مجلس وزراء الشمالية يناقش ترتيبات الزكاة لرعاية المشاريع الإنتاجية    هاكرز يعلنون تفاصيل مزاد لبيع أرقام هواتف مستخدمي "كلوب هاوس"    كيزان الاتحاد يريدوا ان يهدوا لقب الممتاز للوصيف    مصرع شخص وأصابة أخرين في حادث مروري    حمية الطعام النيء.. أطعمة يفضل تناولها بدون طبخ    تغيير أعضاء السيادي.. صلاحيات الحرية والتغيير بين المد والانحسار    لوضع الترتيبات الأخيرة وإعتماد كافة تفاصيل المعسكر.. برقو يكمل إجراءات سفر فيلود، المعلم، ووائل إلى الإمارات بالجمعة على نفقته الخاصة    نصائح لتبريد المنزل من دون جهاز تكييف    دراسة تكشف رابط خطير.. بين السرطان والمضادات الحيوية    معتمد اللاجئين للولايات الوسطى يدعو لفتح معسكر (الفاو) للاجئين الإثيوبيين والارتريين    مصر تُعلن الاستنفار لمواجهة فيضان محتمل لنهر النيل    تحرير 21 من ضحايا الاتجار بالبشر من دولة مجاورة    الطاهر يونس: سنقف ضد تأجيل القمة    البرهان: لدينا كامل الثقة في رئيس الوزراء وكل أجهزة الدولة على قلب رجل واحد    تقرير طبي يؤجل اجتماع الانضباط مع الرئيس الموقوف    الشيوعي: مَن يتحدثون عن عودة الحزب إلى الحرية والتغيير "حالمون"    رئيس مجلس الوزراء وأعضاء المجلس ينعون بروفيسور شاكر زين العابدين    حضور وتفاعل.. نجوم الفن على خشبات مسارح الخرطوم في العيد    بايدن : إذا نشبت حرب حقيقية مع قوى عظمى ستكون بسبب الهجمات الإلكترونية    الصراعات تتفجر داخل نادي المريخ    الهلال يعود والسوباط يشكر جماهير كردفان    مشروع الجزيرة. بقيادته الجديدة يسير نحو التطوير!    لماذا إنتقد عبدالوهاب وردي لجنة احتفالية وردي؟    عبداللطيف البوني يكتب: ماضون في عيد ماض(3)    وكيل النفط :بدء مشروع زيادة الإنتاج النفطي في الاول من أغسطس    هيئة الأبحاث الجيولوجية تدشن (17) عربة حقلية وإدارية جديدة    وزيرة الخارجية تطلب من مدير منظمة الصحة العالمية ارسال فريق طبي للسودان    فساد وتزوير في شهادات تطعيم كورونا للمسافرين    نجاة قطار من كارثة محققة بعد تخريب خطوط السكة الحديد    اسعار صرف الدولار والعملات مقابل الجنيه في السودان    صباح محمد الحسن تكتب: تنحي قاضي الإنقلابية    غمر الذرة والفول بالجزيرة .. والري تبرئ ذمة النهضة    ناهد قرناص تكتب: طيري ..يا طيارة    مجلس المريخ يكون لجنة تحقيق مع الجهاز الطبي    بعد لقاء"مريم وولي العهد"..البحرين ترسل 10 أجهزة لتوليد غاز الأوكسجين للسودان    النقل: عمل تخريبي ونجاة قطار ركاب من كارثة محققة    شاهد بالفيديو.. راقصة طمبور حسناء تقدم فاصل من الرقص الساحر وتشعل حفل الفنان جعفر السقيد..وجمهور مواقع التواصل: (دا الرقيص ولا بلاش)    (الجديد والغريب) عريس يثير الجدل بمنصات التواصل بسبب النقطة    أدعية مستجابة لحل المشاكل وتهدئة الأمور.. رددها تسعد    (800) مليون دولار حصائل صادر الذهب خلال أشهر    السعودية.. هذه قائمة بالدول ال17 المحظور السفر إليها وعقوبة المُخالف    طبيب البيت الأبيض السابق يتوقع استقالة بايدن لهذا السبب    الغالي شقيفات يكتب : كل عامٍ وأنتِ بخيرٍ يا أميرتي    النائب العام يشكل لجنة للتحقيق حول تضارب تقارير تشريح (ودعكر)    محمد عبد الماجد يكتب: لطفي بريص (قبطي) مدينة شندي (الجعلي)    بابكر سلك يكتب: كلو واري اللو أتنين    بعد اكتشاف "رمز النازية" داخل مصعد الوزارة.. بلينكن يعرب عن غضبه    بالصور .. وزيرة الخارجية السودانية ونظيرها البحريني يفتتحان معرض التشكيلية "عايدة سيد أحمد" بالمنامة    مصرع (6) أشخاص من أسرة واحدة وإصابة (4) بشريان الشمال    شرطة ولاية الخرطوم تواصل حملاتها لمنع الجريمة بجميع المحليات    محاكم فورية بالسجن ومصادرة مواتر تفعيلا للأوامر المؤقتة لولاية الخرطوم    الأجسام الطائرة بالفضاء.. عالم من هارفارد يطلق مبادرة لكشف المجهول    منها التوكن وروبوت الدردشة.. شرح بسيط لبعض المصطلحات التقنية المتخصصة    الخريف يتسبب في ترد بيئي كبير بأسواق الخرطوم    الدجل والشعوذة في كرة القدم السودانية    مُصلي ينجو من الموت بأعجوبة بسبب تحركه من كرسيّه لإحضار مصحف قُبيل إقامة الصلاة بأحد مساجد أمدرمان    الكلوب هاوس وبؤس المعرفة في السودان    أين اختفت كتيبة الإسناد السماوي!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



الحكيم والمستشار يا سوباط
نشر في كورة سودانية يوم 13 - 06 - 2021


إبراهيم عوض
الحكيم والمستشار يا سوباط
في الوقت الذي كان الهلال يحتاج الى التكاتف والتعاضد، وتوحيد الصفوف وترطيب الأجواء، ونبذ الخلافات.
وفي الوقت الذي كان النادي الكبير احوج ما يكون لبذل رموزه وابنائه واقطابه ورؤسائه السابقين.
في هذا الوقت، نجد ان رقعة الخلاف ، حتى بين أعضاء مجلس الإدارة، قد كبرت واتسعت، وأصبحت قريبة من الانفجار.
ان كانت الخلافات بين رئيس النادي وعدد من الأعضاء ، قد تسببت في تعطيل عمل مجلس الإدارة ، فمن الطبيعي ان لا يكتمل البنيان، او نشهد أي انجاز.
بالامكانات المالية الهائلة التي يملكها هشام السوباط رئيس النادي وما ابداه من رغبة لخدمة النادي، إضافة الى خبرة نائبه الطاهر يونس، وحماس بقية اعضاء مجلس الإدارة.
ومع الدعم السخي الذي قدمه تركي آل الشيخ الرئيس الشرفي، واعلانه الاستعداد ، للمساهمة في تاهيل البني التحتية لمنشآت النادي، ودعم فريق القدم.
بالإضافة الى ما يكتنزه النادي من كفاءات بشرية ،في مختلف المجالات، ورؤساء سابقين وقيادات ادارية لها تجارب وخبرات عريضة ما زالت معطلة.
مع كل تلك المعطيات، كان بالإمكان ان يكون الهلال اليوم، في وضع مختلف، عن بقية الأندية المحلية ، وحتى الافريقية والعربية .
الهلال وبما يملكه من إمكانات بشرية ومالية، وقاعدة جماهيرية عريضة، كما قلنا، مؤهل لان يكون من افضل الأندية على مستوى العالم.
وحتى يسلك النادي الطريق الصحيح للوصول الى المجد ، ينبغي على ادارته الحالية ، أولا ان تطوي صفحة خلافاتها التي تفجرت قبل فترة وما زالت مشتعلة.
ونعتقد ان وجود السوباط على راس الهرم الإداري، كفيل بان ينهي الأزمة، ويعيد الأمور الى نصابها، ويجعل من النائب وأعضاء المجلس سندا قويا له، وليس خميرة عكننة.
كما ان الطريق الى القمة يحتاج الى تفعيل دور أبناء الهلال ممن يملكون الخبرة والمكانة والحكمة، ليسهموا في عملية التخطيط، والبناء والتعمير.
ونعتقد ان تجاهل رجلا كالحكيم طه علي البشير رئيس النادي الأسبق، وعدم الاستعانة به أو اخذ مشورته، خاصة في القضايا الملحة ، فيه ظلم للهلال، فليس من المنطق ان يكون رجلا في قامة وثقل وتاريخ طه بعيدا عن الهلال.
وما قلناه عن الحكيم ينطبق على كثير من رجال الهلال، أصحاب الخبرة والكفاءات، من اطباء ومهندسين، ورجال مال واعمال، وعلماء في مختلف المجالات.
نامل من إدارة النادي ان تصحح الخطأ الذي أوقف الرئيس الشرفي تركي آل الشيخ عن الدعم، وتسبب في تجميد خططه المستقبلية في تاهيل المنشآت.
تركي آل الشيخ، ليس بذلك الرجل الذي يمكن التفريط فيه بسهولة، فهو الى جانب انه محب وعاشق للهلال والسودانيين، فانه يتمتع بفكر ناضج ونظرة مستقبلية.
وللعلم، فان الطفرة الفنية الهائلة التي يشهدها دوري كأس محمد بن سلمان السعودي للمحترفين حاليا، زرع بذرتها تركي آل الشيخ عندما كان رئيسا للهيئة العامة للرياضة.
ان خسارة رجل، كتركي آل الشيخ دفع الملايين للهلال في فترة وجيزة، وقدم العديد من الأفكار الرائعة، ليس له أي تفسير، غير ان بعضا ممن يديرون الهلال حاليا لا يرغبون في وجوده.
وحتى لا تترسخ هذه الافتراضية في اذهان جماهير الهلال، ينبغي على السوباط ان يعيد هذا الرجل لدائرة الفعل الموجب بالنادي، حتى ولو كان الثمن التضحية بمن تسببوا في ابعاده
آخر الكلام
التاخر في دفع مستحقات بلعويدات وبن فرج والمدرب فارياس يضر بالهلال ويحرمه من التسجيلات المقبلة.
لا نريد لتجربة المدرب الفرنسي السابق جون كافالي الذي كلف الهلال لقب الدوري عام 2018 بعد ان تسبب في خصم 6 نقاط ،ان تتكرر.
كافالي اشتكى إدارة الهلال وقتها، للمطالبة بحقوقه، ورغم صدور القرار لصالحه، إلا ان إدارة الكاردينال ظلت تماطله، إلا ان وقع الفاس على الراس.
نثق في ان هشام السوباط، لن يتردد في دفع مستحقات الثلاثي قبل الموعد المحدد، لانه هلالي صميم، ولا يرضيه ان يؤذى الهلال أو يرى جماهيره وهي حزينة.
للسوباط العذر ان تاخر في دفع مستحقات الثلاثي، خلال الفترة السابقة، لأنه وكما نعلم جميعا ، كان يمر بظرف طاريء،حبسه نحو أسبوع في حراسات لجنة التفكيك.
وال 225 الف دولار التي يطالب بها الثلاثي، لا تمثل مشكلة للسوباط، الذي دفع مثلها اضعافا مضاعفة في اقل من عام.
وداعية:
المستشار والحكيم أهم من (المنومين).


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.