مجلس الوزراء يعلن ترحيبه بالبعثة الأممية للسودان    القوات المسلحة تؤكد حل الدفاع الشعبي    كَيْفَ نَحْمي السُّودان من أخطار سد النهضة ؟! .. بقلم: د. فيصل عوض حسن    مسامرات زمن حظر التجوال .. بقلم: عثمان أحمد حسن    المراية .. بقلم: حسن عباس    قون المريخ والعنصرية .. بقلم: إسماعيل عبدالله    تكامل الأدوار في محاربة مافيا الفساد .. بقلم: نورالدين مدني    "أحمد شاويش." ذلك العبقري المتواضع ... بقلم: مهدي يوسف إبراهيم    وزارة العمل والتنمية الاجتماعيّة تسلّم كروت الدعم النقديّ لعدد من الجمعيّات النسائيّة    المباحث تلقي القبض على قاتل ضابط الشرطة بولاية شمال كردفان    نحو صياغة برنامج اقتصادي وطني يراعي خصوصية الواقع السوداني .. بقلم: د. محمد محمود الطيب    أنا والفنان حمد الريح .. شافاه الله !! .. بقلم: حمد مدنى حمد    حول نقد الإمام الصادق للفكرة الجمهورية (2-4) .. بقلم: بدر موسى    أخطاء الترجمة: Bible تعني الكتاب المقدس لا الإنجيل .. بقلم: عبد المنعم عجب الفَيا    ترامب يتشبه بالرؤساء العرب .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    ذكريات وأسرار الحركة البيئية العالمية ومصائر الدول النامية .. بقلم: بروفيسور عبدالرحمن إبراهيم محمد    باتافيزيقيا السّاحة الخضراء (1) .. بقلم: عوض شيخ إدريس حسن /ولاية أريزونا أمريكا    الدولة في الاسلام مدنيه السلطة دينيه اصول التشريع متجاوزه للعلمانية والثيوقراطية والكهنوت .. بقلم: د. صبري محمد خليل    قانون لحماية الأطباء فمن يحمى المرضى ؟ .. بقلم: د. زاهد زيد    الفقر الضكر .. فقر ناس أكرت .. بقلم: د سيد حلالي موسي    التعليم بالمصاحبة ( education by association ) .. بقلم: حمدالنيل فضل المولي عبد الرحمن قرشي    إحباط تهريب مصابين بكورونا من البحر الأحمر    الشرطة تنفذ حملة لمواجهة مخالفات الحظر الصحي ومعتادي الاجرام    كل ما هو مُتاح: مناعة القطيع .. مناعة المُراح .. بقلم: د. بشير إدريس محمد زين    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





المجلس الثورى لحركة

الى جماهير الشعب السودانى والدارفورى بصفة خاصة و الى النازحين واللاجئين فى معسكرات النزوح واللجوء والى قادة الحركات التحررية و القيادات العسكرية والسياسية ومنظمات المجتمع المدنى و القطاعات الطلابية فى الجامعات المختلفة وقطاعات المراءة والمزارعين والنقابات العمالية.
بعد مشاورات طويلة ولقاءات مكثفة استمرت اكثرمن سنة ونصف بين اعضاء حركة وجيش تحريرالسودان على مستوى القيادات العسكرية والسياسية والقواعد بالداخل والخارج فى خطوة هى الاولى من نوعها بين القيادات وقواعد الحركة من حيث النقاش والوضوح الذى ظل معدومأ داخل الحركة منذ تاسيسها حتى تاريخ اللحظة وبالتالى جرت هذه اللقاءات فى جو من الشفافية والموضوعية بين الرفاق والقيادات التى ظلت مترددة واتضح للجميع من خلال النقاشات والاتصالات بيننا بان لاجدوى فى الاستمرار على هذا الطريق المظلم بدون رؤية واستراتيجية واضحة وظللنا نطالب مرارأ وتكرارأ بتغيير المنهجية التى تدار بها الحركة منذ البيانات المشتركة لقيادات ومكاتب حركة جيش تحرير السودان بالداخل والخارج مرورأ بالاصلاح وكل ذلك حرصأ منا للحفاظ على وحدة الحركة وتماسكها ولكن للأسف الشديد كل المحاولات لم تجدى نفعأ باءت بالفشل .
ولذلك كان من الضرورى ايجاد طريق افضل وامثل لتفادى مثل هذه المشاكل التنظمية والادارية وما كان هنالك من سبيل الا الرجوع الى حوارات ولقاءات مع كل الرفاق فتبلورت فكرة تكوين كيان جديد لادارة المرحلة بطرق ووسائل حديثة فجرت لقاءات ونقاشات موضوعية وبنائة بين الثوار حتى انطلقت فكرة داخل القواعد واصبحت رؤية اكثر عملية داخل الجمهور لانها تعطى الاولوية للعمل العسكرى واعادة بناء وترتيب جيش الحركة وتسليحه بصورة تليق بحجم التضحيات التى تقدمها على الارض وضرورة توفير عتاد عسكري لجعل القوة على الارض فعلية وليس اعلامية لمواجهة العدو ومليشياته واعادة الامساك بزمام المبادرة على الارض ولدينا ثقة فى جيشنا اذا توفرت له الامكانيات الضرورية وتحسنت شكل الادارة يستطيع فعل ذلك واكثر لاننا لدينا تجربة فى بداية الثورة عندما كنا نقود العمليات على مدار الساعة فى جميع الجبهات القتالية فى دارفور ولم تستطيع الحكومة فعل شيئ الا بعد ان تخلى رئيس الحركة عن مسؤوليته اداريأ وسياسيأ وفكريا واخلاقيا .
وبالتالى نحن كقيادات المجلس الثورى لحركة جيش تحرير السودان وبعد المشاورات التى تمت فى داخل قواعد الحركة ومكاتبها الخارجية والداخلية والجيش اتخذنا قرارات ادارية وسياسية الاتية:
1- ان نعيد لهذة الثورة مجدها ونجعل من هذه الثورة ثورة عارمة
2- ان لا نترك فرصة لهذا النظام ان يعبث بشعبنا فى معسكرات النزوح واللجوء والجامعات والقرى والفرقان
3- تعهدنا بترتيب وتنظيم هذه الحركة لتقوم بدورها المناط بها لحماية الشعب وصون كرامته وهذه المسؤولية تارخية واخلاقية في المقام الاول ثم مسؤولية البلد والارض وعلينا جميعأ ان نتطلع بمسؤوليتنا وعدم دفن الرؤوس فى الرمال وهناك من يحاولون ان يخلقوا بطولات وهمية على حساب وارواح الشعب بدون ادنى ضمير انسانى وجعلوا الفتن بين الثوار منهج اساسى ليتمسكو ببعض الخيوط الأنية التى قد تسقط منهم حتمأ .
ايها المناضلين والمناضلات
لاشك انكم تتابعون التطورات عن كثب وما نتج من مشاورات واللقاءات آنف الذكر. عقد المجلس الثورى لحركة جيش تحرير السودان يوم الجمعة الموافق 24 مايو 2013 اجتماعأ ضم كل اعضاءه بالمجلس الثورى فى مختلف دول العالم وقررت تشكيل جسم سياسى وعسكرى يحافظ على وجود الحركة وعلى دماء شهدائنا الابرارواعادة بناء علاقات جيدة مع المجتمع الدولى والاقليمى ودول الجوار والحركات التحررية فى السودان والتعاون مع الجميع لاسقاط هذا النظام الذى ظل يمارس القتل والتشريد منذ مجيئه فى السلطة واستئصاله نهائيأ من جزوره وبناء دولة المواطنة ونامل ان يستمرالحوارمع الرفاق الذين تحاورنا معهم من قبل والذين لم نتحاور معهم بعد وايادينا ممدودة للجميع وابوابنا وقلوبنا مفتوحة .
والجدير بالزكر سيتم اصدار البيان الثانى فى غضون 72 ساعة توضح شكل القيادة السياسية والعسكرية نسبة لاهمية الحدث .

التحية لشهدائنا الابرار
والتحية لجنودنا الابطال
والثورة مستمرة حتى النصر
اللجنة الاعلامية للمجلس الثورى
تلفون 0037254289558
00972548319533
Email : [email protected]


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.