استيفن يدعو البرهان لدور سوداني في عملية السلام بالجنوب    خطيب مسجد يدعو لإعادة بناء ما تخرب في المؤسسات التعليمة    الخرطوم الوطني يتاهل في بطولة الكونفدرالية    مؤسسة محمد إبراهيم ترحب بإنشاء مجلس السيادة    شمال كردفان الأمطار حققت أهداف الزراعة    غرب كردفان تفرغ من إعداد قانون لتنظيم مهنة التعدين بالولاية    والي غرب دارفور: الموسم الزراعي مبشر ولا نقص في الوقود    الترويكا تدعو لضم الحركات المسلحة للحكومة الجديدة    وكيل الصحةيعلن عن استراتيجية لتطوير العمل الطبي    النقابة : إكتمال تثبيت 98% من العاملين بالموانئ البحرية    اخر أفواج حجاج الجزيرة تصل سواكن الأربعاء    المتحدث باسم (الشعبية) يدفع باستقالة عاصفة إثر تفاقم خلافاته مع عرمان    بنك السودانيين العاملين بالخارج .. بقلم: حسين أحمد حسين/كاتب وباحث اقتصادي/ اقتصاديات التنمية    السودان وضرورة صيانة ما تحقّق .. بقلم: مالك ونوس    الجز الثاني عشر من سلسلة: السودان بعيون غربية، للبروفيسور بدرالدين حامد الهاشمي .. بقلم: دكتور عبدالله الفكي البشير    شغال في مجالو .. بقلم: تاج السر الملك    هرمنا.... يوم فارقنا الوطن .. بقلم: د. مجدي أسحق    خبير إقتصادي: رفع الدعم عن السلع حالياً غير سليم    تَخْرِيْمَاتٌ وتَبْرِيْمَاتٌ فِي الدِّيْمُقْرَاطِيَّةِ وَالسُّودَانِ وَالمِيْزَانِ .. بقلم: د. فَيْصَلْ بَسَمَةْ    "حنبنيهو" فيديو كليب جديد للنور الجيلاني وطه سليمان    وفاة 11 شخصاً من أسرة واحدة في حادث حركة    أسعار النفط تنخفض بفعل مخاوف اقتصادية    "متعاملون": استقرار في أسعار الذهب بأسواق الخرطوم    السودان ينظم رسميا دوري لكرة قدم السيدات في سبتمبر المقبل    أمر بالقبض على ضابط نظامي متهم بالاحتيال    بلاغات من (6) تجار خسروا شيكات بقيمة (31) مليار جنيه    بدء مُحاكمة المُتّهمين بقتل المُعلِّم "أحمد الخير" وسط إجراءات مُشَدّدة    ترامب: يتعين على دول أخرى تحمل عبء قتال "داعش"    أنقرة: جميع مواقع المراقبة التركية في سوريا ستظل قائمة    أخبار اقتصادية الجاك:الاستقرار السياسي سيعيد التوازن للاقتصاد    الذهب يستقر فوق مستوى 1500 دولار    بيونغ يانغ: لا حوار مع واشنطن قبل وقف الأنشطة العسكرية    الأولمبي يعود للتدريبات صباحاً بالأكاديمية    تحديد موعد الاجتماع الفني لمباراة الخرطوم الوطني وأرتا الجيبوتي    اجتماع للجنة مباراتي القمة الافريقيتين غدا بالاتحاد    اليوان يبلغ أدنى مستوى في 11 عام    السودان ينظم رسميا دوري لكرة قدم السيدات في سبتمبر المقبل    تنفيذ عروض المسرح التفاعلي بالبحر الأحمر    الهلال يستغني عن خدمات "الكوكي"    فتح (54) بلاغ في مواجهة متهمين بإنتحال صفة “الدعم السريع”    ليالٍ ثقافية بمناسبة توقيع وثائق الفترة الانتقالية    من دكتور البشير ل (دكتور) الكاردينال!! .. بقلم: كمال الهِدي    عقوبة الإعدام: آخر بقايا البربرية .. بقلم: د. ميرغني محمد الحسن /محاضر سابق بكلية القانون، جامعة الخرطوم    الخرطوم تستضيف "خمسينية" اتحاد إذاعات الدول العربية ديسمبر    استقالة رئيس الوزراء الإيطالي جوزيبي كونتي    شباب الكلاكلات ينظمون حملة نظافة عامة    (البشير) .. تفاصيل محاكمة (مثيرة)    حزب جزائري يدعو جيش بلاده للتأسي بالتجربة السودانية    علماءصينيون يكملون خريطة جينوم ثلاثية الأبعاد للأرز    بريطانية مصابة بفشل كلوي تنجب "طفلة معجزة    الإفراط في أدوية مرض السكرى يضر بالصحة    مذيعة سودانية تخطف الأضواء في توقيع الاتفاق    عيد الترابط الأسري والتكافل المجتمعي .. بقلم: نورالدين مدني    رسالة إلى الإسلاميين: عليكم بهذا إن أردتم العيش بسلام .. بقلم: د. اليسع عبدالقادر    دراسة تدحض "خرافة" ربط تناول القهوة قبل النوم بالأرق    ماذا يحدث لجسمك حين تفرط باستهلاك السكر؟    مبارك الكودة يكتب :رسالة إلى الدعاة    محط أنظار حُجّاج بيت الله الحرام    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





غياب المشروع الوطنى و الازمة المستحكمة ، التنمية السياسية و الثورة (12 - 7) .. بقلم: عبدالغفار سعيد *
نشر في سودانيل يوم 04 - 11 - 2018

لقد أكملت كتابة هذه الورقة فى اغسطس 2017 ، لكنى لم انشرها كسلسلة مقالات ، بل قدمتها فى سبيل نشر المعرفة والوعى وسط الشباب والمهتمين كمحاضرات بالفيديو عن طريق البث الحى المباشر من خلال وسيلة التواصل الاجتماعى ( الفيسبوك) ، وكنت قد قدمت المحاضرة الاولى يوم 6 سبتمبر 2017 ثم تلتها سلسة الحلقات.
الثورات العالمية ، اولا الثورة الانجليزية
مقدمة
الشعب الإنكليزي من أقدم الشعوب التي أرست تقاليد ديمقراطية راسخة، في وقت كان يسيطر على أوروبا إما ملكيات مستبدة
مطلقة أو ملكيات مستبدة مستنيرة،ففى انكلترا صدرت أول وثيقة حقوقية فى تاريخ العصر الحديث الا وهى( الماقنا كارتا)1 لذلك لم يكن غريبا أن تشهد إنكلترا أول ثورة في التاريخ الحديث تهدف إلى الإطاحة
بالنظام الملكي، وقد كان نتيجة حالة الفوران الثوري (في سنوات 1642-1688م)، انها أرست دعائم نظام ديمقراطي رائد في العالم كله استوحت منه أعرق الديمقراطيات في العالم الدروس والعبر.
الثورة الإنكليزية كانت أساسا بنى عليه الشعب تقاليد جعلت الملكية مستأنسة لمصلحة برلمان منتخب، وأخضعت الملك للشعب
وليس العكس لكن كان نزع سلطات الملك نهائيا لمصلحة الشعب أمراً صعبا احتاج إلى سنوات طويلة، مرت إنكلترا
خلالها بتجارب دستورية عديدة كانت الثورة فيها واسطة العقد حتى رسخت تقاليد الديمقراطية والملكية الدستورية.
الملاحظ ان الشعب الانجليزى فى النهاية قرر الحفاظ على الوضع الصورى الرمزى للملكية وذلك لانها تساهم فى الاقتصاد الوطنى و تجلب السياحة وتمييزها عن كل اوروبا.
مقدمة :
عاشت إنجلترا منذ العقد الرابع من ق 17 م ثورة دينية وسياسية تمثلت في الصراع بين النظام الملكي المطلق والنظام
البرلماني . فما أسباب هذه الثورة ؟
وما هي نتائجها السياسية والاقتصادية والاجتماعية؟
الأسباب التي دعت إلى قيام الثورة الإنجليزية ) 1689 -1642
الأسباب الاقتصادية والاجتماعية التى ادت إلى قيام الثورة الإنجليزية:
أدت سياسة (تسييج الأراضي)2 الفلاحية التي عرفتها إنجلترا إلى انتفاضة الفلاحين ضده سنة 1607م، فتم تهديدهم بالطرد من الاقطاعات الفلاحية، في حين كان النبلاء يحاولون الاستيلاء على السلطة، وقد شكل فرض (الكالفنيين)3 ، لضريبة الاستهلاك على المنتوجات الغذائية منطلقا لحركات التمرد سنة 1646م، إضافة إلى ذلك ساهم ارتفاع الأسعار بانجلترا في قيام الثورة مما أدى إلى فرض الهجرة باتجاه أمريكا الشمالية.
اندلعت الثورة الإنجليزية لأسباب سياسية ودينية
أ- الأسباب السياسية
تبنى ملك إنجلترا جاك الأول أفكارا سياسية تدعو إلى الملكية المطلقة، وحاول أن يفرض على البرلمان آرائه حول الحق الإلهي والوراثي في الحكم، وعدم اعتبار الملك مسؤولا أمام الشعب بل أمام الله فقط، وشخصه لا يمكن أن يخضع للقانون باعتباره هو القانون، كما ساهم في اندلاع الثورة الإنجليزية قصر مرحلة الحكم لدى ملوك أسرة ستيوارت خلال القرنين 17 و18م من فترة الملك جاك الأول (1603) إلى مرحلة الملك جورج الأول (1727).
ب – الأسباب الدينية :
- في عهد الملك جاك الأول: دخلت إنجلترا خلال فترة الملك جاك الأول بعد وفاة الملكة إليزابيت، مرحلة اضطرابات دينية بعد إعلانه لحكمه ونظرا لتربيته الكالفنية بدأ في تطهير الكنيسة الأنجلكانية من الكاثوليك و(البيوريتان)4 بطرده ل 300 رجل دين بيوريتاني.
في عهد الملك شارل الأول: كان للملك شارل الأول دور مهم في إشعال فتيل الثورة، إذ كان ميالا للاستبداد، كما حاول اكتساب التأييد الشعبي عن طريق إعلان الحرب على إسبانيا، إلا أن هزيمته جعله يفرض قروضا على التجار، مما دفع بالبرلمان إلى التدخل وإصدار وثيقة سميت بملتمس الحقوق، فأدت معارضة البرلمان إلى تأزم العلاقة مع القصر، فأصدر شارل مرسوما يقضي بحل البرلمان وحكم البلاد ما بين سنتي 1629 و1640م دون أن ينازعه أحد على السلطة.
مراحل الثورة الإنجليزية
مرت الثورة الإنجليزية بمرحلتين
) 1 – أحداث المرحلة الأولى من الثورة الإنجليزية (1642 – 1649
أدت مجموعة من الانتفاضات في أيرلندا واسكتلندا، والصراع بين الفرسان والجنتري إلى الاتى:
1 - حل البرلمان من طرف الملك شارل الأول سنة 1629م
2 - نشوب حرب أهلية بين الفرسان وهم انصار الملك والجنتري وهم انصار البرلمان وانتصار أصحاب الرؤوس المستديرة سنة 1642م
3 - تأسيس جمهورية كرومويل
4 - إعدام الملك شارل الأول يوم 30 يناير1649م
أدى تفاقم الصراع بين البرلمان والملك شارل إلى تأزم الأوضاع السياسية، فبادر الملك سنة 1649م إلى القيام بمحاولة اعتقال زعيم المعارضة إلا أنه فشل في ذلك، مما أدى يه إلى الهروب إلى لندن، وهكذا انقسم الثوار إلى قسمان متنافران، أحدهما انحاز إلى البرلمان (الطبقة الوسطى والبرجوازية)، والقسم الآخر انضم إلى الملك (معظم الأرستقراطيين الزراعيين والكاثوليك والانجليكانيين)..
2 - أحداث المرحلة الثانية "الثورة المجيدة" (1659 – 1689 )
نتج عن تحركات أنصار الملكية للعودة إلى السلطة وديكتاتورية جمهورية كرومويل الذي تزعم المعارضة البيوريتانية ضد الملك شارل الأول إلى التالى :
1 - حل البرلمان من طرف كرومويل
2 - عودة الملكية المطلقة مع شارل الثاني وجاك الثاني
3 - الصراع بين حزبي الويك والتروي، مما أدى إلى استدعاء غيوم الثالث وماري الثاني لتولية الحكم سنة 1668م
4 - المصادقة على المطالبة بالحقوق في دجنبر 1689م التي تضمنت عدة مطالب، منها: انتخاب أعضاء البرلمان يجب أن يظل حرا، انتخابات التعبير داخل البرلمان يجب ألا تعاق.
1 - النتائج السياسية للثورة الإنجليزية :
بدأت الملكية الدستورية تتطور تحت حكم الملك غيوم الثالث والملك آن نحو نظام برلماني تمارس فيه سلطة تشريعية حقيقية بوزراء مسؤولين أمام نواب الشعب، يختارون من الحزبين الكبيرين بالبلاد اللذان يمثلان الرأي العام الإنجليزي، مما أدى إلى تحول بريطانيا إلى ملكية برلمانية.
2 - النتائج الاقتصادية والاجتماعية للثورة الإنجليزية:
ظهرت نتائج الثورة اقتصاديا واجتماعيا في توسيع آفاق البورجوازية5
على المستوى الفلاحي: تم تجفيف المستنقعات، وتسييج الحقول الزراعية، وممارسة زراعات عصرية، وتحديث تربية الماشية. 1 -
2 - على المستوى الصناعي: تم تطوير استخراج المعادن وصناعة التعدين والقطن، كما تم الاهتمام بصناعة النسيج.
3 - على المستوى التجاري: هيمن الأسطول الإنجليزي على التجارة العالمية، مما أدى إلى ظهور بوادر النظام البنكي الحديث.
كل هذا أدى إلى تقوية موقع البورجوازية الإنجليزية وتعزيز الوجود الاستعماري البريطاني عبر مناطق العالم
من نتائج الثورة الانجليزية العالمية:
مرت الثورة الإنجليزية بعدة مراحل أهمها الثورة المجيدة، وقد ساهمت التحولات السياسية التي عرفتها إنجلترا خلال القرن 17م إلى اندلاع عدة ثورات بأوربا.
------------------------------------
1 - الظروف التى صدرت فيها وثيقة الماقنا كارتا:
صدرت الماقنا كارتا لأول مرة عام 1215م. ثم صدرت مرة أخرى في القرن الثالث عشر ولكن بنسخة ذات أحكام أقل، حيث ألغيت بعض الأحكام المؤقتة الموجودة في النسخة الأولى، خصوصاً تلك الأحكام التي توجه تهديدات صريحة إلى سلطة الحاكم وقد اعتمدت هذه الوثيقة قانونًا عام 1225م وما تزال النسخة التي صدرت عام 1297م ضمن كتب لوائح الأنظمة الداخلية ل إنجلترا وويلز حتى الآن.
ففى عام 1213 اجتمعت جماعة من النبلاء مع قيادات الكنيسة في سانت ألبانز، بالقرب من لندن، ونادوا بالحد من سلطة الملك، وصاغوا قائمة الحقوق التي طالبوا أن يمنحهم إيّاها، ولكنّه رفض الاستجابة لمطالبهم مرتين. وعقب ذلك، حشد النبلاء جيشًا لإجبار الملك على تحقيق مطالبهم. ورأى جون أنّه لا يستطيع هزيمة الجيش المناوئ، فوافق على المطالب في 15 يونيو 1215. وبعد أربعة أيام، أصدر عددًا من المواد في صورة وثيقة ملكيّة مكتوبة بصياغة قانونية، وتمّ توزيع صور منها في سائر أرجاء المملكة.
الماقنا كارتا اول وثيقة حقوقية فى تاريخ اوروبا
الماجنا كارتا كلمتان لاتينيتان ، معناهما في العربيّة العهد الأعظم (الميثاق الاعظم للحريات ). وبمقتضى هذا العهد أُجبِر الملك جون على أن يمنح الأرستقراطية البريطانية كثيرًا من الحقوق، بينما لم ينل المواطن البريطاني العادي من الحقوق غير النَّزر اليسير. أجبر النبلاء الإقطاعيون الملكَ على الموافقة على الماگنا كارتا في عام 1215. ووقع هذا الحدث التاريخي في منطقة رِنميد، وهي سهل ممتد على طول نهر التايمز يقع جنوب غربي لندن. ويوجد هناك نصب تذكاري تخليدًا لذكرى هذا الحدث.
ومن الخطأ القول بأن وثيقة الماجنا كارتا كفلت الحريات الفرديّة لجميع الشعب ، ففي القرون اللاحقة، أضحت نموذجًا يحتذى بالنسبة لأولئك الذين طالبوا بإقامة حكومات ديمقراطية وكفالة الحقوق الأساسية لكل مواطن. أما في الوقت الذي صدرت فيه، فكانت أهميتها الكبرى في إخضاع الملك لحكم القانون، وكبح جماح السلطة المطلقة.
2 – ما المقصود بسياسة تسييج الأراضى ؟
تم تسييج الحقول التي كانت تقليديا أرضا مشتركة، أي الأراضي المستأجرة في شرائط صغيرة للمزارعين المستأجرين، والمناطق المشتركة للمراعي والأراضي الحرجية (الغابية) . وقد كان التسييج فى مصلحة مالك الارض الذي بدلا من جمع الإيجارات أو العشور، يمكن أن يحول حقوله إلى استخدامات أكثر ربحية مثل تربية الأغنام. ولكن التسييج حرم بشدة الفلاحيين العاديين الذين واجهوا البطالة الجماعية، والتشريد من ديارهم وإزالة وسائلهم لإنتاج الغذاء. واستمر التسييج طوال القرن السادس عشر، وفي الخمسينيات والتسعينات من القرن السادس عشر كانت هناك زيادة حادة في العقود السابقة. وفي القرن السابع عشر، ومع تزايد عدد الحواجز والمشاكل المترابطة لنقص الحبوب وارتفاع أسعار المواد الغذائية، كان المجاعة تهديدا حقيقيا لفقراء الريف.
فاشتعلت الانتفاضة وتنامى زخمها. فاصدر الملك التصريحات التى تأمر بإنهاء الانتفاضة والجزاءات القانونية التي اتخذت ضد بعض المتمردين، وقامت مليشيات النبلاء فى منطقة نيوتن في مقاطعة نورثهامبتونشاير في 8 يونيه عام 1607 بقتل 40 أو 50 فلاحا لاتهم رفضوا ان يتفرقوا ويوقفوا الاحتجاجات.
3 - ماهى الكالفينية ؟
الكالفينية (والمعروفة أيضاً باللاهوت المصلح) هي مذهب مسيحي بروتستانتي يعزى تأسيسه للمصلح الفرنسي جون كالفن، وكان هذا الأخير قد وضع بين عامي 1536م و 1559م مؤلّفه (مبادئ الإيمان المسيحي) والذي يعتبره الكثيرون من أهم ما كتب في الحركة البروتستانتية.
4 - البيوريتانية أو التطهرية: ، هي مذهب مسيحي بروتستانتي يجمع خليطًا من الأفكار الاجتماعية، السياسية، اللاهوتية، والأخلاقية. ظهر هذا المذهب في إنجلترا في عهد الملكة اليزابيث الأولى وازدهر في القرنين السادس والسابع عشر، ونادى بإلغاء اللباس والرتب الكهنوتية. وتستند تعاليمهم إلى الإيمان بالكتاب المقدس مصدراً وحيداً للعقيدة الدينية من دون الأخذ بأقوال القديسين ورجال الكنيسة، ويقضي بأن من واجب الإنسان أن يكون سلوكه في الحياة مطابقاً لما ورد في الكتاب المقدس، وعليه أن يؤمن بعقيدة القضاء والقدر. ولا يقتصر مذهب التطهرية على أداء العبادة في بعض المناسبات أو في أيام معينة، بل يوجب تطبيق العبادة في الحياة كلها، فيبدأ المتطهّر يومه بسلوك طاهر في علاقته الأسرية وباستقامة في تربية أولاده وبالمحافظة على صفاء روحه، ونظرته إلى شؤون الحياة بما فيها الناحية السياسية على هَدْيٍ من الله، بعيداً عما ورثته المسيحية في القرون الطويلة من شعائر شكلية ومظاهر كهنوتية. ويعتقد المتطهرون أن الله اختارهم وفضلهم على العالمي.
5 - ماهى البرجوازية :
البرجوازية هي عبارة عن طبقة من طبقات المجتمع تشمل اصحاب رؤوس الاموال و التجار وهي ايضا تشمل اصحاب الحرف، ظهرت هذه الطبقه لاول مره في القرن الخامس عشر، تتميز هذه الطبقة بالقدرة على الانتاج و السيطرة على المجتمع والاسواق وهي الطبقة الحاكمة و المسيطرة على راس المال وعلى خطوط الانتاج في الدول الصناعية.
*صحفى وباحث سودانى
عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.
/////////////////////


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.