العاملون بشركة "أويل إنرجي" يعلنون الدخول في إضراب شامل الأحد المقبل    الوفد السوداني لمفاوضات سد النهضة يصل أمريكا    الافراج عن أسرى العدل والمساواة    تنسيقية الحرية والتغيير/اللجنة القانونية: بيان حول اغتيال الطالب معتز محمد أحمد    الرئيس الألماني شتاينماير يتعهد بدعم بلاده لعملية الانتقال الديمقراطي في السودان    ثورة ديسمبر 2018والتحديات الإقتصادية الآنية الضاغطة .. بقلم : سعيد أبو كمبال    لا تعيدوا إخواننا من الصين .. بقلم: د. عبد الحكم عبد الهادي أحمد – جامعة نيالا – كلية التربية    نجل الفنان ....!    الشرق المُر والحنين الأمر .. بقلم: نورالدين مدني    زيارة الرئيس الألماني فرانك فالتر شتاينماير للسودان شرف عظيم .. بقلم: الطيب الزين    الحكومة توصى السودانيين بكوريا الجنوبية توخي الحذر من (كورونا)    المريخ يستعيد صدارة الممتاز بثلاثية نظيفة في شباك حي العرب    مصارف سودانية تحصل على تراخيص لبطاقة الدفع الائتماني (فيزا كارد)    بدء محاكمة عناصر "عصابة" ضبط " كوكايين" داخل أحشائهم    الجبير: لا يمكن أن يكون لإيران دور في اليمن    بومبيو يتهم خامنئي ب"الكذب"    إسرائيل تنصح رعاياها بتجنب السفر إلى الخارج خشية تفشي فيروس "كورونا"    دي دبليو الألمانية: ترشيح حركة "إعلان الحرية والتغيير السودانية " و"الكنداكة" آلاء صلاح " لنيل جائزة نوبل للسلام    تسجيل أول إصابة بفيروس "كورونا" في بغداد    السعودية تعلق الدخول إلى أراضيها لأغراض العمرة وزيارة المسجد النبوي    المريخ يهزم السوكرتا بثلاثة اهداف ويسترد صدارة الممتاز    تفاقم الخلافات بين التجارة والصناعة    البرنس الجديد يخطف الانظار ويحجز موقعه في تشكيلة الهلال    معاقون حركياً : انتخابات الجمعية العمومية للاتحاد مخالفة للقانون    قوات الدعم السريع تدون ثلاثة بلاغات في مواجهة صحيفة "الجريدة"    النيابة تنفي إطلاق سراح وداد بابكر وسوء معاملتها بالسجن    ذبح طالب بجامعة الجزيرة    ترحيب واسع للشارع السوداني بزيارة رئيس ألمانيا    توقيف شبكة متخصصة في تزييف العملة بالبحر الأحمر    مجلس الوزراء يقر زيادة السعر التركيزي للقمح الى 3000جنيه    البيئة ... أخطر الحركات المسلحة في السودان .. بقلم: د. فراج الشيخ الفزاري    المَلِكْ صَفَّار وعَدِيْلة البُكَار- أبْ لِحَايّة، قصصٌ مِنْ التُّراثْ السُّودانَي- الحَلَقَةُ الْسَّادِسَةُ والعُشْرُون .. جَمْعُ وإِعدَادُ/ عَادِل سِيد أَحمَد    وردي في ذكرى رحيله الثامنة .. بقلم: عبدالله علقم    رئيس الطوارئ: الموسم الشتوي بالجزيرة يحتضر    حكم قضائي بسجن وتغريم الناشط دسيس مان لهذا السبب – تفاصيل القضية    الهلال يتجاوز الفلاح عطبرة بثلاثية نظيفة ويصعد الى الصدارة مؤقتا    الحَوَاريون الواردة في القرآن الكريم .. سودانية مروية اماً واباً .. بقلم: د. مبارك مجذوب الشريف    المريخ مكتمل الصفوف أمام السوكرتا    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    (الصحة) تتقصى حول (8) أجانب مُشتبه بإصابتهم (بكورونا)    أمير تاج السر : من يمنح الجوائز الأدبية؟    ما بين الشيخ الاكبر والسلطان ... حكايات تتكرر بين بلة الغائب وآخرون .. بقلم: د. محمد عبد الحميد    فيروس كورونا .. بقلم: د. حسن حميدة - مستشار تغذية – ألمانيا    استراحة - أن شاء الله تبوري لحدي ما اظبط اموري .. بقلم: صلاح حمزة / باحث    في ذمة الله مذيعة النيل الأزرق رتاج الأغا    الفاتح جبرا:قصة (إستهداف الدين) وإن الدين في خطر والعقيدة في خطر ده كلو (حنك بيش) كما يقول أولادنا    محمد عبد الكريم يدعو السودانيين إلى الخروج "لتصحيح مسار الثورة"    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مسار الوسط : الحقيقة الباقية!! .. بقلم: حيدر احمد خيرالله
نشر في سودانيل يوم 15 - 01 - 2020

* إن دخول مسار الوسط الذي يضم ولايات الجزيرة والنيل الأبيض وولاية سنار وولاية الخرطوم ، كلاعب أساسي في عملية التفاوض الجارية بحاضرة دولة جنوب السودان ، جوبا تحت رعاية أممية وأقليمية وعربية فمابين موقف دول الترويكا وجامعة الدول العربية والاتحاد الاوربي ولعبة الأمم التي تجمعت للشأن السوداني الذي تقسَّم الى أربعة مسارات تجاهلت عن عمد مسار الوسط الذي حمله الأستاذ / التوم هجو زعيم الحزب الاتحادي الجبهة الثورية والسياسي المتحالف مع حملة السلاح والذي ظل لأربعين عاماً يحمل الهم الوطني ، ولقد تعارفنا منذ سنوات على وآخرها كانت زمالة تنسيقية الحرية والتغيير الأصل ، ولمّا لاح في الأفق مايكدر صفو مسيرة الثورة الماجدة التي تحتاج لحماية حقيقية وتصحيح مسار حتى لاتنزلق الإنزلاقة التي لاتبقي ولاتذر ، جاء مسار الوسط ليعبر ببلادنا للدور المنتظر والمرجو لها ، من الرفعة وعلو الشأن في مجال الخدمات ونهضة المشاريع الكبرى التي كانت ترفد بلادنا بالنماء والرخاء ، وان المسار كفلسفة يلتقي مفصلياً مع دور لجان الخدمات والتغيير لتبدأ دورة جديدة في تفجير طاقات شباب الثورة لحماية الثورة ودعم الإنتاج وخلق السودان الجديد ، وذلك يؤكد على أن مسار الوسط هو الحقيقة الباقية.
*واستقبلت بالأمس ولاية النيل الأبيض وفداً كبيراً من قادة مسار الوسط الذي يقوم بزيارة تنويرية لكل ولايات الوسط والتي استقبلها بمكتبه بأمانة الحكومة بمدينة ربك ،اللواء / حيدر علي الطريفي والي ولاية النيل الأبيض المكلف والذي أكد على أن السلام خيار إستراتيجي لكافة مكونات الشعب السوداني ومواطن النيل الأبيض ينظر للمفاوضات الجارية بمدينة جوبا على أنها المخرج الآمن لتحقيق الحرية والعدالة والمساواة والتنمية ، ورحب بالوفد ترحيباً حاراً وأعلن أن المسار يعول عليه أهل السودان تعويلاً كبيراً كأحد أكبر المخارج من الأزمة السودانية ، وثمن سيادته توقيع مسار الوسط لتحقيق السلام والإتفاق على الثوابت التي تهم أهل الوسط وتحمي حقوقهم ، وتمنى حيدر على المسار ان يكون هو الرابط الحقيقي لوحدة أهل الوسط وكل السودان لتأمين معاش الناس وتحقيق الأمن والاستقرار.
* ومن جانبه بشر الأستاذ / التوم هجو رئيس مسار الوسط بمفاوضات السلام بجوبا بقيام الصندوق القومي لدعم السلام وهو الوليد الشرعي للمفاوضات عبر المسارات الخمسة الجارية الان بجوبا ، وتوقع بأن يسهم الصندوق في مناطق النزاعات والنهوض بالقطاع الزراعي بجميع الولايات ، هذا وقد امتدت لقاءات وفد مسار الوسط ليواصل لقاءاته مع الفعاليات المجتمعية في ولايات النيل الأبيض والذين باركوا مسيرة المسار ، وتنادوا لتكوين لجانهم التي سيختارونها لتكوين المسار ، مانود التوكيد عليه ان مسار الوسط والذي ووجه بمعاكسات جمة حتى تمت تسميته بأنه المسار الوحيد الذي ولد بعملية قيصرية بينما كل المسارات ولدت بهدوء وبدون ضجيج ، الآن يحق لأهل الوسط أن يتحركوا على قلب رجل واحد وليهتف الجميع : بأن مسار الوسط :هو الحقيقة الباقية!!
سلام يا
دعوة الى آلية مكافحة الفساد : إن شركة زادنا التي حازت على عطاء تشييد الطرق بمدينة كوستي وعجزت عن إنجاز الطرق ، وفسخت الولاية العقد معها ، أبرز هذا التصرف سؤالاً واحداً كيف آل هذا العطاء لشركة زادنا؟! ومن هي الجهة التي هضمت حقوق الشركات التي تقدمت بأسعار أقل من أسعار شركة زادنا ؟ّ!نواصل يازادنا أم ستواصل آلية مكافحة الفساد؟؟ وسلام يا..
الجريدة الاربعاء 15/ينايسر2020


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.