مجلس الوزراء يعلن ترحيبه بالبعثة الأممية للسودان    القوات المسلحة تؤكد حل الدفاع الشعبي    كَيْفَ نَحْمي السُّودان من أخطار سد النهضة ؟! .. بقلم: د. فيصل عوض حسن    مسامرات زمن حظر التجوال .. بقلم: عثمان أحمد حسن    المراية .. بقلم: حسن عباس    قون المريخ والعنصرية .. بقلم: إسماعيل عبدالله    تكامل الأدوار في محاربة مافيا الفساد .. بقلم: نورالدين مدني    "أحمد شاويش." ذلك العبقري المتواضع ... بقلم: مهدي يوسف إبراهيم    وزارة العمل والتنمية الاجتماعيّة تسلّم كروت الدعم النقديّ لعدد من الجمعيّات النسائيّة    المباحث تلقي القبض على قاتل ضابط الشرطة بولاية شمال كردفان    نحو صياغة برنامج اقتصادي وطني يراعي خصوصية الواقع السوداني .. بقلم: د. محمد محمود الطيب    أنا والفنان حمد الريح .. شافاه الله !! .. بقلم: حمد مدنى حمد    حول نقد الإمام الصادق للفكرة الجمهورية (2-4) .. بقلم: بدر موسى    أخطاء الترجمة: Bible تعني الكتاب المقدس لا الإنجيل .. بقلم: عبد المنعم عجب الفَيا    ترامب يتشبه بالرؤساء العرب .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    ذكريات وأسرار الحركة البيئية العالمية ومصائر الدول النامية .. بقلم: بروفيسور عبدالرحمن إبراهيم محمد    باتافيزيقيا السّاحة الخضراء (1) .. بقلم: عوض شيخ إدريس حسن /ولاية أريزونا أمريكا    الدولة في الاسلام مدنيه السلطة دينيه اصول التشريع متجاوزه للعلمانية والثيوقراطية والكهنوت .. بقلم: د. صبري محمد خليل    قانون لحماية الأطباء فمن يحمى المرضى ؟ .. بقلم: د. زاهد زيد    الفقر الضكر .. فقر ناس أكرت .. بقلم: د سيد حلالي موسي    التعليم بالمصاحبة ( education by association ) .. بقلم: حمدالنيل فضل المولي عبد الرحمن قرشي    إحباط تهريب مصابين بكورونا من البحر الأحمر    الشرطة تنفذ حملة لمواجهة مخالفات الحظر الصحي ومعتادي الاجرام    كل ما هو مُتاح: مناعة القطيع .. مناعة المُراح .. بقلم: د. بشير إدريس محمد زين    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





المذيع اشرف عبد الله: الاعلاميين السودانيين يفتقدون الي التسويق
نشر في كورة سودانية يوم 26 - 03 - 2015


من خشبة المسرح الي شاشة التلفزيون
المذيع اشرف عبد الله: الاعلاميين السودانين يفتقدون الي التسويق
حوار : محمد جمال قندول
في عروس الرمال كانت صرخته الاولي حيث ولد وترعرع فيها الي ان ساقته اقدار المقادير للدراسة بجامعة امدرمان الاسلامية حيث درس الاعلام ، بدأياته كانت عبر الدراما بفرقة فنون
كردفان قبل ان يكتشف في نفسه موهبته التقديمية حيث كانت بداياته فيها مع المايك عبر اذاعة الابيض لينتقل بعد ذلك في تجربة تلفزيونية رسم فيها النجاح عبر التلفزيون القومي ، المذيع اشرف عبد الله عبد الكريم جلس الينا في دردشة عابرة حوت افادات جرئية جدا والي مضابط الحوار .
من عروس الرمال لامدرمان
*من اشرف ؟
انا اشرف عبد الله من مواليد الابيض
*وبعداك ؟
قضيت كل تفاصيل حياتي في مدينة الابيض قبل ان التحق بجامعة امدرمان الاسلامية لدراسة الاعلام
*وماذا شكلت لك الابيض ؟
شكلت شخصيتي وعشقي لها موجود ودائما في الخاطر
*بداياتك مع دروب الاعلام كيف بدأت ؟
انا اصلا كنت ممثل درامي حيث كنت مداوما علي المشاركة بالدورات المدرسية ومن ثم التحقت بفرقة فنون كردفان وقدمتني للجمهور ومنها فكرت في خوض تجربة الاعلام نسبة لعشقي الشديد لها حيث تعاونت باذاعة الابيض وبعد ذلك استقر بي المقام بالتلفزيوني القومي عبر برنامج (بيتنا)
*وكيف تنظر الي المستقبل ؟
انا اجتهد جدا في تقديم شي يرضي المشاهدين وخلق قاعدة جماهيرية واكثقف من الاطلاع والتدريب اطمح الي العمل الي ابعد ما بعد الشرق الاوسط ، واتمني تقديم شي مختلف واجد نفسي في اول خطوة ولا استعجل السير قدما
*نسمع طموح المذيعين السودانين بالالتحاق بالمحطات العربية والعالمية واغلبهم لا ينجحون ما تعليقك ؟
بالعكس هنالك نماذج نجحت بامتياز الطيب عبد الماجد ومحمد الطيب والكثير من النماذج النسائية
*لكنهم قلة لماذا رغم كثرة العرب والشوام في المحطات العالمية في نظرك ما هي الفروقات التي ادت الي هذه المعادلة ؟
العرب يعرفون التسويق لانفسهم وهذا لا يقلل من مقدراتهم الاعلامية ولكن الاعلاميين السودانين يفتقدون للتسويق الجيد
*ولكن الكثير من الاتهامات تطال المذيعيين والمذيعات السودانيات بالكسل وعدم الاطلاع والثقافة ما رايك ؟
افتكر انو الجيل الحالي من المذيعيين محظوظ للتقنيات الكبيرة المصاحبة لمعرفة الثقافة والاطلاع اكثر من خلال المواقع الالكترونية وبالتالي مسالة عدم الثقافة باتت غير موجودة الا اذا كان الكسل حاضرا .
*ما هي الفروقات ما بين التجربة الاذاعية والتلفزيونية ؟
الاذاعة دائما لها رونق خاص وتحتاج الي مجهود ثقافي عالي نسبة للتركيز الكلي علي الصوت اما العمل التلفزيوني فيه مقومات القبول اكثر
*كثرة الانتقادات لزميلاتكن المذيعات الا يزعجكم ؟
بحكم الزمالة اكيد يزعجنا مثل هذه الانتقادات المتشابه بان المذيعة السودانية تحتكم الي المكياج اكثر من الثقافة ولكن في نظري الجمال من متطلبات الشاشة العصرية ليعقبه القبول من بعد ذلك والحمد لله هنالك نماذج من المذيعات متمكنات وحاضرات
*الواسطة هل هي موجودة في سطح الشاشة ؟
هي موجودة في اي مجال كسائر الوظائف الاخري ولكن من يمضي بها يذوب من بدايته والبقاء للاصلح
*وكيف التحقت بالتلفزيون ؟
التحقت به عبر معاينات من الانترنت رغم انني كنت املك العلاقات المؤثرة والجيدة ولكن فضلت الاجتهاد والمثابرة .
سهرة صداح الكلارنيت
*برنامج تمنيت تقديمه ؟
حتي الان البرنامج الذي تمنيته لم اشاهده في الشاشة لدي فكرة خاصة بي واتمني ان انفذها في المستقبل بالصورة التي ترضيني وترضي الناس
*هل هذا غرور مثلا ؟
لا لا سمح الله وانما ثقة وايمان بالمستقبل مع الاجتهاد
*الي اي المدراس البرامجية تنتمي ؟
اعشق جدا البرامج الميدانية لقربها من الناس والاحساس بقيمة العمل الاعلامي المقدم فيها
*جوانب من شخصيتك ؟
عازب اعشق الهدوء وابتعد دائما عن الصخب اميل الي التفكير في اي فكرة انفذها او حتي دروب ومتطلبات الحياة اليومية احاول الصبر قبل اتخاذ القرار
*اصعب قرار اتخذته ؟
حتي الان لم اتخذ قرار صعب
*مدينة في الخاطر ؟
نيروبي
*المجتمع السوداني في نظرك ؟
فيه الكثير من المتناقضات وبرز فيه الكثير من السوالب بفعل الظروف ونضوب الدولار وعقم الاقتصاد صراحة الرؤية غير واضحة للشباب ونتمني ان ينقشع الظلام
*فنيا لمن تستمع ؟
اعشق عقد الجلاد والبلابل
*ورياضيا ؟
ازرق الهلال
*اجمل برنامج قدمته ؟
سهرة تلفزيونية (صداح الكلارنيت) بالتلفزيون القومي تخليدا لذكري الموسيقار الراحل عبد الله اميقو


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.