جرائم الاحتلال الاثيوبي في الفشقة .. بقلم: عادل عبد العاطي    لو كنت رئيساً - ماذا سأفعل ؟ .. بقلم: د. طبيب عبدالمنعم عبدالمحمود العربي/المملكة المتحدة    8 بنوك و3 شركات طيران تجار عملة .. بقلم: د. كمال الشريف    حتى لا يرتد الوهج سميكا .. بقلم: عبدالماجد عيسى    في ذكري الكروان مصطفي سيد احمد .. بقلم: صلاح الباشا    في ذكرى الاستقلال ذكرى عبد الواحد .. بقلم: جعفر خضر    "شوية سيكولوجي8" أب راسين .. بقلم: د. طيفور البيلي    المحكمة ترفض طلبا للدفاع باستبعاد الشاكي في قضية علي عثمان    مقتل مواطن سوداني في انفجار جسم غريب    ارتفاع حصيلة أعمال العنف القبلي بالجنينة إلى 243 شخصاً    الثروة الحيوانية قد لا تظل طويلا ثروة متجددة! .. بقلم: اسماعيل آدم محمد زين    ويسألونك عن العيش .. بقلم: د. فتح الرحمن عبد المجيد الأمين    أهلي شندي يسقط أمام الشرطة القضارف .. فوز هلال كادوقلي على مريخ الفاشر    البحث عن الإيمان في أرض السودان .. بقلم: محمد عبد المجيد امين (براق)    مشاهدات زائر للسفارة بعد التغيير .. بقلم: جمال أحمد الحسن – الرياض    المتعة مفقودة .. بقلم: كمال الهِدي    هل توجد وظيفة في ديننا الحنيف تسمي رجل دين ؟ .. بقلم: حمدالنيل فضل المولي عبد الرحمن قرشي    وزارة الصحة السَودانية: مابين بروتوكولات كوفيد والذهن المشتت .. بقلم: د. أحمد أدم حسن    ترامب أخيرا في قبضة القانون بالديمقراطية ذاتها! .. بقلم: عبد العزيز التوم    التحذير من اي مغامرة عسكرية امريكية او هجمات علي ايران في الايام القادمة .. بقلم: محمد فضل علي .. كندا    (سلطان الكيف) !! .. بقلم: عبد الله الشيخ    الاستئناف تشطب طلب هيئات الدفاع عن المتهمين في قضية انقلاب الانقاذ    الإمارات والاتفاقية الإبراهيمية هل هي "عدوان ثلاثى "تطبيع بلا سند شعبى؟ (3/4) .. بقلم: عبير المجمر (سويكت)    تعليم الإنقاذ: طاعة القائد وليس طاعة الرسول .. بقلم: جعفر خضر    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





التجمع الوطني الديمقراطي للدبلوماسيين السودانيين يدعوا لبناء مركز موحد لإسقاط النظام عن طريق الانتفاضة والعصيان المدني
نشر في سودانيل يوم 21 - 12 - 2018

لقد مارست سلطة الحركة الإسلاموية لثلاث عقود التخريب والقتل والنهب المنظم لموارد شعبنا وأفقرت البلاد والعباد ومارست إستبداداً لم يعرفه شعبنا خلال تاريخه الطويل . وظل هذا النظام الفاسد المتعجرف يناور لعقود مستسهلاً نهب الثروات وتفكيك الدولة والوطن دون رادع أو رقيب. واليوم ها هي المدن السودانية تحاصر مركزهم بالهتاف والتحدي متمسكة باسلحتها المجربة العصيان المدني الشامل والمقاومة الباسلة والشعارات الصدوقة والصدور المفتوحة والرآيات المشرعة للحرية والعدالة والسلام .
يا جماهير شعبنا الوفية
ليتواصل حصار النظام وتحرير المدن ولتستمر الإنتفاضة حتى سقوط النظام وتصفية مؤسساته الفاسدة وبناء البديل الديمقراطي المستند على إرادة هذا الشعب العملاق .
إن التجمع الوطني الديمقراطي الذي يقف إجلالاً أمام جسارة هذا الشعب وروحه المتعطشة للتغيير يناشد بالآتي :
نطالب قوى نداء السودان وقوى الإجماع الوطني وغيرها من القوى التي تقاتل الان مع شعبنا معركة الشوارع الأخيرة بتحمل مسؤوليتها الوطنية والتاريخية والشروع فوراً في بناء مركز موحد للمعارضة تحت شعار إسقاط النظام عن طريق الإنتفاضة والعصيان المدني كأسلحة يجربها شعبنا الان في مدن المقاومة والبطولة والتحدي عطبرة بورتسودان الدمازين القضارف ومدني دنقلا وغداً في أم المدائن الخرطوم .
إن وجود هذا المركز لقيادة الحركة الجماهيرية السودانية هو الضمانة الوحيدة لانجاح هذه الإنتفاضة وإقتلاع هذا النظام من جذوره .إن تأخر بناء هذا المركز الذي سينسق الجهود ويقود شعبنا في الطريق الصعب لإسقاط هذا النظام سيمنح القوي المعادية لشعبنا فرص أوسع لسرقة هذه الثورة المباركة عاجلاً أم آجلاً .إن أصوات الرصاص الكافر في المدن والشهداء في ريعان العمر يطالبونكم الأن وليس غداً بمنح الحراك الشعبي شكله الموحد وقيادته التأريخية .
نطالب القيادات التي أفرزتها معركة المدن الصامدة الإستفادة من أجواء العصيان المدني بالعمل على إستعادة المؤسسات النقابية ودور النقابات عنوة التي تحتلها الان نقابات الحركة الاسلامية الانتهازية الفاسدة وإلاعلان عن نقابات حرة تمثل هموم وقضايا العاملين والوطن . إن إستعادة هذه الدور عنوة وتكوين النقابات الحرة خطوة مهمة في طريق إنجاز وحماية الانتفاضة .
إن إنجاح موكب تجمع المهنيين المقرر في يوم الاثنين الموافق 25/12/2018 خطوة هامة بإتجاه توحيد قوى شعبنا الحية وإقتلاع هذا النظام من جذوره ، وعليه يناشد التجمع الوطني الديمقراطي للدبلوماسيين عضويته والشعب السوداني ومنظمات الشباب والنساء والطلاب وغيرها للمشاركة الفاعلة في هذا الموكب . إن هذا الموكب لهو فصل جديد من نضالات شعبنا وخطوة جبارة لاسقاط هذا النظام الضال المضل .
يناشد التجمع الوطني الديمقراطي للدبلوماسيين ، السودانيين في المهاجر بالاحتشاد أمام سفارات النظام ومحاصرتها ولفت إنظار العالم للجرائم التي يرتكبها النظام داخل البلاد .
على أعضاء وأصدقاء التجمع الوطني الديمقراطي للدبلوماسيين السودانيين في الخارج أن يواصلوا تنوير القوى السياسية والبرلمانات والمؤسسات الصحفية والإعلامية في الغرب بالأحوال في السودان وكسبهم في صف إسقاط النظام عن طريق العصيان المدني وإنتفاضات المدن . كما عليهم التواصل مع منظمات حقوق الإنسان لكشف جرائم النظام وأوضاع المعتقلين .
عاش نضال الشعب السوداني
اللجنة التنفيذية للتجمع الوطني الديمقراطي
للدبلوماسيين السودانيين
الخرطوم
21/12/2018


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.