تفاصيل زيارة ال(6) ساعات للوفد العسكري الإسرائيلي    حمدوك وميركل يبحثان أوضاع لاجئي إثيوبيا بالسودان    الشرطة: قرارات والي الخرطوم حول الصالات ملزمة    دار الريح .. الزراعة هي المخرج ولكن! (2) .. بقلم: محمد التجاني عمر قش    الدولة كمزرعة خاصة .. بقلم: الحاج ورّاق    ما رأيكم؟! .. بقلم: كمال الهِدي    نحو مذهب استخلافى في الترقي الروحي .. بقلم: د.صبرى محمد خليل/ أستاذ فلسفة القيم الاسلامية فى جامعة الخرطوم    يا حمدوك والحلو الودران خليتوهو وراكم في أمدرمان: حرية العقيدة في أصول القرآن أكثر كفاءة من العلمانية!! .. بقلم: عيسى إبراهيم    (213) حالة اصابة جديدة بفايروس كورونا و(4) حالات وفاة .. وزارة الصحة تنعي (7) اطباء توفوا نتيجة اصابتهم بفايروس كورونا    السودان: وزارة الصحة تعلن وفاة (7) أطباء في أسبوع    ترمب وديمقراطية سرجي مرجي!. بقلم: عمر عبد الله محمد علي    السودان والموارد الناضبة (2) .. بقلم: د. نازك حامد الهاشمي    لجنة التحقيق في إختفاء الأشخاص تقرر نبش المقابر الجماعية    النصري في زمن الكورونا .. بقلم: كمال الهِدي    طريق السالكين للمحبة والسلام .. بقلم: نورالدين مدني    لابد من إجراءات قبل الإغلاق الكلي .. بقلم: د. النور حمد    ترامب يستثمر عيوب المسلمين .. بقلم سعيد محمد عدنان/لندن، المملكة المتحدة    السوباط على خطى شداد!! .. بقلم: كمال الهِدي    أغنيتنا السودانية: حوار ذو شجون بين الطيب صالح وأحمد المصطفى!. .. بقلم: حسن الجزولي    تصريح بنفي شائعة شراء منزل لرئيس الوزراء بأمريكا بغرض التطبيع مع إسرائيل    أفرح مع الغربال ولا أبكي من البرهان .. بقلم: ياسر فضل المولى    العائد الجديد .. بقلم: عمر الحويج    وفاة(4) مواطنين إثر حادث مروري بحلفا    بيان لوزارة الداخلية حول ملابسات حادث محلية كرري    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





وزير الصحة: البلاد دخلت مرحلة الخطر
نشر في سودانيل يوم 30 - 04 - 2020

دق وزير الصحة د. أكرم علي التوم ناقوس الخطر، وكشف عن أن الأدوية المتوفرة لدى الإمدادات الطبية تكفي البلاد لمدة أسبوعين فقط، ونوه إلى أن مركز العزل الخاص ب "كورونا" في جبرة امتلأ ويحتاج إلى صيانة.
ورهن وزير الصحة عقب اجتماع اللجنة العليا للطوارئ الصحية أمس عودة السودانيين العالقين بالخارج بتراجع حالات الوباء في البلاد، وأكد أنه لن يتم السماح للعالقين بالعودة في الوقت الراهن خوفا من ازدياد حالات الإصابة بفيروس "كورونا".
وقال التوم "إن البلاد دخلت في مرحلة الخطر وأنا الْيَوْمَ غير متفائل والوضع لا يسر"، وأشار إلى تسجيل 57 حالة جديدة و3 وفيات، ونوه إلى أن حالات الإصابة وصلت إلى375 حالة خلال 6 أسابيع في 10 ولايات، واوضح ان ولاية الخرطوم سجلت أعلى معدل إصابة 344، وولاية الجزيرة 19 حالة.
وكشف عن أن الأدوية المتوفرة لدى الإمدادات الطبية تكفي لمدة أسبوعين فقط،، ودعا جهات الاختصاص المختلفة لتوفير أموال لاستيراد الأدوية، وأثنى التوم على الصناعات الوطنية والمنظومة الدفاعية في توفير المعدات، وقال "لكن الانتاج الوطني لن يسد الحاجة بالسرعة المطلوبة".
وطالب وزير الصحة المواطنين بالالتزام بالمواجهات الصحية ، و منع التجمعات والمخالطة و التبليغ الفوري عن الحالات، وقال انه سيتم مصادرة السيارات المخالفة للحظر خلال فترة الوباء، واضاف "وربما تتم مصادرتها نهائيا بعد ذلك".
من جانبه رهن الناطق الرسمي باسم الحكومة فيصل محمد صالح تخفيف الإجراءات الخاصة بالحظر الشامل بتراجع حالات الإصابة بكورونا، وانتقد عدم التزام المواطنين بالحظر وعودة الحركة في الأحياء بما في ذلك نشاط ستات الشاي.
واضاف " نراهن على وعي الشعب السوداني في التعاطي مع خطورة المرض وسرعة انتشاره والاستجابة للقرارات والاجراءات التى اتخذتها اللجنة العليا للطوارئ الصحية"
ودعا الشعب السوداني بالاطلاع على ما يدور فى العالم من خطورة المرض، مبينا ان هذا المرض ليس خاصا بالسودان بل منتشر في كل دول العالم ما يستدعي انتباه ووعي المواطن بخطورته
وناشد فيصل المواطنين بالاطلاع على التقارير الطبية والتي وصفها بأنها تسجل ارقام مخيفة مرعبة ، مبينا أن المرض لم يعد محصوراً في ولاية الخرطوم بل الآن امتد الى عشرة ولايات ومن الممكن ان يمتد بشكل اكبر وتتضاعف الأعداد بسرعة شديدة جدا فى الولايات
واعرب وزير الاعلام عن امله في أن يقدر الجميع خطورة المرض وسرعة انتشاره وان يتقيدوا بالاجراءات الموجودة داعياً كافة الجهات المشاركة في معركة الوعي بخطورة المرض وخاصة اللجان والروابط الطلابية والمساهمة الفاعلة في تبصير المواطنين بأهمية الانتباه لدواعي الحظر الشامل مشيدا بجهود اللجان المختلفة في توفير السلع الاساسية للمواطنين
ولفت فيصل الى وجود اجماع بان المواطنين لم يلتزموا بالتطبيق الشامل للحظر مع بداية شهر رمضان مشيرا الى الحركة الكبيرة التى تشهدها الأسواق وحركة المواطنين داخل مدن الولاية الثلاث والأحياء بجانب انتظام حركة المواصلات وعودة بيع الاطعمة والشاي وقال " اننا سنضطر الى اتخاذ اجراءات اضافية للحد من ذلك"
واشار الى الترتيبات الجارية لتوفير الوقود والغاز للمواطنين ، خلال الفترة القادمة، لافتا الى استغلال بعض المواطنين ذلك للقيام بتخزين بعض الوقود وبيع الوقود الى جهات اخرى.
وفيما يتعلق بمسألة توفير الوقود قال " سيحدث فيها مراجعات" لافتا الى ان المبررات انتفت تماما كما سيتم خلال اليومين القادمين مراجعة ان تظل الخدمة متوفرة للكوادر الطبية والامنية والجهات التى تتطلب طبيعة عملها اثناء الحظر ، مبينا انه سيتم تخصيص محطات وقود خاصة للشركات التى تعمل فى مجال السلع التموينية.
وقال " لم نقل ان الازمة انتهت، ولكن اي مراقب للأوضاع بشكل عام يشاهد انفراجاً في توفير بعض السلع الاساسية" وان هناك انفراجاً نسبياً في سلعتي الخبر والغاز في بعض المناطق.
وبشر الوزير المواطنين بوصول عدد من البواخر بمواد تغطي احتياجات البلاد لمدة ثلاثة اشهر، مشيراً الى الاجراءات التى ستتخذ بشأن عمليات تهريب السلع وناشد المواطنين التعاون مع الجهات المختصة للحد من التهريب


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.