حمدوك: سنتّخذ إجراءات لمنع تكرار حادثة"ساقية منتزه الرياض"    تشاد تودّع رئيسها    سيطرة "شبه كاملة" لجماعة مسلحة على إقليم "سد النهضة"    محادثات سودانية – فرنسية بشأن تطورات تشاد    الأهلي الحواتة يجدد لنجمه "حاتم يوسف" ويسجل مدافع حي العرب المفازة    الصداقة السليم تضم الثنائي والمريخ يواصل حصد النجوم    ترقية (44) قاضياً من الاستئناف إلى قضاة محكمة عليا    حمدوك بعطبرة: ستظل لجان المقاومة الضمير الذي ينبهنا اذا أخطأنا    الموت نقاد يختار الجياد.. في وداع الدكتور علي الكوباني    أغاني القونات.. سياحة في فن الهبوط الناعم    لغز لم يحرك القانون اختفاء المشاهير.. نجوم سادت ثم بادت    وزير النقل: عودة شركة الخطوط البحرية السودانية قرار تاريخي    ارتفاع كبير في الفواكه بالخرطوم    هيئتا الإتهام والدفاع في قضية الشهيد حنفي تسلمان مرافعتهما الختامية    حمدوك : سنراجع سياسات التعدين لتحقيق عائد كبير للدولة    ندرة في غاز الطبخ بالخرطوم والنيل الأبيض    البرهان يصل جمهورية تشاد للمشاركة في تشييع الرئيس ديبي    ضبط معتاد إجرام بحوزته 92 راس من الماعز وبندقية كلاشنكوف    يويفا يدرس توقيع عقوبة غير مسبوقة على ريال مدريد ويوفنتوس    جدول ترتيب الدوري الإسباني بعد نتائج مباريات الجولة 32    ولاية الخرطوم تصدر بيانًا بشأن أحداث ساقية منتزه الرياض    نصائح صحية خلال شهر رمضان لا غنى لك عنها أبداً    غرفة المستوردين تُناقش مع وزير المالية تبعات زيادة الدولار الجمركي    تطورات جديدة في قضية وزيرة الصحة في عهد المخلوع    ناهد قرناص تكتب: السوداني.. وأصيل    مشرحة الأكاديمي: الجثث المتحللة ضمنها 50 لأجانب من جنوب السودان    ضبط شبكة تنتحل صفة نظاميين وتنهب سيارات المُواطنين شمال بحري    اعتصام بربر يدخل يومه الثالث والثوار يرهنون إنهاءه بإعفاء المدير التنفيذي للمحلية    تدشين خدمة التسجيل لبرنامج ثمرات إلكترونيا الاسبوع المقبل    مصر والسودان يوقعان مذكرة لتأسيس شركة مساهمة للصناعات الغذائية    الانتباهة: تحقيق يكشف معلومات خطيرة حول تلوّث المياه    التحالف بقيادة السعودية يعترض طائرتين مسيرتين أطلقهما الحوثيون    الصحة: الجرعة الثانية من لقاح كورونا في الوقت المناسب ولا مخاوف من التأخير    تسرق النصوص والأموال.. احذر من وجود هذه التطبيقات على هاتفك    ما حكم أخذ إبر الأنسولين أثناء الصوم؟    طبيب: فيروس كورونا يسبب الإصابة بالفشل الكلوي الحاد    الكركديه للحامل فى الشهور الأخيرة    احذر من تخزين اللحوم والدواجن فترة طويلة.. تعرف على المدة الصحيحة    رئيس نادي المريخ تندلتي يُفاجيء الجميع ويتقدم بإستقالته    برشلونة يؤكد: عدم الانضمام لدوري السوبر خطأ تاريخي    الخطوط السعودية: اشتراطات السفر تخضع للتحديث المستمر    حسن شاكوش وعمر كمال مطلوبان للتحقيق.. ماذا جرى؟    الهلال يعيد تسجيل نزار حامد لثلاث سنوات    لهذا السبب.. حنان ترك تعلن اعتزال فيسبوك    تعطُّل لعبة (الساقية) بمنتزه الرياض بالخرطوم و الدفاع المدني يتدخل لإنقاذ العالقين    حكم استخدام المراهم وكريمات الجلد في نهار رمضان    نسخة شبه حقيقية من عالم الفيزياء الشهير "أينشتاين" تجيب عن أسئلتك    انفجار صاروخ سوري قرب مفاعل ديمونا النووي جنوبي إسرائيل    دار الإفتاء المصرية تصدر بيانا بشأن الصوم في شدة الحر    مؤسسة الشباك الثقافية تقيم اول نشاط لها بمدينة ام روابة    نائب قائد شرطة رأس الخيمة ينعي د.الكوباني ويعدد مآثره    "زنزانة خاصة جدا".. هكذا يقبع قاتل جورج فلويد في سجنه    ميليشيات الحوثي تبتز الأثرياء لتنجو من مأزق "حرق السجناء"    الجبلية: في رمضان أرتاح من الإرهاق ولا أخشى نار المطبخ    تأجيل محاكمة أربعة أفراد من لجنة التغيير..تعد 82 مطمورة لدفن مجهولي الهوية    دعاء اليوم العاشر من رمضان    القائمة الكاملة لأسعار جى ام سى 2021 في السعودية    صور دعاء 10 رمضان 2021 | صور دعاء اليوم العاشر من شهر رمضان الكريم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بيان هام من التجمع الوطني الديمقراطي للدبلوماسيين السودانيين


بيان
من التجمع الوطني الديمقراطي للدبلوماسيين السودانيين
الي حماهير شعبنا في كل مكان
نداء للقوي الوطنية والديمقراطية.
يخاطبكم التجمع الوطني الديمقراطي للدبلوماسيين السودانيين اليوم وبلادنا قد دخلت بالفعل نفقاً مظماً وبدأت مخاطر تفكيك الوطن كل الوطن واضحة للعيان وذلك بسبب سياسات المجموعة الحاكمة في الخرطوم التي إستلذت الولوغ في دماء شعبنا من المناصير وشعب النوبة شمالاً إلى بورتسودان شرقاً إلى جنوب كردفان والنيل الأزرق جنوباً .
إن إهانة نظام الإنقاذ البغيض لشعبنا بلغت مرحلة بات السكوت عليها أو الوقوف في مواقع المتفرجين يعد بذاته تواطئاً مع الفاشيون الجدد في الخرطوم . كما أن إستمرار الحوار وإستجداء حكام الخرطوم للعودة إلى الصف الوطني أو وقف حروبهم الشيطانية ضد أمم وشعوب السودان يغبش الرؤي ويمنح الفاشيون الجدد مزيداً من الوقت لتمزيق الوطن ونهب ثرواته وإغراق شعوب السودان في الدم .
يا جماهير شعبنا الصابرة
لقد أصبحنا بسبب حملات هولاكو الإسلاموي وجيوش المؤتمر الوطني التي ينتظر قادتها حساباً عسيراً، أصبحنا شعباً كاملاً من اللاجئين والمشردين داخل وخارج السودان من منطقة المناصيرفي الشمال، الي دارفور غرباً وجنوباً حتى كادقلي والدمازين .
ونحن هنا إذ نناشد ما تبقى من فصائل وطنية داخل الجيش السوداني للتصدي لمحاولات إغراق شعبهم في الدم، نقولها بصوت واضح أن مجرمي جيش المؤتمر الوطني الذين يثبت تورطهم في جرائم ضد شعبنا وضد الإنسانية ستلاحقهم العدالة الوطنية والدولية طال الزمن أم قصر.
يا جماهير شعبنا
والوطن يحترق ودعاة الدولة الدينية الفاشية يملئون عاصمة المركز بصرخات الإنتقام، ويحشدون موارد شعبنا الضعيفة إستعداداً لجولات جديدة من الدم والإرهاب، في هذا الوقت العصيب والحاسم في تاريخ شعبنا إجتمعت اللجنة التنفيذية للتجمع الوطني الديمقراطي للدبلوماسيين السودانيين وأكدت علي ما يلي.
- يتضامن التجمع بشكل كامل مع أهلنا في النيل الأزرق وجنوب كردفان ويدين العمليات الوحشية وجرائم الحرب التي يقوم بها جيش المؤتمر الوطني وعصابات الدفاع الشعبي السيئة الصيت ضد المواطنين العزل علي خلفية اللون أو العرق أو الانتماء السياسي، ويدعوا المجتمع الدولي إلى إجراء تحقيق عاجل لكشف حجم الجرائم ضد الإنسانية التي إرتكبها جيش النظام ضد المدنيين في ولاية النيل الأزرق وجنوب كردفان .
- يعلن التجمع تضامنة مع الحركة الشعبية قطاع الشمال التي تتعرض إلى هجمة شرسة في كل الولايات ، ويود أن يؤكد علي ان الحركة الشعبية قطاع الشمال فصيل وطني ديمقراطي أساسي لا يملك أحد سلطة إقصائه عن الساحة السياسية في الشمال.
- يدعو التجمع الوطني الديمقراطي للدبلوماسيين السودانيين إلى إسقاط النظام بكل الوسائل المدنية والعسكرية المتاحة وبناء جبهة وطنية ديمقراطية واسعة تضم حركات المقاومة المسلحة في دارفور والحركة الشعبية لتحرير السودان قطاع الشمال، ومقاتلي وقوات حركات المقاومة في الشرق والأحزاب والقوي السياسية والنقابات ومنظمات المجتمع المدني وحركات الشباب في المدن والقرى والبدء في تعبئة شاملة ليخوض شعبنا عبرها معركة شاملة ضد نظام المؤتمر الوطني الفاسد .
- لمنع النظام عن مواصلة جرائمه ضد الإنسانية يدعو التجمع الوطني الديمقراطي للدبلوماسيين السودانيين المجتمع الدولي وخصوصاً مجلس الأمن وبشكل عاجل إلى فرض حظر جوي للطيران يغطي كامل دارفور والنيل الأزرق وجنوب كردفان . إن فرض الحظر الجوي في هذه المناطق بات أمر لا يمكن تأخيره .
- يكلف التجمع الوطني الديمقراطي للدبلوماسيين السودانيين عضويته أن تستخدم قنواتها وعلاقاتها مع مجموعات الضغط المؤيدة لقضايانا الوطنية في عواصم صنع القرار للدفع في هذا الإتجاه .
- يتوجه التجمع الوطني الديمقراطي للدبلوماسيين السودانيين بنداء خاص للحبيب الإمام المناضل الصادق المهدي للتوقف عن الحوار مع نظام المؤتمر الوطني مدركين أن حوار الوالد القائد ليس ضعفاً ولا بحثاً عن عطايا وانت سليل المجاهدين تعطي ولا تُعطي لكنك تأمل في حل سياسي يجنب الوطن فاتورة عالية من الدم ،إلا إن في تقدير أبنائك وأخوانك في التجمع الوطني الديمقراطي للدبلوماسيين السودانيين إن ما وصل إليه حال الوطن يكشف أن شعبنا يدفع بالفعل فاتورة من الدم كل يوم . وأصبح واضحاً أن المواجهة الكاملة لإسقاط هذا النظام المناور أقل تكلفة .أوقف الحوار أيها الوالد المجاهد وتقدم الصفوف وحزبك العريق من أجل معركة تحرير الخرطوم الثانية .
- يوجه التجمع الوطني الديمقراطي للدبلوماسيين السودانيين نداء إلى حزب الحركة الوطنية الحزب الإتحادي الديمقراطي إلى الزعيم الوطني الكبيرمولانا محمد عثمان الميرغني إلى كوادر حزب الحركة الوطنية في كل مكان. إن تاريخكم هو تاريخ شعبنا وأنتم منارات الديمقراطية والدولة المدنية وفرسان النضال من اجل استرداد الديمقراطيات علي مدار تاريخ شعبنا الحديث.يناشدكم التجمع الوطني الديمفراطي للدبلوماسيين السودانيين لإنهاء ترددكم وتقدموا لقيادة جماهيركم وقواعدكم الممتدة من شرق السودان إلى شماله ووسطه وجنوبه في معركة إسترداد الديمقراطية عن طريق الإنتفاضة الشاملة .أعلنوها ألان دعوة صريحة لإسقاط هذا النظام المجرم وهي دعوة تليق بتاريخكم المشرف.
- يوجه التجمع الوطني الديمقراطي للدبلوماسيين السودانيين أعضائه في كل مكان والدبلوماسيين الوطنيين للعمل على كشف حقائق الأوضاع في السودان وجرائم السلطة الفاشية في الخرطوم للرأي العام الدولي وحشد تأييد القوى الإقليمية والدولية لدعم شعبنا في معركته الأخيرة والحاسمة ضد عصابات الفاشيون الجدد في الخرطوم تمهيدا ًلتقديم كل من يثبت تورطه من قادة النظام في جرائم ضد شعبنا للعدالة الوطنية والدولية ً.
- ندعو منظمات المجتمع المدني في السودان والمحامين الوطنيين إلى عدم الخضوع لآلة دعاية المتطرفين في الخرطوم والتقدم بشجاعة للدفاع عن معتقلي الحركة الشعبية لتحرير السودان قطاع الشمال وكل معتقلي الرأي والتأكد من تمتعهم بمحاكمات تتوفر فيها شروط الدفاع عن النفس والعدالة.
- ولتبدأ معركة شعبنا الآن للإطاحة بنظام المؤتمر الوطني من أجل الحفاظ على ما تبقى من الوطن .
وعاش كفاح الشعب السوداني
التجمع الوطني الديمقراطي للدبلوماسيين السودانيين
الخرطوم
9\9\2011


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.