محكمة الرئيس المخلوع تحذف بعض مواد الاتهام في مواجهته    القضايا المتداخلة بين الخرطوم وأسمرا تتصدر أجندة أفورقي بالخرطوم    مبادرة استعادة نقابة المهندسين ترفض أيلولة الاتصالات للدفاع    بسببها أشعلت ثورة وأزالت نظام: أزمة الخبز في ولاية نهر النيل لاتزال مستفحلة .. بقلم: محفوظ عابدين    الهلال السوداني في مهمة محفوفة بالمخاطر أمام أنيمبا النيجيري    الدّين و الدولة ما بين السُلطة والتّسلط: الأجماع الشعبي وشرعية الإمام (1) .. بقلم: عبدالرحمن صالح احمد (ابو عفيف)    ﻋﻀﻮ بالمجلس ﺍﻟﺴﻴﺎﺩﻱ يكشف ﻋﻦ ﻓﺴﺎﺩ ﺟﺪﻳﺪ وﻳﻌﻠﻦ اﺳﺘﻌﺪاده للتنازل عن ﻣﻨﺼﺒﻪ    الإمارات تمد السودان بالاحتياجات الضرورية لعامين    فتح باب التقديم لمسابقة نجيب محفوظ في الرواية العربية    وزير الخارجية الفرنسي يزور الخرطوم الإثنين    الصناعة والتجارة تعلن عن خطة الوزارة الإسبوع الجاري    خبراءيشيدون بدور دقلو في إصلاح العلاقات السودانيةالإرترية    إقتصادي يطالب الحكومة الجديدة بضبط الأسواق    قلاب يدهس "هايس" ويقتل جميع "الركاب"    وفاة وإصابة (11) شخصاً في حادث مروري بكوبري الفتيحاب    ترامب يبحث مع نتنياهو توقيع معاهدة دفاع مشترك    وزير الطاقة السعودي: الهجوم على منشأتي أرامكو تسبب في توقف 50% من إنتاج الشركة    فيصل: السلام وإيقاف الحرب بالبلاد عملية معقدة    مانشستر يونايتد يستعيد ذاكرة الانتصارات ويتخطى ليستر بهدف    ريال مدريد يستعيد نغمة الانتصارات بثلاثية في شباك ليفانتي    الوالي يعترف: اوكتاي من دفع اموال غارزيتو وابنه تفاديا لهبوط المريخ    القاهرة تستضيف مباحثات سد النهضة اليوم    سحب القرعة ل100 منزل للصحفيين بالإثنين    ارتفاع في مناسيب نهر الدندر    إصابة 46 فلسطينيا خلال مواجهات مع الجيش الإسرائيلي في القدس    قلاب يدهس "هايس" ويقتل جميع "الركاب"    قيادة "التحالف" تحقق في الهجوم الإرهابي على "أرامكو"    سحب القرعة ل100 منزل للصحفيين بالإثنين    ضربات الطائرات الحوثية "المسيرة" تعطل الإنتاج النفطي بالسعودية    من هو الإرهابي مدين حسانين.. وهل يسلمه السودان لمصر ؟    "المالية" تدعو لاستمرار الدعم الأممي للبلاد    الصالحية رئة الملتقي السياسي وكشف القناع! (3 - 10) .. بقلم: نجيب عبدالرحيم (أبوأحمد)    محلية الخرطوم تشدد على أسواق المخفض الالتزام بالأسعار    إمرأة كبريت .. بقلم: نورالدين مدني    عاشه موسي: كيف تُضاء الأنامل؟ .. بقلم: د. عبد الله علي إبراهيم    تداعيات حروب الولايات المتحدة على الاقتصاد العالمي .. بقلم: د. عمر محجوب الحسين    النيابة تبدأ التحري في فساد الزكاة    مقتل شاب بيد اربعة اخرين في الحاج يوسف بعد التحرش بأخت احدهم    "أنا والأشواق" - أعود إليك يا وطني .. نظم: د. طبيب عبدالمنعم عبد المحمود العربي    أنا مَلَك الموت .. بقلم: سهير عبد الرحيم    أعظم قوة متاحة للبشرية، من يحاول مصادرتها؟ ؟؟ بقلم: الريح عبد القادر محمد عثمان    ايقاف المذيعة...!    رفض الفنان ...!    العلم يقول كلمته في "زيت الحبة السوداء"            الإمام الصادق المهدي: منشور الذكرى للأمة عامة ولأنصار الله خاصة بمناسبة الذكرى 58 لرحيل الحبيب ولي الله والنَّاس    مجهولون يرتدون أزياءً نسائية ونقاباً ينهبون منزلاً بالمسيد    3 دول إفريقية بمجلس الأمن تدعو لرفع العقوبات عن السودان بما في ذلك سحبها من قائمة الدول الداعمة للإرهاب    إفادات صادمة للمتحريّ في قضية مقتل الخير    مزمل ينصح ولاء البوشي!! .. بقلم: كمال الهِدي    "الدعم السريع" تنظم كرنفالاً رياضياً ببورتسودان    إنجاز طبي كبير.. أول عملية قلب بالروبوت "عن بُعد"    اختراق علمي.. علاج جديد يشفى مرضى من "سرطان الدم"    وزير الأوقاف الجديد يدعو اليهود السودانيين للعودة إلى البلاد    صناعة الآلهة !!    مصرع مغنية إسبانية على خشبة المسرح    الثقافة تؤكداستمرار برنامج التواصل مع المبدعين    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مباحث الرغيف! .. بقلم: الفاتح جبرا
نشر في سودانيل يوم 07 - 12 - 2018

استيقظ المواطنون يوماً على تغريدة لذلك المسؤول على حسابه الخاص الذي يتابعه ملايين المواطنين الذين ينتظرون الحل من رب العالمين لانفكاك الأزمات التي يعيشونها والمتمثلة في ندرة السلع الضرورية الحيوية كالوقود والخبز والغاز و(القروش ذاااتا).
ولأن (الرغيف) يعتبر من مكونات الغذاء الأولية بالنسبة للمواطن، فقد كان معظم المواطنين يتابعون في أمل ورجاء موقف هذه السلعة الاستراتيجية والتي تمثل أبسط مقومات حياتهم البائسة، كما يتابعون محاولات انقشاع أزمتها عبر تغريدات المسؤول وقراراته التي يتخذها يومياً وهو يسير في الاتجاه الصحيح.
فوجئ المواطنون بالمسؤول وهو يخاطبهم في تغريدة جديدة تقول: من الواضح إن أزمة الرغيف لن تنفرج ما لم تكن هنالك متابعة وإجراءات صارمة تمنع حيازة الرغيف عند من لا يستحقه لذا فقد قمنا بإنشاء (مباحث الرغيف) من أجل ضبط انسياب هذه السلعة المهمة، أعتقد أننا نسير في الاتجاه الصحيح.
مشهد (1):
يجلس (عباس) صباحاً أمام إحدى ستات الشاي وهو يحمل في يده (كباية شاي) ويقرض في رغيفة، يقف أمامه شخصان يرتديان بدلة سفارى (بنية) ونظارات سوداء:
كمان بتقرض ليك في رغيفة كاااملة مع شاي الصباح؟
مالو ياخي فيها شنو؟
يعني إنت تقرض والشعب ده (ينقرض؟) رغيفة مع الشاي يا مفتري؟ يعني بتفطر بي كم عيشة؟
ياخ ما قاعدين نفطر ذاااتو.
(في صرامة): ورينا مخزن عيش الفطور وين؟
يا جنابو والله ما مخزن ولااا عيشة
(في أمر): كدي طلع لينا (جيوبك) دي؟
يا جنابو في عيش بيدسوهو في الجيوب؟
مالو ما بيدسا؟ شايف الزول المركبنو في البوكسي داك؟ طلعنا من جيبو ست وعشرين عيشة!!
مشهد (2)
بعد يوم عمل شاق يعود (عوض النقاش) إلى منزله وهو يحمل كيسين، وذلك بعد وقوفه لساعة كاملة في الصف في أحد الأفران، يتوقف أماه (بوكس) ينزل منه شخصان:
يا زول أقيف عندك
(في استغراش): في شنوو؟
كمان شايل ليك كيسين وبتسأل!
ما أشيل وإنتو مالكم؟
(ابتسامة مستهترة): نحنا مالنا؟ (يطلع البطاقة)، ثم يخاطبه في صرامة: معاك مباحث الرغيف!
ويعني شنو؟ شايل مخدرات؟
الرغيف ده يا مواطن ممكن يسقط حكومة، شُفْتَ ليك مخدرات سقطت ليها حكومة؟
هسه دايرين شنووو؟
(في صرامة): بطل الفصاحة وافتح الكيسين ديل ورينا الفيهم..
(يقومون ببعثرة الكيسين والاطلاع على محتوياتهما): كمان عشرين عيشة؟.. متزوج؟
لا
كمان عزابي وشايل ليك عشرين عيشة؟ جبتهم من وين؟
من المخبز
يعني ح تكون جبتهم من الصيدلية؟ ياتو مخبز البخالف التعليمات ده؟
مخبز (التقوى) داااك
(يقومون بمصادرة الرغيف ويتجهون نحو البوكس)!
(في تضرع): يا جماعة ما تشيلوهو كوولو.. خلاس شيلو عشرة وخلو ليا عشرة؟
(والبوكس يتحرك): ياخ قول الحمدلله الما فتحنا ليك مادة (حيازة)!
(مشهد 3):
عدد من الشباب بيظبطو في بوش أمام أحد الدكاكين حيث قاموا بتقطيع (الرغيف) في صحن كبير، يتوقف أمامهم (بوكس المكافحة)، ينزل منو شخصان:
بتعملو في شنو؟
والله يا عمك بنجازف لينا في بوش
تجازفو بي عيش الناس الغلابى ديل مش؟
وإنتو مالكم؟
مالنا كيف؟ معاكم (مباحث الرغيف).. إنتو ذااتكم سبب الأزمة!
كيف يعني؟
مقطعين ليكم مية عيشة في البوش ده وتقول ليا كيف يعني؟
يا جنابو ديل كووولهم عشرة عيشات
(في تهكم): شُفتوا ليكم عشرة عيشات تملأ ليها صحن؟
(ينده على الشخص الآخر): يا عسكري عد العيش بتاع البوش ده.. خلي ليهم (عشرة) وصادر الباقي.. ولو (نقنقو) أفتح ليهم مادة (بوش بإهمال)!
مشهد (4):
يقوم (حسين) بتدوير عربته مبتعداً قليلا من (المخبز) فيستوقفه شخص:
(يوريهو البطاقة): معاك مباحث الرغيف
أهلا في شنو؟
لو ممكن بس أفتح لينا الضهرية دي!
(ينزل حسين ويفتح الضهرية في اندهاش ودون نقاش)
(ينظر لمحتويات الضهرية): كمان شايل ليك (شوالين)؟ ديل كم عيشة؟
ألف يا جنابو
ألف عيشة والناس ما لاقية عيش؟
عندنا سماية يا سعادتك
سماية والشعب ده يجوع؟
يا سعادتك (سماية) تجوع ليها (شعب) مال (قيدومة) تعمل فيهو شنو؟
(يهبش ليهو كيس صغير): أها والكيس ده فيهو شنووو؟
(في خوف): فيهو (دكوة)!
(يمسك في الموبايل): آلو.. الو.. مباحث (الدكوة)؟ آآس شايل ليهو زي (نص كيلو).. الموقع شمال صينية أزهري قريب من مخبز ال... ووو
كسرة:
معاكم لي (مباحث) التبش!!
كسرة ثابتة (قديمة):
أخبار ملف خط هيثرو العند النائب العام شنو؟ 104 واو - (ليها ثماني سنين وثمانية شهور)؟
كسرة ثابتة (جديدة):
أخبار تنفيذ توجيهات السيد الرئيس بخصوص ملف خط هيثرو شنو؟ 63 واو (ليها خمس سنين وثلاثة شهور).
نقلا عن الجريدة


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.