مجلس الوزراء يعلن ترحيبه بالبعثة الأممية للسودان    القوات المسلحة تؤكد حل الدفاع الشعبي    كَيْفَ نَحْمي السُّودان من أخطار سد النهضة ؟! .. بقلم: د. فيصل عوض حسن    مسامرات زمن حظر التجوال .. بقلم: عثمان أحمد حسن    المراية .. بقلم: حسن عباس    قون المريخ والعنصرية .. بقلم: إسماعيل عبدالله    تكامل الأدوار في محاربة مافيا الفساد .. بقلم: نورالدين مدني    "أحمد شاويش." ذلك العبقري المتواضع ... بقلم: مهدي يوسف إبراهيم    وزارة العمل والتنمية الاجتماعيّة تسلّم كروت الدعم النقديّ لعدد من الجمعيّات النسائيّة    المباحث تلقي القبض على قاتل ضابط الشرطة بولاية شمال كردفان    نحو صياغة برنامج اقتصادي وطني يراعي خصوصية الواقع السوداني .. بقلم: د. محمد محمود الطيب    أنا والفنان حمد الريح .. شافاه الله !! .. بقلم: حمد مدنى حمد    حول نقد الإمام الصادق للفكرة الجمهورية (2-4) .. بقلم: بدر موسى    أخطاء الترجمة: Bible تعني الكتاب المقدس لا الإنجيل .. بقلم: عبد المنعم عجب الفَيا    ترامب يتشبه بالرؤساء العرب .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    ذكريات وأسرار الحركة البيئية العالمية ومصائر الدول النامية .. بقلم: بروفيسور عبدالرحمن إبراهيم محمد    باتافيزيقيا السّاحة الخضراء (1) .. بقلم: عوض شيخ إدريس حسن /ولاية أريزونا أمريكا    الدولة في الاسلام مدنيه السلطة دينيه اصول التشريع متجاوزه للعلمانية والثيوقراطية والكهنوت .. بقلم: د. صبري محمد خليل    قانون لحماية الأطباء فمن يحمى المرضى ؟ .. بقلم: د. زاهد زيد    الفقر الضكر .. فقر ناس أكرت .. بقلم: د سيد حلالي موسي    التعليم بالمصاحبة ( education by association ) .. بقلم: حمدالنيل فضل المولي عبد الرحمن قرشي    إحباط تهريب مصابين بكورونا من البحر الأحمر    الشرطة تنفذ حملة لمواجهة مخالفات الحظر الصحي ومعتادي الاجرام    كل ما هو مُتاح: مناعة القطيع .. مناعة المُراح .. بقلم: د. بشير إدريس محمد زين    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





رسالة إلى الأستاذ/ فيصل محمد صالح وزير الثقافة والإعلام المحترم: تأهيل تلفزيون السودان القومي .. بقلم: عبدالعزيز خطاب
نشر في سودانيل يوم 16 - 10 - 2019

من المؤسف حقاً أن يكون بين الفضائيات التي تزحم الأقمار الصناعية الإقليمية والعالمية قناة تحمل شعار وإسم السودان بكل هذه الضبابية وعدم الموضوعية!!
تلفزيون السودان القومي يكلف خزينة الدولة ما يزيد عن (100 الف دولار شهرياً) إيجار أقمار صناعية ومحطات تشغيل فقط!! وهذا المبلغ لا يشمل مخصصات الموظفين ومرتباتهم.
التلفاز شاشة، وأعني بالشاشة الصورة التي تبث بكل مكوناتها المرئية من إعداد برامج ووضوح الصورة والصوت بما تواكب التقنيات الحديثة (HD&4K) وهذه الخواص لا توجد في تقنية صورة ما يسمى بتلفزيون السودان القومي حيث لا صورة جيدة ولا برامج ذات أي محتوى أو طابع يقدم فائدة تذكر!! وفوق ذلك لا يلامس وجدان الشعب السوداني الذي هو في المقام الأول تلفازه وهو من يدفع ساعات بثه بكل تكلفتها الباهظة!!!
لنحاول حصر العله: هل تكمن في إدارته، أم لعدم تأهيل العاملين، أم في المعدات الغير مواكبة للتطور الكبير الذي حدث في أجهزة صناعة البث التلفزيوني؟؟ أم أين يكمن الخلل؟؟؟
لنبدأ بالمعالجة من الأساس بتوجه منصرفات ستة أشهر الى إعادة تأهيل المبنى والكادر العامل والمقدرة بأكثر من 600 الف دولار.
أولاً: المبنى بشكله الحالي لا يصلح لكي يواكب التطور في الأستديوهات بسعتها وبراحاتها .. الأستديو عبارة عن قفص من حيث الضيق، والإضاءة قديمة تستهلك الكثير من الطاقة دون أن تعطي الإضاءة الكافية، مع إستخدام ديكور لم يعد يستخدم في أكثر البلاد تخلفاً في العالم بخشب مازال يعاد طلائه منذ سبعينيات القرن الماضي وورق حائط لا يصلح وأثاث قديم غير متسق ولا متناسق مع الحداثة التي تمتاز بها الفضائيات.
ثانياً: العاملين بالتلفزيون : بعد المجزرة التي قام بها أحد مدراء الهيئة القومية للإذاعة والتلفزيون بحجة الحصول على حملة الشهادات الجامعية، أحال على أثرها الكثير من العاملين الموهوبين المؤهلين وحل محلهم بخريجين من جامعة القرآن الكريم فاقدي الموهبة والقدرة على التطور. لذلك يجب إعادة هيكلة وتأهيل العاملين بالتلفزيون القومي على أسس غاية في المهنية تراعى فيها كل متطلبات هذه المهنة في كل تخصصاتها.
عليه أقترح:
أن يتوقف التلفزيون القومي عن البث لفترة أقصاها 6 أشهر يتم فيها تأهيل المبنى بإزالته من الداخل والإبقاء على الهيكل الأساسي له وإعادة هندسته لكي يصبح الطابق الأرضي مكاتب الإدارة والمكتبة والطابق الأول وما فوقه تصبح أستديوهات بكاملها ملحق معها أجهزة التحكم في البث ويخصص طابق لأستديو الأخبار مجهز بشاشات كبيرة لعرض الأحداث والتقارير الإخبارية ويلحق به المحررين، وذلك لن يكلف كثيراً لأن معظم المبنى سيغطى بالزجاج لكي يجعل من منظر النيل والاماكن المحيطة (فيو) وكذلك يجب إستخدام الأستديو الإفتراضي في الديكور ليواكب حاجة كل برنامج ..
أما العاملين في هذه الأثناء وبعد الهيكلة وإختيار من يصلح وله القدرة على التطور يجب أن يتم تاهيلهم في خلال هذه الفترة بإلحاقهم بدورات تدريبية بالتعاقد مع متخصصين من الداخل والخارج في شتى المجالات التي من شأنها تحقيق طفرة كبيرة في هذا الجهاز الذي يمثل السودان في الفضاء الواسع ..
يجب بعد ذلك وضع هيكلة للإدارات والأقسام المختلفة في إعداد البرامج وتنفيذها. أيضا وضع خارطة برامج تراعي كل أطياف وكيانات المجتمع السوداني السياسية والإجتماعية والثقافية والأثنية فهو تلفزيون لكل أهل السودان.
المكتبة: تحتوي على ثروة فنية وثقافية وإجتماعية وسياسية كبيرة وتاريخ عظيم يجب الإهتمام بها وتحويل أشرطتها القديمة الى ملفات ديجتال وحفظها في سيرفر وفهرستها بصورة يسهل الإستفادة منها.
لكل هذا يجب أولاً فصل الهيئة القومية للإذاعة والتلفزيون وأن يختار مدير عام للتلفزيون يحقق كل ذلك الأمل الطموح، من ذوي التخصص لبناء تلفزيون واعد يمثل جمهورية السودان بين فضائيات العالم. يدخل كل بيت في كامل أناقته مرحباً به وزائراً لطيفاً وأنيساً ثراً.
مع وافر تقديري وإحترامي
عبدالعزيز خطاب
أكاديمي - باحث وناقد ومدون موسيقي


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.