قوى الحرية والتغيير تدفع بمرشحيها للسيادي    الزكاة تقدم أكثر من مليون جنيه لمتضرري السيول بالنيل الأبيض    الأرصاد تتوقع أمطاراً غزيرة بعدد من الولايات    ترحيب دولي واسع بالتوقيع على وثائق الفترة الانتقالية بالسودان    اقتصادي يدعو الحكومة الجديدة لحلول بعيدة عن جيب المواطن    وصول (5) بواخر من المشتقات البترولية لميناء بورتسودان    اللجنة الإقتصادية: إحتياطي الدقيق يغطي إحتياجات البلاد حتى نهاية العام    مستشار الأمن الأمريكي يدعو السودانيين إلى تأسيس حكومة الكفاءات    الأمةالفيدرالي: توقيع وثائق الفترة القادمة لحظة تاريخية    إستيفن لوال:الاتفاق تاريخي للتحول للمدنية    قشي: نرجوأن يوفق من يتولى الأمرفي السودان    تريليون دولار إيرادات الصين في 7 أشهر    هونج كونج أمام "إعصار اقتصادي"    ضبابية النمو العالمي والحرب التجارية تهبط المعادن    بولعويدات يقود هجوم الهلال أمام الوصل الإماراتي    ﺍﻟﺸﺮﻃﺔ ﺍﻟﻘﻀﺎﺭﻑ ﻳﻜﻤﻞ ﺟﺎﻫﺰﻳﺘﻪ لمواجهة الاﻫﻠﻲ ﻋﻄﺒﺮﺓ    عمر محمد عبد الله: لن نفرط في النقاط الثلاث أمام أهلي مروي    الإفراط في أدوية مرض السكرى يضر بالصحة    فيتامين"D" ينظم تدفق الدم إلى القلب    تراجع أسعار صرف العملات مقابل الجنيه السوداني بعد توقيع اتفاق الخرطوم    الخرطوم تُكمِل العُبور نحو الدولة المدنية..و"قطار الثورة" يصل محطة "فرح السودان"    وغدا تأتلق الجنة ازهارا وظلا .. بقلم: صلاح الباشا / الخرطوم    الفرحة التي أوشكوا أن ينقصونها .. بقلم: كمال الهِدَي    الدولار الأمريكي يستقر أمام الدينار    اقتصادي يحذر من فشل الموسم الزراعي    حماية المستهلك تهنئ أهل السودان بالاتفاق    مذيعة سودانية تخطف الأضواء في توقيع الاتفاق    الاحتيال الضريبي والجمركي في النيجر يسبب خسائر    بل هي من محامِد الدكتور إبراهيم البدوي !! .. بقلم: د. هويدا آدم الميَع أحمد    "يا الطاغية" - اليوم إستقلالنا .. شعر: دكتور عبدالمنعم عبدالمحمود العربي    لقاء مغلق يجمع تشاووش أوغلو والبرهان في الخرطوم    اكتشاف مادة في الحلزون تعالج أمراض الرئةالمستعصية    تركيا تعلن دعمها اتفاق الفرقاء السودانيين الممهد لانتقال السلطة    في ذمة الله شقيقة د. عصام محجوب الماحي    الولايات المتحدة الأميركية تمنع قوش وعائلته من دخول أراضيها لتورطه في انتهاكات لحقوق الإنسان    أميركا تمنع صلاح (قوش) وأسرته من دخول أراضيها لتورطه في انتهاكات جسيمة    أمطار متوسطة تسمتر ل 6 ساعات بالأبيض    التعادل يحسم مواجهة الهلال وريون سبورت الرواندي    في أربعينية نجم النجوم .. بقلم: عمر العمر    الهلال يقتنص تعادلا ثمينا أمام رايون الرواندي    عيد الترابط الأسري والتكافل المجتمعي .. بقلم: نورالدين مدني    البرنس ، العجب و تيري ... نجوم في ذاكرة الثورة .. بقلم: محمد بدوي    رسالة إلى الإسلاميين: عليكم بهذا إن أردتم العيش بسلام .. بقلم: د. اليسع عبدالقادر    تدشين عربات إطفاء حديثة بجنوب كردفان    دراسة تدحض "خرافة" ربط تناول القهوة قبل النوم بالأرق    ماذا يحدث لجسمك حين تفرط باستهلاك السكر؟    سرقة خزانة تاجر بأموالها في العاصمة    ضبط خلية مسلحة بالخرطوم    خلاص السودان في الدولة المدنية .. بقلم: موسى مرعي    تمديد فترةالتقديم وزيادة الصالات بمعرض الكتاب    فصل كوادر ...!    الشرطة تفك طلاسم جريمة شاب شارع النيل وتوقف (5) متهمين    مبارك الكودة يكتب :رسالة إلى الدعاة    ب "الأحرف الأولى".. السودانيون يكتبون "المدنية" في دفتر التاريخ    محط أنظار حُجّاج بيت الله الحرام    مقتل 19 وإصابة 30 بحادثة اصطدام سيارات بالقاهرة    موفق يتفقد الرائد المسرحي مكي سنادة    الشرطة تضبط مخدرات وأموالاً بمناطق التعدين    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





حزب الأمة القومي يستنكر استخدام أسلحة الدمار الشامل – السلاح الكيميائي- في منطقة الغوطة بضواحي دمشق


بيان مهم
1 سبتمبر 2013م

حزب الأمة القومي يستنكر استخدام أسلحة الدمار الشامل – السلاح الكيميائي- في منطقة الغوطة بضواحي دمشق.
ويرى ضرورة التحري الدولي عن تفاصيل هذه الجريمة المنكرة وتحديد وإدانة الفاعل المجرم، ويؤيد لجنة التحقيق التابعة للامم المتحدة ويؤكد على انتظار نتائجها.
وحزب الأمة كان ولا يزال يؤيد مطالب الشعب السوري لإقامة نظام يحقق الكرامة، والحرية، والعدالة، والمساواة، والسلام لينعم الشعب السوري الشقيق بنظام حكم يوفر المشاركة، والمساءلة، والشفافية، وسيادة حكم القانون.
ويرى حزب الأمة أن المكان المناسب للمساءلة عن جريمة استخدام أسلحة الدمار الشامل باعتبارها جريمة ضد الإنسانية هو المحكمة الجنائية الدولية، في حالة أثبت التقرير ارتكاب الجريمة.
ويرى حزب الأمة أن أية إجراءات دولية عسكرية ينبغي أن تنطلق من قرار لمجلس الأمن بموجب الفصل السابع، لذلك يرفض حزب الأمة أية إجراءات عسكرية تتخذها دولة أو دول ضد الحكومة السورية. ويرى أن الدول المعنية بالقيام بإجراء عسكري بعيداً عن الشرعية الدولية لا يخلو من مصلحة ذاتية للدول التي تقوم بالإجراء، ولا يخلو من ازدوادجية المعايير، وفي كل الأحوال التي اتخذت فيها مثل هذه الإجراءات كانت النتيجة وبالاً على شعوب البلدان ضحية تلك الإجراءات.
نحن إذ نتخذ هذا الموقف الواضح من الإجراءات المذكورة نناشد الجامعة العربية ألا تمنح غطاءاً عربياً لهجوم عسكري مزمع خارج الشرعية الدولية، وإن لزم اتخاذ إجراء عقابي بعد التثبت من الحقائق، فليكن الإجراء عربياً. أما أن تصير الجامعة العربية غطاءاً لأفعال الآخرين فسوف تفقد الجامعة العربية وظيفتها وتساهم في مزيد من التخلي عن السيادة العربية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.