عبدالحي: قيادات "قحت" سببوا الحصار الاقتصادي والآن يطالبون برفعه    البعث الاشتراكي: ميثاق نبذ العنف الطلابي أخلاقي    منظمة دولية: 200 ألف طفل يعانون بسبب الفيضانات في جنوب السودان    ليس بالعمل وحده يحيا الإنسان .. بقلم: نورالدين مدني    السودان جمال لم تره من قبل (الخرطوم) .. بقلم: د. طبيب عبد المنعم عبد المحمود العربي/المملكة المتحدة    تغيير أربعة سفراء وإعفاء ملحقيين    لجنة المعلمين تتهم فلول النظام المخلوع بالاعتداء على المعلمين في الخرطوم وتهديدهم بالأسلحة النارية    السودان يستعيد توازنه برباعية في ساو تومي    كَيْفَ يَكُونُ للعُنكولِيْبِ مَذاقُ الغِيَابِ المُرِّ، يا حَوْرَاءُ؟ (في رثاء الإنسان محمد يوسف عثمان) .. بقلم: د. حسن محمد دوكه، طوكيو – اليابان    مباحثات سودانية أميركية حول كيفية إزالة السودان من قائمة الإرهاب    32.8مليون دولار منحة للسودان من البنك الافريقي لمشروعات مياه    "العمال": التطهير بالخدمة المدنية محاولة يائسة تفتقر للعدالة    فريق كرة قدم نسائي من جنوب السودان يشارك في سيكافا لأول مرة    والي الجزيرة يدعو لمراقبة السلع المدعومة    ذَاتُ البُرُوجِ (مَالِيزِيَا) .. شِعْر: د. خالد عثمان يوسف    مبادرات: هل نشيد نصباً تذكارياً له خوار ؟ أم نصباً رقمياً ؟ .. بقلم: إسماعيل آدم محمد زين    لسنا معكم .. بقلم: د. عبد الحكم عبد الهادي أحمد    خبير: الاقتصاد السوداني تُديره شبكات إجرامية تكونت في العهد البائد    الحكومة تُعلن برنامج الإصلاح المصرفي للفترة الانتقالية "السبت"    زيادات مقدرة في مرتبات العاملين في الموازنة الجديدة    البراق:حمدوك يمارس مهامه ولا صحةلما يترددعن استقالته    الكشف عن تفاصيل قرض وهمي بملايين الدولارات    كلنا أولتراس .. بقلم: كمال الهِدي    نداء الواجب الإنساني .. بقلم: نورالدين مدني    السعودية توافق بالمشاركة في كأس الخليج بقطر    انفجار جسم غريب يؤدي لوفاة ثلاثة أطفال بمنطقة تنقاسي    جعفر خضر: الدين والتربية .. بقلم: د. عبد الله علي إبراهيم    والي كسلا يدعو للتكاتف للقضاء على حمى الضنك بالولاية    زمن الحراك .. مساراته ومستقبله .. بقلم: عبد الله السناوي    الفساد الأب الشرعى للمقاومة .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    الأمم المتحدة تتهم الأردن والإمارات وتركيا والسودان بانتهاك عقوبات ليبيا    أخلاق النجوم: غرفة الجودية وخيمة الطفل عند السادة السمانية .. بقلم: د. عبد الله علي إبراهيم    أمريكا تدعو العراق إلى إجراء انتخابات مبكرة    لجنة مقاومة الثورة الحارة 12 تضبط معملاً لتصنيع (الكريمات) داخل مخبز    أميركا تدعو العراق إلى إجراء انتخابات مبكرة    اتهامات أممية ل(حميدتي) بمساندة قوات حفتر والجيش السوداني ينفي    شكاوى من دخول أزمة مياه "الأزهري" عامها الثاني    "أوكسفام": 52 مليوناً عدد "الجياع" بأفريقيا    الحكومة السودانية تعلن دعمها لاستقرار اليمن وترحب باتفاق الرياض    87 ملف تغول على ميادين بالخرطوم أمام القضاء    ترحيب دولي وعربي وخليجي واسع ب"اتفاق الرياض"    البرهان : السودان أطلق أول قمر صناعي لأغراض عسكرية واقتصادية    في ذمة الله محمد ورداني حمادة    حملة تطعيم للحمى الصفراء بأمبدة    والي الجزيرة يوجه باعتماد لجان للخدمات بالأحياء    معرض الخرطوم للكتاب يختتم فعالياته    ناشرون مصريون يقترحون إقامة معرض كتاب متجول    أنس فضل المولى.. إنّ الحياة من الممات قريب    وزير أسبق: سنعود للحكم ونرفض الاستهبال    ضبط كميات من المواد الغذائية الفاسدة بالقضارف    الشرطة تلقي القبض على منفذي جريمة مول الإحسان ببحري    فك طلاسم جريمة "مول الإحسان" والقبض على الجناة    مبادرات: استخدام الوسائط الحديثة في الطبابة لإنقاذ المرضي .. بقلم: إسماعيل آدم محمد زين    وزير الثقافة يزور جناح محمود محمد طه ويبدي أسفه للحادثة التي تعرض لها    مولاَّنا نعمات.. وتعظيم سلام لنساء بلادي..    الحكم بإعدام نظامي قتل قائد منطقة الدويم العسكرية رمياً بالرصاص    وزير الشؤون الدينية والأوقاف : الطرق الصوفية أرست التسامح وقيم المحبة    عملية تجميل تحرم صينية من إغلاق عينيها    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أغنية الرواويس .. شعر: محمد طه القدال
نشر في سودانيل يوم 20 - 06 - 2019


الطلقة المشت في صدرُه زي اَهة
مشت بى غادي تحت الروح
مشلهتة من رحيقُه الفاح
ومن صبة ثبات الجوف.
ما شفتوا الرصاص هضرب؟
صباح الغدر والبهتان؟
هداك العسكري الرداح..
ما شايفنوا كاتل الروح .. كتَل روحوا؟
ومن بعد الكَتِل يا خيبة قام كضب؟
فلا برهان
بعد ما اتجلبط البرهان ..
بريحة الدم.
ودم الدم،
وزعزعة الدبابير بالكضبة تلمع فالصو
هِن لا هيبة
لا فوق الكتِف ترتاح.
مَرَقَت طلقة المطلوق
وركََّت فوق وطن ممهول
بيأبى يروح
نبَت صفَق الشهيد عزاً ..
قلانا قلي
وملانا ملي
وتاوق فوق عنا المجروح
وشالنوا البنات علمين
علم يمسك قلوبهن من رفيف الخوف
وتاني .. رفيفو هبّة ناس
على باب النصُر واقفين
ينادوا عليك ..
عليك يا طلقة المطلوق
قروشِك من بني سلمان
وريشِك من بني نهيان
وديشِك من بني حمدان
وبكره على العلينا .. نروق
ولا رأس العمالة يروق
وهم عارفين
منو الشتّربِك الأخلاق
وسمح القول
وسمح الناس
وسمح الدين.
وهُم شايفين
منو الصادربِك الغنوات
ولمات النفَق بي فوق.
علَي يا طلقة المطلوق
حنرسُمبِك
ملامح ناس
يترِّسوا في مسيرات الهدير تامّين
شُفّع يُفَّعاً شايلين تهاليل العدِل ميزان
ودوس كيزان
وتسقط بس
وشابات للسلام شَرَعن
نواصيهن قصاد الدم
وشباناً يغطوا الشم
يشيلوا الهم
تفرتقوا روق .. يجيبهم روق
علَيْ يا طلقة المطلوق
حننحتبِك رواويسنا اليغنوا مع الصباح للقيف
يشدوا على سروج النيل
يقودوا الطوف .. يساند الطوف
يختوا الزوق
بدال العوق
بدل زولاً فرد واحد
بلا ذمة
وبلا طايوق.
نقلا عن صفحة الأستاذ محمد طه القدال على الفيس بوك


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.