المريخ والهلال يفوزان ويؤجلان حسم لقب الدوري    وزير الخارجية: الرفع من قائمة الإرهاب إنتصار في معركة إعادة الكرامة .. وملف المدمرة كول قد تم طيه تماماَ    ولاية الخرطوم: صدور قرارين باعفاء مدير الإدارة العامة للنقل وتعيين آخر    توضيح من الناطق الرسمي باسم حركة/ جيش تحرير السودان    يوميات محبوس (7) .. بقلم: عثمان يوسف خليل    العَمْرَةْ، النَّفْضَةْ وتغيير المكنة أو قَلْبَهَا جاز .. بقلم: فيصل بسمة    تحرير الوقود من مافيا الوقود قبل الحديث عن تحرير أسعار الوقود .. بقلم: الهادي هباني    اذا كنت يا عيسى إبراهيم أكثر من خمسين سنة تعبد محمود محمد طه الذى مات فأنا أعبد الله الحى الذى لا يموت!! (2) .. بقلم: عثمان الطاهر المجمر طه /باريس    في ذكرى فرسان الاغنية السودانية الثلاثة الذين جمعتهم "دنيا المحبة" عوض احمد خليفة، الفاتح كسلاوى، زيدان ابراهيم .. بقلم: أمير شاهين    شخصيات في الذاكرة: البروفيسور أودو شتاينباخ .. بقلم: د. حامد فضل الله /برلين    عن القصائد المُنفرجة والمُنبهجة بمناسبة المولد النبوي الشريف .. بقلم: د. خالد محمد فرح    ضيق الايدولوجيا وسعة البدائل .. بقلم: د. هشام مكي حنفي    من كره لقاء الشارع كره الشارع بقاءه في منصبه!! .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    فلسفة الأزمان في ثنايا القرآن: العدل (1) .. بقلم: معتصم القاضي    ارتفاع وفيات الحمى بالولاية الشمالية إلى 63 حالة و1497 إصابة    مؤشرات بداية عصر ظهور الإرادة الشعبية العربية .. بقلم: د. صبري محمد خليل / أستاذ فلسفه القيم الاسلاميه في جامعه الخرطوم    ظلموك يا حمدوك ... وما عرفوا يقدروك! .. بقلم: د. فراج الشيخ الفزاري    التحالف باليمن: وصول 15 أسيرًا سعوديًا و4 سودانيين آخرين إلى الرياض    عن العطر و المنديل ... تأملات سيوسيولوجية .. بقلم: د. محمد عبد الحميد    نيابة الفساد توجه الاتهام لبكري وهاشم في قضية هروب المدان فهد عبدالواحد    المحكمة تطلب شهادة مدير مكتب علي عثمان في قضية مخالفات بمنظمة العون الانساني    تقرير البيئة نحو اقتصاد أخضر مكسى بلون السندس تزفه أنغام السلام للأمام .. بقلم: عبير المجمر (سويكت)    هيئة مياه الخرطوم تكشف عن تدابير لمعالجة ضائقة المياه    الحمي النزفية في الشمالية.. بقلم: د. زهير عامر محمد    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





التجمع الوطني الديمقراطي للدبلوماسيين السودانيين يدعم اعلان الحرية والتغيير ويدعو إلى مواصلة الإنتفاضة
نشر في سودانيل يوم 04 - 01 - 2019

تدخل إنتفاضة ديسمبر المجيدة مرحلة جديدة أكثر نضجاً وذلك بإعلان وتوقيع اعلان الحرية والتغيير الذي يبشر شعبنا بميلاد مركز موحد للمقاومة يقود الإنتفاضة إلى غاياتها المرجوة . إن وجود مثل هذا المركز هو شرط أساسي لإنتصار شعبنا وهزيمة النظام ، ومواجهة الثورة المضادة متى ما سولت لها نفسها الأمارة بالسوء إعتراض طريق التغيير.
إن التجمع الوطني الديمقراطي للدبلوماسيين السودانيين يدعم إعلان الحرية والتغيير ويؤكد إلتزامه الكامل بكل بنوده وندعو كافة مكونات شعبنا وقواه الحية لدعمه وتأييده بإعتباره خطوة مهمة وكبيرة بإتجاه إسقاط النظام وتأمين الإنتفاضه ومخرجاتها . والتجمع وهو يعلن دعمه الكامل لإعلات الحرية والتغيير يدعو إلى الآتي :
إن أول ثمار إنتفاضتنا العظيمة كان تشقق جدار النظام حيث أدركت القوى المتحالفة مع النظام أن ضربات الثوار ستطال حصون النظام وأنه لا محالة في طريقه لمذبلة التاريخ فأعادت حساباتها ، ويرى التجمع من المهم أن نرحب بكل القوى التي تنسحب من بنية النظام لتوسيع قاعدة الرفض له ، إلا أن على هذه القوة أن تدفع استحقاقات هذا الموقف بمساندة شعبنا في إنتفاضته الهادفة إلى إسقاط النظام وبناء البديل الديمقراطي .
في هذا المنعرج المهم من مسار الإنتفاضة إعتقلت إجهزة أمن النظام المذعورة وزير خارجية الإنتفاضة الأسبق الزميل المناضل ابراهيم طه أيوب ، إن التجمع الذي أبلغ سلفاً منظمات حقوق الإنسان وغيرها من مؤسسات صناعة القرار الدولية بإعتقال الزميل أيوب ، يحذر أجهزة أمن النظام المجرم من المساس بكرامته الإنسانية وإنتهاك حقوقه ، وندعو هذه الأجهزة إلى اطلاق سراحه فوراً وإطلاق كافة المعتقلين السياسيين في زنازين النظام .
يدرك التجمع التخوفات المشروعة لدى قطاع من الثوار حول إمكانية التأمر على الإنتفاضة . إن الحماية الحقيقة لهذه الإنتفاضة هو إلتفاف الملايين من جماهير شعبنا حول رآية الإنتفاضة ومركزها الموحد وحول شعاراتها في الحرية والسلام والعدالة والديمقراطية .
ونحن على أبواب إنتصار عظيم لشعبنا وفجر جديد لاحت تباشيره ، ينحني التجمع الوطني الديمقراطي للدبلوماسيين السودانيين إجلالاً وإحتراماً للمرأة السودانية عصب هذه الإنتفاضة وأيقونتها وأم شهدائها وبطلتها دون منازع ، ينحني للجسارة والإقدام والشجاعة والتضحية غير المسبوقة التي أظهرتها المرأة السودانية وهي تتقدم الصفوف .
كما يدعو التجمع عضويته وكافة جماهير شعبنا في العاصمة المثلثة وفي كافة المدن وأرياف الوطن العزير للإشتراك في كافة المواكب والحشود وأنشطة المقاومة الشعبية السلمية ومنها :-
1- المشاركة في جمعة الحرية والتغيير في كل مدن السودان نهار الجمعة الموافق الرابع من يناير 2019.
2- المشاركة في الموكب الثالث الذي سينطلق نحو القصر الجمهوري وذلك يوم الأحد السادس من يناير 2019م الساعة الواحدة ظهراً من عدة نقاط سيعلن عنها لاحقاً.
3- الخروج في الموكب الرابع يوم الأربعاء الموافق التاسع من يناير 2019 ويتجه نحو مباني المجلس الوطني في أم درمان لتسليم مذكرة تطالب برحيل النظام.
4- مواصلة التظاهرات الليلية بكافة أنحاء البلاد، وبالكيفية التي ترتب لها الجماهير وقياداتها الميدانية، وهذا ما شتت ويشتت قوة النظام ، لا تتركوا القتلى ينامون حتى رحيلهم المؤكد .
عاش نضال الشعب السوداني
أطلقوا سراح المناضل السفير ابراهيم طه أيوب
وكافة المعتقلين السياسيين
وشعبنا سينتصر
التجمع الوطني الديمقراطي للدبلوماسيين السودانيين
الخرطوم
3 يناير 2018
///////////////////


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.