مجلس الوزراء يعلن ترحيبه بالبعثة الأممية للسودان    القوات المسلحة تؤكد حل الدفاع الشعبي    كَيْفَ نَحْمي السُّودان من أخطار سد النهضة ؟! .. بقلم: د. فيصل عوض حسن    مسامرات زمن حظر التجوال .. بقلم: عثمان أحمد حسن    المراية .. بقلم: حسن عباس    قون المريخ والعنصرية .. بقلم: إسماعيل عبدالله    تكامل الأدوار في محاربة مافيا الفساد .. بقلم: نورالدين مدني    "أحمد شاويش." ذلك العبقري المتواضع ... بقلم: مهدي يوسف إبراهيم    وزارة العمل والتنمية الاجتماعيّة تسلّم كروت الدعم النقديّ لعدد من الجمعيّات النسائيّة    المباحث تلقي القبض على قاتل ضابط الشرطة بولاية شمال كردفان    نحو صياغة برنامج اقتصادي وطني يراعي خصوصية الواقع السوداني .. بقلم: د. محمد محمود الطيب    أنا والفنان حمد الريح .. شافاه الله !! .. بقلم: حمد مدنى حمد    حول نقد الإمام الصادق للفكرة الجمهورية (2-4) .. بقلم: بدر موسى    أخطاء الترجمة: Bible تعني الكتاب المقدس لا الإنجيل .. بقلم: عبد المنعم عجب الفَيا    ترامب يتشبه بالرؤساء العرب .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    ذكريات وأسرار الحركة البيئية العالمية ومصائر الدول النامية .. بقلم: بروفيسور عبدالرحمن إبراهيم محمد    باتافيزيقيا السّاحة الخضراء (1) .. بقلم: عوض شيخ إدريس حسن /ولاية أريزونا أمريكا    الدولة في الاسلام مدنيه السلطة دينيه اصول التشريع متجاوزه للعلمانية والثيوقراطية والكهنوت .. بقلم: د. صبري محمد خليل    قانون لحماية الأطباء فمن يحمى المرضى ؟ .. بقلم: د. زاهد زيد    الفقر الضكر .. فقر ناس أكرت .. بقلم: د سيد حلالي موسي    التعليم بالمصاحبة ( education by association ) .. بقلم: حمدالنيل فضل المولي عبد الرحمن قرشي    إحباط تهريب مصابين بكورونا من البحر الأحمر    الشرطة تنفذ حملة لمواجهة مخالفات الحظر الصحي ومعتادي الاجرام    كل ما هو مُتاح: مناعة القطيع .. مناعة المُراح .. بقلم: د. بشير إدريس محمد زين    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تحليل سياسي: نفاق عمر البشير وكرته....!!

نعم هذه المقالة هي المقالة القنبلة التي وعدناكم بها. لا تستعجلوا فالعنوان لا ينفصل عن صلب هذه المقالة القنبلة رغم كون العنوان عنوانا ثانويا. ولقد احتفظنا بالعنوان لأن عمر البشير وكرته يعبران عن شيخهما حسن الترابي. وكما قلنا في عدة مقالات سابقة، الشيخ الترابي هو الذي يحكم السودان وليس عمر أحمد حسن البشير!! والجميع مرتبط بالتنظيم الدولي للإخوان المسلمين – وبمكتب الإرشاد المصري والدولي!! أين هرب محبوب عبد السلام، ولماذا صمت؟ لماذا كمال عمر المحامي؟ هل المطلوب محامي بحق وحقيق يتحدث نيابة عن أصحاب المشروع؟ لقد صدق د. ناصر السيد، فكمال عمر ليس سوى كاسيت لا يدرك في العمق الخدعة الترابية!!
الجميع بدون استثناء سلم زمامه لدولة قطر التي أصبحت الرافعة والمحفظة المالية لتنظيم الأخوان المسلمين الدولي في العقدية الأخيرة بعد أن أنقلب حمد على والده خليفة في 27 يونيو 1995م. ولقد شارك في هذا الانقلاب القطري كلا من القرضاوي والترابي حين جَّوزا بفتاوى سرية للابن حمد كأن ينقلب على أبيه ومنحاه صك البراءة من العقوق – بفقه الضرورة!!
أول تنظيم تم تأسيسه وأقواها على الإطلاق للإخوان المسلمين يوجد في دولة اليمن، وكما ستعرف لاحقا كان لحسن البنا غرام شديد وبل غريب بدولة اليمن وبشعب اليمن – سمى أبنه أحمد سيف الإسلام على أسم ملك اليمن السابق، حتى شكري مصطفي مؤسس تنظيم التكفير والهجرة (قاتل الشيخ الذهبي والابن الروحي لمصطفى مشهور) طلب من أتباعه المخدوعين "بمهديته" الهجرة إلى اليمن – وقد فعل ذلك جميعهم!! بل يندر أن تجد أحدا من تنظيم الأخوان المسلمين بأتساعه الإقليمي ولم يزر اليمن - شيء غريب!!
ثم تأتي السعودية في المرتبة الثانية تكتيكيا فحسن البنا حاول ابتداءً ومن الضربة الأولى أن "يسرق" عقل مؤسس المملكة السعودية عبد العزيز بن سعود، وحين فشل، قرر حسن البنا أن يبني دولته. صنع شعار جمعيته على شاكلة النجمة الصهيونية السداسية منافسا سيفي المملكة السعودية، وسمى تنظيمه بإيعاز من بريطانيا والماسونية ب "الإخوان" 1928م لتفريغ مضمون ثورة إخوان الإرطاوية 1927-1931م وانتفاضتهم على عميل بريطانيا عبد العزيز بن سعود. وإخوان الإرطاوية هم من خدعهم بن سعود بدءا من عام 1902م وأحتل بسيوفهم أرض الحرمين بذريعة التكفير وأباح لهم الغنائم والسلب، فذبح أخوان الإرطاوية الجهلة شعب الجزيرة. ولم ينس حسن البنا أن يصنع تنظيما عسكريا سريا سماه "النظام الخاص" عام 1939م – ليس فقط لتصفية الخصوم المحتملين بل أيضا لاستلام السلطة – فحسن البنا الماسوني نافس آل سعود وحليفهم بن عبد الوهاب بأخذ أساليب "القوة" المغموسة بالدم. ولقد نجحت الإخوان بدءً من الثمانينيات في اختراق شعب أرض الحرمين حين امتزجت أيديولوجية بن الوهاب الخارجية (من الخوارج) التكفيرية بأيديولوجية الماسوني سيد قطب فكانت ثمرة الامتزاج لقيط أو هجين يسمى بالسرورية – أو السروريين، على رأسهم سليمان العودة، وسفر الحوالي، وناصر العمر، وعبد الله النفيسي، والقرني وكثرة آخرون الخ. أعلم أن السلفية الوهابية منذ نشأتها تاريخيا انقسمت عام 1990م وصاعدا إلى نصفين بالتمام، نصف 50% يدعم سلطة آل سعود وسموا أنفسهم "بالسلفية البيضاء" تمييزا لأنفسهم من السروريين 50%.
ثم تأتي الكويت في المرتبة الثالثة من الأهمية، فتنظيم الأخوان المسلمين في الكويت أيضا قوي، فالكويت هي "المحفظة المالية" للإخوان المسلمين منذ الخمسينيات. وعندما انتبه حكام الكويت أثناء وبعد غزوة صدام 1990/1991م لخطورة تنظيم الأخوان المسلمين (فرع الكويت) أصبحت دولة الكويت طاردة لهم وشحيحة بأموالها، وليس هنالك أبلغ من أن تطرد دولة الكويت عصام أحمد البشير عضو مكتب الإرشاد الدولي، وتمنعه بخطاب أميري رسمي من التحدث أو الخطابة في دولة الكويت!! الرجل يبيع الوسطية في سوق يحكمه سرا فكر سيد قطب التكفيري الدموي. ولعلك سمعت قبل ستة أشهر تلك "الدمدمة" الإخوانية التي تسربت وربما نافشها التنظيم الدولي الذي عقد جلسته الشهيرة في الخرطوم في نوفمبر الماضي، وفحواها رغبة التنظيم ابتلاع النظامين الكويتي والأردني في دائرة التمكين – تبا للأسد الذي أفسد عليهم كل شيء!!
وعموما، بدءً من انقلاب حمد على أبيه عام 1995م أصبحت دولة قطر هي "المحفظة المالية" الرسمية للتنظيم الدولي بدلا من الكويت. ولكن قطعا تلعب "المحفظة المالية" الجديدة أدوارا أكثر خطورة في الإقليم مقارنة ب "المحفظة المالية" الكويتية في الخمسينيات والستينيات والسبعينيات والثمانينيات التي لم تك سوى مرحلة تبشير وإعداد - "وأعدوا" .. كما رسم لهم حسن البنا الماسوني.
أين نفاق البشير وكرته؟
هنالك تخوف (إماراتي) حقيقي وقد عبَّر عنه ضاحي خلفان في تغريدته تويتر مسفها المشروع الأممي للإخوان خاصة وان التنظيم الدولي للإخوان مرشح كأن يقود اللعبة الإقليمية عبر فروعه في الدول العربية ومنها دولة الإمارات. فماذا كان رد المنافق علي كرتي على سؤال صحافي صحيفة السوداني؟ ماذا كان رده على مخاوف حكام الإمارات وقد عبر عنهم ضاحي خلفان؟ قال علي كرتي التالي:
(دولة الإمارات) لها الحق في هذا التخوف، ولكن هذا الأمر لا يشمل السودان. نعم صحيح هنالك تنظيم دولي للإخوان المسلمين ولكن قيادة التنظيم في السودان سابقا رفضت الانصياع لهذا التنظيم الأممي أو الائتمار بأمره ورجحت إن لكل بلد واقع يحكمها وقيادة مبايعة تخصه. حتى هذه القيادة في السودان عندما قالت أن هنالك بيعة أخرى غير بيعة ولي الأمر تم تغييرها ولم يعد لها تأثير. حسب تقديري … يجب أن تُراجع صيغة التنظيم الدولي للإخوان المسلمين حتى يتم التوصل إلى صيغة سليمة وبذلك تزول المخاوف (الإماراتية). وعلى كل مجموعة في وطنها أن تبذل مجهودا في توضيح موقفها. أ.ه.
(الأقواس أعلاه وما بداخلها من عندنا، وفي الأصل أستعمل صحافي المؤتمر الوطني وعلي كرتي لفظة دول الخليج وليس دولة الإمارات – وهذه التعمية وهذا الغموض على القراء حتى لا يقتدي الشعب السوداني بدولة الإمارات كأن يدق الناقوس مثلما دقه ضاحي خلفان!).
يقول المنافق علي كرتي: التوصل إلى صيغة سليمة!! ونسأله: هل يمكن أن يلبس الذئب جلد نعجة؟! ألم يعد البغل القطري حمد بن جاسم سقوط الدول العربية في أيديهم الواحدة تلو الأخرى؟ المفيد من رد علي كرتي يثبت إنه يعرف تماما أن النظام السوداني الذي يقوده سرا الشيخ الترابي ركب رسميا قطار التنظيم الدولي بقيادة قطر. وماذا يعني أن يحج الترابي والبشير لدولة قطر؟ وماذا يعني وضع عصام أحمد البشير في سدة جهاز الفتوى في الدولة؟ وماذا يعني أن يعقد التنظيم الدولي مؤتمره في نوفمبر الماضي في الخرطوم (لا تتوقع في مؤتمر كهذا كأن تُرسم فيه المؤامرات الإقليمية، بل ترسم في غرف مظلمة وعبر قنوات خاصة، فغاية هذا المؤتمر أن يكون مظاهرة إعلامية تحشيدية واستعراضا للقوة وتأكيدا للذات عبر التحالف الإقليمي). ثم ماذا تعني تلك الاستثمارات القطرية الضخمة في السودان وفي مصر وسوريا وتونس ولبنان وليبيا الخ إن لم يك لهيكلة دولة الخلافة؟ اعلم أن الكلفة المالية لتوسيع هيكل التنظيم الدولي الماسوني تقع على عاتق دولة قطر. وثم تمول قطر العصابات الإرهابية من الأخوان والسلفيين في المناطق الساخنة مثل سوريا، وقد أفتى مؤخرا القردضاوي بنقل نشاط عصابته للجزائر. لماذا لا نرى هذه العصابة تعمل تدميرا في السودان إن لم يك نظام السودان شريكا أساسيا لهذه العصابات الإجرامية؟
أما نفاق عمر البشير، تمثل في وصلة "المدائح" وحرق الصندل والبخور الذي أطلقه في الخرطوم لحاكم قطر ودولته قبل ذهابه للقمة التي اجلسوا فيها معاذ الخطيب على كرسي الدولة السورية!! هذا الخطيب لم يجرؤ أن يضع قدما داخل صالة القمة المنعقدة أثناء الرئاسة العراقية، وفقط وفقط فور تسلم البغل القطري رئاسة الدورة عندها دخل الخطيب وتم "إجلاسه" على كرسي سوريا عنوة وسط دهشة رؤساء وملوك وممثلي الدول مثل الجزائر واليمن، ولبنان، والأردن..الملك عبد الله الثاني خرج فورا غاضبا!! رئيس جمهورية لبنان ميشيل سليمان رفض استقبال الخطيب في فترات الاستراحة أو في جناحه الخاص!! بينما البشير أستقبل الخطيب في جناحه الخاص بجوقة إعلامية، وقدم نصيحة حنونة ولكنها منافقة حين قال للخطيب: أنصحكم بعدم عسكرة أو تجييش الثورة السورية الحرة!! ماذا تفهم من هذا النفاق؟ هل لم يستطع البشير توصيل أسلحته كما فعل في ليبيا وأفتخر بها في كسلا؟ أم رغب أن يغسل يديه من دم الشعب السوري؟ فاق حنان البشير على الشعب السوري حنان رئيس الوزراء البريطانى ديفيد كاميرون الذي نزل إلى مستنقع موحل وبلغت المياه خصره وذلك لإنقاذ نعجة من الغرق، ولكنة مستعد إن يغرق "دولا" كاملة بسكانها في مستنقع الحرب والقتال ومنع الحوار..
عموما، موقف عمر البشير من سوريا ونظامها وشعبها لم يك موقف رئيس دولة لديه عقل ونظر ومبادئ، فموقف عمر البشير من سوريا يتماهى مع ما رسمه الشيخ الترابي للجميع. فالشيخ المتخفي نقل الجميع من مرحلة التمكين القُطْرِِي إلى مرحلة التمكين الإقليمي – ( لا يبتئس البعثيون – فالجماعة أصبح لها قيادة قطرية وقيادة قومية أو إقليمية!!). ابتلاع سوريا وتقسيمها هو هدف أبناء سيد قطب!! ودعك من أن يلتزم عمر البشير بلائحة جامعة الخيانة العربية التي أصبحت نفسها في حاجة إلى شرعية، فالسقوط في مستنقع الخيانة وضرب الأمن القومي العربي والإسلامي في مقتل هو العنوان الكبير لنفاق الإسلامويين الذين يتبعون دين بن عبد الوهاب وسيد قطب. شتان المقارنة ما بين قمة الحمدين والنعاج وأشباه الرجال بقمم الخالد الشهيد جمال عبد الناصر التي لم تكن قممه سوى نفرة لصون وتقوية الأمن القومي العربي والإسلامي!! هذا الارتباط العضوي ما بين جمهورية السودان ودولة قطر الصهيونية يؤكد أن الترابي هو الذي يحكم السودان، وأن ما يفعله ويصرح به عمر البشير هو انعكاس لعقل جمعي رهن نفسه للصهيونية والماسونية الدولية تحت عباءة الإسلام.
لو ترغب المزيد في فهم ظاهرة معاذ الخطيب الذي تم "إجلاسه" في كرسي الدولة السورية بمؤتمر القمة الأخير بالدوحة، أو فهم المصير الذي آلت له جامعة حمد ونبيل العربي يمكنك قراءة هاتين المقالتين، أو تركهما فلن يؤثر الترك في فهم صلب المقالة.
http://syrianow.sy/index.php?d=36andid=74841
http://syrianow.sy/index.php?d=2andid=74839
بعد هذه المقدمات الضرورية، نطرح الأسئلة التالية:
لماذا الحركة الإسلاموية السودانية ومنذ استيلائها على السلطة مارست البطش والجبروت وذبحت وجوعت الشعب السوداني، وكممت الأفواه وسجنت المعارضين وحتى تصفيتهم ماديا، كما استولت على السلطات الثلاثة ودمجتها في سلطة واحدة أثر مذبحة الصالح العام، ووأدت السلطة الرابعة تم إنهائها بالكامل؟ ثم فصلت الجنوب، ومزقت السودان، وأشعلت المزيد من الحروب،؟ ولماذا يصبح الإسلامويون لصوص للمال العام؟ ولماذا يفلت الإسلامويون من العقاب وهم لصوص؟ ولماذا أصبح الشعب السوداني "قاصرا" في عين الإسلامويين؟ معزولا ومهمشا ومضطهدا إلى حد الاحتقار؟ هل يمكنك إقامة نظام أي نظام سياسي بدون إرادة الشعب؟ هل يمكنك إقامة نظام إسلامي بدون أن يشارك الشعب في مشروعك الإسلامي؟ كيف نفسر تعطيل الحريات؟ ومطاردة العقول والكتب؟ وغلق الأنترنيت؟ ووضع كلاب للحراسة في الجمارك والعارض والأنترنيت لاصطياد الكتب؟ وكيف نفسر كل هذه الأكاذيب التي يمارسها النظام أو حركته؟ هل يقبل الإسلام بكذابين؟ بمزورين؟ ثم تمام انهيار الأخلاق في السودان على يديهم.. لماذا ينكرونه؟ أي إسلام هذا؟ ولماذا يعتقد الشيخ الترابي أو غيره أن ياسر عرمان لا يرغب في الإسلام؟ أو أن أي شخص سوداني لا يرغب في الإسلام؟ من أين أستقى الإسلامويون هذا الاعتقاد الاقصائي التكفيري؟ وكيف يمكنك أن تدعوا للإسلام في بلد مسلم؟ والكثير من الأسئلة....
في السابق كنت أدافع عن الشيخ حسن الترابي لاعتقادي بأنه مفكر وباحث ومجدد، وكنت أجد له الأعذار مثل أن بعض دول الخليج السلفية تحارب مشروعه الإسلاموي. اكتشفت بالتدريج أنني كنت ساذجا موهوما في هذا الشيخ، وكعادة السودانيين ضخموا من حجم الشيخ الترابي. والشيخ يجيد المراوغة وقد أوصل السودان والسودانيين، البلاد والعباد، إلى هذا المأزق التاريخي الذي نعيش فيه!! ما زلت على اعتقادي أن الترابي هو الذي يحكم السودان لا عمر البشير!! فعندما تدق دولة الإمارات العربية المتحدة ناقوس الخطر وتعلن الحرب على الأخوان المسلمين والسلفيين، ستفهم أن الشيخ الترابي وزمرته غارقين في مشروع حسن البنا الماسوني!! لماذا لا يدق الشعب السوداني الناقوس؟ لماذا لا يستطيع الشيخ السوربوني إلا أن يصمت على ماسونية حسن البنا، وماسونية حسن الهضيبي، وماسونية سيد قطب وماسونية مصطفى السباعي؟ والترابي عضو فعال ونشط في أروقة المعبد الماسوني!؟ فما فائدة الدكتوراه أيها الشيخ إذا تم إبطال العقل، والفكر والبحوث الحقيقية؟
كيف نفسر سقوط مشروع الإسلامويين السوداني؟ يمكنك الجواب بكل قوة: لأن الحركة الإسلاموية السودانية هي ظل لحركة حسن البنا الماسونية. لا يوجد تفسير آخر ولن يوجد. وعلى نسق الفكر الماسوني يتحول "المشروع الإسلامي" إلى مشروع إسلاموي خاص منعزل عن الشعب وإرادة الشعب، دون إعمال العقل وعدو للشفافية، يديره أصحابه بأسلوب الماسون – فمشروع الترابي مشروع ماسوني. حتى الليبرالية الديموقراطية تآمر الشيخ الترابي وهدمها مع من تآمر وهدم من حزب الأمة القومي، وجميعهم قبض الريالات السعودية وقتها في عام 1965م، واستمرئوا قبض الريالات وإلى اليوم.. هذه المرة لن نعفي حسن الترابي، ولن نعطيه العذر حتى ولو كان ضحية الغموض والسرية الماسونية التي ميزت تنظيم الأخوان المسلمين المصريين على مدى ثمان عقود. لا يعقل إن الترابي لم يفهم الطبيعة الماسونية لحسن البنا! أين البحوث الحقيقية يا شيخ!؟
القنبلة التي وعدنا بها القارئ الكريم، هي قنبلة ثقيلة بالمعني السياسي والإسلامي والتاريخي، وتعتبر فتحا مثل فتح حصن خيبر اليهودي، وهو كذلك!! هذه القنبلة أسمها: د. ثروت الخرباوي!!
ثروت الخرباوي دخل التاريخ المعاصر أو بالأحرى أختاره التاريخ كي يعبر عن فصل جديد في تاريخ المنطقة العربية، وعلى يده انكشفت أسرار المعبد الماسوني على مصراعيها. فدكتور ثروت الخرباوي ليس هو د. رفعت السعيد الذي يمكن إخراسه بأنه "علماني" حاقد يوزع الاتهامات جزافا. د. ثروت الخرباوي هو ابن تنظيم الأخوان المسلمين المصريين منذ أن كان طالبا وتصعد فيه وأقترب من "الصندوق الأسود" للقيادة الفعلية. وبصفته دكتور في القانون دخل الدائرة القريبة من صنع القرار عبر نشاطه الدعوي ومرافعاته القانونية في المحاكم للدفاع عن الإخوان المسجونين من رفاقه أمثال محمد بديع، وخيرت الشاطر، ومختار نوح، وعاطف عواد، وأحمد ربيع، والدكتور محمود عزت عضو مكتب الإرشاد (حامل أسرار الصندوق الأسود) الخ، وكذلك فهم د. ثروت طبيعة المعبد عبر الصراع على نقابة المحاميين المصريين من أجل الاستحواذ عليها إخوانيا. ولأنه كان صادقا مع نفسه ومع ربه ورسوله تكشفت له أبعاد الحقيقة المرة – تنظيم الأخوان المسلمين تنظيم ماسوني!!
للدكتور ثروت كتابان، أحدهم يسمى: "قلب الإخوان" - (تجربة شخصية) – محاكم تفتيش الجماعة، طبع في عام 2010م، والكتاب الثاني يسمى: "سر المعبد – الأسرار الخفية لجماعة الأخوان المسلمين" وطبع في نوفمبر 2012م. أصبح الكتابان أكثر الكتب مباعا في مصر والعالم العربي قاطبة، وبلغت طبعات الكتابين الطبعة الخامسة!! هل وصل هذان الكتابان السودان؟ وهل يسمح المؤتمر الوطني للترابي بدخولهما السودان؟ لا أعتقد يسمح بدخول هذين الكتابين ولكن بالتأكيد قرؤوهما مثل محبوب، وغازي، وآخرون، وصمتوا....
القارئ الكريم يمكنه تنزيل كتاب سر المعبد بالوصلة التالية، وهي الأفضل، ولكن عليه الحذر!! عمد تنظيم الأخوان في مصر تنزيل نفس الكتاب (طبعات مضروبة) بعد حذف العديد من النقاط المهمة، بل حذفت صفحات أيضا، في سعيه لضرب الكتاب والتشويش على القراء!! حتى بعض الكتب التي نزلت في الانترنيت softcopies بها بعض الصفحات القليلة الناقصة ولا أدرى هل الخطأ غير مقصود أم مقصود!! هذه النسخة ربما أفضلها. حمل الكتاب من هنا:
http://www.#########.com/?2txkfvkvd7zg0tx
أما كتاب "قلب الأخوان – محاكم تفتيش الجماعة"، يمكن للقارئ البحث عنه والحصول عليه بسهولة عبر ماكينات البحث.
ملحوظة: قبل إتمام كتابة هذه المقالة، تعمدت قراءة الكتابين معا بشغف شديد. وبما أن القارئ الكريم يمكنه تنزيل وقراءة الكتابين مباشرة، وكل سطر فيهما مهم جدا يحرك عقله، يجب عليه إذن قراءة الكتابين بأسلوب الدارس، وهما غنيان بتفاصيل كثيرة. لذا فدوري هنا ليس إعطاء فكرة شاملة عن كامل الكتابين، بل سأعلق على بعض النقاط المختارة من قبلي وبشكل خاص من كتاب سر المعبد حصرا ربطا بالحركة الإسلامية في السودان – وهو بيت القصيد.
أولا الدكتور ثروت الخرباوي يجزم في كل مقابلاته الصحفية والتلفزيونية أن حسن البنا وحسن الهضيبي وسيد قطب ومصطفى السباعي ماسونيين، غير أنه طرح رؤيته هذه في كتابه "سر المعبد" كفرضية قابلة للبحث وللجدل أو الدحض لتحريك البركة الساكنة!! ولم يتبرع كائنا من كان من تنظيم الأخوان المصريين دحض الفرضية!! التزم جميعهم الصمت، وأقصى ما قالوه أن مثل هذه المتنافرات والمصادمات قد تحدث في أية جماعة سياسية!! وقالوا أيضا: كلام ليس فيه مروءة!! هذا خلاف الدعوة القضائية المرفوعة من قبل الباحث فرج زكي محمد غانم ضد شيخ الأزهر ومرشد الأخوان كما قلنا في المقالة السابقة، وتشمل الدعوى ألف مستند وكلها تشير إلى أن حسن البنا يهودي من عائلة يهودية مغربية استقرت في مصر مع تباشير الحرب العالمية الأولى. وكان حسن البنا محرفا للدين وللقرآن ومروجا لعقيدة الطائفة الأحمدية الفاسدة بأسلوب ماسوني، وأثبت الباحث أن كلا من الأب والابن ماسوني. هذه الدعوى القضائية تدور في سرية تامة منذ 2008م – رشح منها القليل!! يوم الخميس (البارحة) حرقت عصابات الأخوان مبنى قضائية جنوب القاهرة – ونجحوا في حرق أهم المستندات والملفات التي تخص الأخوان المسلمين كما ستقرأ من الوصلات الملحقة في أسفل المقالة!!
السؤال الآن الذي يجب أن يسأله كل سوداني: ما هو التيار الديني الذي يعتنقه الترابي؟
عندما تقرأ كامل هذه المقالة جيدا وكذلك ما تحمله الوصلات المرفقة في طيها، ستخرج بفهم عميق ماذا فعل الشيخ الترابي في السودان وفي السودانيين – وستفهم أي عقيدة دينية يحمل الشيخ الترابي. وسيتبين لك عبر ملاحظة صيرورة ما تسمى "ثورة الإنقاذ" أن الشيخ الترابي ومن حوله في حركته الإسلامية يؤمنون بفكر سيد قطب!! لفهم قطبية الترابي وما حدث خلال أربعة وعشرين عاما عجاف، عليك فهم ما يدور في مصر الآن، وسيعينك على الفهم المعمق قراءة كتابي الدكتور ثروت الخرباوي. وفي أسوأ الفروض ستخرج بالمحصلة أن الشيخ الترابي قطبي الفكر، ولكنه يقود رعيلا من الأتباع لا يفقهون أن الرجل على دين سيد قطب، يحركهم شيخهم كما يشاء!!
فما هو الشيء الذي يميز عقيدة سيد قطب الماسوني وما هو الشيء المشترك بينها وبين العقيدة السلفية الوهابية؟! الجواب: تكفير المجتمع المسلم، واستخدام العنف إلى حد التصفية الجسدية والاغتيالات للخصوم!!
هنالك العديد من الدلائل والإشارات التي تقول أن الترابي قطبي – أي على فكر سيد قطب ولكنه يجيد المكر والخداع ويدعي التجديد بتلك الفرقعات الصغيرة مثل الذبابة، وإمامة المرأة الخ. فخذ مثلا – استقبالهم واحتضانه لأسامة بن لادن وجماعته عزام، والظواهري في السودان. تمعن في المحاولة لاغتيال حسني مبارك بدعم من سلطة الإنقاذ القائمة – الخلية المصرية التي قامت بمحاولة الاغتيال تتبنى عقيدة سيد قطب 100%!! ثم أخيرا فتح السودان حضنه للسروريين – وهم خليط عقيدي من السلفية الوهابية وأيديولوجية سيد قطب التكفيرية.
وللترابي المكر والحصافة الكافية كي لا يقول للشعب السوداني أنت كافر، بل استعاض عن لفظة التكفير بمقولة يبدو ظاهرها عقلاني: أسلمة المجتمع السوداني وأسلمة كل شيء!! هذه المقولة تحمل في طيها فكرة التكفير القطبي، وقد لا ينتبه لها الكثيرون!! هذا التقعير اللفظي أعتاد عليه الأخوان، فخذ ماذا يقول حسن البنا في رسالته التي تسمى التعاليم في البند الخامس والعشرين منها، كتب: (أن تقاطع المحاكم الأهلية وكل قضاء غير إسلامي، والأندية والصحف والجماعات والمدارس والهيئات التي تناهض فكرتك الإسلامية مقاطعة تامة). ولا تعني العبارة سوي تكفير البشر والمؤسسات المذكورة. فالتكفير لم يبدأ حصرا على يد سيد قطب، أو شكري مصطفى أو مصطفى مشهور أو كلاب آل سعود – بل بدأ على يد الماسوني الكبير حسن البنا!!
بنا الترابي حركته الإسلاموية لكي يصل للسلطة عبر صناديق الانتخاب، وحين فشل ضاق صدره من النظام الديموقراطي التعددي الذي كان يسخر من أفكاره الدينية السطحية. بل كان الترابي أكثر ضيقا بتلك المظاهرات التي تقودها القوى العاملة التي قد تفسد خططه الماسونية، مثل نقابة السكة حديد، فأباد السكة حديد فور استلامه للسلطة!! ومارس الحرب في الجنوب والعنف في فترة "التمكين" بداية التسعينيات إلى غايتهما القصوى!! هذا العنف غير المبرر لا تفسير له سوى أفكار سيد قطب!!
فمنذ إعدام سيد قطب وعصابته التكفيرية عام 1965م والأخوان المسلمون بجميعهم يخبئون في سريرتهم إأفكاره الدموية والتكفيرية – ولا يبيحون بها مطلقا. لأن المجتمع المسلم التقليدي لن يقبل بتكفيره أو وصفه كمجتمع جاهلي. فخذ مثلا كل الطاقم الذي يحكم مصر الآن يدين ويؤمن بعقيدة سيد قطب التكفيرية وبالعنف المصاحب لها - محمد مرسي، محمد بديع، محمود عزت، خيرت الشاطر، مهدي عاكف الخ كلهم قطبيون طبقا لتأكيد الدكتور ثروت الخرباوي.
أكثر ما كشفه الدكتور ثروت في العمق هو رسمه الطبوغرافيا الشخصية للمرشدين ولبعض أعضاء مكتب الإرشاد. بدءً بحسن البنا، فحسن الهضيبي، فعمر التلمساني، ثم حامد سيف النصر، فمصطفى مشهور الخ، والعشرات من الحرس القديم مثل مأمون الهضيبي الخ. الوحيد الذي قاوم أفكار سيد قطب التكفيرية والماسونية في داخل التنظيم الإخواني وخارجه وأستحق الاحترام هو عمر التلمساني. فخذ شكري مصطفي الذي أسس تنظيم التكفير والهجرة وقتل الشيخ الذهبي عام 1977م خرج من عباءة مصطفى مشهور – شكري مصطفى كان يعتقد إنه المهدي المنتظر. نكر الأخوان منذ 1977م كأن يكون شكري مصطفى من الأخوان المسلمين – حتى كشف الحقيقة د. ثروت الخرباوي عام 2012م في كتابه سر المعبد. وطبقا للدكتور ثروت، مصطفى مشهور كان الأب الروحي لشكري مصطفى؛ ومصطفى مشهور أخلص لسيد قطب وهو الذي جسد أفكار سيد قطب فأثمرت شجرة الإخلاص هؤلاء الذين يحكمون مصر اليوم!! سيد قطب يحكم مصر.
كذلك أفرد الدكتور ثروت الحديث عن شخصيات رائعة تركت التنظيم!!
أعتقل جهاز مباحث أمن الدولة المصري في عام 1992م رؤوس التنظيم في "كشة" مفاجئة، وليس ذلك فقط بل أيضا وضع يده على كافة الوثائق ملفات المكاتب والشركات التي أسسوها الخ .. وكانت المفاجئة أنه وجد في إحدى شركات محمود عزت وثيقة تبين "خطة التمكين" – وفحواها السيطرة على الجيش، والشرطة، والإعلام والقضاء!!
أين سمعت بلفظة التمكين؟ إنه الشيخ الترابي لا غير!!
الشيخ الترابي كان يغذي التنظيم المصري بتجربته في السودان بأدق تفاصيلها ولكن بشكل سري. كان "الأخوات" في شمال وجنوب الوادي يتظاهرون بالعداء العلني فقط لخداع حسني مبارك!! هذه أفكار الترابي!! وبعد الانقسام المسرحي 1999م فرش عمر البشير سريرا له في قصر عابدين لوزوم الطاعة لحسني، بينما في الأسفل كانت القنوات مفتوحة مع محمد بديع، وخيرت الشاطر ومحمود عزت!! محمد مرسي وإلى حين زيارته للسودان لا يعرف هذه العلاقة السفلية – ويعتبر طبقا لقول الدكتور ثروت الشخص السادس في الهرم رغم إنه رئيس الجمهورية!! وأترك أنه كان يعيش في أمريكا عشرين سنة ولم يحضر لمصر إلا بعد الثورة المصرية – بالبلدي: مرسي طرطور!!
يجب أن تفهم المعارضة السودانية أن البرود ما بين النظامين الحاليين هو برود مسرحي تكتيكي، وليس حقيقيا. اليوم محمد مرسي وحرسه (بديع، والشاطر، وعزت) يستهدفون ابتلاع أربعة مؤسسات سيادية: الجيش والشرطة والإعلام والقضاء!! كما علمهم الترابي - هذا هو التمكين!! نفس الأسلوب الذي طبقه الترابي في السودان وأورثه للمصريين!! لم يفهم السودانيون أن فترة التمكين الباطشة وقتها ليست سوى أسلوب مقصود لإلغاء فصل السلطات الثلاثة، ولكن هذه الخطة لن تنجح في مصر. لقد شرح الدكتور ثروت للشعب المصري تفاصيل التفاصيل وما يفوق حجم ما كتبه في كتابيه المهمين!! وعليك أيضا أن تقرأ الوصلات التي جمعتها لك، فالإسلاميون في مصر الآن لا يواجهون المعارضة السياسية المحترفة فحسب، بل كافة الشعب المصري.
نقلا عن مقالة الكاتب أحمد عبد التواب (بتصرف، ما بين الأقواس هو لي) بعنوان: الأخوان يخشون الانتخابات النزيهة...قال:
(في سعيهم لتحقيق تكتيك التمكين عبر "أخونة الدولة"، وإلغاء فصل السلطات الثلاثة) كسب الإخوان جبهة عريضة من الخصوم من خارج المعارضة السياسية!!
فقد جاء موقف العاملين في وزارة الأوقاف فاضحا لمخطط الإخوان في فرض سيطرتهم على كل المواقع الحساسة التي توفر لهم فرض صوتهم ومصادرة الأصوات الأخرى من الساحة، وقد أعلن عدد من قيادات الوزارة ومعهم جيش من الدعاة عن رفضهم للقرارات التعسفية التي صدرت من الوزير الجديد المدعوم من الإخوان والذي لم يراع أن تمسّ قراراته بعض القيادات بمقام وكلاء الوزارة بالنقل في العمل إلى ما يُعتبر منفى، كما تعيد بعض القرارات هيكلة النظام بما يمنح الفرصة لدعاة الإخوان أن يعتلوا المنبر وحدهم لنشر أفكارهم، مع قصر عمل الدعاة الآخرين على تأدية الفروض والقيام بعمل الإمام.
ومن دلائل انفضاض الجماهير عن الإخوان هذه النتائج الأخيرة في الانتخابات التي خاضها ممثلوهم في الاتحادات الطلابية حيث اكتسح المستقلون وممثلو الأحزاب والتيارات المعارضة وسقط الإخوان سقوطا تاريخيا، بعد أن كانت الأصوات تذهب إليهم في السابق عندما كانوا تحت اضطهاد نظام مبارك!!
كما كان الموقف أكثر حدة في نقابة الصحفيين حيث لم ينجح لهم أحد لأول مرة منذ عقود، بل اختار الصحفيون معارضين سافرين للإخوان مع بعض ضحاياهم، في إشارة واضحة إلى دعم من يتصدى لهم، وجاء نجاح الصحفية القبطية حنان فكرى من جريدة صغيرة لا تضمن لها مناصرين من زملائها المباشرين يدعمونها في الفوز، كما أنها لم تحظ بمساندة القوائم القوية، بما يؤكد أن مئات الأصوات التي حصلت عليها كانت تعبيرا عن رفض لمنطق الإخوان الذين قرروا استبعاد الأقباط بالكامل من المناصب القيادية في الصحف التي آلت إليهم الهيمنة عليها ليصيروا مثل نظام مبارك تماما.
وهكذا جاءت نتائج نقابة الصحفيين لتحدث توازنا يواجه الخلل الرهيب الذي تسبب فيه الإخوان باستفرادهم بجميع مناصب القيادات الصحفية لرجالهم وللمتحالفين معهم مع استبعاد كامل للمعارضين والأقباط! كما كشفت هذه النتائج عن تراجع أعلى مرشحي الإخوان اصواتا في المنافسة على مقعد في مجلس النقابة، وخرجوا جميعا من المنافسة الحقيقية بما يؤكد قصر الأصوات التي فازوا بها على عضويتهم ومعهم قليل من مؤيديهم، أي أن التجربة العملية أثبتت أكذوبة القاعدة العريضة التي يتمتعون بها، كما أكدت أن الانتخابات النزيهة التي تتمتع بضمانات رقابة الهيئة الناخبة وإشراف حقيقي ليست هي أفضل الظروف التي يفضلها الإخوان!
ومن أهم الملاحظات في هذه الانتخابات أن كثيرا من المرشحين، سواء المعروف عنهم عضويتهم في الإخوان أو اقترابهم منهم، كانوا ينفون عن أنفسهم هذه العلاقة، بعد أن تأكدوا أنها شُبهة ينبغي التملصّ منها حتى لا يخسروا أصوات جموع الصحفيين! وهذا مؤشر هام ينبغي على المعارضة أن تضعه في الحسبان. أ.ه.
وتعليقا على أعلاه نقول، مجلس الشورى المصري سلم رئاسة كل المؤسسات الإعلامية الصحفية لأعضائه من الأخوان المسلمين طبقا لخطة التمكين، وفشلوا أن يفوزوا بنقابة الصحفيين!! عندنا في السودان يفرض تيتاوي رسوم على قيد الصحفي خمسة مليون جنيها، وهكذا يفوز تيتاوي بهذه الحيلة!! حوالي 90% من الصحفيين لا يستطيعون التسجيل ثم لا يحق لهم التصويت في انتخابات النقابة!!
أكثر الدكتور ثروت في القول أن الأخوان في دائرتهم الداخلية يكذبون، ويكذبون، ويكذبون إلى ما لا نهاية حتى إنهم يزورون الانتخابات الداخلية في تنظيمهم، ومن ضمن الكذابين الذين فضحهم ثروت كبيرهم مأمون الهضيبي!! مأمون الهضيبي (لعله أيضا ماسوني) شقيق الماسوني حسن الهضيبي عمل عشرة سنوات مستشارا لوزير سعودي – قال الهضيبي في أحد معارض الكتب عام 1992م: (نحن نتعبد لله بأعمال النظام الخاص للإخوان المسلمين قبل الثورة) أي يتعبد لله بالاغتيالات.. ضجت القاعة بالتهليل والتصفيق والتكبير.
وحين أنتقد الدكتور ثروت الخرباوي العبارة في مقالة بمجلة روز اليوسف.. نكر مأمون الهضيبي إنه قالها. كذب الرجل!! وتحدى الجميع أن يثبتوها عليه!! صدق أيها القارئ الكريم الإخوان مثل الماسون مسحوا هذا المقطع من كل تسجيلات الفيديو؟ حتى الشريط الذي في حوزة جهاز أمن الدولة خالي من هذه العبارة!! وبعدين يا ثروت..!! فين وفين وبالصدفة أحد كبار الأخونجية كان لديه تسجيل كامل نفد بجلده من القص، وحصله ثروت عن قريب للأخونجي، وهنا تحدت مجلة روز اليوسف مأمون الهضيبي بالخط العريض..أنت كاذب!! وفرغت العبارات من كامل المقطع وقالت المجلة: الشريط معنا!! أكثر ما حير د. ثروت الخرباوي هو كذب الأخوان الذي لا ينتهي! يتنفسون الكذب. نفس الأعراض في السودان .. فهم يكذبون: في الله!! هكذا قال مشهور لشكري مصطفى الذي رفض الاعتذار لجمال عبد الناصر لكي يخرج من السجن. كتب له مصطفى مشهور اعتذر وكذب: في الله!!
في الختام نقول، أخترق الأخوان في مصر الجيش المصري، كما قال د. ثروت، في سبيل التمكين، وهنا فشخ مهدي عاكف قبل يومين في الإعلام إنهم سيشلحون 3000 قاضي في أقرب فرصة "للصالح العام" – نفس بصمات الترابي!! بينما صرح أحد الأخوان إنهم ليس فقط يسعون للتمكين في مصر فحسب، بل في العالم العربي أيضا. كشف الدكتور ثروت هنالك خطة سرية تقول فور سقوط النظام السوري ستقوم دولة خلافة مكونة من: مصر، والسودان، وليبيا، وسوريا وتونس!!
هل فهمتم الآن أن البرود المصري السوداني برود تكتيكي؟ وأن الترابي هو الذي يعلم المصريين السحر.. وهو كبيرهم، ولكن هيهات، ستجد في الوصلة الأولى (ثروت الخرباوي: عائلات البيزنس الإخوانية تحكم مصر) أن كبار قيادات الأخوان وعوائلهم وأصهارهم وأقربائهم على مدى ثمان عقود كونوا شبكة أو لوبي اقتصادي. هذه الشبكة هي الآن تحكم وتنهب قوت الشعب المصري وقد غرقت في الفساد قبل أن تجف دماء شهداء الثورة! وحلت الشبكة محل عصابة حسني مبارك..نفس الملامح والشبه كما حدث في السودان. إذن هي دائرة مفرغة صنعتها الأصابع الصهيونية، فأحد إسرار المعبد هو الدعم الأمريكي الحالي للإخوان لكي تستنفد شعوب المنطقة طاقتها على مذبح معبد الماسون بدلا من التقدم الحضاري.
شوقي إبراهيم عثمان
[email protected]
http://almogaz.com/news/opinion/2012/10/30/553240
ثروت الخرباوى يكتب: عائلات البيزنس الإخوانية تحكم مصر
http://almogaz.com/news/politics/2013/04/04/838502
الخرباوي: «الإخوان» وراء حريق محكمة جنوب القاهرة كما فعلوها عام 1948
http://almogaz.com/news/politics/2013/04/04/838107
فيتو: حريق «جنوب القاهرة» يكشف صحة ما نشره «عمر عفيفى» قبل 5 أيام
http://almogaz.com/news/politics/2013/04/04/839008
بالفيديو..رئيس محكمة جنوب القاهرة:حريق المحكمة إستهدف قضايا تخص الإخوان
http://shabab.ahram.org.eg/UI/Front/Inner.aspx?NewsContentID=9421
بالتفاصيل : ثروت الخرباوي يروي الأسرار الخفية للإخوان.. والجماعة ترد : كلام ليس به مروءة
http://dostor.org/%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%AE%D8...85%D8%B1%D8%B3%D9%8A
ثروت الخرباوي:الجماعة عينت محمود عزت كمسئول عن مرسي
http://www.el-balad.com/422056
لدى الإخوان والنائب العام أشبه بمحامي الجماعة
http://www1.youm7.com/News.asp?NewsID=998253and...cID=65andIssueID=0ثروت الخرباوى : وزير الداخلية يعمل
حازم عبد العظيم: ثروت الخرباوى أكد لى انتماء النائب العام ل"الإخوان"
http://www.el-balad.com/426540
ثروت الخرباوي : تلاميذ سيد قطب يحكمون مصر ..ومرسي يعتبر أفكاره الإسلام بعينه
http://almesryoon.com/permalink/50341.html
الخرباوى: سيد قطب وحسن البنا ماسونيان
http://www.elwatannews.com/news/details/93159
قيادى إخوانى ل«الوطن»: ننفذ خطة تمكين «الجماعة» بالفعل لكن المظاهرات تعوقنا
http://al-mashhad.com/News/%D8%A7%D9%84%D8%AE...A7%D9%84/139960.aspx
الخرباوى ل"المشهد": "مرسى عبد المأمور".. والشاطر صاحب القرار
http://www.el-balad.com/428713
الخرباوي: مرسي ترتيبه السادس في النظام الحاكم.. ولا يستطيع مخالفة تعليمات محمود عزت في حياته الخاصة
http://www.alqabas.com.kw/node/746613
سر المعبد الأسرار الخفية لجماعة الإخوان المسلمين
http://www.tahrirnews.com/columns/view.aspx?i...6c-9821-6c83ce401bb1
لخِرْباوى يحبُّ الحقيقةَ أكثر..
http://www.tahrirnews.com/columns/view.aspx?c...a8-be27-5abcebe4e828
الإخوان يخشون الانتخابات النزيهة


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.