المريخ يتعادل مع أوتوهو الكونغولي    المريخ يسعى لبداية قوية في دوري الأبطال    لجنة الأطباء تستنكر طلب وزارة الصحة من المنظمات دفع استحقاقات كوادر عزل كورونا    أحداث لتتبصّر بها طريقنا الجديد .. بقلم: سعيد محمد عدنان – لندن – المملكة المتحدة    حركة المستقبل للإصلاح والتنمية: غياب المحكمة الدستورية خصم على العدالة    اللجنة التمهيدية لنادي القضاة تطرح مبادرة لحل الخلافات بين النائب العام ونادي النيابة    وفي التاريخ فكرة ومنهاج .. بقلم: عثمان جلال    سفيرة السلام والتعايش المجتمعي .. بقلم: نورالدين مدني    القتل بالإهمال .. بقلم: كمال الهِدي    (خرخرة) ترامب... و(خزا) جو بايدن .. بقلم: د. فتح الرحمن عبد المجيد الامين    المريخ يستجيب لطلب الفيفا    ما شفت عوض ؟ .. بقلم: البدوي يوسف    القوى السياسية وعدد من المؤسسات والافراد ينعون الامام الصادق المهدي    بنك الخرطوم والتعامل بازدواجية المعايير مع العملاء .. بقلم: موسى بشرى محمود على    شخصيات في الخاطر (الراحلون): محمود أمين العالم (18 فبراير 1922 10 يناير 2009) .. بقلم: د. حامد فضل الله / برلين    القوى السياسية تنعي الإمام الصادق المهدي    الكسرة والملاح في معرض الشارقة الدولي .. بقلم: نورالدين مدني    حادثة اختطاف الزميل خيري .. وبريق السلطة !! .. بقلم: د0محمد محمود الطيب    بروفسور ابراهيم زين ينعي ينعي عبد الله حسن زروق    ترامب يتراجع بعد بدء الاجهزة السرية بحث كيفيّة إخْراجه من البيتِ الأبيضِ !! .. بقلم: د. عصام محجوب الماحي    كامالا هاريس: سيّدة بلون الزعفران والذهب هل ستصبح أول رئيسة في تاريخ الولايات المتحدة؟ .. بقلم: د. محمد بدوي مصطفى    الطاقة: الإخطار الذي تم توجيهه للشركة الصينية جزء تعاقدي وخطوة قانونية    إطلاق أكبر تجربة سريرية لعلاج كورونا في السودان    لجنة التحقيق في إختفاء الأشخاص تقرر نبش المقابر الجماعية    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





حوار مع مواطن
نشر في الرأي العام يوم 06 - 08 - 2012

(بلال فضل) مواطن مصري بسيط من السكان الأصليين لمصر، كان عائدا من عمله بالمعادي ماشيا إلى مقر إقامته ببولاق أبو العلا، توفيرا لنصف جنيه ثمن الأتوبيس، وحين مر من أمام التليفزيون لفحه هواء التكييف، فوقف قليلا، حتى يجفف عرقه، وكان يفتح فمه للهواء البارد حتى يروي عطشه.
خرج أحد معدي البرامج فاصطاده ، وقال له : «اتفضل جوه»، فتفضل جوة وهو غير مصدق أن يدخل التليفزيون الذي لا يراه إلا في التليفزيون.
دخل الاستوديو، وانهار تماما حين لمح ساقي المذيعة من الجيبة القصيرة، ركبوا له الميكرفون، وأجلسوه على الكرسي أمام المذيعة، ثم بدأ البرنامج.
- (المذيعة أمام الكاميرا): من آلاف الاتصالات اللي جت للبرنامج، اخترنا المواطن بلال فضل عشان يشترك معانا.
- (قاطعها، قائلا): ممكن أعفر سيجارة؟
- (المذيعة من غير الكاميرا): ستوب، ممنوع التدخين يا أخ بلال، إنت هنا في استوديو، لو سمحت إحنا هنبدأ، وإنت هتطلع في التليفزيون، لازم تطلع بشكل كويس، وكمان شيل عينك من على رجلي وإحنا بنسجل، بلاش فضايح، لما نخلص إبقي بص براحتك.
- جاهز يا أخ بلال ، ممكن تعرف المشاهدين بنفسك؟
- محسوبك بلال محمد فضل، ده الاسم اللى في «البوتاءة»، بس في «المنتئة» بيقولوا لى يا أشرف، عشان كان ليا أخ اسمه أشرف بيلعب في الشارع وهو عيل زبلة كده ، ولا مؤاخذة، مسكت فيه الكهربا بتاعة عمود النور مات طوّالي، ومن ساعتها بقي الناس بيقولوا لى يا أشرف، عشان أمي ما تعرفش إنه مات، ومش عايزين نزعلها عشان عيانة.
- بتشتغل إيه يا بلال؟ اتكلم بصراحة.
- بصراحة أنا باشتغل في مصنع لبن، في ستة أكتوبر، عارفاها سيادتك، اللي هي زي العاشر من رمضان بس ديا ورا الجيزة، وديكاه ورا المطار.
- بتشتغل إيه في مصنع الألبان وياريت تتكلم بصراحة؟
- طالما قلتي نتكلم بصراحة، هاقول لسعادتك، لما بيكون في لبن شاكين إنه باظ، بيديهوني أشربه عشان يتأكدوا ينزلوه السوق ولا لأ، هي شغلانة تموع النفس، بس مكسبها حلو، باخد 280 جنيه.
- بس؟
- ماتنسيش إن اللبن اللي باشربه ببلاش، دي في ناس في الحتة بتاعتنا بتحلم بالشغلانة دي.
- معقولة بتعيش ب280 جنيه بس في الشهر؟
- إنتي مش شايفاني باتنفس قدامك أهوه أبقي عايش ولا مش عايش، وبعدين طالما قلتي بصراحة، أنا باشتغل بالليل في قهوة جنب البيت.
- بتشتغل إيه في القهوة؟
- صاحبها بيبعتني طريق السويس أجيب له مخدرات عشان ينزلها في الشيَش.
- (المذيعة من غير الكاميرا) : إنت بتقول إيه يا أخ انت، ستوب، إيه الكلام ده، وقلت لك 100 مرة ما تبصش على رجلي، إنت بتهزر في الكلام ده طبعا؟
- هههه، طبعا ياست هانم، هو أنا غبي عشان أعترف، ده الراجل فاتح بيتي.
- إنت متجوز يا أشرف، قصدي يا بلال؟
- هو أنا كنت عايز أتجوز، بس أمي قالت لي مايصحش لازم أخوك أشرف يتجوز الأول، فجوزتني على أساس إني أشرف، وأنا وافقت عشان ما أزعلهاش، مش أنا قلت لك إنها عيانة؟
- قلت لي، ألف سلامة عليها، عندك أولاد؟.
- لحد مانزلت النهارده من البيت كان عندي أربع عيال خلفتهم لأشرف الله يرحمه، بس ما أعرفش هالاقيهم لما أروح ولا لأ، عشان العيال عندنا في «المنتئة» مابتعيشّي كتير.
- (مندهشة) : غريبة قوى، يعني إنت عايش مع مامتك ومرات أخوك اللي هي مراتك وعياله اللي هم عيالك؟
- (يقاطعها) ده غير أبويا اللي مشلول من عشر سنين عشان الماكنة كلت رجليه في المصنع اللي كان شغال فيه ومارضيوش يدوا له تعويض، لإن المفروض إننا صعايدة وعيب نقبل العوض، ده غير أم مرات أشرف، وأبو مرات أشرف بس هو تايه بقى له فترة ومارضيناش ندور عليه عشان أكلته جامدة وبيعمل حاجات وحشة بعد الأكل.
- فهمت فهمت، بس اللي مش فاهماه إزاي بتقدر تصرف ال280 جنيه على الأسرة دي كلها طول الشهر؟
- يعني إيه أسرة؟
- العيلة بتاعتك، بتصرف إزاي عليهم كلهم 280 جنيه في الشهر؟
- يعني إيه شهر؟
- (تبدو ملامح الغضب على وجه المذيعة). إيه قفشتي ليه يا آنسة؟ باهزر معاكي.
- ما تتعصبيش كده ، والله أهو ربنا ساترها معانا، أصلنا مابندفعش إيجار عشان صاحب البيت مات، جت له أنفلونزا بتاعة الفراخ، عشان كانت أمي مربية فراخ في السطوح، بس الفراخ لسه عايشة.
- الحمد لله، طب تنصح الشباب اللي في سنك بإيه؟
- لو ليك أخ اسمه أشرف ومات قول لأمك، حتى لو كانت عيانة وزعلت، وإن كان على أمك اطمن، مش هتموت إلا لما يخلص أجلها.
- ممكن تسيب مصر وتروح بلد تانية؟
- ليه يعني، وهىّ مصر أذتني في حاجة ، أنا الحمد لله ماشفتش منها حاجة (لا وحشة ولا حلوة).
كسرة :
قال أيه : المعاناة تولد الإبداع .. أهو مش قادرين نكتب .. القصة للكاتب المصري الساخر (بلال فضل) !
كسرة ثابتة :
أخبار ملف خط هيثرو العند النائب العام شنو(ووو وو ووو)؟


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.