استقطاب حاد داخل قوى «الحرية والتغيير» وخلاف حول المصالحة مع الإسلاميين    استمرار ارتفاع مناسيب النيل الأزرق    آلاف اللاجئين الإثيوبيين يعبرون الحدود إلى السودان    (800) مليون دولار حصائل صادر الذهب خلال أشهر    تأثر قرى ومساحات زراعية بقسم المنسي بمشروع الجزيرة    سعر الدولار في السودان اليوم الأربعاء 28 يوليو 2021    الرابطة تكمل أضلاع مثلث أربجي بدوري الحصاحيصا    رئيس المريخ يوجه بتكوين لجنة تحقيق مع الجهاز الطبي للنادي    رئيس الهلال يهنئ الذئاب والرهيب بالانتصارات    شاهد بالفيديو.. راقصة طمبور حسناء تقدم فاصل من الرقص الساحر وتشعل حفل الفنان جعفر السقيد..وجمهور مواقع التواصل: (دا الرقيص ولا بلاش)    معمار الرواية وبناؤها (3) مع الأديب عماد البليك    أدعية مستجابة لحل المشاكل وتهدئة الأمور.. رددها تسعد    ناهد قرناص تكتب طيري ..يا طيارة    إجتماع وزيرة الخارجية بمدير الصحة العالمية    طبيب البيت الأبيض السابق يتوقع استقالة بايدن لهذا السبب    السعودية.. هذه قائمة بالدول ال17 المحظور السفر إليها وعقوبة المُخالف    روسيا في مجلس الأمن: يجب إعطاء الأولوية في السودان لتجاوز المشاكل الاقتصادية    مريم الصادق تلتقي ولي عهد البحرين    رئيس مجلس سيادة مدني ..هل حان الآوان!    معتصم محمود يكتب : البروف العالِم والإعلام الجاهل    م. نصر رضوان يكتب: ماذا يحدث فى مياه بورسودان؟.. اين الحقيقة؟    نجاة قطار من كارثة عقب تخريب قضبان السكة حديد بالخرطوم    حضور وتفاعل.. نجوم الفن على خشبات مسارح الخرطوم في العيد    شاهد بالفيديو: مطربة سودانية تظهر بأزياء (مقطعة) وعارية و محزقة وتثير جدلاً واسعاً بالسوشيال ميديا    الغالي شقيفات يكتب : كل عامٍ وأنتِ بخيرٍ يا أميرتي    المصدرين تحدد (3) محاور لتطوير القطاع    إعانات من الزكاة لمتضرري السيول وكورونا ببعض الولايات    العرب في اليوم الرابع للأولمبياد: الأردن ومصر في الطليعة    بابكر سلك يكتب: كلو واري اللو أتنين    النائب العام يشكل لجنة للتحقيق حول تضارب تقارير تشريح (ودعكر)    محمد عبد الماجد يكتب: لطفي بريص (قبطي) مدينة شندي (الجعلي)    وصول الدفعة الثانية من القمح الأمريكي    بعد اكتشاف "رمز النازية" داخل مصعد الوزارة.. بلينكن يعرب عن غضبه    البرهان يستقبل مستثمرين وشركات مساهمة عامة قطرية    عناوين الصحف السودانية السياسية الصادرة اليوم"الأربعاء" 28 يوليو 2021    الصيحة: والي البحر الأحمر: ظهور إصابات ب"كورونا" في حلايب    عبدالوهاب وردي: مهرجان محمد وردي تحول إلى مشروع حكومي بصبغة سلطوية    بالصور .. وزيرة الخارجية السودانية ونظيرها البحريني يفتتحان معرض التشكيلية "عايدة سيد أحمد" بالمنامة    أطباء يحذرون من تفشي الحصبة بدولة مجاورة للسودان    مصرع (6) أشخاص من أسرة واحدة وإصابة (4) بشريان الشمال    مدرب منتخب المغرب يبدأ الاستعداد لمواجهة السودان    شرطة ولاية الخرطوم تواصل حملاتها لمنع الجريمة بجميع المحليات    محاكم فورية بالسجن ومصادرة مواتر تفعيلا للأوامر المؤقتة لولاية الخرطوم    صندوق النقد الدولي يرفع توقعات نمو الاقتصاد العالمي في 2022 إلى 4.9%    الصحة تدعو المواطنين بضرورة الالتزام بالاشتراطات والاحترازات الصحية    الأجسام الطائرة بالفضاء.. عالم من هارفارد يطلق مبادرة لكشف المجهول    جريمة "راقصة التجمع" بمصر.. كاميرات المراقبة تحل اللغز    منها التوكن وروبوت الدردشة.. شرح بسيط لبعض المصطلحات التقنية المتخصصة    ابراهومة يبدي رضاءه عن المستوى الفني في لقاء الكأس    السعودية.. "النيابة العامة" تحقق مع أصحاب حسابات نشروا إعلانات زواج بطريقة تمس كرامة المرأة    الخريف يتسبب في ترد بيئي كبير بأسواق الخرطوم    عذبوه حتى الموت فاشتعلت شرارة الثورة في السودان..بدء محاكمة (11) متهماً من الأمن بقتل ناشط    حريق هائل غرب المجمع السكني بسوق بورتسودان    الدجل والشعوذة في كرة القدم السودانية    مُصلي ينجو من الموت بأعجوبة بسبب تحركه من كرسيّه لإحضار مصحف قُبيل إقامة الصلاة بأحد مساجد أمدرمان    الكلوب هاوس وبؤس المعرفة في السودان    أين اختفت كتيبة الإسناد السماوي!    تونس تفرض حجرا صحيا إجباريا على الوافدين وتواصل تعليق الدراسة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



حركة/ جيش تحرير السودان تدين حملات الإعتقالات وسط المدنيين والنازحين بإقليم دارفور
نشر في سودانيل يوم 04 - 03 - 2020

أطلقت الأجهزة الأمنية بولاية وسط دارفور حملة إعتقالات واسعة بحق المدنيين والنازحين بمعسكرات مورني والدوحة ، إيذاناً بعودة سياسات تكميم الأفواه وقمع المعارضين ومصادرة الحريات التي ظل ينتهجها النظام البائد.
فقد قامت الأجهزة الأمنية بإعتقال سبعة مدن النازحين بمعسكر مورني والدوحة علي خلفية الأحداث التي وقعت يومي 28 و 29 فبراير الماضي والتى عبر فيها النازحون عن رفضهم وإستنكارهم لإستهداف المليشيات الحكومية للمدنيين العزل والتي أدت إلي سقوط شهداء وجرحي وسط النازحين ، حيث جري إعتقال كل من:
1. زينب جمعة جبريل ، 39 سنة ، نائبة رئيس معسكر مورني للنازحين، تم إعتقالها من سوق مورني.
2. د. محمد حسين محمد إبراهيم ، 40 سنة ، تم إعتقاله من مستشفي الدوحة.
3. عبد الرحمن عبد القادر حسن ( مندري) ، 37 سنة.
4. الشيخ/ أبوبكر محمد كيسي ، 50 سنة.
5. عبد الغفار ، 40 سنة ، تم إعتقاله من سوق الدوحة.
6. الأستاذ/ عبد الكريم ، 42 سنة ، تم إعتقاله من معسكر الدوحة.
7. إسماعيل أرباب ، 35 سنة ، تم إعتقاله من سوق مورني.
إن هذه الحملات القمعية والبطش التي تلاحق الأبرياء وتغض الطرف عن المليشيات الحكومية وقادتها هي ردة غير مقبولة عن أهداف ومطالب الثورة التي مهرها شعبنا بالدماء والدموع والتى كانت ترفع شعار " حرية سلام وعدالة" ، فالحكام العسكريين هم جنرالات النظام البائد ولا يمكن بحال من الأحوال أن يعبروا عن أهداف الثورة ومطالبها ، وظلوا يسعون بكل ما أوتوا من قوة من أجل العودة بالسودان وإقليم دارفور إلي مربع القهر والتسلط والسجون والإعتقالات ، ويعملون حثيثاً إلي إجهاض الثورة وإشعال الحروب.
إن تغيير الولاة العسكريين من جنرالات النظام البائد بولاة مدنيين يختارهم الشعب وليس بوصاية من صفوة السلطة ، ضرورة قصوي وهدف إستراتيجي للمحافظة علي الإستقرار وحماية الثورة من الردة والإنتكاسة.
لن نقبل بفرض قوانين الطوارىء ومصادرة الحريات والإعتقالات العشوائية للنازحين والمدنيين وملاحقاتهم وإذلالهم بالسجون.
رغم رأينا حول حكومة الدكتور عبد الله حمدوك والطريقة الثنائية التي كونت بها إلا إننا نقبل بسقوطها وهي أفضل من عودة النظام البائد أو الإنقلاب عليها ، ونعمل علي تقويمها لتعبر عن كل السودانيين وإستكمال أهداف.
ندين هذه الحملات الإجرامية التي سوف يتصدي لها شعبنا بكل بسألة ويقاومها بلا هوادة كما فعل مع جبروت البشير المخلوع.
نطالب حكومة الخرطوم بالتدخل وإطلاق سراح هؤلاء المعتقلين فوراً، وإلا عليها تحمل كامل التبعات المترتبة علي هذا الصلف والجبروت.
محمد عبد الرحمن الناير
الناطق الرسمي
حركة/ جيش تحرير السودان
3 مايو 2020م


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.