رويترز : حمدوك رهن الاستمرار في منصبه بتنفيذ الاتفاق السياسي الأخير    رونالدو يكسر صمته بشأن خيبة أمل "الكرة الذهبية" بكلمة واحدة    (حمدوك) يوجه بالتحقيق في اقتحام قوات شرطية لمستشفيات واعتقال جرحى    للمرة الثانية.. قوات إثيوبية تهاجم الجيش السوداني    رصد أول إصابة بمتحور (أوميكرون) في السعودية    قرار لحمدوك بإنهاء تكليف وتعيين وكلاء الوزارات    اليوم يبدأ.. السعودية ترفع تعليق القدوم من 6 دول بينها مصر    حاجة (لجنة) اتصبري!    الغربال ل(السوداني): اعتذر للجميع.. الهزيمة قاسية ونسعى لتصحيح الأوضاع أمام الفراعنة    شاهد بالفيديو: مشاعر الرئيس السوداني "البشير" لحظة مشاهدته تلاوة البيان الأول    شاهد.. لاعب كرة قدم شهير يصد لصاً دخل ليلاً عقر داره!    تصريح صادم من هند صبري.. "لا أتقبل النقد بسهولة"    المستشفى البيطرى بالجزيرة يكشف عن قصور بمسالخ اللحوم    مناوي يؤكد وفاة 20 امرأة حامل بالتهاب الكبد الوبائي في شمال دارفور    ضبط شبكة إجرامية متخصصة في تزييف العملات وترويج المخدرات    مصرع ستة أشخاص وإصابة إثنين آخرين بطريق شريان الشمال    جامعة الخرطوم تكشف موعد استئناف الدراسة    توقيع عقد سفلتة طريق الأندلس بمحلية كوستي    الجزيرة:قرار بتشكيل لجنة للأمن والطواريء بمشروع الجزيرة    توقيف متهم بحوزته أدوية مهربة    مصر تهزم لبنان بصعوبة في كأس العرب    اكلنا نيم وشمينا نيم    جدل حول زوجة محمد صلاح.. لماذا تسلمت جائزته؟!    حظر السفر الشامل لن يمنع انتشار ميكرون    السودان..وزارة الطاقة والنفط تصدر بيانًا    جديد تويتر.. حظر مشاركة الصور الشخصية دون موافقة    حصيلة جديدة بإصابات كورونا في السودان    شاهد بالصورة.. نجمة السوشيال ميديا الأولى بالسودان أمل المنير تفجرها داوية: (2022 عرست أو ما عرست بمشي شهر العسل براي)    اقتصاديون: حكومة حمدوك أخفقت في الملفات الاقتصادية الداخلية    الكهرباء:تخفيض في ساعات القطوعات    السعودية تصدر قرارات جديدة تشمل 17 دولة تتعلق بالتأشيرات والإقامة    شاهد بالفيديو: مُطرب سوداني يتعرض للطرد من الحفل .. تعرَّف على السبب    بالصورة والفيديو.. في إحدى المدارس السودانية.. رجل يقدم فاصل من الرقص مع طالبات ثانوي داخل الحرم المدرسي.. و علامات الاستفهام تتصدر المشهد!    30 نوفمبر.. (الديسمبريون) يرفضون التراجع    السودان يشارك في البطولة العالمية لالتقاط الأوتاد بسلطنة عمان    تراجع طفيف في بعض أصناف السلع بالخرطوم    رحم الله عبد الرحيم مكاوي وأحسن فيه العزاء وجبر المصيبة وأعظم الأجر    تقرير:الطاقة المتجددة تهيمن على إنتاج الكهرباء بالعالم    السجن (20) عاماً لشاب أُدين بالإتجار في حبوب (الترامادول)    السعودية ترصد أول إصابة بمتحور "أوميكرون" لمواطن قدم من دولة في شمال إفريقيا    سراج الدين مصطفى يكتب : شاويش والسقيد .. اللغز العجيب!!    التأمين الصحي بالنيل الأزرق يدشن فعاليات التوعية بالمضادات الحيوية    مطالب بزيادة مساحة القمح في للعروة الشتوية    إدانة شاب احتال على نظامي في أموال أجنبية    مميزات جديدة تهمك في Truecaller.. تعرف عليها    الحزن يخيم على أهل الوسط الفني وفاة بودي قارد مشاهير الفنانين في حادث سير أليم    سر لا يصدق في الفشار.. مادة عازلة قوية تحمي من الحرائق!    المرض يمنع متهمين من المثول أمام المحكمة في قضية حاوية المخدرات الشهيرة    لجنة الأطباء تعلن إصابة (98) شخص خلال تظاهرات الأمس    ظاهرة حمل الآخرين على اختيارنا السياسي !!    السودان في اختبار صعب أمام الجزائر    كسلا: تسجيل (210) حالات بالحمى النزفية    إرتفاع أسعار الذهب في ظل تحذيرات من المتحور أوميكرون    فضل قراءة آية الكرسي كل يوم    يحيى عبد الله بن الجف يكتب : العدالة من منظور القرآن الكريم    (زغرودة) تجمع بين أزهري محمد علي وانصاف فتحي    فرح أمبدة يكتب : موتٌ بلا ثمن    فاطمه جعفر تكتب: حول فلسفة القانون    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



تقنيه في التبرير عاليه سيف الاقرع - لندن
نشر في سودانيزاونلاين يوم 25 - 10 - 2012

مرات ومرات ومرات عديدة يتجرع الشعب السوداني الهوان والمذلة في ظل هذا النظام الفاشل في كل شيء ويصر ان يحكمنا رغما عنا .. فللمره الثالثة تتجرأ اسرائيل بضرب اهداف في السودان وهذه المرة في العمق السوداني وداخل عاصمته الخرطوم في تحديا واضحا واستهوانا لا لبث فيه واحتقارا للشعب السوداني وللجيش السوداني واستفزازا لكل اجهزته النظاميه والاستخبارية والتي قال عنها العقيد الصوارمي انها تعمل جاهده ليلا ونهارا ( ماذا تعمل لا ندري ؟)
تهالكت هذه الدولة في ظل هذا النظام حتى اصبحت كما نرى يتجرأ عليها الجميع دون استثناء حتى تشاد وارتريا ودولة جنوب السودان الوليده ليتضح لجميع العالم بأننا لانجيد الا الكلام والتبريرات وحتى هذه لا نجيدها ولم يفتح الله علينا بقول مرضي لا نفسنا ناهيك ان نظهر بمظهر الدولة التي لها سياده ولها احترام بين الدول .. فقد دمر هذا النظام كل شيء فينا واذلنا ايما اذلال في سبيل استمرارة في السلطة والحكم والحفاظ على مكتسباته الشخصية ماحيا اسم السودان عن كل مجد كان لنا واصبحنا كما يري الجميع لا عزة لنا ولا قوة لنا ولا وجود ..ولا حول ولا قوة الا بالله
سلبتنا تلك الطغمة الحاكمة حتى الاندهاش مما يحدث لنا وسقتنا مر الهزائم هزيمة تلوها هزيمة وليس لهم سواء الجعجعة والكذب المبين والتبرير المهين .. ونحمد الله كثيرا بأن وزير الدفاع لم يخرج لنا هذه المره ولم نراه حتى الان يعلق ليبرر ماحدث وهذه محمده لهذا النظام نشكره عليها كثيرا .
اما العقيد الصوارمي والذي تحدث حديثا فقط لمجرد التحدث فقد كان حديثا مخيبا لا حياء فيه ولا يزيد المواطن الاغضبا بل واهانة اذ انه تحدث عن اجهزته التي تعمل ليلا ونهارا وبالطبع ليس من اجل الوطن ولكن من اجل افراد مصرين رغم الفشل الواضح في كل شيء الاستمرار في البقاء والتمسك بالسلطة ثم يحاضرون لنا عن الوطنيه وعن الوطن رغم ان كل الشواهد تشير الى ان لا وطنية لهم ولا نخوة ولا حياء .
ثم طالعنا السيد وزير الثقافة ليزيدنا علما بأن تلك الطائرات كانت على تقنية عاليه وسؤالي له اذا كانت الرادارات لم تستطع ان ترصد تلك الطائرات فكيف عرفت انها ذات تقنية عاليه واقول لك يا سيد الوزير ان السودان لا يحتاج الى تقنيه عاليه ولا حتى واطيه لضربه فهو لا يملك شيئا ابدا ويكفيك قوات خليل حينما دخلت الى امدرمان برا فهل كانت لها تقنية عاليه حتى تصل الى العاصمة الوطنيه كما ان دولة الجنوب الوليده الحديثة استولت على هجليج هل كانت ايضا لديها تقنية عاليه ام ان الجيش الشعبي قطاع الشمال الذي يقصف جنوب كردفان الان له تقنية عاليه ؟ ان حديثك للاستهلاك فقط والاجدى ان يعاد النظر في تسليح قوات الشعب المسلحة والتي اصبحت هي قوات النظام المسلحة تحميه هو فقط ولا تحمي الوطن وليس لها من الامكانيات شيء .
روني شاكيد صحفي اسرائيلي قال معلقا لقناة البي بي سي ان السودان يتلقى اسلحة من ايران عن طريق الشرق ثم يهربها الى سينا ثم الى غزة وهذا يجعل السودان دولة مواجهة مع اسرائيل فهل كان السودان مستعدا لتحمل التبعات ؟
ان بكاء وعويل وشكوى هذا النظام الفاشل لا يفيد والتظاهر بأنه ضحية غير مجدي وقوله أنه سيرد في الزمان والمكان المناسب هذا ضعف من لا قوة له وكلمات لايملك سواها ..
من هنا ادعو جميع المسؤلين للاستقاله الفورية هذه كمرحلة أولى ولكن كمرحلة اساسية ادعو هذا النظام بأن يرحل فورا وكفانا هزائم وانكسارات يبرعوا في ان يسمونها انتصارات وكفانا اذلال وهوان ومن يهن يهن الهوان عليه ..


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.