"القيادة" السعودية تدعو "حمدوك" لزيارة المملكة    لجنة للتقصي في منح ألفي جواز وجنسية لسوريين    قوى "التغيير": المرحلة المقبلة تتطلب العمل بجدية ومسؤولية لوقف الحرب    700 ألف يورو مساعدات أوروبية لمتضرري السيول    وصول (4) بواخر من القمح لميناء بوتسودان    رسالة جديدة من زعيم كوريا الشمالية لترامب    المتهمون في أحداث مجزرة الأبيض تسعة أشخاص    لجنة أطباء السودان : وفاة طبيب أصيب في أحداث فض الاعتصام    القبض على لصين يسرقان معدات كهربائية في السوق العربي    دعوة للإجتماع السنوي العام العادي لمساهمي بنك الخرطوم    واشنطن تتهم إيران بالضلوع في الهجوم على السعودية    المفهوم الخاطئ للثورة والتغيير!    في أول حوار له .. عيساوي: ظلموني وأنا ما (كوز) ولستُ بقايا دولة عميقة    محمد لطيف :على وزير المالية وحكومته أن يعلم أن الجهاز المصرفي لم يقعد به إلا كبار الملاك فيه    الصورة التي عذبت الأهلة .. بقلم: كمال الهِدي    الهلال السوداني يعود بتعادلٍ ثمين من نيجيريا    "الصناعة": لم نصدر موجهات بإيقاف استيراد بعض السلع    تصريح صحفي مشترك بين حركة/ جيش تحرير السودان والحزب الشيوعي السوداني    مطالبات بتفعيل قرار منع عبور (القلابات) للكباري    السودان: نحو أفق جديد .. بقلم: د. الشفيع خضر سعيد    الدكتورة إحسان فقيري .. بقلم: عبدالله علقم    حمدوك يزور مصر وفرنسا قبيل اجتماعات نيويورك    الهلال يتعادل سلبيا ضد انيمبا في مباراة مثيرة بابطال افريقيا    وليد الشعلة: نجوم الهلال كانوا رجالا إمام انيمبا    محكمة مصرية: الإعدام شنقا لستة من الأخوان والمؤبد لستة آخرين    ترامب: نعرف من نفذ الهجمات على السعودية لكن الرد رهن بموقف الرياض    بن زايد يؤكد لبن سلمان وقوف الإمارات إلى جانب السعودية ضد التهديدات    اقتصادي يطالب الحكومة الجديدة بضبط الأسواق    الصحة: ارتفاع ضحايا السيول والأمطار إلى 85 شخصاً    إعفاء المدير العام للهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون    مجلس المريخ يؤمن على قيام جمعيه النظام الأساسي 11اكتوبر    رئيس الوزراء السوداني يقيل مدير الإذاعة والتلفزيون ويعين البزعي بديلا    سينتصر حمدوك لا محالة بإذن الله .. بقلم: د. عبد الحكم عبد الهادي أحمد العجب    إعفاء المدير العام للهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون    بسببها أشعلت ثورة وأزالت نظام: أزمة الخبز في ولاية نهر النيل لاتزال مستفحلة .. بقلم: محفوظ عابدين    الدّين و الدولة ما بين السُلطة والتّسلط: الأجماع الشعبي وشرعية الإمام (1) .. بقلم: عبدالرحمن صالح احمد (ابو عفيف)    الإمارات تمد السودان بالاحتياجات الضرورية لعامين    فتح باب التقديم لمسابقة نجيب محفوظ في الرواية العربية    إقتصادي يطالب الحكومة الجديدة بضبط الأسواق    وفاة وإصابة (11) شخصاً في حادث مروري بكوبري الفتيحاب    قلاب يدهس "هايس" ويقتل جميع "الركاب"    قلاب يدهس "هايس" ويقتل جميع "الركاب"    من هو الإرهابي مدين حسانين.. وهل يسلمه السودان لمصر ؟    تداعيات حروب الولايات المتحدة على الاقتصاد العالمي .. بقلم: د. عمر محجوب الحسين    الصالحية رئة الملتقي السياسي وكشف القناع! (3 - 10) .. بقلم: نجيب عبدالرحيم (أبوأحمد)    إمرأة كبريت .. بقلم: نورالدين مدني    النيابة تبدأ التحري في فساد الزكاة    "أنا والأشواق" - أعود إليك يا وطني .. نظم: د. طبيب عبدالمنعم عبد المحمود العربي    أنا مَلَك الموت .. بقلم: سهير عبد الرحيم    أعظم قوة متاحة للبشرية، من يحاول مصادرتها؟ ؟؟ بقلم: الريح عبد القادر محمد عثمان    العلم يقول كلمته في "زيت الحبة السوداء"            3 دول إفريقية بمجلس الأمن تدعو لرفع العقوبات عن السودان بما في ذلك سحبها من قائمة الدول الداعمة للإرهاب    "الدعم السريع" تنظم كرنفالاً رياضياً ببورتسودان    إنجاز طبي كبير.. أول عملية قلب بالروبوت "عن بُعد"    اختراق علمي.. علاج جديد يشفى مرضى من "سرطان الدم"    وزير الأوقاف الجديد يدعو اليهود السودانيين للعودة إلى البلاد    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أنتوا ماشين تأكلوا ولا ماشين تحجوا؟ .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى
نشر في سودانيل يوم 09 - 08 - 2019

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

(1)
زمان(مابدرى شديد)كان اهلنا يقولون.كان نجح للطورية.وكان فشل للعسكورية.واليوم إذا نجح واصل فى الطورية.وإذا فشل فى الطورية.ساقوه ناس الضبطية.اى ناس الشرطة.
وما أكثر المزارعين الذين وفى كل موسم يشرفون مبانى الضبطية.
(2)
كفار قريش كانوا.يعذبون المسلمين الاوئل.وتركهم فى هجير ورمضاء مكة.وحرمانهم من جرعة ماء.لكنهم لم يفكروا فى تركهم الى حكوماتهم العربية !!.
(3)
بعض الناس فقدوا.مع سبق الاصرار والتعمد.حاستى.الشم والتذوق..فهم يأكلون عرق الاخرين.
برغم ان رائحة العرق غير مقبولة.
(4)
لكل زمان اية.وأية هذا الزمان.هولاء المحللين السياسين والخبراء الاستراتجيين والامنين.
ومن شابههم.ولا نستطيع ان نحصيهم عددا.مثل أنبياء بنى اسرئيل فى العدد!!
(5)
كثير من القيادات التاريخية بالحزب البائد؟حزب المؤتمر الوطنى.كانوا يحبون الجمع بين أثنين.المنصب الكبير والبيت الوثير.ويتزوجون المثنى من النساء.وبعد القاء القبض على القليل منهم.نتمنى ان ينالوا الجمع بين أثنين من الجزاء والعقاب.مثل السجن الطويل ومصادرة الاموال.
(6)
فى التجارة بيعة اخوك.ياتغليها ياتخليها.وفى السياسة وفى هذه الايام تحديدا.والتى أصبح فيها السودان بلد المليون جهة وواجهة وحزب وكيان وحركة سياسية ومدنية.ومبادرة غيرك.عاين ليها وأرميها خلف ظهرك او فى البحر.إذاَ التجارة خير من السياسية..أيها السياسيون رجاءا لا تخدعوا الناس فالسياسة عمليا هى كيفية تولى السلطة.
(7)
الصوت الحسن.والواضح المخارج.مع ثقافة عامة.ووجه مقبول.هى من شروط المذيع الناجح.
ولكنى ارى ان كثير من الذين يعملون فى الهيئة القومية للاذاعة والتلفزيون.يفتقرون لابسط مقومات المذيع. الناجح ولدى يقين شبه تام.ان أغلبهم تم توظيفه فى هذه الهيئة.بسبب إنتمائه الفظيع.
الى حزب المؤتمر الوطنى البائد.فهولاء يحتاجون الى غربلة عاجلة.فيبقى الصالح للوطن.ويذهب الوطنى الطالح.
(8)
فى احدى مواسم الحج.إشتكى عدد مقدر من الحجيج.من سؤ الخدمات المقدمة لهم.وبصفة خاصة فى مجال الوجبات الغذائية.والتى بالضرورة دافعين ثمنها. كاش دوان.هذه الشكوى جعلت احد المسؤولين(الشليقين جداَ )جعلته ينبرى للرد السريع.وغالباَ مايكون الرد مشاتراَ فقال للحجيج(أنتو ماشين تألكوا ولا ماشين تحجوا؟)(تأكلك الارضة)وبالطبع الاجابة لا تحتاج الى امير من امراء الحج.والذين وبالفعل صار بعضهم (أمراء بمعنى الكلمة.وبل هم صاروا أساسين فى تشكيلة كل حج)المهم ان ذلك القائل.لا يعلم ان الحج مشقة وتعب.ويحتاج الى طاقة ولياقة(ولو قليل من مديدة العريس)ماذا سيقول الحجيج عن مشاكل حج هذا العام؟
(9)
أيها الحزب الشيوعى السودانى.تحية وإحتراما.لا احد ينكر نضالك وكفاحك الطويل.ضد الانظمة الشمولية والديكاتورية.ولكن أحزننا جدا خروجكم عن قوى الحرية والتغير.ومحاولة فرز عيشتكم.فانتم بلا شك تريدونها مدنية لاشية فيها من العسكر.وبالطبع هذا حق مشروع.لكم.
ولكن ليس كل مايتمناه الحزب يدركه.وأحسب ان ماحققته هذه الوثيقة الدستورية فيه الكثير جداَ من الايجابيات.التى يجب تعزيزها.وفيه ايضا من النقائص والمثالب.والسلبيات مايجب تصحيحها ومعالجتها.فالشعب السودانى وانتم حزء أصيل منه.صبر على الحكم الشمولى ثلاثين سنة عجافا.فهل يعجزكم ان تصبروا على هذه الفترة الانتقالية.؟ثم بعد ذلك ينال الشعب مدنيه كاملة الدسم.ولاشية فيها من لعسكر.؟راجع نفسك ماتكون جاير..


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.