الذين يحكمون بالأكاذيب!! .. بقلم: طه مدثر    رئيس مجلس السيادة يتلقى إتصالاً هاتفياً من وزير الخارجية الأمريكي    الصحة تحذر من خطورة الموجة الثانية لجائحة كرونا    لوحة لا توصف تدفق منها الوفاء لإنسان عشق تراب بلاده حتي الرمق الأخير وكان التشييع المهيب خير شاهد .. بقلم: حمد النيل فضل المولي عبد الرحمن قرشي    الشفافية والحسم لاسكتمال أهداف الثورة الشعبية .. بقلم: نورالدين مدني    المجموعة السودانية للدفاع عن حقوق الانسان: بيان توضيحي حول الورشة المزمع اقامتها بعنوان السلام وحقوق الانسان    مخطئ من يظن بأن ثورة ديسمبر سوف تفشل كأكتوبر وأبريل .. بقلم: طاهر عمر    الكورونا فى السودان .. هل نحن متوكلون أم اغبياء؟! .. بقلم: د. عبدالله سيد احمد    المريخ يتعادل مع أوتوهو الكونغولي    المريخ يسعى لبداية قوية في دوري الأبطال    أحداث لتتبصّر بها طريقنا الجديد .. بقلم: سعيد محمد عدنان – لندن – المملكة المتحدة    وفي التاريخ فكرة ومنهاج .. بقلم: عثمان جلال    سفيرة السلام والتعايش المجتمعي .. بقلم: نورالدين مدني    القتل بالإهمال .. بقلم: كمال الهِدي    القوى السياسية وعدد من المؤسسات والافراد ينعون الامام الصادق المهدي    ما شفت عوض ؟ .. بقلم: البدوي يوسف    شخصيات في الخاطر (الراحلون): محمود أمين العالم (18 فبراير 1922 10 يناير 2009) .. بقلم: د. حامد فضل الله / برلين    القوى السياسية تنعي الإمام الصادق المهدي    الكسرة والملاح في معرض الشارقة الدولي .. بقلم: نورالدين مدني    بنك الخرطوم والتعامل بازدواجية المعايير مع العملاء .. بقلم: موسى بشرى محمود على    حادثة اختطاف الزميل خيري .. وبريق السلطة !! .. بقلم: د0محمد محمود الطيب    ترامب يتراجع بعد بدء الاجهزة السرية بحث كيفيّة إخْراجه من البيتِ الأبيضِ !! .. بقلم: د. عصام محجوب الماحي    بروفسور ابراهيم زين ينعي ينعي عبد الله حسن زروق    لجنة التحقيق في إختفاء الأشخاص تقرر نبش المقابر الجماعية    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الخضر يتابع تصريف المياه وارتفاع كبير في المناسيب .. الأمطار والسيول تجتاح مناطق متفرقة بالخرطوم
نشر في الرأي العام يوم 16 - 08 - 2012

اجتاحت أمطار وسيول غزيرة ولاية الخرطوم فجر أمس، واستمرت الأمطار ل (4) ساعات مصحوبة بزوابع رعدية عقب عاصفة ترابية ، ما أدى لتهدم مئات المنازل في أحياء متفرقة بالخرطوم، فيما قطعت الهيئة
القومية للكهرباء الإمداد الكهربائي عن معظم أرجاء الولاية لتفادي حوادث الصعقات الكهربائية. وقال اللواء شرطة هاشم عبد المجيد مدير الإدارة العامة للدفاع المدني في تصريحات أمس، إن الأمطار والسيول ألحقت أضراراً بعدد من المنازل في أنحاء متفرقة من محليات الولاية مثل الصالحة بأم درمان وأم عشر وسوبا بالخرطوم وكترانج المحس بشرق النيل، ودعا اللواء هاشم المواطنين إلى توخي الحيطة والحذر تحسباً لسقوط العديد من المنازل، ونوه إلى أهمية التبليغ الفوري لرئاسة الدفاع المدني عن وقوع أية حوادث، وأبان أن إدارته وفرت معدات للمناطق المتأثرة لتصريف وسحب المياه.
من ناحيتها، أعلنت اللجنة العليا للفيضان بوزارة الموارد المائية والكهرباء، أن المناسيب عند الخرطوم وصلت مرحلة حرجة وستواصل الإرتفاع في جميع الأحباس وفقا للبيانات الواردة من المحطات الرئيسية وصور الأقمار الاصطناعية، التى تشير إلى سحب ممطرة على الهضبة الإثيوبية.
من جهتهم، اعرب مواطنون فقدوا مساكنهم عن تحسرهم لعدم اهتمام السلطات بمشكلاتهم وتركهم في العراء, وقالت سيدة من الريف الجنوبي بمدينة أم درمان إن أكثر من (250) منزلاً بقرية (حلة سالم) بالقرب من منطقة الصالحة، تهدمت تماماً إثر الأمطار والسيول صبيحة أمس ، وأن أكثر من (6) أسر تسكن في غرفة واحدة، فيما لجأ البقية إلى ذويهم في المناطق الأخرى.
وعقب توقف الأمطار الغزيرة التي تراوحت بين (50 100) ملم، مع كميات كبيرة من المياه القادمة إلى منطقة شرق النيل والريف الجنوبي وكرري، مباشرة قام الوالي د. عبد الرحمن الخضر يرافقه المهندس الرشيد عثمان فقيري وزير التخطيط والبنى التحتية، بجولة واسعة على مرافق تصريف المياه عند محطات التصريف الرئيسية عند النيل والمنخفضات، خاصة بعد الإرتفاع الكبير في منسوب النيل بفروعه المختلفة ، حيث وصل أمس إلى (17) متراً بزيادة (6) سم عن منسوب فيضان العام 1988م، وشملت جولة الوالي (31) محطة تصريف عند النيل، ودفعت الولاية ب (150) طلمبة ساحبة بمقاسات (4 12) بوصة تمكنت في وقت وجيز من سحب المياه من الشوارع ، وهي الوسيلة الوحيدة المتاحة في ظل ارتفاع منسوب النيل بأعلى من منسوب المصارف الطبيعية، ولذلك جرت عمليات واسعة لضخ المياه من المصارف إلى النيل مباشرة، بجانب سحب المياه من مواقف المواصلات والمناطق المنخفضة في عدد من الشوارع الرئيسية ، كما تم إرسال (100) خيمة و(150) مشمعاً للمناطق التي تأثرت بالسيول في الريف الجنوبي. ووقف الوالي ومرافقوه على التعزيزات التي دفعت بها الولاية لحماية جزيرة توتي من الفيضان ، حيث أسهم الكوبري في توصيل الدعم اللوجستي من آليات وردميات بصورة كافية. كما دفعت الولاية بعدد من الطلمبات لسحب مياه الأمطار خلف الجسر ، بعد أن أصبح منسوب المياه أعلى من الأرض. ووجه الوالي باستمرار التعزيزات للجسور الواقية لتوتي بتوفير كميات من الردميات والخرصانة، وأشاد الخضر بوقفة مواطني توتي فى الساعات الأولى من صباح أمس ، وتصديهم ببسالة للنيل بعد أن حاول اختراق الجزيرة من جهتين. وفي السياق، شهدت مناطق متفرقة من البلاد أمس، أمطاراً غزيرة تسببت في توقف حركة السير تماماً لساعات، بعدد من الطرق الولائية ، خاصة ولاية نهر النيل على طريق التحدي الشهير بمجاري السيول و(المزلقانات). واحتجزت السيول القادمين من عطلة العيد إلى الخرطوم وبالعكس في عدد منها، وصب المواطنون جام غضبهم على العمل الفني الذي تم به الطريق. وكانت السيول اعترضت مئات السيارات بمنطقة وادي (أب قيدوم) أمس، على بعد كيلومترات قليلة من الحدود الجنوبية لولاية نهر النيل في منطقة البكاش المشهورة ، تأخر فيه القادمون إلى الخرطوم لأكثر من ساعتين. في المقابل عملت شرطة مرور ولاية نهر النيل والدفاع المدني، على إيقاف حركة المرور وتنظيمها حتى عبر الجميع بسلام. طالع الأخيرة


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.