حركة/ جيش تحرير السودان تدين بأغلظ العبارات إطلاق السلطات الرصاص الحي علي النزلاء العزل بسجن مدينة نيالا    الحكم على المخلوع بالإصلاح الاجتماعي لمدة عامين    لجنة لتصفية المؤتمر الوطنى وحل مجالس النقابات    مُحَمَّد الهِلَال ولِبِيْنةَ البُكَار- أبْ لِحَايّة، قصصٌ من التراثْ السوداني- الحَلَقةُ الحَادِيَةُ عَشَر .. جَمْعُ وإِعدَادُ/ عَادِل سِيد أَحمَد.    حجم الاستثمار العربى بنهر النيل أكثر من 3 مليار دولار    الوطني .. فوق الناس!! .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    ياسر عرمان: والفهم العالى لمتطلبات المرحلة الانتقالية ومستقبل السودان .. بقلم: د. يوسف الطيب محمدتوم    إنهم أئمة النفاق في مسيرة (الزحفِ الأخضر) المنافقة !! .. بقلم: د. بشير إدريس محمد زين    الخرطوم تترقب جلسة النطق بالحكم في قضية البشير    سر الختم هذا (مدهش) يا أماسا .. بقلم: كمال الهِدي    اعتداء دموي على المحامي د. عبد العظيم حسن بعد وقوفه في مسجد المنشية بعد خطبة الجمعة لاعتراضه على الخروج في مسيرة الزحف الأخضر قائلا: (المسيرة دي مفروض تكون مسيرة إعتذار للشعب السوداني)    عن ملفات سيئة الذكر البيئة!! .. بقلم: حيدر احمد خيرالله    البنوك الاسلامية وديوان الزكاة .. بقلم: عبد الله محمد أحمد الصادق    البرهان يتعهد بدعم المرافق الرياضية بالبلاد    الصناعة والتجارة تكشف عن تعديل 5 من القوانين    وقفة احتجاجية لنقابة عمال الكهرباء    حصار الأمكنة- السودان .. بقلم: درية شرف الدين    قصص قصيرة جدا ونص نثري(2) .. بقلم: د. حامد فضل الله/ برلين    بلاغ ضد غندور بنيابة مكافحة الفساد    مرحبا بالمناضل عركى .. بقلم: محمد الحسن محمد عثمان    البنك منهجه برمكى!! .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    البرهان: ثورة ديسمبر حقنت الدماء ووحدت البلاد    زيارة مرتقبة لوزير الزراعة الإثيوبي للسودان    مزارعون بالجزيرة يطالبون باعلان الطوارئ لانقاذ الموسم الشتوي    مؤتمر (أصدقاء السودان) يتعهد بدعم الحكومة الانتقالية في أبريل    الهلال يستعيد توازنه بفوز خارج ملعبه على الشرطة القضارف    الكوز المُفاخر بإنجازاته .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    السودان: (الشعبي) يدعو لإسقاط الحكومة احتجاجا على اعتقال السنوسي    (الحرية والتغيير) توصي رئيس الوزراء بإقالة وزير الزراعة    المصري حمادة صديقي مدرباً للهلال    الحكم باعدام ثلاثة متهمين في قضية شقة شمبات    صعود فلكي للدولار مقابل الجنيه السوداني قبيل مؤتمر دولي لإنقاذ الاقتصاد    "سان جيرمان": 180 مليون يورو سعر نيمار    اتحاد إذاعات الدول العربية يكرم حمدوك    حمدوك: عدد القوات السودانية العاملة في اليمن "تقلص من 15 ألفا إلى 5 آلاف"    مُقتطف من كِتابي ريحة الموج والنوارس- من جُزئين عن دار عزّة للنشر    الناتو وساعة اختبار التضامن: "النعجة السوداء" في قِمَّة لندن.. ماكرون وأردوغان بدلاً عن ترامب! .. تحليل سياسي: د. عصام محجوب الماحي    تشكيلية سودانية تفوز بجائزة "الأمير كلاوس"    اتفاق سوداني امريكي على رفع التمثيل الدبلوماسي    اتفاق بين الخرطوم وواشنطن على رفع التمثيل الدبلوماسي    العطا: المنظومة العسكرية متماسكة ومتعاونة        والي الخرطوم يتفقد ضحايا حريق مصنع "السيراميك"    مقتل 23 شخصا وإصابة أكثر من 130 في حريق شمال العاصمة السودانية    وفاة الفنان الشعبي المصري شعبان عبد الرحيم    حريق هائل في المنطقة الصناعية بحري يؤدي لوقوع اصابات    تدشين الحملة الجزئية لاستئصال شلل الاطفال بمعسكر ابوشوك            مولد وراح على المريخ    الحل في البل    انفجار جسم غريب يؤدي لوفاة ثلاثة أطفال بمنطقة تنقاسي    والي كسلا يدعو للتكاتف للقضاء على حمى الضنك بالولاية    حملة تطعيم للحمى الصفراء بأمبدة    أنس فضل المولى.. إنّ الحياة من الممات قريب    وزير الثقافة يزور جناح محمود محمد طه ويبدي أسفه للحادثة التي تعرض لها    مولاَّنا نعمات.. وتعظيم سلام لنساء بلادي..    وزير الشؤون الدينية والأوقاف : الطرق الصوفية أرست التسامح وقيم المحبة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





اليوم العالمي للفلسفة والحالة السودانية. . بقلم: د. فراج الشيخ الفزاري
نشر في سودانيل يوم 19 - 11 - 2019

يحتفل العالم في الحادي والعشرين من نوفمبر الجاري باليوم العالمي للفلسفة، حيث جرت العادة منذ العام 2002 باختيار يوم الخميس الثالث من نوفمبر كل عام موعدا للاحتفال به في مقر اليونسكو في باريس وباقي العواصم والمدن العالمية باعتباره احتفالا لا يخص فرد عن فرد ولا مكان عن مكان بل هو احتفال يخص كل مهتم بالفلسفة ودورها التنويري في حياة السعوب.
ولا يوجد شعار مخصص لكل احتفالية بل هو سعار اممي يأخذ صفة الديمومة باعتبار الفلسفة هي القيمة الدائمة في تطوير الفكر البشري في كل ثقافة و في كل فرد وان الفلسفة مجال ابداعي واسع يشجع على التفكير الناقد والمستقل ويمكن من العمل نحو فهم أفضل للعالم وتعزيز التسامح والسلام.
والاحتفال باليوم العالمي للفلسفة ؛ ليس احتفالا بالفلسفة التأملية أو المعيارية ، بل بالفلسفة التي تمكنا من إعطاء معني للحياة ووجودنا في هذا الكون والعمل في سياق دولي يحترم حقوق الآخر المختلف.
: وفي السودان..اذكر ان كانت لنا جمعيات ومنتديات فلسفية نحتفل من خلالها مع بقية شعوب الارض في مثل هذه المناسبات الدولية...بل كان لهذه الجمعيات والمنتديات الفكرية حضورها النشط في المجتمع السوداني خاصة في فترة ما قبل حكم الانقاذ التي حاربت كل شيئ فكري بما في ذلك الفلسفة.
واذكر كذلك في اكتوبر 2017 ان تم دعوتنا مع آخرين لحضور مؤتمر تنظمه الجمعية الفلسفية السودانية في فندق ( كورال) بالخرطوم حول افكار الراحل محمود محمد طه ....فحضرنا من الدوحة ومن بيروت ومن القاهرة ومن تونس ومن الدار البيضاء وشخصيات اخري لها وزنها الفكري في الوطن العربي...ولكن للأسف ونحن علي اعتاب الفندق ابلغونا بان سلطات الامن السوداني قد منعت إقامة الندوة فعدنا ادراجنا خائبين متحسرين.
: اطروحات الفلسفة دائما مثار شك وريبة وتخوين وتحاربها الانظمة العربية بالذات..وتجد الرفض من جميع الاتجاهات بل هي ممنوعة ومرفوضة من قبل الفكر الديني ولا نقول الدين الاسلامي فالقرآن الكريم اكبر كتاب فلسفي لمن يتأمله ويتدبره بعقله وعاطفته الدينية
ونحن في السودان اكثر الشعوب حاجة وحوجة لاطروحات الفلسفة التي تثير الأسئلة امثر من تقديمها للاجابات ...ولعل هذا يفسر سر رفضها من قاصري التفكير لان ليست لهم اجتهادات فكرية تليق بالفلسفة..
: لابد من احياء نار الفلسفة في السودان في هذا العهد الجديد حتي نستطيع مجابهة ومناقشة ازماتنا ومشاكلنا ونتحدث جهرا وليس سرا عن المسكوت عنه في قضايا السلام والتعايش والتنوع العرقي والاثني والديني والبحث عن حلول لمشاكلنا ومستقبل اولادنا وبناتنا ومجتمعنا من خلال اطار تصورات فلسفية مفتوحة ومن خلال منهج تفكيري عقلاني موضوعي مختلف ومغاير لما هو سائد الآن.
د. فراج الشيخ الفزاري


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.