الجزائر تتوسط بين السودان وإثيوبيا حول سد النهضة وأزمة الحدود    مجلس البجا يرفض تقاسم السلطة الإقليمية مع مسار الشرق    مصرع طالب وطالبة غرقاً بالخرطوم    منسوب النيل الازرق يتجاوز 590 مليون متر مكعب اليوم    "جنين حامل".. ظاهرة طبية نادرة في مستشفى إسرائيلي    تقاسيم تقاسيم    الإمارات تبحث التعاون الدفاعي والعسكري مع السودان    محلية ابوكارنكا تحتل المركز الثالث في امتحانات شهادة الأساس    سوداكال أكمل الاتفاق رسمياً مع غارزيتو وأنتوني والثنائي يصلان غداً    دقلو يلتقي وكيل الأمين العام للأمم المتحدة    تعاون في مجال الادلة الجنائية بين السودان و امريكا    إبراهيم موسى أبا.. فنان ضد النسيان!!    التعايشي يدعو لتبني منهج تربوي وتعليمي يعززثقافة التنوع والإعتراف بالآخر    مهدي.. النجم الذي أعاد الأمان إلى الهلال    تحالف مزارعي الجزيرة: الشراكات التعاقدية بين الشركات وادارة المشروع ستؤدي إلى خصخصته    شذرات من لغة (الضاد)!    يحطمون الأرقام القياسية بالحضور الجماهيري عقد الجلاد.. الخروج عن (الهرجلة المنظمة) بتقديم موسيقى منضبطة!!    اللجنة الأولمبية توضح وتكشف ملابسات انسحاب بطل الجودو    المركزي يُخصِّص (17.39) مليون دولار في مزاده الثامن    سفينتان أمريكيتان تحملان (87) ألف طن قمح تفرغان حمولتيهما ببورتسودان    تسريب وثيقة أميركية يكشف عن فيروس جديد والسبب"شراسة سلالة دلتا"    سعر الدولار التأشيري في بنك السودان المركزي اليوم الجمعة 30 يوليو 2021    أنت بالروح.. لا بالجسد إنسان!    والي الجزيرة يقف على إعادة تأهيل محطة مياه مدني    مع إحياء شريان السودان    جيب تطلق أول سيارة كهربائية صغيرة    الفاتح جبرا يكتب: خطبة الجمعة    نصائح لتبريد المنزل من دون جهاز تكييف    ماذا يحدث للعين عند الإفراط في شرب القهوة؟    دافع عنه معجبوه هجوم شرس على الفنان سامي المغربي بسبب هواتف التعاقدات    افتتاح مهرجان هامش النيل المسرحي    إسبانيا.. "شاكيرا" في قفص الاتهام بسبب التهرب الضريبي    ضبط أكثر من 38 كيلو ذهب مهرّب بنهر النيل    ملف المحترفين..اتحاد الكرة السوداني يصدم نادي الهلال    حظر حسابات"189′′ شركة لم تلتزم بتوريد حصائل الصادر    قرارات مرتقبة لضبط أوزان وأسعار الخبز بالدامر    مصادر: تأجيل مباراة المريخ والهلال إلى نهاية الموسم    تحرير (21) شخصاً من ضحايا الاتجار بالبشر بالقضارف    طلع رئيس النادي    حكاية كأسات الذهب    ضبط أكثر من 4 مليون جنيه سوداني بمطار الخرطوم مهربة إلى الخارج بحوزة راكبة مصرية    شاهد بالفيديو: (جديد القونات) بعد ظهورها بملابس غريبة ومثيرة هاجر كباشي تخلق ضجة إسفيرية كبيرة عبر مواقع التواصل    طارد زوجته في الشارع فمات بنوبة قلبية    السعودية تتبرع بثلاثة ملايين دولار لدعم استراتيجية الشراكة العالمية من أجل التعليم    أحكام فورية بمصادرة الدراجات النارية بدون لوحات مع الغرامة    حرائق عكار مستعرة.. و"شهود" يكشفون حجم الكارثة    كيف تعرف أن هاتفك مخترق؟ إليك 4 إشارات    ليسوا كما تصورهم هوليود.. من هم قراصنة الإنترنت وكيف يعملون؟    فتنة بورتسودان    حادث مروري بطريق الخرطوم الحصاحيصا يودي بوفاة شخص وإصابة آخرين    مطالبات بإجراء تحقيق في أحداث سوق دلقو للتعدين    هل يجوز الدعاء لمن انتحر وهل يغفر الله له ؟    العمر مجرد رقم.. مسنات يتألقن في مسابقة ملكة جمال الكبار    السعودية.. تحديث مهم حول السماح بالسفر للمواطنين على الرحلات الدولية    الصين تُقدِّم (400) ألف جرعة لقاح كورونا وأجهزة تنفس صناعي للسودان    أولمبياد طوكيو 2020: هل يمكن أن تؤدي المقاطعة الرياضية إلى تغيير السياسة الإسرائيلية؟- الاندبندنت    "هاكرز" يستحوذون على "كلوب هاوس" ويعلنون عن مزاد لبيع هواتف المستخدمين    أدعية مستجابة لحل المشاكل وتهدئة الأمور.. رددها تسعد    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



الخريف.. أكبر مهدد صحي
نشر في الرأي العام يوم 27 - 06 - 2013

حسب تقارير الارصاد الجوي وتوقعات الدفاع المدني للامطار سيكون خريف هذا العام غير مسبوق ويفوق المعدلات الطبيعية مما يستدعي وضع ترتيبات للتصدي للآثار السالبة لفصل الخريف باعتباره من اكبر المهددات للصحة لما تسببه الفيضانات والسيول من خسائر للاراوح وتشريد آلالف الاسر.
وحسب احصائيات وزارة الصحة الاتحادية يتعرض (5) ملايين مواطن و(61) محلية للضرر سنويا فيما توقعت الوزارة حدوث اوبئة وامراض (الملاريا والاسهالات ) في حالة عدم التزام بعض الولايات بكلورة المياه لسلامة المياه بالاضافة الى التأثير الكبير على صحة البيئة وانتشار نواقل الامراض خاصة الملاريا والاسهالات الامر الذي يهدد صحة الانسان. وابدت وزارة الصحة الاتحادية قلقها من ضعف كلورة المياه في عدد من الولايات لتصل الى اقل من (50%) خاصة في ولايات دارفور وجنوب كردفان والشمالية ونهر النيل الامر الذي يعرض مواطني هذه الولايات لخطر الاسهالات.
سيناريوهات للتدخل
د. فهد عوض المنسق الوطني لبرنامج الملاريا قال(للرأي العام )انه تم اعداد سيناريوهات لمنع حدوث اوبئة الملاريا خلال فصل الخريف وترتيبات للتحسب لفصل الخريف.
وقال فهد انه تم الاتفاق مع الامدادات الطبية لايجاد آلية لمتابعة الامداد الدوائي خلال فصل الخريف ونوه الى انه تم اعداد ثلاثة سيناريوهات لمنع حدوث اوبئة الملاريا والتي تركز على الاستجابة السريعة للوباء وكيفية التغطية خلال الاوبئة منوها الى السيناريوهات يتم تنفيذها حسب المستويات الاتحادية والولائية كاشفا عن تحديات تواجه برامج المكافحة خاصة توفير المكون المحلي والقيام باعمال المكافحة للاطوار اليرقية والاشراف على المؤسسات الصحية وضبط جودة المعامل وكشف عن تدخلات صحية وقائية من خلال التغطية بالناموسيات المشبعة والتأكد من توفير العلاج المجاني والفحص السريع في المؤسسات الصحية بلا انقطاع وتوفير مخزون استراتيجي خلال الستة اشهر القادمة والتأكد من معالجة الاطوار المائية والمعالجة البيئية لاماكن التوالد بالمبيدات وتصريف البرك بالاضافة الى تحريك المجتمع المدني والمنظمات. وقال انه تمت مراجعة اداء برامج المكافحة من قبل خبراء دوليين ووطنيين من حيث التغطية بالتدخلات الصحية لمكافحة الملاريا ومعالجة الحالات وتوفير العلاج المجاني والقيام باعمال المكافحة للاطوار المائية.
تطبيب قياسي
من جهته قال د. صخر بدوي مدير برنامج مكافحة الملاريا بوزارة الصحة بولاية الجزيرة انه تم وضع ترتيبات للتحسب لفصل الخريف ومنع حدوث اوبئة الملاريا من خلال توفير المعينات والامداد الدوائي بالمؤسسات الصحية كاشفا عن اكتمال الاستعدادات لقيام حملة للرش بالمبيد ذي الاثر الباقي بعد الخريف مباشرة مضيفا انه تم توفير طلمبات رش (750) طلمبة من البرنامج القومي لمكافحة الملاريا منوها الى اكتمال الاجراءات لتوفير المبيد ذي الاثر الباقي بتكلفة (20) مليون جنيه.. وقال ان خطة الخريف ترتكز على التقصي المرضي من خلال التقارير الدورية لمراكز التبليغ والمؤسسات الصحية ومن خلال المسوحات الحشرية منوها الى انه تم تقديم مقترح نموذجي للتطبيب القياسي على مستوى الولاية والوحدات الادارية وقال ان اعداد النموذج يستهدف التشخيص والعلاج بالصورة المثلى من خلال توفير المعينات والتشخيص والفحص وتدريب الكوادر كاشفا عن عدم التزام الكوادر المعالجة بالبروتوكول لعلاج الملاريا .. وقال : بالرغم من الجهود التي بذلت في تجويد وتشخيص العلاج الا ان التحسن لم يكن بالصورة المثلى.
تدخل اتحادي
سمية اكد مسئولة الطوارئ الصحية بوزارة الصحة الاتحادية أكدت (للرأي العام )انه تمت صياغة خطة كلية شاملة قومية لطوارئ الخريف للقطاع الصحي مبنية على خطط الادارات الاتحادية والولايات ، وقالت ان الخطة تستهدف احتواء الآثار الصحية الناتجة عن السيول والفيضانات بتكثيف الاجراءات الوقائية من الامراض ذات الصلة بالخريف والاستجابة الفورية لبلاغات الطوارئ واحتواء الكارثة خلال (4) اسابيع من وقوعها بالاضافة الى اعادة اعمار المؤسسات الصحية المتأثرة ، وقالت ان الخطة تتبع استراتيجية محددة لضمان وصول المعلومات الصحيحة من المناطق المتضررة خلال (24) ساعة والتدخل السريع للمناطق المتأثرة وتوفير الخدمات الصحية والطبية المتكاملة للمتأثرين والحد من الامراض التي ترتبط بالخريف ، ونوهت الى انه تم تنفيذ حزمة من الانشطة والتدخلات للاستعداد المبكرخاصة المخزون الاستراتيجي المطلوب للولايات والذي نفذ بنسبة (100%) بتوزيع المعينات والتي تشمل (20) جهازا للفحص البكتيري للمياه واجهزة سلامة المياه والمبيدات وطلمبة الرش والادوية والمستشفيات الميدانية وصنادق الكوارث والناموسيات ، ونوهت الى انه تم حصر فرق الاستجابة بالولايات في رئاسة الولاية والمحليات بالاضافة الى تدريب مدربين لفرق الاستجابة السريعة على مستوى الولايات (77) في (17) ولاية بالاضافة الى بدء تدريب فرق الاستجابة على مستوى المحليات ونوهت الى انه تم تنظيم زيارات اشرافية لولايتي كسلا والقضارف للوقوف على موقف الولايتين في تنفيذ الاشرطة وسير العمل بها وتم تحديث خرط الاتجاه لعدد (17) ولاية ومتابعة يومية لمناسيب النيل بالتنسيق مع وزارة الكهرباء ومتابعة معدلات الامطار اسبوعيا ومتابعة البلاغات من الولايات واكدت ان التدخل الاتحادي يتم بناء على حجم الكارثة وارسال فريق التقييم السريع وفي حالة الضعف الفني للولاية وبناء على تحليل استمارات التقييم الصحي ومؤشرات التدخل في حالة ظهور حالة مرضية (الاسهال المائي والحميات النزفية )ومعدل وفيات الملاريا اكثر من (10%)او ان نسبة الاصابة بين المترددين اكثر من (40%) ونسبة المراحيض المنهارة (75%) في المناطق المتأثرة. وقالت ان الوضع غير مطمئن لكلورة المياه في بعض الولايات (50 الى 80%) واضافت انه توجد متابعة لصيقة للرصد عن كلورة المياه ومتابعة محطات المياه وحذرت من عدم كلورة المياه كاشفة عن توجهات من مجلس الوزراء للولايات لمكافحة نواقل الامراض وتوفير مياه شرب آمنة ومكافحة الاوبئة واكدت وجود مخزون من ادوية الطوارئ خاصة الامصال (للثعابين والعقارب) ونوهت الى انه تم تدريب (17) فرقة استجابة سريعة لكيفية التعامل مع الحالات الطارئة.
توقعات بحدوث اوبئة
وتوقع د. طلال الفاضل مدير ادارة الرعاية الصحية الاساسية حدوث اوبئة ملاريا واسهالات والحميات النزفية في حالة عدم الالتزام بكلورة المياه والاصحاح البيئي و مكافحة البعوض واكد متابعة الوزارة لمدى الانتظام في برامج المكافحة البيئية وموقف الولايات.
وكشف عثمان البشرى وزير الشئون الصحية بولايات دارفور عن وجود مؤشرات لوباء الكوليرا لوجود مواشي نافقة في مورد مياه للشرب.
وقال البشرى بدأ الاستعداد المبكر لفصل الخريف و ان وزارة الصحة الاتحادية ارسلت فريقا صحيا بالتنسيق مع وزارة الصحة بولاية شمال دارفور قاموا بمعالجة الوضع مبكرا من خلال الاصحاح البيئي وردم الحيوانات النافقة حتى لا يحدث تلوث للمياه واكد انه تم وضع خطة للاستعداد المبكر لفصل الخريف منذ (4) اشهر
وكشف بحر ابوقردة وزير الصحة الاتحادي عن تعرض (5) ملايين مواطن و(61) محلية للضرر سنويا من جراء مخاطر الخريف.
وقال ابوقردة وزير الصحة الاتحادي ان الوزارة لديها خارطة واضحة للاماكن التي تتعرض للكوارث من جراء مخاطر الخريف واكد انه حسب المؤشرات الحالية بناء على توقعات الارصاد الجوي والدفاع المدني يحتاج الوضع الى المتابعة الدقيقة مع الاجهزة التحتية للولايات.
خطر الخريف
قال العميد بابكر محمد احمد ممثل الدفاع المدني انه حسب قراءات الارصاد الجوي تشير الى ان معدلات الخريف هذا العام فوق المعدلات الطبيعية واضاف ان بعض المناطق تقع تحت خطر الخريف (النيل الازرق وجنوب كردفان والقضارف) وقال ان التدخل المبكر يمثل الجانب الوقائي لاحتواء الكوارث من خلال ازالة النفايات وفتح المصارف والاصحاح البيئي.
وقال عثمان البشرى وزير الشئون الصحية بولايات دارفور انه تم وضع خطة للاستعداد المبكر لفصل الخريف منذ (4) اشهر منوها الى ان وزارة الصحة الاتحادية ارسلت فريقا صحيا بالتنسيق مع وزارة الصحة بولاية شمال دارفور قاموا بمعالجة الوضع مبكرا من خلال الاصحاح البيئي وردم الحيوانات النافقة حتى لا يحدث تلوث للمياه) و لمواجهة اي طارئ يحدث اثناء الخريف وقال ان البنيات التحتية لولايتي وسط وشرق دارفور تحتاج الى جهود كبيرة للانتقال من الوضع الحالي واكد عدم وجود اي آليات لاحتواء اوبئة الملاريا وقال لكن التجهيزات تسير الى الافضل.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.