الرئيس "المخلوع" أمام النيابة في أول ظهور له منذ عزله    مستشفى العيون يباشر عمله عقب الدمار الذي طاله    اقتصادي يدعو إلى معالجة قضايا البطالة والفقر    إستهداف زراعة (5) مليون فدان للعروة الصيفية بجنوب كردفان    تحديث جديد ل"فيسبوك"يستهدف "التعليقات"    السراج يطرح مبادرة للخروج من الأزمة الليبية    قوات بريطانية تتجه إلى الخليج لحماية سفنها    ضلوع عدد من الضباط في فض اعتصام القيادة    مقتل (16) في تفجيرين لحركة الشباب بكينيا والصومال    الحرية والتغيير: العسكري تراجع عن الاتفاق    حميدتي يهاجم بعض السفراء ويطالب بمجلس وزراء تكنوقراط لادارة البلاد    مضى كشهاب.. إلى الأبد    دقلو: الاتفاق لن يكون جزئياً و”العسكري” لا يريد السلطة    نساء السودان يأسرن الإعلام الغربي    قطوعات الكهرباء تؤدي لانحسار زراعة الفول بالرهد    ولاية الجزيرة :هياكل وظيفية لفك الاختناقات    مبادرة جامعة الخرطوم تدعو لنهج إصلاحي للاستثمار    من الجزائر والسودان إلى هونغ كونغ وتيانانمين .. بقلم: مالك التريكي/كاتب تونسي    عصيان وشهداء في الخرطوم وأم درمان .. بقلم: مصطفى منيغ/الخرطوم    عازة .. بقلم: سابل سلاطين – واشنطون    عشرة سنين مضت .. بقلم: جعفر فضل - لندن    خرج ولم يعد وأوصافه كالآتي! .. بقلم: فيصل الدابي/المحامي    وفاة (3) أشخاص دهساً في حادث بمدينة أم درمان    تجديد عقد شراكة لاستغلال فائض كهرباء شركة سكر النيل الأبيض    النفط يصعد بسبب المخاوف حول إمدادات الشرق الأوسط    أساطير البرازيل يرفعون الحصانة عن نيمار    تحديد موعد إنطلاق الدوري الإنجليزي    اختراق علمي: تحويل جميع فصائل الدم إلى فصيلة واحدة    وفاة 5 أشخاص من أسرة واحدة في حادث مرور بكوبري حنتوب    ارتفاع الدهون الثلاثية يهدد بأزمة قلبية    البرتغال في القمة.. أول منتخب يحرز لقب دوري الأمم الأوروبية لكرة القدم    بلنجه عطبرة: أنا وأنفاري مضربين: في تحية العصيان في يوم غد .. بقلم: د. عبد الله علي إبراهيم    وداعاً عصمت العالم .. بقلم: عبدالله الشقليني    الصحة: 61 حالة وفاة بالعاصمة والولايات جراء الأحداث الأخيرة    61 قتيل الحصيلة الرسمية لضحايا فض الاعتصام والنيابة تبدأ التحقيق    رأي الدين في شماتة عبد الحي يوسف في الاعتصام .. بقلم: د. عبد الله علي إبراهيم    ليه مالُم؟ ما شعب وقاعد.. حارس الثورة! .. بقلم: احمد ابنعوف    عيدية حميدتي وبرهان لشعب السودان .. بقلم: الطيب محمد جاده    الصحة :61 حالة وفاة بالعاصمة والولايات جراء الأحداث الأخيرة    الثورة مقاسا مفصل... جبة ومركوب... ما بوت .. بقلم: احمد ابنعوف    القبض على المتهميْن بسرقة صيدلية "الثورة"    دا الزيت فيما يختص بحميدتي .. بقلم: عبد العزيز بركة ساكن    الصادق المهدي والفريق عبدالخالق في فضائية "الشروق" في أيام العيد    الأبعاد المعرفية لمفهوم الاستخلاف والتأسيس لتيار فكرى اسلامى إنساني روحي مستنير .. بقلم: د.صبري محمد خليل    تعميم من المكتب الصحفي للشرطة    الشرطة تقر بمقتل مواطن على يد أحد ضباطها    معلومات خطيرة لكتائب"ظل" بالكهرباء    مجلس الاتحاد يحسم تعديلات الممتاز السبت    السودان يطلب مهلة لتسمية ممثليه في "سيكافا"        "الشروق" تكمل بث حلقات يوميات "فضيل"        نقل عدوى الأيدز لحوالى 700 مريض أغلبهم أطفال بباكستان    فنان ملخبط ...!    العلمانية والأسئلة البسيطة    أشكال فنية و"نحوت" تجسد وحدة وتماسك المعتصمين    الآن جاءوا ليحدثونا عن الإسلام    أمير تاج السر: الكذب الإبداعي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





جزائريون يشاركون في مظاهرة 9 مارس في ميدان الطرف الأغر بلندن
نشر في سودانيل يوم 11 - 03 - 2019


نظم تحالف القوى السياسية بالمملكة المتحدة وايرلندا بالتعاون مع تجمع النقابات المهنية ومنظمات المجتمع المدني والناشطين والناشطات والشباب مظاهرة ضخمة في ميدان الطرف الأغر بلندن يوم السبت الموافق 9 مارس 2019م، من الساعة الثانية بعد الظهر حتى الساعة الخامسة مساءً، وذلك دعماً لشعبنا في انتفاضته للخلاص من نظام الفساد والاستبداد، وقد شارك في التظاهرة عدد كبير من السودانيين والسودانيات الذين احتشدوا من لندن وخارجها، وفي بادرة تحدث للمرة الثانية على التوالي جاء عدد من الأشقاء الجزائريين لمشاركة اخوتهم السودانيين للاحتجاج على الحكم الدكتاتوري في السودان. وهتف المتظاهرون ضد تطبيق قانون الطواريء والمحاكم الجائره التي تصدر أحكاماً ظالمه ضد الثوار. وفي الوقت الذي تزداد فيه حشود المحتجين في الخارج والداخل ينفضّ فيه كل من حول البشير من النظام حتى الذين نفذوا الإنقلاب المشؤوم فقد شعروا باقتراب غرق مركبهم وفضلوا النجاة بأرواحهم ولكن يوم حسابهم قد أزف. وقد قام المتظاهرون والمتظاهرات يتقدمهم الشباب والشيوخ من السودانيين والجزائريين بكل حماس واصرار، بالهتاف ضد البشير ونظامه وطالبوا بمواصلة الثورة حتى يسقط البشير ونظامه. وأدان المتظاهرون المحاكمات الجائرة التي تعرض لها الثوار بموجب قانون الطواريء لتخويف الشباب وفرض العقوبات المالية لرفد خزينة الدولة التي أفرغها جشع أركان النظام. كذلك أدان المتظاهرون العنف المفرط الذي لا زالت تستخدمه مليشيات النظام ضد المتظاهرين السلميين العزّل وعمليات التعذيب الممنهج والقتل واقتحام المنازل وانتهاك الحرمات وهتك الأعراض والاغتصاب. وقد رفع المتظاهرون لافتات ترمز لنضال وصمود شعبنا الذي لا يعرف الركوع أو الخوف. كذلك شجب المتظاهرون الأعمال البربرية لمليشيات النظام وقوات أمنه التي اقتحمت داخليات الطالبات واعتدت عليهن بصورة وحشية لم تخلو من خدش لحيائهن دون مراعاة لحرماتهن، كما أدانوا هذا السلوك النتن الذي لا يقوم به ابن حرة، وأشادوا بدور كل المناضلين من الجنسين في الداخل والخارج. كذلك طالب المحتجون المجتمع الدولي بإدانة وإيقاف تنفيذ قانون الطواريء الجائر كما طالبوا مجلس الأمن بالإسراع في إيفاد بعثة مراقبة حالات انتهاك حقوق الإنسان في السودان وما يهددها من ممارسات النظام المفرطة في العنف ومنعه لحرية التعبير والتظاهر بالرغم من أنهما من حقوق الإنسان الأساسية، كذلك طالب المحتجون بإطلاق سراح المعتقلين ووقف الاعتقالات التعسفية التي تمارسها الأجهزة الأمنية الملثمة والمنقبة والمجهولة الهوية والنسب التابعة للنظام. كذلك هتف المتظاهرون بأن ثوار الداخل لن يوقفوا الاحتجاجات خوفاً من الرصاص أو قانون الطواريء الذي تحدوه بمظاهرات شجاعة مضحين بالارواح في سبيل فك أسر الوطن من نظام الطاغية الذي أصبح وحيداً معزولاً داخلياً وخارجياً. وأدان المتظاهرون حكم العسكر ورجوع النظام للمربع الأول. وقد أكد المتظاهرون في لندن وفي السودان بأنه كلما مات شهيد سوف تنبت الأرض ألف شهيد. كذلك ناشد مظاهرو لندن الثوار في الداخل مواصلة الثورة وعدم الإلتفات لتهديدات البشير وزمرته الفاسده واحتمائه بالجيش الذي أصبح ألعوبة في يد البشير إلا من بعض الضباط الشجعان ممن رفضوا ضرب المتظاهرين وتم فصلهم من الخدمة عقاباً لهم على الوقوف مع شعبهم، كل هذا اللجوء للجيش يجيء بعد أن استهلك البشير كل جهود قوات قمع الاحتجاجات الملثمة والمنقبة والسافرة والتي إنهارت معنوياً وجسدياً وأنهكها نضال الثوار في الداخل والذي يزداد كثافة كل يوم بينما يقل عدد قوات النظام المأجورة كل يوم وقد دفعت خزينة البلاد لقوات مكافحة الثورة هذه كل أموال الشعب السوداني حتى أصبحت خزينة الدولة خاوية على عروشها يريد البشير أن يرفدها بالغرامات التي يحكم بها في محاكم الطواريء وتغيير العملة لينهب مدخرات الشعب.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.