محتجون يغلقون جسر المنشية وأسرة الشهيد عبد المجيد تحذّر الحكومة    النقد الدولي: رفع السودان من قائمة الارهاب خطوة لتخفيف أعباء الديون    عبدالله النفيسي: السودان سيصبح قاعدة أمريكية في أفريقيا.. وصحفي: ماذا عن تركيا وقطر؟    "370" مليون دولار منحة من البنك الدولي للسودان    المجموعة السودانية للدفاع عن حقوق الانسان: بيان حول بشريات رفع العقوبات الامريكية و نذر التطبيع مع اسرائيل    رسميًا.. المريخ يضم مهاجم الأولمبي السوداني    الهلال والمريخ يصطدمان في ديربي حسم الدوري    نتنياهو: اتفاق السودان تحول هائل .. في 67 تبنت الخرطوم اللاءات الثلاث واليوم تقول نعم للتطبيع    هل النظام السياسي الأمريكي ديمقراطي ؟ .. بقلم: معتصم أقرع    قبل الطبع: شركات للامن والوطني تعمل بأرباحها .. بقلم: د. كمال الشريف    الاقتصاد التشاركي ودوره في التنمية الاقتصادية .. بقلم: الدكتور: عادل عبد العزيز حامد    الاختصاصي د. عبد الرحمن الزاكي: وكان القرشي صديقنا الأول!.    مجموعة تسطو على مكتب عضو بلجنة إزالة التمكين    توثيق وملامح من أناشيد الأكتوبريات .. بقلم: صلاح الباشا    د. أشراقة مصطفي أبنة كوستي والدانوب يعرفها .. بقلم: عواطف عبداللطيف    التطبيع طريق المذلة وصفقة خاسرة .. بقلم: د. محمد علي طه الكوستاوي    اذا كنت يا عيسى إبراهيم أكثر من خمسين سنة تعبد محمود محمد طه الذى مات فأنا أعبد الله الحى الذى لا يموت!! (2) .. بقلم: عثمان الطاهر المجمر طه /باريس    في ذكرى فرسان الاغنية السودانية الثلاثة الذين جمعتهم "دنيا المحبة" عوض احمد خليفة، الفاتح كسلاوى، زيدان ابراهيم .. بقلم: أمير شاهين    فلسفة الأزمان في ثنايا القرآن: العدل (1) .. بقلم: معتصم القاضي    ارتفاع وفيات الحمى بالولاية الشمالية إلى 63 حالة و1497 إصابة    عن العطر و المنديل ... تأملات سيوسيولوجية .. بقلم: د. محمد عبد الحميد    نيابة الفساد توجه الاتهام لبكري وهاشم في قضية هروب المدان فهد عبدالواحد    المحكمة تطلب شهادة مدير مكتب علي عثمان في قضية مخالفات بمنظمة العون الانساني    الحمي النزفية في الشمالية.. بقلم: د. زهير عامر محمد    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





النقد والنقد الذاتي يمارس حسب المزاج الشيوعي .. بقلم: شوقي بدري
نشر في سودانيل يوم 28 - 04 - 2020

بمناسبة عيد ميلاد فلاديمير ايليتش ،،اوليانوف ،، المعروف ب ،، لينين ،، المئة وخمسين سنة ، احتفل الكثير من الاشتراكيين والشيوعيين بالمناسبة . الاستاذ تاج السر عثمان كتب عن المناسبة في الراكوبة .
اقتياس .
والأرض في إخصابها لم تزل
تفيض بالعطاء والخصب
ولم يزل لينين في صوته
الأخضر انسانا من الشعب
الشاعر : عبد الوهاب البياتي
تحتفل القوى الأحزاب الشيوعية والاشتراكية واليسارية وكل القوى الديمقراطية والوطنية المحبة للسلام والعدالة والتحرر من القهر الطبقي والعنصري والديني والقومي والجنسي بالذكري 150 لميلاد فلاديمير اليتش لينين (1870 – 1924)، الذي قاد ثورة اكتوبر 1917 الاشتراكية في روسيا، والتي كانت من أهم احداث القرن العشرين والتى رفعت فيها الجماهير في روسيا شعارات: الحرية – الخبز – السلام ، مثلما كانت الثورة الفرنسية من أهم احداث القرن الثامن عشر والتى رفعت فيها الجماهير في فرنسا شعارات : حقوق الانسان – الاخاء – المساواة ، وكما يقول ماركس : الثورات قاطرة التاريخ ، فقد كانت الثورة الفرنسية والثورة الروسية من أهم معالم التحول في التاريخ الانساني و الاجتماعي. والتي طرحت قضية تحرير الانسان من الحاجة والظلم والجهل ومن مآسي الحروب وتحرير شعوب المستعمرات من النير الاستعماري.
نهاية اقتباس
لقد كتبت كثيرا عن الغلطات المقصودة والغير مقصودة في تاريخ الاتحاد السوفيتي وروسيا .
اولا روسيا تعتبر دولة آسوية قبل ان تكون اوربية حوالي 70% من مساحة روسيا في آسيا . وفي الجزء الشرقي بشر يعيشون في ما يقارب العصور الوسطى .
يتكلم الشيوعيون عن ثورة اكتوبر التي حدثت في السودان ويقولون انها في نفس تاريخ ثورة اكتوبر الروسية . الثورة الروسية لم تحدث في اكتوبر بل في نوفمبر . لان التقويم ال قريقوري متأخر باسبوعين . ولهذا يحتفل الصرب الروس وبعض الدول بعيد الميلاد في يناير . وقيصر روسيا كان من المفروض ان يحارب مع قيصر النمسا لسحق نابيليون الا انه تأخر اسبوعين وانتصر نابيون على الاثنين لانهما حاربا منفصلين ،وادخل اوربا في بحر من الدماء بسبب غلط بسيط .
انا لا ازال محتفظا بمجلدات لنين ال 48 مجلدا زائدا الثلاثة مجلدات المختارة من اعماله واعود كثيرا للمجلد عشرين بسبب تخصصه في القضية الوطنية . كنت استشهد به ،، ودوشكافيلي ،، استالين الذي ركز على هذه المسألة لانه ليس بروسي بل جورجي . كنت استشهد بهما في كتباتي عن حق الجنوبيين وغير الجنوبيين في حق تقرير المصير . تمثال لينين كان دائما في مكتبي لعشرات السنين وكان يغضب الزوار من رجال الاعمال . ولا ازال متمسكا بالاشتراكية بعد ان تأكد ان الشيوعية غير انسانية وليست صالحة لحكم البشر . واللينية البلشفية قد اضرت بالاشتراكية . وقد كان المناشفة على حق .
لينين كان انسانا ومفكرا رائعا لم اعرف عن اى انسان كتب اكثر منه . الا انه بشر له الكثير من الاخطاء . اولها التخلص من المناشفة وعلي رأسهم الاشتراكي االعظيم بليخانوف الذس كان المعلم . طردهم وفرض تصور البلاشفة الاحادي مما اغضب الاشتراكيين الثوريين والاشتراكيين الديمقراطيين الفوضويين الخ .
يصر الشيوعيون خاصة السودانيون ان لينين قد انقلب على القيصرية . والحقيقة ان لينين لم يحضر الثورة التي انتصرت على القيصر في بداية 1917 بقيادة رفيق لنين وزميل دراسته الرئيس كيرنسكي والده كان ناظر المدرسة وتأثر به لينين وكيرنسكي الذي صار رئيسا لمجلس الدوما ورئيسا للوزراء بعد الاطاحة بالقيصر . ووقتها كان لينين خارج روسيا . اذا لينين لم ينقلب على القيصر بل على نظام ديمقراطي وتمثيل برلماني ممثلا في مجلس الدوما .
لماذا تمت محاولة اغتيال لينين التي تركته مشلولا لسبعة سنوات ؟ هل سأل الشيوعيون السودانيون انفسهم ؟؟؟ السبب ان البلاشفة استلموا السلطة وكما في الانطمة الشمولية مثل النازية الفاشية الشيوعية والكيزان يستغلون الديمقراطية للوصول الى السلطة ثم يقفلون الباب .
من الذي اطلق النار على لينين ثلاثة مرات ؟ انهم ليسوا المرتزقة الرأسماليين كما صرح تروتسكي، استالين وجرزينسكي الذي حكم الاتحاد السوفيتي بقبضة حديدية وقتل نجم الاشتراكية كيروف ونصب استالين الدموي بدلا عنه . وجرزينسكي تعاطف مع استالين لانه بولندي واستالين جورجي ضحى به زملاءه الروس في فترة ما قبل الثورة وقضى سنين بشعة في سجون سايبيريا وحقد على الكثيرين وفتك بهم فيما بعد .
من حاول قتل لينين هي فاني كابلان من اسرة فلاحية فقيرة. كانت من الاشتراكيين الثوريين اشتركت في محاولة اغتيال مسؤول قيصري كبير . حكم عليها بالسجن والاشغال الشاقة وقضت 11 سنوات . كانت تحلم بالحرية التي ناضلت من اجلها ورفاهية الشعب الروسي وشعوب العالم . الا ان لينين اغلق الجمعية التاسيسية . وكانت تناقش لينين قبل دخوله السيارة وتجادله قائلة ... كيف تحكم البلد ؟ ثم اطلقت عليه ثلاثة رصاصات . في عهد القيصر لم تعدم لان الضحية لم يمت . وهذا شروع في القتل فقط . ولكن في زمن البولشفية . قتلت بدون محاكمة واحرق جثمانها واعدم معها 800 من الاشتراكيين المناضلين . وتواصلت المذابح وفقد 6300 مناضل اشتراكي حياتهم في زمن الحرية والديمقراطية . يجب دائما رسم كل الصورة لتظهر الحقيقة .
ربط الشيوعيون الماركسية باللينية التروتسكية الاستالينية الماوية الخ . الحقيقة هى ان ماركس لم يكن شيوعيا . ماركس وروزا لكسمبيرق كانوا سوشيال ديمقراط فقط . وهؤلاء موجودون في كثير من الحكومات الاوربية اليوم . وقد استلموا السلطة في بريطانيا في 1946 وعملوا على تطبيق قرارات مؤتمر نيوفاوندلاند ويالطا لاستقلال المستعمرات ، المحميات والدول التي تحت الادارة البريطانية مثل السودان .
بعد ان تقاسم استالين بولندة مع هتلر ، اندهش الالمان عندما زاروا روسيا بالبذخ العالي الذي يعيش فيه القادة الشيوعيون . الشيوعية لا تعترف بحرية التعبير او حرية العبادة . لا يزال الدلايلاما هاربا من التبت التي تحتل بلاده وتحارب الديانة البوذية . والايقور المسلمين في الصين يتعرضون للتعذيب والاهانة في بلادهم فقط لانهم يعبدون الله . وما شاهدناه في شرق اوربا من تكميم للافواه ومحاربة الدين شئ غير مصدق . في بولندة كان الزواج في الكنيسة يعرض العرسان الاهل والقس للتحقيق وربما السجن .
طالبنا الرفاق الشيوعيون كل الوقت بتطبيق النقد والنقد الذاتي . ولكن كل حقائق لا تتماهى مع خط الحزب او انتقاد الكبار تعتبر نوع من العداء . حتى هذه المعلومات المؤكدة تغضب الرفاق السودانيين . ما نريده هو الرجوع الي السوشيال ديموكراسي . ولقد عشتها في اوربا لاكثر من نصف قرن . ماهو العيب هنا ؟
بدون سبب مباشر او غير مباشر قام الرباطابي المطرطش الدكتور عبد الله على ابراهيم بكتابة مواضيع يهاجمني فيها . منها شوقي بدري عداوة مبيتة ضد العرب والاسلام . العروبة عرفناها الاسلام دخلوا شنوا ؟ الرباطابي ده بقى تكفيري ؟
اقتباس
بعض الشيوعيين … ولا حتي متاوقة
Last updated
يفسر عبد الله اشتراكه في مهزلة انتخابات الرئاسة السودانية، بأن لينين قد اشترك في مجلس الدوما او البرلمان الروسي في عهد القيصر . هذا خطأ فادح .
الذي كان رئيسا لمجلس الدوما ثم رئيسا للوزراء هو صديق طفولة لينين وزميل دراسته في بلدته الصغيرة هو,, كيرنسكي ,, والده كان ناظر المدرسة . ولقد شارك لينين في ثورة 1905 التي فشلت واعتقل لينين وقال له ظابط الامن .. كيف تحاول مناطحة حكم القيصر؟هذا الحكم كجدار من الحجر . ولم يكن هنالك حزب شيوعي وقتها بالمعني المعروف . كان هنالك الحزب الاشتراكي التوري والحزب الاشتراكي الديمقراطي . كارل ماركس كان اشتراكيا اجتماعيا ولم يكن شيوعيا . وقال لينين انه جدار من الحجر لكنه مخلخل ومتعفن وسينهار . كيرنسكي لم يكن شيوعيا كان ديمقراطيا يؤمن باسقاط القيصر وحكم روسيا بطريقة ديمقراطية .
لينين لم يكن في روسيا ، ولم يشارك في سقوط القيصر . احضرة الالمان مهربا الي روسيا لانه وعد بانهاء مشاركة روسيا في الحرب العالمية الاولي واعطوه 10 مليون روبل . وخروج روسيا كان سيتيح لالمانيا ان تتفرغ للجبهة الغربية . من اول انجازات لينين عندما استلم السلطة في نوفمبر 1917 كان توقيع اتفاقية سلام مع المانيا . مجلس الدومة وحكومة كيرنسكي كانت في بداية 1917.
المشاركة في مجلس الدوما او عدم المشاركة لم يحدث تحت سلطة النظام الاقطاعي القيصري . لقد انتزع البلاشفة السلطة من حكومة ديمقراطية وليس من القيصر . وكيرنسكي طرد من الاتحاد السوفيتي . ولقد صار من اكبر اعداء الاتحاد السوفيتي من المنفى . وحتي في الستينات كانت له تصريحات متفرقة عن انتقاد الشيوعيين وهو قد تحالف معهم في البداية . وتحالف معهم وحارب بجانبهم القائد العسكري كريموف . الا انه انقلب عليهم في الحرب الاهلية التي غذتها بريطانيا والغرب بسبب المصادرات . والحرب الاهلية يعيشها الانسان في الرواية الخالدة الدون الهادي . وهي اطول واروع رواية .
عندما زار الرئيس الروسي بريزنيف السودان في عهد الرئيس عبود ، اندهش عندما وجد كل وسائل الانتاج والموسسات المهمة في يد الشعب ممثلا في الحكومة ،وشهد التعليم والعلاج المجاني . واصيب بالحيرة عندما طاف قري الجزيرة وكيف كان عبود يخالط الناس بلا حرس ، وهو لا يستطيع القيام بذلك في بلدة . والمزارعون يمتلكون منازلهم ولا يدفعون ايجارا . ويشاركون في الادارة ويتقاسمون العائد مع الدولة . وطلب بريزنيف من الحزب الشيوعي ان يتعاون مع عبود ، لان ما شاهده هو الاشتراكية، ورفض الشيوعيون . ولقد قال عضو اللجنة المركزية معاوية سورج لممثل الاتحادي السوفيتي باللغة الروسية عندما لام السودانيين لعدم تعاونهم مع عبود ,, يبيم جي ماتكو ,,. والكلمة الاخيرة هي امك . ومعاوية قد درس في مدرسة الكادر في الاتحاد السوفيتي . والروس لا يمكن ان يعرفوا السودان خيرا من الشيوعيين السودانيين . ومن الخطا ان تصدر اوامر من موسكو . ومن الخطا ان يشترك الشيوعيون في برلمان الانقاذ . ومن المخجل ان يذهب الرجل العظيم فاروق كدودة وكمال الجزولي لزيارة المجرم الترابي . ولقد صدمنا بزيارة المناضل نقد طيب الله ثراه للترابي وتصريحاته التي لم تكرم ضحايا الترابي والشهداء .
اصدقائي ديمتري وشقيقة بانشي او بنيوتي ولدا في روسيا وعاشت اسرتهم اليونانية كآلاف الاسر اليونانية في روسيا القديمة لاجيال عديدة وانضم اليهم بعض الاسر اليونانية بعد احجام تيتو من مساعدتهم في انتفاضتهم بعد الحرب العالمية الثانية . تيتو لم يرد ان يحاصرمن كل الجهات بأنظمة استالينيىة . لقد كان له تصور آخر في حكم بلد يضم اكثر من 6 جمهوريات . وفي اقليم فويفودنا وحده هنالك 22 اقلية . لقد كان وضعة حساسا جدا .
وقام استالين بترحيل الكثير من الاقليات الي اقليم القفقاز و الدون وجنوب روسيا . وحكي لي ديمتري عن جده ديمتري موظف البنك في بداية الثورة واختفائه كما سمع من جدته . ونشأ بانشي وديمتري في الجنوب . ولكن عندما عقد نظام الجونتا الديكتاتوري في اليونان اتفاقية مع الاتحاد السوفيتي في السبعينات رجع اغلب اليونانيين الي اليونان . ديمتري كان يحب جمع الطوابع , كانت عنده المجموعة الكاملة لطوابع حكومة كيرنسكي البريدية . وكان ثمنها عاليا جدا عالميا وفي اليونان كان الطابع الواحد يساوي مبلغا .
عزيزي عبد الله كانت هنالك حكومة لها طوابعها البريدية . وهي التي انتزع منها لينين السلطة . ولينين عندما وجد تلك الحكومة قرع تروتسكي الذي كان الاقدر تنظيميا وعقليا ولكنه لم يستطع ان يربط سرواله واستلام السلطة . عندما اراد الجيش بقياد الجنرال كورنيلوف ان يعيد القيصري تحالف كيرنسكي مع البلاشفة . وفاز البلاشفة في الدوما . ولكن عندما لم يتحصل البلاشفة علي الاغلبية في 1918 قاموا بحل المجلس واطلقوا النار علي المتظاهرين . وكان القيصر يقوم بنفس العمل . ويأتي بالجنود القوقاز لاعمال سيوفهم في رقاب المتظاهرين .
عندما تكون عند الانسان فكرة قد لا زمته كل عمرة يصعب عليه ان يتقبل انها خاطئة . لقد قال لي احد الشيوعيبين بعد انهيار الاتحاد السوفيتي ،الذي كنا نتوقعة ، ونتمني ان تحدث تغييرات تواكب الزمن ,, ان حالنا كحال انسان كدح واجتهد وكنز المال وحافظ عليه . واكتشف في نهاية حياته ان ذلك المال كان عملة مزيفة ,, . اذا كان البروفسر عبد الله يجهل تاريخ اللثورة البلشفية . فكيف هوالحال عند بسطاء الشيوعيين ، او المكسلين والذين توقف تحصيلهم من فترة التجنيد ؟ حتي المتاوقة لم تتح لهم .
لابد انك يا عبد الله قد سمعت بربيع براغ . لقد حاول الاكساندر دوبشك ان يأتي بما عرف بالاشتراكية ذات الوجة الانساني . واراد ان يعطي الطبقة الوسطي فرصة لكي تظهر . واراد ان ينهي الفساد والسرقة في كل مرافق المجتمع . وكان الامن يسيطر علي المجتمع وهنالك تجاوزات كما في حكم الانقاذ اليوم . ولقد لاحظنا بعد فترة القضاءعلي ربيع براغ ظهور رجال امن بلهجة مورافيا لقمع الناس . والقصد كانالاستفادة بعدم انتماءهم لبوهيميا . وعندما تطلق السلطة يد جهاز القمع في الدولة ، لايحترم رجل الامن المواطن . وهذا موجود اليوم في السودان .
اراد دوبشك ان ينهي قبضه الاستالينيين في تشيكوسلوفاكية المكونه من اسلوفاكية بوهيميا ومورافيا ويحكمها انتونين نوفتني . وكادار يحكم المجر بعد ان سحق الجيش الاحمر انتفاضصة 1956ووقتها العالم مشغول بحرب السويس . وكان قوملكا الفاسد يحكم بولندة . واولبريشت المتشدد يحكم المانيا الشرقية .واولبريشت من كان خلف اكتساح براغ . الا انه منع من ادخال الجنود الالمان ، لانه سيعيد للشيك ذكري احتلال الالمان النازيين لبراغ .
كان المجلس الحاكم يتكون من 11 عضوا وكانت قرارات انتونين نوفتني تنفذ بعد ان يسأل الرئيس بطريقة استفزازية هل من يعارض علي هذا القرار . وتشجع دوبشك واعترض علي القرار . وكان دوبشك اسلوفاكيا ، و الشيك يحظون بتعمير اكثر من الاسلوفاك ويسيطر الشيك علي كل شئ . وربما عقابا لاسلوفاكية لانها كونت حزبا نازيا تعاون مع هتلر. ولهذا انفصلت اسلوفاكية بعد سقوط الشيوعية . وتبع دوبشك خمسة من الآخرين احدهم اسفوبودا بطل الجيش الشيكي واسمركوفسكي واوتاشيك و اثنين لا اذكرهم الآن … اظن ان منهم شيكنا . وسقط نوفتني . وخشي الآخرون من ان يتواصل السقوط . وبعد سنة من الانفتاح والامل والانتعاش في الاقتصاد اندفعت الدبابات الروسية مرة اخري الي براغ كما في نهاية الحرب العالمية، وسحقت ربيع براغ .
لقد قلت في بداية المقال ان ثورة اكتوبر كانت في نوفمبر والغلطة ان التقويم الروسي القديم كان متأخرا باسبوعين. وقبل ايام اتصلت بصديقي الصربي رادي لاهنئه بعيد الميلاد فالروس والصرب والاثيوبيون والاقباط والكثيرون يستخدموت التقويم القديم . انه الاصرار وعدم الرغبة في تقبل التغيير . اوربا كانت تستطيع ان تقضي علي نابليون قبل ان ينشر الخراب في اوربا .واتحدت اكبر قوتان حربيتان ، قيصر روسيا وقيصر النمسا , . ولكن قيصر روسيا تأخر عن المعركة بسبب التقويم ,, الخطأ, , . وسحق نابليون النمساويين واجبرهم لتزويجه احدي اميراتهم ورزق منها بإبن . وهو الكورسيكي الذي كان مهانا في طفولته. وهزم الروس وكان حريق موسكوا الشهير .
عند النقاش مع البريطانيين والامريكان استفسر عن سبب العناد في استعمال نظام المقاييس المتعب ، من بوصة وقدم وياردة وميل واوقية ورطل وحتي ميزان الحرارة السخيف ، يوافق الامريكان . ولكن يرفضون التغيير لان امريكا لا يمكن ان تتبع الآخرين .
ولقد اثبتت التجارب ان النظام القضائي البريطاني والامريكي الانقلوساكسوني ملئ بالعيوب .يبرأ المجرم ويدان البرئ . ويكتشف انه برئ بعد اعدامه او عشرات السنين في السجن . ولا يريد الامريكان التغيير او الاستفادة من النظام اللاتيني الذي هو افضل واكثر عدلا ولا يعطي فرصة للأغنياء اكبر من الآخرين . ولكنهم يعاندون . ويعاند الشيوعيون . لأن الشيوعي هو الاحسن والاكثر فهما . وهو لا يتبع اي انسان يجب ان يسيطر ويدير اي تنظيم او هيئة . وعلي الآخرين ان يكونوا من التابعين . والشيوعية هي الاشتراكية العلمية والاشتراكية هي الشيوعية . ولقد تغيرت الاحزاب الشيوعية . ولكن الشيوعيون السودانيون مثل كوريا الشمالية لا يريدون التغيير .
لقد جالست عبد الخالق طيب الله ثراة عدة مرات اولها كان في فندق الحزب الشيوعي الشيكي ,, براها ,, بالقرب من بوابة براغ الاثرية . ولخمس ساعات كنت استمع لعيد الخالق . وبالرغم من وجود الزعيم التجاني الطيب بابكر طيب الله ثراة وآخرون منهم سكرتير النقابات العالمي المناضل ابراهيم زكريا ، كان كل الكلام والحديث موجة لعبد الخالق . كان عبد الخالق الكل في الكل . انا ساقتني الصدفة لانني كنت برفقة صديق عمرعبد الخالق وزميله محمد بدري . جالست عبد الخالق في تجمعات اسرية في منزله وفي مناسبات اجتماعية . وافاخر الي الآن انني قد جالست رجلا عظيما مثل عبد الخالق . ولكن يبقي عبد الخالق احد البشر . كان رجلا ضخما، وصاحب كاريزما عالية . لكنه يبقي انسان له محاسنه وسيئاته . ومن اكبر غلطاته انه سمح للكثيرين بمعاملته كشبه إلاه . ولقد صار يحل ويربط في الحزب الشيوعي بطريقة اقرب الي الاستالينية . لقد عظم عبد الخالق لدرجة ان البعض قد اصيب بالشلل الفكري بعد اعدامه . لقد قد قال لي صديقي الخال محجوب عثمان طيب الله ثراه ان حزنه علي عبد الخالق جعله يفكر في الانتحار . لقد انتحر ومات اكثر من الف شخص عند موت استالين . هذا بالرغم من ان استالين كان من اسوا الحكام واكثرهم دموية . وكانت توضع امامه قوائم بزملائه وغيرهم لكي يوافق علي اعدامهم .
عبد الخالق قال بعد نجاح انقلاب هاشم العطا . السلطة دي سهلة كدة ؟ وانحنا كل حياتنا نتعب نقرأ وندرس وننظر ,, هل كان عبد الحالق طالب سلطة ؟ لماذا لم يدعو الاحزاب لمشاركته في السلطة والرجوع الي الديمقراطية . وهل كان عبد الخالق يؤمن يأنه يستطيع بعدد الشيوعيين الضئيل من الاحتفاظ بالسلطة بدون ان يسفك الدماء ويجثم علي صدر الشعب السوداني ؟ كيف يفكر حزب اممي في الاستعانة بحزب البعث العراقي . لقد اقتحمنا السفارة الليبية وخاطرنا بحياتنا لانه مسموح للدبلوماسيين باغتناء السلاح الناري . كنا نريد ان ننتقم لاعدام الشيوعيين واختطاف طائرو فاروق حمدنا الله وبابكر النور لهما الرحمة . وواجهنا تهم تسبيب الخراب والاعتداء علي دبلوماسيين واقتحام سفارة دولة اجنبية في كوبنهاجن …. الخ . ولكن عندما افكر الآن اعرف ان ما قام به عبد الخالق كان غلطة مميتة قضت علي الحزب الشيوعي . وسببت في موت ابرياء لم يعرفوا بقرار عبد الخالق بتنفيذ انقلاب عسكري منهم الشفيع طيب الله ثراه . هذا يتعارض مع التفكير والفلسفة الماركسية . لان الثورة ليست حدث بل عملية تفاعلية طويلة تقوم بها الجماهير وليس افراد كما في تصرف عبد الخالق . وانا كنت قد اعتقلت قبل اقل من سنة في براغ وطردت بتهمة معادات الشيوعية . والسبب كان تقارير الشيوعيين . ووصفت بالعمالة للمخابرات الامريكية .
في المحاضرة المسجلة في جامعة الخرطوم كان عبد الخالق يدعو لوضع كل شئ في يد الدولة . وهذه هي الغلطة التي اراد الاكساندر دوبشك ان يقضي عليها . فالطبقة الوسطي لا يجب ان تحارب ولكن ان تشجع وتراقب لان اي دولة لا يمكن ان تتطور بدون الإتاحة للطبقة الوسطي للإبداع . وتلك هي السياسة اللينينية الاستالينية التي لم يدعوا لها ماركس الذي كان اشتراكيا اجتماعيا . ومن المؤكد انه لم يكن ليوافق علي السياسة اللينية . وكان سيتبرأ من اعمال استالين المعادية للبشرية و يماثله بول بوت في مذابح الخمير الحمر في كمبوديا .
واستمرت الاستالينية في السودان . وحتي الي نهاية الستينات كان الشيوعيون السودانيون يتميزون بالشنب الكث والسوالف ، او ما عرف ب ,, دقن الشيوعيين ,, تشبها باستالين حتي بعد ان ظهرت جرائمة في المؤتمر العشرين .
الدكتور المهدي مالك ابراهيم مالك طبين اخصائي تخرج من المانيا وتخصص في بريطانيا ويحمل الجواز البريطاني عمل في ابو ظبي . كان يشتكي من مدير المستشقي السوداني . سألته اذا كان السوداني انسانا سيئا ؟ ولدهشتي قال انه انسان جيد لكن ,, طبو قديم ,, الطبيب عمل كل حياته العملية في الامارات . نسي ان الطب قد تطور وتغير . وكثير من الاطباء لم يكلفوا انفسهم عناء التحصيل والمتابعة . فالعلم لا يتوقف والسياسة علم . وماركس اليوم يحتاج لان يجلس ويتعلم اصول الاشتراكية .الشيوعيون الذين تعرضوا لدورات في بداية التحاقهم بالحزب لم يكلف اغلبهم اتفسهم عناء التحصيل والدراسة وتوقفوا في المحطة الاولي ولم يتقدموا الي الامام . وصارت شيوعيتهم قديمة . قابلنا شيوعيين قياديين قد نسو ما هي انواع القيمة الزائدة او اسباب تنقل رأس المال لفروع اقتصادية مختلفة . وما هو الفرق بين الربح والقيمة الزائدة . وقال الدكتور فرانز فانون الذي حارب مع الجزائريين ان قوانين الماركسية فيما يتعلق بالتفرقة العنصرية يجب ان تمدد او تغير . فالماركسون الاوائل الذين كتبوا عن الشوفينية والعنصرية لم تتوفر لهم الفرصة لكي يعيشوها لانها لم تمارس ابدا ضدهم . والشيوعيون السودانيون كانوا يحصلون علي احتقار الافارقة لانهم يدافعون عن تصرفات اهل شرق اوربا العنصرية حتي بواسطة البوليس والبروفسيرات . ويقولون ان الخلفية للعنصرية هي السبب الاقتصادي في الرأسمالية، ولا وجود لها في الاشتراكية . وكنا نقول ان الاسباب قد تكون نفسية تاريخية اجتماعية جنسية .. الخ ويرفض الرفاق ان يغيروا ما هو مكتوب . ووقف الشيوعيون عند عدم مناصرة تقرير المصير الا اذا كانت الشعوب تعش تحت نظام اقطاعي او في حالة حرب مع نظام استعماري مثل جنوب افريقيا وروديسيا . رفضوا حتي التفكير في حق الجنوبيين في تقرير المصير .
وذهب الحزب الشيوعي الجزائري للقول ان حرب التحرير الجزائرية هي حرب عبثية وان قيام الثورة الاشتراكية في فرنسا سيحرر الطبقة العاملة في البلدين . وسيعيش الجزائريون في نعيم الاشتراكية …… الا ان الحزب قد غير رايه فيما بعد .
عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.