مجلس الوزراء يعلن ترحيبه بالبعثة الأممية للسودان    القوات المسلحة تؤكد حل الدفاع الشعبي    كَيْفَ نَحْمي السُّودان من أخطار سد النهضة ؟! .. بقلم: د. فيصل عوض حسن    مسامرات زمن حظر التجوال .. بقلم: عثمان أحمد حسن    المراية .. بقلم: حسن عباس    قون المريخ والعنصرية .. بقلم: إسماعيل عبدالله    تكامل الأدوار في محاربة مافيا الفساد .. بقلم: نورالدين مدني    "أحمد شاويش." ذلك العبقري المتواضع ... بقلم: مهدي يوسف إبراهيم    وزارة العمل والتنمية الاجتماعيّة تسلّم كروت الدعم النقديّ لعدد من الجمعيّات النسائيّة    المباحث تلقي القبض على قاتل ضابط الشرطة بولاية شمال كردفان    نحو صياغة برنامج اقتصادي وطني يراعي خصوصية الواقع السوداني .. بقلم: د. محمد محمود الطيب    أنا والفنان حمد الريح .. شافاه الله !! .. بقلم: حمد مدنى حمد    حول نقد الإمام الصادق للفكرة الجمهورية (2-4) .. بقلم: بدر موسى    أخطاء الترجمة: Bible تعني الكتاب المقدس لا الإنجيل .. بقلم: عبد المنعم عجب الفَيا    ترامب يتشبه بالرؤساء العرب .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    ذكريات وأسرار الحركة البيئية العالمية ومصائر الدول النامية .. بقلم: بروفيسور عبدالرحمن إبراهيم محمد    باتافيزيقيا السّاحة الخضراء (1) .. بقلم: عوض شيخ إدريس حسن /ولاية أريزونا أمريكا    الدولة في الاسلام مدنيه السلطة دينيه اصول التشريع متجاوزه للعلمانية والثيوقراطية والكهنوت .. بقلم: د. صبري محمد خليل    قانون لحماية الأطباء فمن يحمى المرضى ؟ .. بقلم: د. زاهد زيد    الفقر الضكر .. فقر ناس أكرت .. بقلم: د سيد حلالي موسي    التعليم بالمصاحبة ( education by association ) .. بقلم: حمدالنيل فضل المولي عبد الرحمن قرشي    إحباط تهريب مصابين بكورونا من البحر الأحمر    الشرطة تنفذ حملة لمواجهة مخالفات الحظر الصحي ومعتادي الاجرام    كل ما هو مُتاح: مناعة القطيع .. مناعة المُراح .. بقلم: د. بشير إدريس محمد زين    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





جزائريون يشاركون في مظاهرة 9 مارس في ميدان الطرف الأغر بلندن
نشر في سودانيل يوم 11 - 03 - 2019


نظم تحالف القوى السياسية بالمملكة المتحدة وايرلندا بالتعاون مع تجمع النقابات المهنية ومنظمات المجتمع المدني والناشطين والناشطات والشباب مظاهرة ضخمة في ميدان الطرف الأغر بلندن يوم السبت الموافق 9 مارس 2019م، من الساعة الثانية بعد الظهر حتى الساعة الخامسة مساءً، وذلك دعماً لشعبنا في انتفاضته للخلاص من نظام الفساد والاستبداد، وقد شارك في التظاهرة عدد كبير من السودانيين والسودانيات الذين احتشدوا من لندن وخارجها، وفي بادرة تحدث للمرة الثانية على التوالي جاء عدد من الأشقاء الجزائريين لمشاركة اخوتهم السودانيين للاحتجاج على الحكم الدكتاتوري في السودان. وهتف المتظاهرون ضد تطبيق قانون الطواريء والمحاكم الجائره التي تصدر أحكاماً ظالمه ضد الثوار. وفي الوقت الذي تزداد فيه حشود المحتجين في الخارج والداخل ينفضّ فيه كل من حول البشير من النظام حتى الذين نفذوا الإنقلاب المشؤوم فقد شعروا باقتراب غرق مركبهم وفضلوا النجاة بأرواحهم ولكن يوم حسابهم قد أزف. وقد قام المتظاهرون والمتظاهرات يتقدمهم الشباب والشيوخ من السودانيين والجزائريين بكل حماس واصرار، بالهتاف ضد البشير ونظامه وطالبوا بمواصلة الثورة حتى يسقط البشير ونظامه. وأدان المتظاهرون المحاكمات الجائرة التي تعرض لها الثوار بموجب قانون الطواريء لتخويف الشباب وفرض العقوبات المالية لرفد خزينة الدولة التي أفرغها جشع أركان النظام. كذلك أدان المتظاهرون العنف المفرط الذي لا زالت تستخدمه مليشيات النظام ضد المتظاهرين السلميين العزّل وعمليات التعذيب الممنهج والقتل واقتحام المنازل وانتهاك الحرمات وهتك الأعراض والاغتصاب. وقد رفع المتظاهرون لافتات ترمز لنضال وصمود شعبنا الذي لا يعرف الركوع أو الخوف. كذلك شجب المتظاهرون الأعمال البربرية لمليشيات النظام وقوات أمنه التي اقتحمت داخليات الطالبات واعتدت عليهن بصورة وحشية لم تخلو من خدش لحيائهن دون مراعاة لحرماتهن، كما أدانوا هذا السلوك النتن الذي لا يقوم به ابن حرة، وأشادوا بدور كل المناضلين من الجنسين في الداخل والخارج. كذلك طالب المحتجون المجتمع الدولي بإدانة وإيقاف تنفيذ قانون الطواريء الجائر كما طالبوا مجلس الأمن بالإسراع في إيفاد بعثة مراقبة حالات انتهاك حقوق الإنسان في السودان وما يهددها من ممارسات النظام المفرطة في العنف ومنعه لحرية التعبير والتظاهر بالرغم من أنهما من حقوق الإنسان الأساسية، كذلك طالب المحتجون بإطلاق سراح المعتقلين ووقف الاعتقالات التعسفية التي تمارسها الأجهزة الأمنية الملثمة والمنقبة والمجهولة الهوية والنسب التابعة للنظام. كذلك هتف المتظاهرون بأن ثوار الداخل لن يوقفوا الاحتجاجات خوفاً من الرصاص أو قانون الطواريء الذي تحدوه بمظاهرات شجاعة مضحين بالارواح في سبيل فك أسر الوطن من نظام الطاغية الذي أصبح وحيداً معزولاً داخلياً وخارجياً. وأدان المتظاهرون حكم العسكر ورجوع النظام للمربع الأول. وقد أكد المتظاهرون في لندن وفي السودان بأنه كلما مات شهيد سوف تنبت الأرض ألف شهيد. كذلك ناشد مظاهرو لندن الثوار في الداخل مواصلة الثورة وعدم الإلتفات لتهديدات البشير وزمرته الفاسده واحتمائه بالجيش الذي أصبح ألعوبة في يد البشير إلا من بعض الضباط الشجعان ممن رفضوا ضرب المتظاهرين وتم فصلهم من الخدمة عقاباً لهم على الوقوف مع شعبهم، كل هذا اللجوء للجيش يجيء بعد أن استهلك البشير كل جهود قوات قمع الاحتجاجات الملثمة والمنقبة والسافرة والتي إنهارت معنوياً وجسدياً وأنهكها نضال الثوار في الداخل والذي يزداد كثافة كل يوم بينما يقل عدد قوات النظام المأجورة كل يوم وقد دفعت خزينة البلاد لقوات مكافحة الثورة هذه كل أموال الشعب السوداني حتى أصبحت خزينة الدولة خاوية على عروشها يريد البشير أن يرفدها بالغرامات التي يحكم بها في محاكم الطواريء وتغيير العملة لينهب مدخرات الشعب.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.