الغامض؟    السعودية.. تمديد صلاحية الإقامات والتأشيرات حتى نهاية يناير المقبل    "واتساب" يضيف 5 مزايا رائعة قريبًا.. تعرف عليها    عمر احساس يقابل وزيرة الثقافة والاعلام بدولة جنوب السودان    فرح أمبدة يكتب : موتٌ بلا ثمن    فاطمه جعفر تكتب: حول فلسفة القانون    لافتة لمتظاهر في احتجاجات الخرطوم تشعل غضباً عارماً في أوساط رواد التواصل    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



ملخص ما جرى اليوم في مدينة نيالا
نشر في السودان اليوم يوم 01 - 08 - 2012


...
___________________________
خرج مواطنوا مدينة نيالا حاضر ولاية جنوب دارفور بغرب السودان عن بكرة ابيهم اليوم في مظاهرات منادية بقيم العدل والمساواة واسقاط النظام.
هذا وقد اتت التظاهرات امتداد لمظاهرات يوم أمس إحتجاجا علي إرتفاع الأسعار الجنوني وخاصه الوقود والذي يصل سعر جالون البنزين 50جنيه والجازولين 25 جنيه وهو الأمر الذي رفضه طلاب المدارس. و نجمت هذه المظاهرات عن اٍضراب نقابات المواصلات.
بدأت المظاهرات في تمام التاسعة صباحا بخروج طلاب مدارس الثانوي وبعض من مدارس الأساس " نيالا الثانويه ومدرسه المستنير و المنار ومدرسة مهيره الثانوية للبنات " ومن ثم بعد ذلك التحم معهم بقية طلاب المدارس والجماهير من المواطنين الشرفاء بمختلف الفئات العمريه معبرين عن إحتجاجهم الواضح ورافضين لسياسات الإنقاذ والوضع المأزوم حيث خرج اغلبية مواطني مدينة نيالا خاصه في شارع الكنغو وشارع سوق الملجه والذي قوبل بإطلاق كثيف للبنبان وسط أحيا المدينه " حي الجمهوريه والسد العالي وخرطوم باليل وحي السينما وامتدت المظاهرات وشملت أحياء أخري بنيالا جنوب.وأدى ذلك لخروج كثيف لمواطني حي السلام والنهضه ومن ثم تمددت المظاهرات في كافة ارجاء المدينة.
حيث قام المتظاهرون بإشعال النار في الإطارات ووضعها في كل شوارع المدينه الرئيسيه.مما ادى الى خروج السيطرة عن ايدي الشرطة ونفذ مخزونهم من الغاز المسيل للدموع ومن ثم لم تتفانى الشرطة في استخدام العنف المفرط لقمع المتظاهرين واستخدمو الذخيرة الحية وتم اطلاقها بكثافة على المتظاهرين عبر اسلحة (دوشكا وكلاشنكوف وجيم تلاته وبعض الاسلحه الثقيلة الاخري) وهي اسلحة مخصصة للاستخدام الحربي.
مما ادى الى سقوط اكثر من 12 شهيد من بينهم طفلة ورجل مسن واكثر من 50 جريح اغلبيتهم من الطلاب تتفاوت اصاباتهم ما بين الخطيرة والمتوسطة.نقل جزء منهم إلي المستشفي بواسطه عربات إسعاف.وتم منع المواطنين من دخول المستشفي لمعرفه أحوال الجرحي وأسماء الشهداء.وتم اغتيال 6 جرحى من داخل عنابر المستشفى.
ورغم ذلك واصل الشرفاء في التنديد بأسقاط النظام ومقاومه القمع حيث قاموا بإحتلال محطة إذاعة وتلفزيون نيالا ومحاصرة منزل الوالي واقتحام مقر محليه نيالا شمال وحرقوا نقطة شرطه موقف الجنينه والسوق الشعبي الذي قتلت فيه طفلة وسقط فيه عدد من الشهداء.وقام المتظاهرين بحمل الشهداء الي المستشفي وهتفوا “مليون شهيد فدا التجديد" في بسالة واضحة وشجاعة يحسدون عليها.وشوهد الاطباء والممرضات يهربون من السور الخلفي لمبني الحوادث!!
ومن ثم بعد ذلك قامت الاجهزة الامنية بشن حملة اعتقالات واسعة في المدينة وبلغ عدد المحصورين حتى الان قرابة ال250 معتقل.
بالإصافه الى قيام الطائرات الحربيه (الأبابيل) بالتحليق في فضاء المدينه علي بعد بضع أمتار فقط من أسقف المنازل لإرهاب المتظاهرون وتفريقهم.
وقد قامت سيارات الامن بتولي مهام شركة النظافه وبدات بازاحة الاطارات المحر وقه من الشوارع في غياب تام للشرطة.
هذا ومازالت المظاهرات مستمرة حتى لحظة كتابة هذا التقرير.
_________________
بعض أسماء شهداء نيالا ..31 يوليو 2012
1/ابراهيم محمد عبد القادر _السوق الشعبي 36 سنه.
2/نور الدين جدو_طالب _17 سنه نيالا شمال.
3/الهادي حسين طالب ثانوي _16 سنه.
4/تهاني حسن النور.17 سنة
5/محمد عجبنا.
6/جمال محمد ابراهيم.17 سنة
7/ محمد ابكر 18 سنة
8/ مجاهد محمد 18 سنة
أسماء بعض الجرحى:
الصادق حسن _ اعمال حره .
مجتبى _ طالب ثانوى .
تجانى ادم _ طالب ثانوى .
ادم حسين _ طالب ثانوى .
ياسين احمد ياسين _ طالب ثانوى .
محى الدين ابراهيم _ طالب ثانوى .
منى داؤود _ طالبة ثانوى ..
المجد والخلود. الرحمة والمغفرة لشهدائنا
والصبر الجميل وحسن العزاء لاهلهم وذويهم
والعزاء للشعب السوداني
" إنا لله وإنا إليه راجعون"
وانها لثورة حتى النصر...
تقرير وقاص عمر


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.