حميدتي: قطر تحاول تدمير المجلس العسكري والدعم السريع    دول "الترويكا" تعلن دعمها للوساطة الأفريقية بشأن السودان    خبير اقتصادي يحذر من مخاطر طباعة الفئات الكبيرة من العملة    "المهدي ": "الانتقالي العسكري" سيستمر في حكم البلاد    تعيين مدير جديد لهيئة المواصفات والمقاييس    "علماء" يرصدون "القُبلة" الأولى بين مجرتين كبيرتين    ضبط كميات من الأسلحة والوقود بولاية كسلا    أمم إفريقيا تتسبب في فشل بطولة الدوري الممتاز    اعتقال مهاجم منتخب السودان والمريخ سيف تيري يفجر الاوضاع    التاج إبراهيم : فوزنا على الهلال يعطينا دافعا من اجل الفوز بالنخبة    الصادق المهدي :نحن ضد التصعيد حتى يحدد العسكري موقفه النهائي    منح شركات مربعات جديدة للتعدين في الذهب بجنوب كردفان    قيادي ب"نصرة الشريعة": استصال الإسلاميين من الساحة "لعب بالنار"    تصريح من تجمع المهنيين السودانيين    ورشة المنامة .. استسلام وخيانة .. بقلم: جورج ديوب    بيان صحفي هام من المكتب الاعلامي للحزب الإتحادي الديمقراطي الأصل    "صبي" يقتل عمه بالوادي الأخضر    في دوري النخبة: الهلال يفوز على أهلي شندي.. والمريخ يكسب هلال الأُبيّض    حصاد الجولة الأولى لأمم أفريقيا.. غياب التعادل السلبي وبطاقة حمراء    هواوي تتلقى “قبلة الحياة” من شركات أميركية    الدعم السريع: عناصر تتبع للحركات المسلحة تشوه صورة قواتنا    (315) مليون جنيه نصيب ولاية نهر النيل من عائدات التعدين    السودان: انخفاض معدلات التضخم في 2019    حملة لتطعيم أكثر من 168 ألف طفل بود مدني    ارتفاع صادر الصمغ العربي إلى 80 ألف طن    ترامب: "المصالح" مع السعودية أهم من قضية "خاشقجي"    السعودية: الحوثيون تعمدوا استهداف المدنيين بصاروخ إيراني    أميركا تطلق الجانب الاقتصادي لخطة السلام    عشرات الإصابات الجديدة بالحصبة بالولايات المتحدة    مدني تستهدف تطعيم 168,338 طفلاً    مشروعات ترفيهية جديدة بالساحة الخضراء بالخرطوم    تريند أفريقيا: سعادة عربية بنجاة المغرب وانتصار الجزائر    بومبيو إلى الرياض وأبوظبي    عقار يعالج فقدان الرغبة الجنسية لدى المرأة    محمد مرسي شهيد الانتخاب .. بقلم: د. مجدي الجزولي    سعر الدولار يقفز بتعاملات السوق السوداء برفقة اسعار العملات    الضفة الثالثة للنهر .. بقلم: عبد الله الشقليني    فيلسوف نزع الخوف (1): الذكرى التسعين لميلاد يورغن هابرماس .. ترجمة وعرض: د. حامد فضل الله / برلين    ما الذي أسرى بالبرهان من الشتم وعرّج به إلى الإذعان .. بقلم: عادل عبدالرحمن    وذرفتُ دمعاً سخيناً بميدان القيادة .. بقلم: صلاح الباشا/ الخرطوم    مشروع الشارقة الثقافي في إفريقيا    لزراعة تدشن نثر بذور أشجار المراعي بالنيل الأزرق    الشرطة: المواطن المقتول بابوسعد قاوم تنفيذ أمر قبض    أدبنا العربيّ في حضارة الغرب .. بقلم: د. محمد بدوي مصطفى    مبادرة من "المهن الموسيقية" للمجلس العسكري    أين يعيش الطيب مصطفى . . ؟ .. بقلم: الطيب الزين    وفاة (3) أشخاص دهساً في حادث بمدينة أم درمان    اختراق علمي: تحويل جميع فصائل الدم إلى فصيلة واحدة    الصحة: 61 حالة وفاة بالعاصمة والولايات جراء الأحداث الأخيرة    61 قتيل الحصيلة الرسمية لضحايا فض الاعتصام والنيابة تبدأ التحقيق    عيدية حميدتي وبرهان لشعب السودان .. بقلم: الطيب محمد جاده    الصادق المهدي والفريق عبدالخالق في فضائية "الشروق" في أيام العيد    تعميم من المكتب الصحفي للشرطة    الشرطة تقر بمقتل مواطن على يد أحد ضباطها    "الشروق" تكمل بث حلقات يوميات "فضيل"    فنان ملخبط ...!    العلمانية والأسئلة البسيطة    الآن جاءوا ليحدثونا عن الإسلام    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تهريب التاريخ كارثة ..(1)


منصات حرة
أعلن جهاز المخابرات الوطنى بولاية نهر النيل القبض على شبكة متخصصة تعمل فى الإتجار بالآثار وتهريبها وضبط بحوزتهم خمسة قطع لتماثيل أثرية منقوشة وحوالى أثنان وسبعون قطعة من الأحجار التى تحمل نقوشاً وكتابات أثرية نادرة قدرت قيمتها الأولية بثمانمائة مليون جنيه (قديم) إنتهى الخبر، هذا إخوتى ماتم ضبطه وما خفي أعظم ومن المعلوم تاريخياً أن المنطقة من وادى حلفا شمالاً وحتى سوبا جنوباً هى مناطق آثار لتاريخ مملكة كوش وهذا تاريخ يعتز به كل السودانيين ،ولكن المأساة تكمن فى ضياع هذا التاريخ على أرض الواقع ألا يكفينا التقصير فى تدوين هذا التاريخ وتدريسه لطلابنا فى المدارس بدل هذه المناهج التى تدرس اليوم والتى لا تتحدث عن تاريخ هذه البلاد المهم ،مايهمنا هنا هذا التاريخ الذى لا يجد إهتمام رسمى من الدولة فكل يوم يهرب تاريخنا إلي خارج البلاد ويباع بملايين الدولارات والدولة لا تريد حتى مجرد حماية هذه الأثار من اللصوص والعصابات العالمية المتخصصة فى سرقة الآثار فالعالم عندما يكتشف أثر قديم يحتفل بهذا الحدث ويعلنه على الملاء والعلماء يعرفون تماماً أن تاريخ السودان الحقيقى مايزال فى باطن الأرض ..ولاية الشمالية ونهر النيل والخرطوم هى من المناطق التى كانت بها أعرق الحضارات التى سادت وكان لها شأن ،فبدلاً من أن تصبح قبلة للسياح والباحثيين والوفود العلمية هى الآن وكر لللصوص وعصابات التهريب التى تجنى ملايين الدولارات من وراء تهريب آثارنا وتاريخ جدودنا فالتاريخ لا يقيم بالمال والشعوب التى تحترم تاريخها وتحافظ علية هى تلك الشعوب التى تجد الإحترام والتقدير أما تلك التى تحتقر تاريخها ولا تحافظ عليه هى شعوب غير جديرة بالإحترام ..والمؤسف أن معظم آثارنا اليوم تقبع فى المتاحف العالمية دون أن يصدر أى صوت إحتجاج من دولتنا ودون أى مطالبة بإعادة هذا التاريخ ..والمحزن أن هذه الآثار تستخدم لطمس حضارتنا وتاريخنا وتزييفه فالحضارة النوبية فى شمال السودان هى من أقدم حضارات الدنيا ..وكل المراكز البحثية والعلمية تدرس هذا التاريخ وتهتم به إلا نحن ..نحن لا نتذكر أن لنا تاريخ وحضارة إلا بعد أن تضبط بعض الأثار المهربة للخارج بالصدفة ،تاريخنا زاخر وحافل فلماذا يجد هذا التجاهل الرسمى والشعبى معاً ..
مع ودى ..

الجريدة


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.