ناشطون يقدمون مذكرة لمدعي الجنائية بلاهاي ويطالبون لمحاكمة البشير أمامها    تورط بدر الدين محمود في تجاوزات وفتح ملفات شركة (الكالوتي)    الجيش ينفي احتلال قوة عسكرية من دولة الجنوب "منطقة أبيي"    قرار بعودة المنظمات الإنسانية المطرودة في عهد النظام البائد    هتافات ضد الأحزاب بندوة لجان المقاومة بالعباسية    فيروس كورونا يضرب الطاقم الطبي الصيني بالتزامن مع ظهوره في دول مجاورة    الإمارات ردا على تقرير اختراق هاتف بيزوس: استهداف السعودية مجددا لن ينجح    ميركل تعلن دعمها للقاء ألماني تركي روسي فرنسي حول سوريا    تمديد صكوك الاستثمار الحكومية (صرح)    حميدتي: نسعى لاتفاق سلام شامل يغير حياة الناس وينهي المآسي    صقور الجديان تكمل الجاهزية لمواجهة الاريتري    الغيابات تجتاح الهلال قبل موقعة اليوم ضد بلانتيوم    الهلال يحمل لواء الكرة السودانية امام بلانتيوم العنيد    قراءة تحليلية لتاريخ الأزمة السودانية الاقتصادية السونامية ما قبل وبعد الثورة، ومن المسؤول عن ذلك؟ 2_1 .. بقلم: عبير المجمر (سويكت)    عناية الريِّس البُرهان.. أُحذِّرَك من القِطَط السِمان!!! .. بقلم: جمال أحمد الحسن – الرياض    رفع الدعم .. " الضرورة و المخاطر " .. بقلم: صلاح حمزة / باحث    توثيق لثورة ديسمبر من خلال مشاركاتي فيها (37) .. بقلم: د. عمر بادي    ازمة السودان غياب المشروع القومي والوطني منذ الاستقلال .. بقلم: بولس کوکو کودي/ الويات المتحدة الأمريكية    قتل الشعب بسلاح الشعب .. بقلم: حيدر المكاشفي    الرواية "لايت".. لا صلصة ولا ثوم! .. بقلم: د. أحمد الخميسي قاص وكاتب صحفي مصري    تعلموا من الاستاذ محمود: الانسان بين التسيير والحرية .. بقلم: عصام جزولي    ضبط شبكة اجرامية تتاجر في الأسلحة والذخائر    قيادي ب"التغيير": أعضاء قحت لا يتدخلون في عمل الجهاز التنفيذي    والي الخرطوم : أزمة الدقيق (شدة وتزول) و(500) مليار لنقل النفايات    إصابة وزير الأوقاف في حادث مروري بالخرطوم    قم الأن .. بقلم: أحمد علام    الشهيد عباس فرح عباس .. شعر: د. محمد عثمان سابل    النشاط الطلابي وأثره في تشكيل الوعي !! .. بقلم: نجيب عبدالرحيم (أبوأحمد)    وزير المالية : (450) كليو جرام تدخل عمارة الذهب عن طريق التهريب    الشرطة: انفجار عبوة قرنيت بحوزة نظامي أدت لوفاته وأربعة اخرين وإصابة أكثر من خمسة وعشرين من الحضور بإصابات متفاوتة    السيليكا.. صلات مفترضة مع الإرهابيين .. بقلم: كوربو نيوز .. ترجمها عن الفرنسية ناجي شريف بابكر    وزارة الصحة الاتحادية تنفذ حملات تحصين في الولايات    الفاتح جبرا:قصة (إستهداف الدين) وإن الدين في خطر والعقيدة في خطر ده كلو (حنك بيش) كما يقول أولادنا    يدخل الحاكم التاريخ بعمله لا بعمره .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    الشُّرْطَةُ وَالاستفزاز (ضَرَبْنِي وبَكَىَٰ وَسَبَقْنِي اشتكى) .. بقلم: فَيْصَلْ بَسَمَةْ    الرشيد: جمعية القرآن الكريم تمتلك مناجم ذهب بولاية نهر النيل    عدت إلى الوطن (السودان) وعاد الحبيب المنتظر (2) .. بقلم: د. طبيب عبدالمنعم عبدالمحمود العربي    زيارة الدكتور Dr.Anne Sailaxmana إستشاري جراحة العظام والسلسة الفقرية لمدينة المعلم الطبية    محمد عبد الكريم يدعو السودانيين إلى الخروج "لتصحيح مسار الثورة"    "الصحة" تحذّر من الاستحمام بالماء البارد    استأصلوا هذا الورم الخبيث .. بقلم: إسماعيل عبد الله    إرهاب الدولة الإسلامية وإرهاب أمريكا.. تطابق الوسائل واختلاف الأيديولوجيا!! .. بقلم: إستيفن شانج    طهران.. التريث قبل الانتقام .. بقلم: جمال محمد إبراهيم    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    الهلال يستقبل اللاعب العراقي عماد محسن    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    النجم الساحلي يعلن غياب "الشيخاوي" عن مباراة الهلال    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    زوج نانسي عجرم يقتل لصّاً اقتحم منزلها    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    إيقاف منصة بث "الأندلس" المالكة لقنوات طيبة    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    "المجلس الدولي" يدعو السودان للتوعية بخطر نقص "اليود"    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





جنون الذهب وتدمير الحياة والبيئة وربما التاريخ .. بقلم: ب.صلاح الدين محمد الأمين
نشر في سودانيل يوم 12 - 09 - 2019

شغلت الانقاذ الناس بالتنقيب عن الذهب وأوهمتهم أن كل مشكلاتهم وهمومهم سوف تحل بالانطلاق فى الفيافى والغابات وترك أعمالهم التى ألفوها أو الوظائف التى ظلوا ينتظرونها لسنوات استطالت بعد التخرج فى الجامعات أو اكمال الدراسة فى نظام تعليمى وتربوى لا يؤهلهم لشىء فانطلق معظمهم مدفوعين باليأس وانغلاق فرص العمل الشريف المستحق أمامهم ،انطلقوا الى مهالك كثيرة.
كتبنا عن المشاريع "الاستثمارية " للانقاذ فى مواقع عدة منها الراكوبة ومن ضمن هذه المشاريع التنقيب عن الذهب والمخاطر التى تلازم عمليات التنقيب عنه بالطرق العشوائية والتى يقوم عليها بعض عديمى المعرفة الضرورية وربما عديمى الضمير.
أولى هذه المخاطر هى المواد المستعملة فى عمليات استخلاص الذهب فى هذه العمليات اذ أنها مواد عالية السمية ينبغى الاّ يتعامل بها الاّ بحذر شديد وبواسطة اناس يملكون المعرفة والامكانات اللازمة والظروف الملائمة.
* السيانايد (KCN أو NaCN ) مادة كيمائية سامة جدا، سهلة الذوبان فى الماء، وخمس - بضم الخاء - جرام ) 0.2 جم ) - وربما أقل - منها قاتلة ، وبما أنها مادة سهلة الذوبان فى الماء فانها سهلة التسرب الى باطن الأرض الى المياه الجوفية أو التسرب مع المياه السطحية الى أماكن بعيدة وبذلك تتسمم المياه الجوفية والسطحية بواسطة التصريف الطبيعى لمياه الأمطار.
* المادة الاخرى التى تستعمل مع السياينايد لاستخلاص الذهب هى الزئبق وهو بنفسه سام أيضا وسمه تراكمى أى لا يستطيع الجسم أن يتخلص منه وبالتالى تتراكم كمياته فى الجسم مع استمرار التعرض للزئبق أو العمليات العشوائية الاخرى لاستخلاص الذهب من المملغم ( Amalgam الناتج عن ذوبان الذهب فى الزئبق)
خلاصة القول أن العمليات العشوائية للتنقيب عن الذهب هى عمليات ضارة جدا على العاملين فيها ومدمرة جدا للبيئة القريبة والبعيدة وقد هالنى (والله يكضب الشينة) ما قرأت فى الراكوبة عن اكتشاف كميات من السيانايد فى "جركانات "مدفونة فى الأرض فى كالوقى فى جنوب كردفان حسب افادات المواطنين وقبل ذلك سمعنا يصرخات المواطنين قرب دلقو بالمحس فى الشمالية وكنا قد أشرنا الى ذلك من قبل صمن ما كتبنا فى الراكوبة وغيرها (ابحث عن مقالنا "الاستثمارات فى السودان" فى أرشيف الراكوبة) ،بالاضافة الى كل ذلك فان بعض مواقع التنقيب هى مواقع أثرية لم تفتح أو تدرس بعد ولا ندرى ما يجرى فيها أو يفعل بها.
كاتب هذا التحذير ليس متخصصا قى التعدين أو الطب لكنه متخصص فى الكيمياء الفيزيائية يتمزق قلبه ألما عندما يرى وطنه يدمر ويرسل مواطنوه الى حتفهم من قبل الذين لا يرقبون فينا ألا ولا ذمة.
نحمد الله أن بلغنا شيئا من غاياتنا بأن بدأت حكومتنا اولى خطواتها لاعادة بناء السودان ونحن نعلم أن أمامها الكثير الكثير من الخراب الذى يحتاج الى اصلاح ونعلم أن عشرات الالاف من الشباب وغير الشباب ضربوا الفيافى والغفار بحثا عن الرزق بالتنقيب عن الذهب دون ادراك أو اهتمام للمخاطر على أنفسهم أوعلى بلادهم ولكى لا نكون من الشياطين الخرص فاننا نكرر الانذار مرة اخرى طالبين أن يوقف التعدين العشوائى فورا على أن تقوم بالتعدين عن الذهب أو الكوبالت أو غيرهما من المعادن جهات ذات معرفة وخبرة ومقدرة وان يتم ذلك تحت رقابة عالية الدربة ومشرّبة بقدر واسع من الوطنية ومن حسن السيرة والسريرة .
ختاما وحتى لا تصبح بلادنا غير قابلة لحياة الانسان أو الحيوان اضم صوتى الى اصوات الأهل فى كالوقى وغيرها من المناطق التى بدأت تستشعر الخطر لعلنا نوقف الدمار والموت سائلين المولى أن يقى بلادنا شرور من ابتلانا الله بهم سنين عددا.
صلاح الدين محمد الأمين،
مدير مركز تطوير مهارات أعضاء هيئة التدريس والاطر المساعدة،
جامعة الأحفاد
عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.