الشفافية الدولية: 4 دول عربية على رأسها السودان ضمن الدول "الأشد فسادا" في العالم    صعود الدولار مش زي هبوطه: What goes around comes around .. بقلم: د. عبد الله علي إبراهيم    ضبط شبكة اجرامية تتاجر في الأسلحة والذخائر    قيادي ب"التغيير": أعضاء قحت لا يتدخلون في عمل الجهاز التنفيذي    الجيش اليمني يعلن استعادة مواقع من الحوثيين    توتنهام يستعيد نغمة الانتصارات ويعبر نوريتش بثنائية    الحرس الثوري: تابعنا الطائرة التي اغتالت سليماني منذ لحظة إقلاعها    عباس وماكرون يبحثان في رام الله القضية الفلسطينية والاعتراف بدولة فلسطين    مبارك الفاضل : ميزانية 2020 لن تستمر حال عدم رفع الدعم    والي الخرطوم : أزمة الدقيق (شدة وتزول) و(500) مليار لنقل النفايات    بكري المدينة ينتقل لظفار العماني    نيابة مكافحة الفساد تستجوب علي عثمان    تدشين العمل بمطار الضعين الدولي    (عابدون) : ترتيبات لمعالجات جزرية لازمة المواصلات بالخرطوم    إصابة وزير الأوقاف في حادث مروري بالخرطوم    حمدوك: لو اقتضت الضرورة عمل تغيير وزاري سنقوم به    النشاط الطلابي وأثره في تشكيل الوعي !! .. بقلم: نجيب عبدالرحيم (أبوأحمد)    روشتة مستعجلة لوقف تدهور الجنيه السوداني .. بقلم: سعد مدني    الوضع الاقتصادي وتصاعد الدولار .. بقلم: الرشيد جعفر علي    الإعلان السياسي لقوي حماية الثورة السودانية: حماية ثورة ديسمبر المجيدة واستكمال مهامها واجب المرحلة .. لجان المقاومة هي الحارس الأمين للثورة والدفاع عن مكتسباتها .. دماء شهداء الثورة السودانية دين في رقابنا    قم الأن .. بقلم: أحمد علام    الشهيد عباس فرح عباس .. شعر: د. محمد عثمان سابل    تقديم (الطيب صالح) لرسائل وأوراق (جمال محمد أحمد): بين جمال محمد أحمد(1915-1986) والطيب صالح ( 1929-2009) .. بقلم: عبد الله الشقليني    مدني حل مشكلة الخبز في ثلاث اسابيع    وزير المالية : (450) كليو جرام تدخل عمارة الذهب عن طريق التهريب    الشرطة: انفجار عبوة قرنيت بحوزة نظامي أدت لوفاته وأربعة اخرين وإصابة أكثر من خمسة وعشرين من الحضور بإصابات متفاوتة    الهلال ومأزق المجموعات ! .. بقلم: نجيب عبدالرحيم (أبوأحمد)    الشيوعي والكُوز وشمَّاعة الفشل!!! .. بقلم: جمال أحمد الحسن – الرياض    السيليكا.. صلات مفترضة مع الإرهابيين .. بقلم: كوربو نيوز .. ترجمها عن الفرنسية ناجي شريف بابكر    وزارة الصحة الاتحادية تنفذ حملات تحصين في الولايات    الفاتح جبرا:قصة (إستهداف الدين) وإن الدين في خطر والعقيدة في خطر ده كلو (حنك بيش) كما يقول أولادنا    يدخل الحاكم التاريخ بعمله لا بعمره .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    الشُّرْطَةُ وَالاستفزاز (ضَرَبْنِي وبَكَىَٰ وَسَبَقْنِي اشتكى) .. بقلم: فَيْصَلْ بَسَمَةْ    نظرة "تاصيلية" في مآلات الإسلاميين .. بقلم: د. محمد عبد الحميد    الرشيد: جمعية القرآن الكريم تمتلك مناجم ذهب بولاية نهر النيل    عدت إلى الوطن (السودان) وعاد الحبيب المنتظر (2) .. بقلم: د. طبيب عبدالمنعم عبدالمحمود العربي    زيارة الدكتور Dr.Anne Sailaxmana إستشاري جراحة العظام والسلسة الفقرية لمدينة المعلم الطبية    محمد عبد الكريم يدعو السودانيين إلى الخروج "لتصحيح مسار الثورة"    "الصحة" تحذّر من الاستحمام بالماء البارد    استأصلوا هذا الورم الخبيث .. بقلم: إسماعيل عبد الله    جريمة قتل البجاوى جريمة غير مسبوقة .. وضحت نواياهم السيئة للسكان الأصليين (1) .. بقلم: عمر طاهر ابوآمنه    إرهاب الدولة الإسلامية وإرهاب أمريكا.. تطابق الوسائل واختلاف الأيديولوجيا!! .. بقلم: إستيفن شانج    طهران.. التريث قبل الانتقام .. بقلم: جمال محمد إبراهيم    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    الهلال يستقبل اللاعب العراقي عماد محسن    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    النجم الساحلي يعلن غياب "الشيخاوي" عن مباراة الهلال    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    زوج نانسي عجرم يقتل لصّاً اقتحم منزلها    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    إيقاف منصة بث "الأندلس" المالكة لقنوات طيبة    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    "المجلس الدولي" يدعو السودان للتوعية بخطر نقص "اليود"    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الشرطة السودانية توجه منتسبيها بعدم التعرض للمواطنين والتجمعات السلمية .. واشنطن ولندن وأوسلو: الوقت حان لسلطات السودان للاستجابة لمطالب الشعب بطريقة جدية
نشر في سودانيل يوم 09 - 04 - 2019

دعت قيادة الشرطة السودانية، اليوم الثلاثاء، قوات الأمن إلى عدم التعرض للمواطنين والتجمعات السلمية، وذلك بعد يوم دام أسفر عن مقتل 7 أشخاص.
وقالت قيادة الشرطة في بيان، لقد "ظلت قوات الشرطة خلال الأحداث الأخيرة تؤدى واجباتها في إطار القانون، وبعد اطلاع هيئة الإدارة على تطورات الأحداث الأمنية والجنائية في البلاد أصدرت توجيهاتها لكل قوات الشرطة بالمركز والولايات بعدم التعرض للمواطنين والتجمعات السلمية".
ودعا البيان الشرطة إلى القيام بواجباتها في "حفظ الأرواح والممتلكات ومنع الجريمة وتنظيم المرور وإجراءات السلامة العامة".
كما ناشدت قيادة الشرطة في بيانها المواطنين الالتزام بالسلمية والابتعاد عن التخريب، معلنة جاهزيتها لتلقى البلاغات الجنائية.
واشنطن ولندن وأوسلو: الوقت حان لسلطات السودان للاستجابة لمطالب الشعب بطريقة جدية
ومن ناحية أخخرى طالبت الولايات المتحدة وبريطانيا والنرويج السلطات السودانية باتخاذ خطوات جدية في سبيل تلبية مطالب الشعب، على خلفية المظاهرات المتواصلة في البلاد.
وأشارت الدول الثلاث في بيان مشترك أصدرته اليوم الثلاثاء إلى أن المظاهرات التي انطلقت في ديسمبر العام الماضي شهدت زخما جديدا منذ 6 أبريل الجاري، مؤكدة أن "مطالب الشعب السوداني الشجاع الصامد للتغيير السياسي أصبحت أكثر قوة ووضوحا".
وتابع بيان الثلاثية المنشور على حساب السفارة الأمريكية في الخرطوم على "تويتر": "حان الوقت لأن تتجاوب السلطات السودانية مع هذه المطالب بطريقة جدية وذات مصداقية" وذلك عن طريق وضع "خطة موثوق بها" لتطبيق انتقال سياسي إلى "نظام شامل يحظى بشرعية أكثر".
وحثت الثلاثية الحكومة السودانية على الإفراج عن جميع المعتقلين السياسيين ووقف استخدام العنف ضد المتظاهرين السلميين و"إزالة جميع العواقب أمام الحريات" ورفع حالة الطوارئ في البلاد والسماح بإطلاق حوار سياسي يضم اللاعبين الرئيسيين بهدف تهيئة أرضية للانتقال سياسيا واقتصاديا إلى "سودان جديد".
وشدد البيان على احترام حقوق الإنسان وسيادة القانون والديمقراطية ومساواة الحقوق بين المواطنين سبيلا لإنهاء "النزاعات والفساد" الذي تعاني منه البلاد.
وذكر البيان أن الدول الثلاث قد تساعد "في حينه" على حل بعض التحديات الاقتصادية طويلة المدى التي تواجهها الدولة السودانية، لكن ذلك فقط في حال اتخاذ حكومة الخرطوم الخطوات المذكورة ل"إطلاق عملية سياسية".
وأكد البيان أن السودان يمر بمرحلة مفصلية، و"سيكون للقرارات التي تتخذها الحكومة ضمن إطار حوار شامل تأثير دراماتيكي على حياة 40 مليون سوداني واستقرار المنطقة برمتها"، مناشدا السلطات والمعارضة في البلاد على حد سواء "تحمل المسؤولية".

فيماي يلي نص بيان دول الترويكا (المملكة المتحدة والولايات المتحدة والنرويج) عن الاضطرابات الحالية في السودان
9 أبريل 2019
وصلت الاحتجاجات في السودان، و التي بدأت في ديسمبر 2018، مستوى جديد من الشدة و الدعم الشعبي في يوم 6 أبريل. مازالت الإحتجاجات في زيادة وأصبح الطلب للتغيير السياسي من شعب السودان الشجاع و الصامد أكثر وضوحاً و قوة.
لقد حان الوقت لكي تستجيب السلطات السودانية لهذه المطالب بطريقة جادة و بمصداقية. يطالب الشعب السوداني بالإنتقال لنظام سياسي شامل يتمتع بشرعية أكبر. على السلطات السودانية الإستجابة و تقديم خطة ذات مصداقية لهذا الإنتقال السياسي. ان الفشل في تحقيق ذلك يحمل مخاطر التسبب في المزيد من عدم الإستقرار. تتحمل القيادة السودانية مسؤولية جسيمة لتجنب مثل هذه النتيجة.
ندعو السلطات السودانية إلى إطلاق سراح جميع المعتقلين السياسيين ، ووقف استخدام العنف ضد المتظاهرين السلميين ، وإزالة جميع القيود المفروضة على الحريات ، ورفع حالة الطوارئ والسماح بحوار سياسي موثوق في بيئة مواتية مع جميع الجهات الفاعلة السودانية الرئيسية كأساس له هدف الانتقال السياسي والاقتصادي إلى نوع جديد من السودان. في سودان يتم فيه احترام حقوق الإنسان وسيادة القانون والديمقراطية والمواطنة المتساوية والتي يمكن أن تضع حداً للصراعات والفساد الذي ابتلت به البلاد.
إذا اتخذت السلطات السودانية هذه الخطوات ، فإن الترويكا (الولايات المتحدة والمملكة المتحدة والنرويج) ستدعم هذه العملية السياسية ويمكن أن تعمل في الوقت المناسب للمساعدة في حل بعض التحديات الاقتصادية الطويلة الأجل التي يواجهها السودان.
هذه لحظة محورية لمستقبل السودان. وإن القرارات التي تتخذها السلطات السودانية الآن، في حوار شامل، سيكون لها تأثير كبير على حياة 40 مليون سوداني و على استقرار المنطقة. نحث السلطات السودانية والمعارضة على تحمل مسؤولياتها.
The Troika (the United Kingdom, United States and Norway)
on the Current Unrest in Sudan
April 9, 2019
The protests in Sudan that began in December 2018 reached a new level of intensity and popular support on 6 April. They continue to grow and the demand for political change from the courageous and resilient people of Sudan is becoming ever clearer and more powerful.
The time has come for the Sudanese authorities to respond to these popular demands in a serious and credible way. The Sudanese people are demanding a transition to a political system that is inclusive and has greater legitimacy. The Sudanese authorities must now respond and deliver a credible plan for this political transition. Failing to do so risks causing greater instability. The Sudanese leadership has a grave responsibility to avoid such an outcome.
We call on the Sudanese authorities to release all political detainees, stop the use of violence against peaceful protestors, remove all restrictions to freedoms, lift the state of emergency and allow for a credible political dialogue in a conducive environment with all key Sudanese actors that has as its basis the goal of a political and economic transition to a new type of Sudan. One where human rights, the rule of law, democracy and equal citizenship are all respected and which can bring an end to the conflicts and corruption that have plagued the country.
If the Sudanese authorities take these steps, the Troika (the United States, The United Kingdom, and Norway) will support such a political process and in time could work to help resolve some of the long term economic challenges that Sudan faces.
This is a pivotal moment for the future of Sudan. The decisions the Sudanese authorities take now, in an inclusive dialogue, will have a dramatic impact on the lives of 40 million Sudanese people and the stability of the region. We urge the Sudanese authorities, as well as the opposition, to embrace their responsibilities.
--
-- You've received this message because you are subscribed to the Google Groups AbdinList group. To post to this group, send an email to عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.. To unsubscribe from this group, send an email to عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.. For more options, visit this group at https://groups.google.com/d/forum/drabdin?hl=en
---
You received this message because you are subscribed to the Google Groups "AbdinList" group.
To view this discussion on the web visit https://groups.google.com/d/msgid/drabdin/CACamFq00adCf_1n0RZyjkkCfV79MoWaXCCBiJfDW4Qq1u6UtJA%40mail.gmail.com.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.