ثورة ديسمبر 2018والتحديات الإقتصادية الآنية الضاغطة .. بقلم : سعيد أبو كمبال    الرئيس الألماني شتاينماير يتعهد بدعم بلاده لعملية الانتقال الديمقراطي في السودان    لا تعيدوا إخواننا من الصين .. بقلم: د. عبد الحكم عبد الهادي أحمد – جامعة نيالا – كلية التربية    نجل الفنان ....!    عندما يكذب الوزير البعثي .. بقلم: حيدر احمد خيرالله    الشرق المُر والحنين الأمر .. بقلم: نورالدين مدني    زيارة الرئيس الألماني فرانك فالتر شتاينماير للسودان شرف عظيم .. بقلم: الطيب الزين    الحكومة توصى السودانيين بكوريا الجنوبية توخي الحذر من (كورونا)    بومبيو يتهم خامنئي ب"الكذب"    إسرائيل تنصح رعاياها بتجنب السفر إلى الخارج خشية تفشي فيروس "كورونا"    دي دبليو الألمانية: ترشيح حركة "إعلان الحرية والتغيير السودانية " و"الكنداكة" آلاء صلاح " لنيل جائزة نوبل للسلام    المريخ يستعيد صدارة الممتاز بثلاثية نظيفة في شباك حي العرب    بدء محاكمة عناصر "عصابة" ضبط " كوكايين" داخل أحشائهم    مصارف سودانية تحصل على تراخيص لبطاقة الدفع الائتماني (فيزا كارد)    النيابة تنفي إطلاق سراح وداد بابكر وسوء معاملتها بالسجن    دونت قوات الدعم السريع ثلاثة بلاغات في مواجهة (الجريدة) و(الجريدة) تطلب شهادة الخطيب وموسى هلال في قضية الدعم السريع    الجبير: لا يمكن أن يكون لإيران دور في اليمن    تسجيل أول إصابة بفيروس "كورونا" في بغداد    السعودية تعلق الدخول إلى أراضيها لأغراض العمرة وزيارة المسجد النبوي    البرنس الجديد يخطف الانظار ويحجز موقعه في تشكيلة الهلال    المريخ يهزم السوكرتا بثلاثة اهداف ويسترد صدارة الممتاز    تفاقم الخلافات بين التجارة والصناعة    إبراهيم الأمين يرهن تعافي الاقتصاد بتأهيل مشروع الجزيرة    معاقون حركياً : انتخابات الجمعية العمومية للاتحاد مخالفة للقانون    ترحيب واسع للشارع السوداني بزيارة رئيس ألمانيا    ذبح طالب بجامعة الجزيرة    الممثل الأعلى للاتحاد الأوروبي يزور الخرطوم السبت ويلتقي البرهان وحمدوك    توقيف شبكة متخصصة في تزييف العملة بالبحر الأحمر    البيئة ... أخطر الحركات المسلحة في السودان .. بقلم: د. فراج الشيخ الفزاري    مجلس الوزراء يقر زيادة السعر التركيزي للقمح الى 3000جنيه    المَلِكْ صَفَّار وعَدِيْلة البُكَار- أبْ لِحَايّة، قصصٌ مِنْ التُّراثْ السُّودانَي- الحَلَقَةُ الْسَّادِسَةُ والعُشْرُون .. جَمْعُ وإِعدَادُ/ عَادِل سِيد أَحمَد    وردي في ذكرى رحيله الثامنة .. بقلم: عبدالله علقم    رئيس الطوارئ: الموسم الشتوي بالجزيرة يحتضر    حكم قضائي بسجن وتغريم الناشط دسيس مان لهذا السبب – تفاصيل القضية    الهلال يتجاوز الفلاح عطبرة بثلاثية نظيفة ويصعد الى الصدارة مؤقتا    الحَوَاريون الواردة في القرآن الكريم .. سودانية مروية اماً واباً .. بقلم: د. مبارك مجذوب الشريف    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    المريخ مكتمل الصفوف أمام السوكرتا    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    (الصحة) تتقصى حول (8) أجانب مُشتبه بإصابتهم (بكورونا)    أمير تاج السر : من يمنح الجوائز الأدبية؟    ما بين الشيخ الاكبر والسلطان ... حكايات تتكرر بين بلة الغائب وآخرون .. بقلم: د. محمد عبد الحميد    فيروس كورونا .. بقلم: د. حسن حميدة - مستشار تغذية – ألمانيا    استراحة - أن شاء الله تبوري لحدي ما اظبط اموري .. بقلم: صلاح حمزة / باحث    في ذمة الله مذيعة النيل الأزرق رتاج الأغا    شرطة تضبط شبكة لتصنيع المتفجرات بشرق النيل    الفاتح جبرا:قصة (إستهداف الدين) وإن الدين في خطر والعقيدة في خطر ده كلو (حنك بيش) كما يقول أولادنا    محمد عبد الكريم يدعو السودانيين إلى الخروج "لتصحيح مسار الثورة"    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الكابلي .. بعادك .. طال .. بقلم: طه احمد ابو القاسم
نشر في سودانيل يوم 29 - 01 - 2020


عبدالكريم عبدالعزيز الكابلي
حدا من حدود متوالية الابداع فى
بلادي .. مر مرور النسيم من جمارك
الخرطوم .. حاملا معه الذهب المجمر
.. والنفائيس حتى قدور المحلبية
والسرتية .. وقصائد ثورة اكتوبر ..
الاولي فى الربيع العربي .. وليست
تونس .. الكابلي هو القائل دائما ..
الثورة .. يصنعها الفنان ويغتالها
السياسي .. هل من أجل هذا حمل
الفنان الكابلي ملفاته .. ؟؟؟ ولا يدري
انها معجونة بالسياسة .. الكابلي
هو من وقف مع الشعب فى اكتوبر ..
بربابته .. والرصاص منهمرا مطرا
يردد .. هبت الخرطوم فى جنح الدجي
.. حتى مطلع الفجر ..
الدولة الآن مشغولة بعودة الصادق
المهدي .. وياسر عرمان ..
وعبدالواحد .. ومناوي .. ومن يحمل
البارود .. والكابلي يحمل ربابه ..
ووجدان شعب .. خبأهم الكابلي من
فضول البشر .. للخروج المر .. تاركا
قلوبا منفطرة .. ليرتاد الثريا
فى سماوات وناطحات سحاب الكابوي ..
وكان يسعي بيننا نغما وسياسة ..
اقتحم قبل ذلك الفنان محمد وردي ..
معسكرات الجيش الشعبي .. تحدث رياك
مشار .. عن الاستقبال .. كان أقوى من
استقبال القيادة .. ;`كذلك عاد
اسحاق الحلنقي .. من بلاد الترطيب ..
ولكن شهدنا .. ابتلت العروق .. عاد
شابا مع نجوم الغد .. وحضورا فى
المنتديات .. عاد الطيب عبدالله .. يسأل عن ليل الفرح .. ويا غرامي الاول ..
الفنان يظل شابا
..انظر الى ابناء .. المبدعين ..
عثمان حسين وردي .. احمد المصطفي ..
شيوخ وسط آبائهم .. سيظل الكابلي
أيضا .. من نجوم الغد اضافة الى
نجوم الامس .. واكثر شبابا من ابنه
عبدالعزيز .. الذى استدرجه ليحل
ضيفا عليه فى الولايات المتحدة
.. تاركا وكالة عبدالعزيز الجد .. للحج والعمرة فى
سواكن .. تعبث بها الامواج والطحالب ..
تدخل مبدع آخر فى آتون السياسة ..
وهو الطيب صالح .. صاح .. من أين أتي
هولاء ؟؟ فوجد وزير الثقافة ..
عبدالباسط عبد الماجد
أمامه .. يطلب منه العفو
والعافية .. ويحضر الى الخرطوم
للتكريم
نهدي الكابلي .. ونذكره ..هذة الابيات من استاذ الاجيال الراحل على صالح داوؤد
أغنية نوبية مترجمة الى العربية ومهداة الى الفنان السودانى
عبد الكريم الكابلى بمناسبة زيارته للمرحوم بمدينة كوستى
عام 1964م عام الهجرة النوبية )
دعاء الكروان
_____________
عبد الكريم الكابلى أيا سليل الموصلى
يا صاحب الالحان والصوت الطروب البلبلى
يا من له نغم يضارع كل سحر بابلى
اقبل تحية شاعر غرد يقال له على
اقبل ضراعة طائريدعوك بالصوت الجلى
عصف الزمان بعشه ففؤاده اذ يصطلى
يشكو هموما أقسمت بالله أن لا تنجلى
فاسكب عليه غناءك المعسول ي ابن الكابلى
عل الهموم تودع القلب الحزين فينسلى
على الدولة أن تبعث وفدا
رفيع المستوي لعودة عبدالكريم عبدالعزيز الكابلي .. وأن تسعى وتسأل عن كل المبدعين .. كثيرون أضناهم المرض والعوز ..
كتب هذا المقال .. فى يوليو 2015..
الاعادة ..بمناسبة ..عودة .. الكابلي ..
عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.