خبير إقتصادي:رفع الدعم عن السلع حالياً غيرسليم    طرح عدد من المشاريع الاستثمارية فى المجال الزراعي بسنار    التعايشي: قضية السلام تمثل المدخل الصحيح للتسوية الشاملة    رئيس الوزراء:تحقيق السلام من أهم متطلبات المرحلةالمقبلة    أسعار النفط تنخفض بفعل مخاوف اقتصادية    وفاة 11 شخصا في حادث مروري بأمروابة    حمدوك يستهل مهامه باجتماع مع قيادات التغيير في منزل الإمام    وفد أريتري رفيع يصل الخرطوم ويسلم البرهان رسالة من أفورقي    الأرصاد: أمطار غزيرة مصحوبة بعاصفة مساء اليوم    الجزيرة: نفوق أعداد كبيرة من المواشي بسبب السيول    منتدى تدهور الجنيه السوداني السبت المقبل بروتانا    استئناف الحوار السوداني الأميركي قريباً    السودان ينظم رسميا دوري لكرة قدم السيدات في سبتمبر المقبل    "متعاملون": استقرار في أسعار الذهب بأسواق الخرطوم    أخبار اقتصادية الجاك:الاستقرار السياسي سيعيد التوازن للاقتصاد    جوبا: ترتيبات للقاء بين مسؤولين بالخرطوم وقادة "الثورية"    الذهب يستقر فوق مستوى 1500 دولار    بيونغ يانغ: لا حوار مع واشنطن قبل وقف الأنشطة العسكرية    ترامب: يتعين على دول أخرى تحمل عبء قتال "داعش"    أنقرة: جميع مواقع المراقبة التركية في سوريا ستظل قائمة    قضاة السودان : السلطة القضائية لا تخضع للمحاصصة الحزبية    نهر النيل" تعلن رغبتها بتوسيع الشراكة مع "جايكا""    أمر بالقبض على ضابط نظامي متهم بالاحتيال    بلاغات من (6) تجار خسروا شيكات بقيمة (31) مليار جنيه    بدء مُحاكمة المُتّهمين بقتل المُعلِّم "أحمد الخير" وسط إجراءات مُشَدّدة    اجتماع للجنة مباراتي القمة الافريقيتين غدا بالاتحاد    اليوان يبلغ أدنى مستوى في 11 عام    الدولار الأمريكي يستقر أمام الدينار    الأولمبي يعود للتدريبات صباحاً بالأكاديمية    تحديد موعد الاجتماع الفني لمباراة الخرطوم الوطني وأرتا الجيبوتي    السودان ينظم رسميا دوري لكرة قدم السيدات في سبتمبر المقبل    لوحات البديع في محكم التنزيل .. بقلم: نورالدين مدني    تنفيذ عروض المسرح التفاعلي بالبحر الأحمر    الهلال يستغني عن خدمات "الكوكي"    فتح (54) بلاغ في مواجهة متهمين بإنتحال صفة “الدعم السريع”    ليالٍ ثقافية بمناسبة توقيع وثائق الفترة الانتقالية    الهلال يخسر بهدفين دون رد امام الوصل الإماراتي    من دكتور البشير ل (دكتور) الكاردينال!! .. بقلم: كمال الهِدي    عقوبة الإعدام: آخر بقايا البربرية .. بقلم: د. ميرغني محمد الحسن /محاضر سابق بكلية القانون، جامعة الخرطوم    الخرطوم تستضيف "خمسينية" اتحاد إذاعات الدول العربية ديسمبر    استقالة رئيس الوزراء الإيطالي جوزيبي كونتي    شباب الكلاكلات ينظمون حملة نظافة عامة    (البشير) .. تفاصيل محاكمة (مثيرة)    حزب جزائري يدعو جيش بلاده للتأسي بالتجربة السودانية    علماءصينيون يكملون خريطة جينوم ثلاثية الأبعاد للأرز    سنه أولى ديمقراطيه.. وألام التسنين .. بقلم: د. مجدي اسحق    بريطانية مصابة بفشل كلوي تنجب "طفلة معجزة    هرمنا من أجل هذه اللحظة .. بقلم: د. مجدي إسحق    الإفراط في أدوية مرض السكرى يضر بالصحة    مذيعة سودانية تخطف الأضواء في توقيع الاتفاق    عيد الترابط الأسري والتكافل المجتمعي .. بقلم: نورالدين مدني    رسالة إلى الإسلاميين: عليكم بهذا إن أردتم العيش بسلام .. بقلم: د. اليسع عبدالقادر    دراسة تدحض "خرافة" ربط تناول القهوة قبل النوم بالأرق    ماذا يحدث لجسمك حين تفرط باستهلاك السكر؟    خلاص السودان في الدولة المدنية .. بقلم: موسى مرعي    تمديد فترةالتقديم وزيادة الصالات بمعرض الكتاب    مبارك الكودة يكتب :رسالة إلى الدعاة    محط أنظار حُجّاج بيت الله الحرام    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مبادرة جامعة الخرطوم تدعو لنهج إصلاحي للاستثمار

دعت مبادرة أساتذة جامعة الخرطوم إلى ضرورة اتباع نهج اصلاحي للبيئة السياسية والاقتصادية والقانونية والإدارية لخلق مناخ ملائم للاستثمار. وطالبت المبادرة في ما يتعلق بالبيئة الاستثمارية في السودان سماتها ومعوقاتها ضمن خطتها للاصلاح الاقتصادي ، طالبت بالسعي الجاد للاصلاح السياسي بهدف بسط الأمن والاستقرار المطلوب للاستثمار.
ودعت المبادرة إلى أهمية رسم واتباع سياسات اصلاحية للاقتصاد لكبح جماح غلاء الأسعار واستعادة الثقة في مؤسسات وسياسات الدولة بغرض تشجيع الاستثمار .وأضافت بضرورة تبني سياسات تقلل من التركيز على الانفاق الجاري غير الداعم للنمو الى الانفاق التنموي لتحريك القطاعات الإنتاجية الزراعية والصناعية والخدمية والاهتمام بالبنى التحتية كالتعليم والصحة بوصفها من مقومات المناخ الاستثماري المهملة وضرورة رسم سياسات مالية محكمة في مجال الإيرادات والنفقات العامة وأن تعتمد الدولةعلى مصادر حقيقية في تمويل عجز الموازنة حتى تقلل من الاعتماد على الاصدار النقدي والاستدانة من النظام المصرفي.
وطالبت المبادرة باستخدام السياسة المالية كأداة لتخفيض الاضطرابات الاقتصادية التي تنشأ من تقلبات الطلب الكلي كسياسة عمليات السوق المفتوحة وتحديد نسبة السيولة و نسبة الاحتياطي القانوني و نسبة الهامش المطلوبة.
وناشدت المبادرة بوضع تشريعات قانونية مواتية للاستثمار تشتمل على العديد من الحوافز المالية الداعمة لزيادة تدفق الاستثمار الأجنبي وتبسيط إجراءات الاستثمار والترويج لفرص الاستثمار المتاحة ومتابعة تنفيذ المشروعات بها.
ونادت المبادرة بدعم ادارة الاستثمار بالكوادر المؤهلة التي تمكنها من أداء مهامها في تسهيل إجراءات الاستثمار وتوفير المعلومات والبيانات للمستثمرين ومتابعة تنفيذ ومراقبة أداء مشروعات الاستثمار الأجنبي إلى جانب إنشاء وحدة مستقلة لتشجيع الاستثمار لا تقوم بأي مهام تنفيذية إنما فقط تشجيع الاستثمار والترويج له.
وطالبت المبادرة بمراجعة شاملة للنظام الضريبي بهدف تبسيط النسب الضريبية وتقليل الحوافز وزيادة شفافية طرق منحها وربط منح الحوافز بتحقيق أهداف إنمائية قابلة للقياس.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.