الفشقة وما أدراك ما الفشقة !! .. بقلم: الفاضل عباس محمد علي    البرهان: السودان لا يريد اشعال الحرب مع الجارة اثيوبيا    العناية بالاعمال الصغيرة تقود الي اعمال كبيرة ونتائج اكبر وأفضل .. بقلم: دكتور طاهر سيد ابراهيم    إنهم يغتالون الخضرة والجمال .. بقلم: ابراهيم علي قاسم    المتعة مفقودة .. بقلم: كمال الهِدي    اللجنة المنظمة لمنافسات كرة القدم تصدر عدداً من القرارات    المريخ يفوز على الأمل بثنائية ويعتلي صدارة الدوري السوداني .. هلال الساحل يصعق الخرطوم الوطني بثلاثية .. توتي ينتزع تعادلا قاتلا أمام الأهلي الخرطوم    عندما يكيل الجمال الماعون حتى يتدفق .. بقلم: البدوي يوسف    التعليم بالجزيرة: انطلاقة العام الدراسي الاحد    السودان ضمن دول عربية تبحث مع إسرائيل تطوير الطاقة    بستان الخوف، الراوية التي أفزعت الأخوان المسلمين فصادروها ومنعهوها .. بقلم: جابر حسين    هل توجد وظيفة في ديننا الحنيف تسمي رجل دين ؟ .. بقلم: حمدالنيل فضل المولي عبد الرحمن قرشي    وزارة الصحة السَودانية: مابين بروتوكولات كوفيد والذهن المشتت .. بقلم: د. أحمد أدم حسن    ترامب أخيرا في قبضة القانون بالديمقراطية ذاتها! .. بقلم: عبد العزيز التوم    شباب الكباري .. بقلم: د. عبد الله علي إبراهيم    التحذير من اي مغامرة عسكرية امريكية او هجمات علي ايران في الايام القادمة .. بقلم: محمد فضل علي .. كندا    (سلطان الكيف) !! .. بقلم: عبد الله الشيخ    الاستئناف تشطب طلب هيئات الدفاع عن المتهمين في قضية انقلاب الانقاذ    الإمارات والاتفاقية الإبراهيمية هل هي "عدوان ثلاثى "تطبيع بلا سند شعبى؟ (3/4) .. بقلم: عبير المجمر (سويكت)    تعليم الإنقاذ: طاعة القائد وليس طاعة الرسول .. بقلم: جعفر خضر    فيما يعول عليه ! .. بقلم: حسين عبدالجليل    مصرع 11شخصاً في حادث مروري بطريق كوستي الراوات    تفكيك شبكة إجرامية يتزعمها أحد أكبر التجار بمنطقة الصالحة بامدرمان    التعليم الحديث والقطيعة المعرفية مع الموروث الشعبي: الكرونة والأدوية البلدية نموذجاً .. بقلم: عبد المنعم عجب الفَيا    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





خلع الديبلوماسيين: "مجزرة ؟! " ليس دفاعا عن التمكين ولكن اتساقا مع شعارات الثورة .. بقلم: د. حسن عابدين/ سفير سابق
نشر في سودانيل يوم 01 - 03 - 2020

سبقنا برأي قبل نحو ست أشهر نكرر ونحذر من مغبة التطهير والفصل الجماعي في الخدمة المدنية قبل التحري والتحقيق والمحاسبة عن كل حالة علي حده ، توخيا للعدل والانصاف . ورجونا ان تكن لنا عظة وعبرة في من حاق بهم الظلم والتشريد عقب ثورة أكتوبر 1964 من قادة الخدمة المدنية ومن طالهم سيف الفصل الجماعي عقب انقلاب " الانقاذ " عام 1989( وهولاء رد لهم الاعتبار المعنوي والمهني موخرا وهو قرار صايب رفع عنهم العدوان والظلم .)
وحذرنا آنذاك من اعمال منهج الفصل الجماعي وبلا تروي في وزارة الخارجية بصفة خاصة الذي شمل الان بكل أسف نحو خمسين سفيرا وست وثلاثين ديبلوماسيا من الدرجات الأدني و تسعة عشر من الإداريين ، وفقا لما أعلنته لجنة " ازالة التمكين ". واقترحنا التحري والتثبت عبر لجنة تحقيق عن كل من حامت حوله من هؤلاء شبهات او اتهامات سياسية او اجتماعية او شاب أداءه الغرض السياسي او التقصير الاداري ...الخ . لكن خاب فاءلنا وحبط تفاوءلنا بان الثورة المجيدة سوف تناي بالتجربة السياسية الجديدة عن اخطاء الماضي ويقتصر الخلع والاقصاء والمحاسبة علي سدنة التمكين وقرارات الريس المخلوع في التمكين ولا يشمل الفصل والإعفاء بلا ذنب او جريرة " الممكنين " الا من تأكد تغليبه معتقداته السياسية وانتمائه الحزبي علي حساب مصالح البلاد العليا ورعايتها وهو اس العمل الديبلوماسي ومبتغاه .
السفير سفير للوطن....سفير للسودان لا سفير لحزب حاكم او حكومة تحكم تسقط وتزول ، ويبقي الوطن ويبقي السفراء الاكفاء حكومة بعد حكومة ، وجيل بعد جيل .
ونذكر ان بعض هؤلاء السفراء المفصولين اليوم قد " مكنوا " للعمل في وزارة الخارجية بدء بالوظائف الأدني في السلم الوظيفي حتي بلغوا عن طريق الترقيات الراتبة مرتبة السفير بعد نحو
20 - 25 سنة من الخدمة وتشهد علي حسن ادائهم تقارير رؤسائهم الكائنة في ملفات خدمتهم وفِي اضابير الوزارة وهذا ما كان يمكن ان تقف عليه لجان التحقيق .
مرة اخري وربما للمرة الألف لا نتعلم من عظات وعبر التاريخ فنكرر الأخطاء وأحيانا الخطايا ودون ان تطرف لنا عين ! ونخشي ان من الله علينا بعد الانتقال بانتخابات تعددية نزيهة
ان تمكن أحزابنا الحاكمة عندئذ من تريد من الاتباع والمريدين باقصاء وفصل المتمكنين اليوم.
والله من وراء القصد .
د . حسن عابدين/ سفير سابق
اول مارس 2020
عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.