شاهد بالفيديو والصورة.. حسناء سودانية تبهر الأسافير بتقديمها لجرعة وعي مليئة بالحكم والطاقات الايجابية    شاهد بالفيديو.. الأغنية السودانية التي أثارت جدلاً واسعاً وتصارع حولها عدد من المطربين "شيخ أب حراز" تعبر خارج الحدود وتستعرض بها حسناء تونسية فائقة الجمال    فتاة سودانية تشكو وتطلب المساعدة (مارست بعض الأفعال مع شاب عبر الهاتف وبعدها أرسلت له صورة فاضحة لي وأصبح يهددني بها فماذا أفعل؟)    المراكز الصحية العاملة خلال عطلة عيد الأضحى المبارك    شاهد بالفيديو.. فنانة سودانية معروفة تسجل اعترافاً مثير للجدل: تلقيت (بوسة) من أحد المعجبين بعد نهاية الحفل الجماهيري الذي أحييته    شاهد بالفيديو.. فتيات سودانيات يشعلن السجائر ويقمن بشربه خلال حفل أحياه وتغنى فيه رشدي الجلابي    تصريح صحفي من مفوضية حقوق الانسان حول تظاهرات 30 يونيو:    الشاعر إسحاق الحنلقي ل(كورة سودانية ) يحضر مع سيف الجامعة "ياناس اقول يامنو" ، ويفتح أبوابه للشباب ..    لجنة أمن ولاية الخرطوم: إغلاق جميع الجسور عدا جسري الحلفايا وسوبا    البرهان مع "القوات الخاصة": لا تهاون في العمل لتحقيق الأمن والاستقرار    غوغل تحذر مستخدمي أندرويد من فيروس "هيرمت"    الهلال يتدارك اوراقه ويقلب تاخره الى انتصار مثير على ودنوباوي بربك    ولاية الخرطوم تحدد (10) مواقع لبيع الخراف بالوزن    سعر صرف الدولار في السودان ليوم الأربعاء مقابل الجنيه في السوق الموازي    خالد بخيت يكشف كواليس توليه تدريب الهلال    ديربي ولاية نهر النيل الأهلي شندي يؤدي مرانه الرئيسي استعداداً للامل عطبرة    لجنة المنتخبات اجتمعت ظهرا بالاتحاد    البرهان: القوات المسلحة تتطلّع إلى اليوم الذي ترى فيه حكومة وطنية مُنتخبة تتسلّم منها عبء إدارة البلاد    اتفاق بين التجارة وشمال كردفان لتنشيط نقطة حمرة الشيخ الجمركية    الخارجية تستدعي "فولكر" بسبب تصريحات حول تظاهرات (30) يونيو    بعثة الحج العسكرية تشكر المملكة وبعثة الحج    الفنانة نجود الجريف في حوار مع كورة سودانية : عشقت اغاني الدلوكه منذ الصغر … وعوضية عز الدين اعجبت بادائي واهدتني عدة اعمال ..ولدي عضوية قطاع المراة المريخية    قطب المريخ "علي الفادني" يكرم الرباعي والغرايري    تفاصيل جديدة في علاج مهاجم المريخ و اتصالات بين الخرطوم والدوحة    الخارجية: معلومات غير مؤكدة بوفاة سودانيين بمدينة الناطور المغربية    العربية: فولكر: المكون العسكري والمجلس المركزي توصلا لاتفاق بنسبة 80%    الإدانة بالقتل العمد للمتهم بإغتيال الطبيب ووالدته بالعمارات    توزيع كميات من البذور المحسنة على المزارعين بكسلا    السعودية تحبط محاولات نصب واحتيال على الحجاج    ارتفاع إنتاج شركات الإمتياز للذهب بنسبة 13%    الإستعداد للموسم الزراعي الجديد ومعالجة العقبات بالجزيرة    استمرار الشكاوى من تدني إنتاج الذرة بالقضارف    مصر.. تفاصيل جديدة حول المذيعة "الضحية" والقاضي    تعاون بين الطاقة والصناعات الدفاعية في توطين الصناعات الاستراتيجية    إبادة مواد منتهية الصلاحية بالدمازين    مباحث كرري تلقى القبض على أخطر معتادي جرائم تزوير مستندات الأراضي والسيارات    القبض على متهمين قاموا بكسر مكتب حسابات بجامعة الخرطوم    تويتر نوتس.. ميزة انتظرها ملايين المستخدمين    المنسق العالمي للقاحات كورونايطلع علي سيرحملات التطعيم بشمال دارفور    خضراوات تصبح مغذية أكثر إذا تم طهيها.. تعرف عليها    الخرطوم.. ربط تقديم الخدمات بتطعيم (كورونا)    توقيف شبكة تصطاد المواطنين عبر صفحات الفيسبوك    اسمها (X) : بعد كورونا وجدري القرود.. مخاوف من جائحة جديدة    المحكمة توجه تهمة خيانة الأمانة لوزير في العهد البائد    نمر يتفقد الحالة الصحية للأم التي أنجبت أربعة توائم بالفاشر    "آبل" تستعدّ لإطلاق أكبر عدد من الأجهزة الجديدة    ضبط حشيش بقيمة 5 مليارات جنيه بالنيل الأبيض    احتفال بلندن تكريما لدعم السُّلطان قابوس الخدمات الطبية بالعالم    ماكرون يُكلف إليزابيت بورن تشكيل حكومة بداية يوليو    بعد اكتمال المبلغ…(كوكتيل) تنشر كشف باسماء الفنانين المساهمين في المبادرة    التشكيلية رؤى كمال تقيم معرضا بالمركز الثقافي التركي بالخرطوم    زلزال قويّ يهزّ جنوب إيران ويشعر به سكان الإمارات    وصف بالفيديو الأجمل هذا العام.. ميادة قمر الدين تطلب حمل شاب من ذوي الاحتياجات الخاصة تفاعل مع أغنياتها والشاب يقبلها في رأسها    إيلا يعلن تأجيل عودته للسودان    صلاح الدين عووضة يكتب: الحق!!    احمد يوسف التاي يكتب: حفارات المتعافي واستثمار حميدتي    عثمان ميرغني يكتب: الرأي الأبيض.. والرأي الأسود    جدل امتحان التربية الإسلامية للشهادة السودانية.. معلّم يوضّح ل"باج نيوز"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



حوار مع مواطن
نشر في الرأي العام يوم 06 - 08 - 2012

(بلال فضل) مواطن مصري بسيط من السكان الأصليين لمصر، كان عائدا من عمله بالمعادي ماشيا إلى مقر إقامته ببولاق أبو العلا، توفيرا لنصف جنيه ثمن الأتوبيس، وحين مر من أمام التليفزيون لفحه هواء التكييف، فوقف قليلا، حتى يجفف عرقه، وكان يفتح فمه للهواء البارد حتى يروي عطشه.
خرج أحد معدي البرامج فاصطاده ، وقال له : «اتفضل جوه»، فتفضل جوة وهو غير مصدق أن يدخل التليفزيون الذي لا يراه إلا في التليفزيون.
دخل الاستوديو، وانهار تماما حين لمح ساقي المذيعة من الجيبة القصيرة، ركبوا له الميكرفون، وأجلسوه على الكرسي أمام المذيعة، ثم بدأ البرنامج.
- (المذيعة أمام الكاميرا): من آلاف الاتصالات اللي جت للبرنامج، اخترنا المواطن بلال فضل عشان يشترك معانا.
- (قاطعها، قائلا): ممكن أعفر سيجارة؟
- (المذيعة من غير الكاميرا): ستوب، ممنوع التدخين يا أخ بلال، إنت هنا في استوديو، لو سمحت إحنا هنبدأ، وإنت هتطلع في التليفزيون، لازم تطلع بشكل كويس، وكمان شيل عينك من على رجلي وإحنا بنسجل، بلاش فضايح، لما نخلص إبقي بص براحتك.
- جاهز يا أخ بلال ، ممكن تعرف المشاهدين بنفسك؟
- محسوبك بلال محمد فضل، ده الاسم اللى في «البوتاءة»، بس في «المنتئة» بيقولوا لى يا أشرف، عشان كان ليا أخ اسمه أشرف بيلعب في الشارع وهو عيل زبلة كده ، ولا مؤاخذة، مسكت فيه الكهربا بتاعة عمود النور مات طوّالي، ومن ساعتها بقي الناس بيقولوا لى يا أشرف، عشان أمي ما تعرفش إنه مات، ومش عايزين نزعلها عشان عيانة.
- بتشتغل إيه يا بلال؟ اتكلم بصراحة.
- بصراحة أنا باشتغل في مصنع لبن، في ستة أكتوبر، عارفاها سيادتك، اللي هي زي العاشر من رمضان بس ديا ورا الجيزة، وديكاه ورا المطار.
- بتشتغل إيه في مصنع الألبان وياريت تتكلم بصراحة؟
- طالما قلتي نتكلم بصراحة، هاقول لسعادتك، لما بيكون في لبن شاكين إنه باظ، بيديهوني أشربه عشان يتأكدوا ينزلوه السوق ولا لأ، هي شغلانة تموع النفس، بس مكسبها حلو، باخد 280 جنيه.
- بس؟
- ماتنسيش إن اللبن اللي باشربه ببلاش، دي في ناس في الحتة بتاعتنا بتحلم بالشغلانة دي.
- معقولة بتعيش ب280 جنيه بس في الشهر؟
- إنتي مش شايفاني باتنفس قدامك أهوه أبقي عايش ولا مش عايش، وبعدين طالما قلتي بصراحة، أنا باشتغل بالليل في قهوة جنب البيت.
- بتشتغل إيه في القهوة؟
- صاحبها بيبعتني طريق السويس أجيب له مخدرات عشان ينزلها في الشيَش.
- (المذيعة من غير الكاميرا) : إنت بتقول إيه يا أخ انت، ستوب، إيه الكلام ده، وقلت لك 100 مرة ما تبصش على رجلي، إنت بتهزر في الكلام ده طبعا؟
- هههه، طبعا ياست هانم، هو أنا غبي عشان أعترف، ده الراجل فاتح بيتي.
- إنت متجوز يا أشرف، قصدي يا بلال؟
- هو أنا كنت عايز أتجوز، بس أمي قالت لي مايصحش لازم أخوك أشرف يتجوز الأول، فجوزتني على أساس إني أشرف، وأنا وافقت عشان ما أزعلهاش، مش أنا قلت لك إنها عيانة؟
- قلت لي، ألف سلامة عليها، عندك أولاد؟.
- لحد مانزلت النهارده من البيت كان عندي أربع عيال خلفتهم لأشرف الله يرحمه، بس ما أعرفش هالاقيهم لما أروح ولا لأ، عشان العيال عندنا في «المنتئة» مابتعيشّي كتير.
- (مندهشة) : غريبة قوى، يعني إنت عايش مع مامتك ومرات أخوك اللي هي مراتك وعياله اللي هم عيالك؟
- (يقاطعها) ده غير أبويا اللي مشلول من عشر سنين عشان الماكنة كلت رجليه في المصنع اللي كان شغال فيه ومارضيوش يدوا له تعويض، لإن المفروض إننا صعايدة وعيب نقبل العوض، ده غير أم مرات أشرف، وأبو مرات أشرف بس هو تايه بقى له فترة ومارضيناش ندور عليه عشان أكلته جامدة وبيعمل حاجات وحشة بعد الأكل.
- فهمت فهمت، بس اللي مش فاهماه إزاي بتقدر تصرف ال280 جنيه على الأسرة دي كلها طول الشهر؟
- يعني إيه أسرة؟
- العيلة بتاعتك، بتصرف إزاي عليهم كلهم 280 جنيه في الشهر؟
- يعني إيه شهر؟
- (تبدو ملامح الغضب على وجه المذيعة). إيه قفشتي ليه يا آنسة؟ باهزر معاكي.
- ما تتعصبيش كده ، والله أهو ربنا ساترها معانا، أصلنا مابندفعش إيجار عشان صاحب البيت مات، جت له أنفلونزا بتاعة الفراخ، عشان كانت أمي مربية فراخ في السطوح، بس الفراخ لسه عايشة.
- الحمد لله، طب تنصح الشباب اللي في سنك بإيه؟
- لو ليك أخ اسمه أشرف ومات قول لأمك، حتى لو كانت عيانة وزعلت، وإن كان على أمك اطمن، مش هتموت إلا لما يخلص أجلها.
- ممكن تسيب مصر وتروح بلد تانية؟
- ليه يعني، وهىّ مصر أذتني في حاجة ، أنا الحمد لله ماشفتش منها حاجة (لا وحشة ولا حلوة).
كسرة :
قال أيه : المعاناة تولد الإبداع .. أهو مش قادرين نكتب .. القصة للكاتب المصري الساخر (بلال فضل) !
كسرة ثابتة :
أخبار ملف خط هيثرو العند النائب العام شنو(ووو وو ووو)؟


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.