"الصحة" تتعهد بإكمال مستشفى الجنينة المرجعي    البرازيل تستعين بالجيش لإخماد حرائق "الأمازون"    إعلان محليتي أم رمتة والسلام منطقتي كوارث    جوبا: أسر قائد قوات متمردي الجنرال ملونق    استمرار عمليات الجسر الجوي للعون بالنيل الأبيض    بشهادة الآيزو مصنع ازال للأدوية الأول بالسودان    فشل مركبة روسية في الالتحام بمحطة الفضاء    قادة السبع يصلون لمدينة بياريتس الفرنسية    ابطال العاب القوي يصلون المغرب    رئيس بعثة منتخب البراعم يوضح اسباب الخسائر    حملة للقضاء على فيروس الكبد الوبائي بسنار    رئيس جنوب السودان يصل كمبالا في زيارة مفاجئة    الدفاع يطلب من المحكمة الافراج عن البشير بالضمان    تزايد التوتر وتواصل النزاع القبلي في بورتسودان وتضارب حول أرقام الضحايا    هيئة الدفاع تطالب بإطلاق سراح الرئيس المخلوع بالضمان    انعقاد الإجتماع التقليدي الفني لمباراة الهلال وريون سبورت    تورط البشير في قضايا فساد جديدة    محكمة البشير تستمع لعدد من شهود الاتهام.    ماكرون: الدول السبع تمثل قوة اقتصادية وعسكرية    حيوان سياسي .. ارسطوا .. بقلم: د. يوسف نبيل    المريخ السوداني يأمل تجاوز عقبة القبائل في دوري أبطال أفريقيا    إشادة بتجربة الحقول الإيضاحية بالقضارف    مفاوضات انتقال سانشيز لإنتر ميلان مستمرة    فولكسفاغن تستدعي آلاف السيارات.. والسبب "مشكلة خطيرة"    ميزة جديدة في 'انستغرام' للإبلاغ عن الأخبار الكاذبة    أوقية الذهب ترتفع مسجلة 1527.31 دولاراً    "الصحة العالمية" تحسم خطورة "البلاستيك" في مياه الشرب    جهاز ذكي يحسن الذاكرة ويحفز العقل    المريخ يستضيف شبيبة القبائل الجزائري مساء اليوم    د. فيصل القاسم : الخديعة الروسية الكبرى في سوريا    وفاة (11) من أسرة واحدة في حادث مروري بأم روابة    اختفاء بضائع تجار ببحري في ظروف غامضة    الخرطوم الوطني يتاهل في بطولة الكونفدرالية    غرب كردفان تفرغ من إعداد قانون لتنظيم مهنة التعدين بالولاية    والي غرب دارفور: الموسم الزراعي مبشر ولا نقص في الوقود    النقابة : إكتمال تثبيت 98% من العاملين بالموانئ البحرية    هرمنا.... يوم فارقنا الوطن .. بقلم: د. مجدي أسحق    بنك السودانيين العاملين بالخارج .. بقلم: حسين أحمد حسين/كاتب وباحث اقتصادي/ اقتصاديات التنمية    الجز الثاني عشر من سلسلة: السودان بعيون غربية، للبروفيسور بدرالدين حامد الهاشمي .. بقلم: دكتور عبدالله الفكي البشير    شغال في مجالو .. بقلم: تاج السر الملك    تَخْرِيْمَاتٌ وتَبْرِيْمَاتٌ فِي الدِّيْمُقْرَاطِيَّةِ وَالسُّودَانِ وَالمِيْزَانِ .. بقلم: د. فَيْصَلْ بَسَمَةْ    "حنبنيهو" فيديو كليب جديد للنور الجيلاني وطه سليمان    وفاة 11 شخصاً من أسرة واحدة في حادث حركة    السودان ينظم رسميا دوري لكرة قدم السيدات في سبتمبر المقبل    أخبار اقتصادية الجاك:الاستقرار السياسي سيعيد التوازن للاقتصاد    أمر بالقبض على ضابط نظامي متهم بالاحتيال    تنفيذ عروض المسرح التفاعلي بالبحر الأحمر    فتح (54) بلاغ في مواجهة متهمين بإنتحال صفة “الدعم السريع”    ليالٍ ثقافية بمناسبة توقيع وثائق الفترة الانتقالية    عقوبة الإعدام: آخر بقايا البربرية .. بقلم: د. ميرغني محمد الحسن /محاضر سابق بكلية القانون، جامعة الخرطوم    الخرطوم تستضيف "خمسينية" اتحاد إذاعات الدول العربية ديسمبر    علماءصينيون يكملون خريطة جينوم ثلاثية الأبعاد للأرز    بريطانية مصابة بفشل كلوي تنجب "طفلة معجزة    مذيعة سودانية تخطف الأضواء في توقيع الاتفاق    عيد الترابط الأسري والتكافل المجتمعي .. بقلم: نورالدين مدني    رسالة إلى الإسلاميين: عليكم بهذا إن أردتم العيش بسلام .. بقلم: د. اليسع عبدالقادر    مبارك الكودة يكتب :رسالة إلى الدعاة    محط أنظار حُجّاج بيت الله الحرام    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





عناية عُلماء السودان مع التحية!!! .. بقلم: جمال أحمد الحسن – الرياض
نشر في سودانيل يوم 21 - 07 - 2019

إلى مشائخنا الكرام ب(هيئة عُلماء السودان)... السلام عليكم ورحمة الله وبركاته...
أرجُوكم منكم التعامُل مع موضوعي دا من باب التذكرة والتنبيه والتناصُح فيما بيننا...
أوَّل حاجة أقُولها ليكم بالواضح كدي وزي ما قال الحاج حميدتي (زمن الغَتْغَتَة والدِسْدِيس إنتهى)... معظم أهلنا في نواحي قطر السودان شايلين في خاطِرُن منَّكُم...
من أيَّام العهد السابق.. وبُعدكم الواضح عن نبضِ الجماهير وحقوقهم ومستحقاتهم!!
يقُولون: كل همكم كان يدُور عن حقوق الحاكم (من وجوب الطاعة في المنشط والمكره) وليس العكس!!
ومن الواجب، بل الأوجب أن يكون إصطفافكم مع شعبكم المطحون وانتم احد مكوناته التي اختصها الله بالعلم والمعرفة فبوَّأكم عليهم سلطاناً مُبينا!!! فكان يجب عليكم النصيحة المُستمرة للحكَّام والحزم والتشديد على مسائل الفساد التي أصبحت السِمَة الغالبة لمعظم قادتنا السابقين...
أها نقُول الحمد لله رب العالمين تراها جات الثورة... وراح النظام بي خيرُو وشرُّو... وتحرَّرْتُو من ضمن الشعب الكان مُرتَهَن ولقى براحُوا...
طيِّب.. نصيحتي ليكم عشان تكفِّرُوا عن يسير مما سبق...
ليه ما تِتْبَنُّوا مشروع: *(السَنِي دي مافي ضحية)*!!!
أيوا بالواضح كدي... تطلعُوا وتقُولُو للشعب السوداني...
والله يا اخواننا... الضحية دي أصلها ماها واجبي... سُنَّة بس...
وبي سُنَّتَها دي... يؤديها الزول القادِر تَب... وعندُو ما يقدر عليها... وبما أننا مالكية والسادة المالكية قالُو (تُسَن) للزول العندُو قروشها ومُو محتاجلها في سنتُو دي... ولو احتاجلها في سنتُو دي... تسقُط عنُّو... وبما إنكم يا شعبنا الطيب المُسالم لا تملكُون ثمنها خليهُو من فائضها.. وهسع قبُل كم يوم دخلت عليكم المدرسة وتجهيزاتها مع احتياجات البيت الكلُو يوم في زيادي دي!!!
دَحِين نسبةً للظرف البتمُر بيهُو البلد اليومين دي... من جُوع وغلاء والقروش في رقبتها دي ماها في... لا تضحُّوا السنِي دي ونحن ذاااااااتنا ماني مضحين معاكم...
تعرف... حا تكُونوا عملتُو أمر عظيم... ربما يذكره لكم التاريخ... وتجدُون الثواب والأجر عليهُو من رب العباد...
فهلاَّ همِّيتُو بالأمر دا؟؟ أرجُو ذلك...
.
.
.
(من نفَّس عن مسلمٍ كُربةً من كُربِ الدنيا نفَّس الله عنه كربةً من كُربِ يوم القيامة، ومن ستر مُسلماً في الدُنيا ستره الله في الدُنيا والآخرة، ومن يسَّر على مُعسرٍ في الدنيا يسَّر الله عليه في الدُنيا والآخرة، والله في عونِ العبدِ ما كان العبدُ في عونِ أخيه)...
*# صدق رسُول الله صلى الله عليه وآله وسلم*...
عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.
////////////////


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.