السودان يعلن بدء خطوات إقامة علاقات مع إسرائيل    حمدوك يتلقى اتصالاً هاتفياً من قادة الامارات    وزارة الصحة تعتمد معملي الشهيد عبد المعز عطايا بجبرة والرخاء بأمبدة لفحص الكورونا للمسافرين    صافرة التنمية تنطلق من كوستي .. بقلم: عواطف عبداللطيف    الحكومة تتسلم منطقة جبل عامر من شركة الجنيد    احلام المدعو زلوط .. بقلم: د. طيفور البيلي    سودانيو رواق السنارية حببوا العربية لمحمود محمد شاكر فحبب المتنبي لمعجبي شعره .. بقلم: أ.د. أحمد عبدالرحمن _ جامعة الخرطوم والكويت سابقا    لم يشهد السودان مثل فسادهم أبداً ولا رأت البلاد مثيلا ... بقلم: د. عبدالحليم السلاوي    الآن فقط خرجوا يتحدثون عن (عروبتنا) .. بقلم: محمد عبدالماجد    التطبيع مع اسرائيل علي ظلال تجادبات وتقاطعات لاءات الخرطوم .. بقلم: شريف يسن/ القيادي في البعث السوداني    وفاة وإصابة (10) من أسرة واحدة في حادث بالمتمة    الشرطة توقف متهماً دهس مواطنة ولاذ بالفرار    توجيه اتهام بالقتل العمد لجندي بالدعم السريع دهس متظاهراً    السودان وإسرائيل: الجزء الثانى .. بقلم: محمد الحسن محمد عثمان    كم كنت مظلوما ومحروما ومحجوبا عن العالم...يا وطني! .. بقلم: د.فراج الشيخ الفزاري    مؤتمر المائدة المستديرة للحريات الدينية العالمي .. بقلم: عبير المجمر (سويكت)    الوالد في المقعد الساخن .. بقلم: تاج السر الملك    المريخ يهزم الهلال بصاروخ السماني ويحتفظ بلقب الدوري الممتاز    مفارقات غزوة كورونا للبيت الأبيض!! .. بقلم: فيصل الدابي    توثيق وملامح من أناشيد الأكتوبريات .. بقلم: صلاح الباشا    التطبيع طريق المذلة وصفقة خاسرة .. بقلم: د. محمد علي طه الكوستاوي    اذا كنت يا عيسى إبراهيم أكثر من خمسين سنة تعبد محمود محمد طه الذى مات فأنا أعبد الله الحى الذى لا يموت!! (2) .. بقلم: عثمان الطاهر المجمر طه /باريس    ارتفاع وفيات الحمى بالولاية الشمالية إلى 63 حالة و1497 إصابة    عن العطر و المنديل ... تأملات سيوسيولوجية .. بقلم: د. محمد عبد الحميد    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بيان حول الذكري الاولي لمجزرة فض اعتصام القيادة العامة - مكتب العاصمة حركة القوي الجديدة الديمقراطية – حق
نشر في سودانيل يوم 24 - 05 - 2020


حركة القوي الجديدة الديمقراطية - حق
مكتب العاصمة
بيان
بمناسبة الذكري الاولي لمجزرة فض إعتصام القيادة العامة
المجد للشهداء والموت
الكريم
الثورة انطلقت شعارات
ترددها القلوب
الثورة الحرية الحمراء
شمس لاتغيب
خالص المجد كل التحايا والخلود العظيم
شهداء مجزرة فض إعتصام القيادة العامة
والعدالة والقصاص من قاتليهم من غير تباطوء أو إلتفاف
ولضحايا انتهاكاتها من الأحياء التماسك والصمود
وللمفقودين الوجود
عبر الذكري الأولي لهذه المجازر التي إستهدفت إعتصامات البلاد في المدن والاقاليم وعلي رأسها إعتصام القيادة العامة قتلا وسحلا وحرقا وإغراقا وإغتصابا وتعذيب وماتلاه من استباحه واحتلال وتقتيل بمدن السودان المختلفة علي يد المجلس العسكري - نؤكد بأن المحاسبة علي هذه الجرائم تضع حدا فاصلا بين همجية السلطة ومدنيتها التي لم تجف حلوق الثوار والثائرات في المطالبة بها وبتحقيقها - كما نؤكد بوضوح ان قضية العدالة والقصاص ضرورة قصوي لا يستقيم تحقيق انتصار الثورة الا بها وبأن يعتلي القتلة والمجرمين أعمدة المشانق ومنصات الإعدام .
الثوار والثائرات
الشرفاء :
إن مجزرة فض اعتصام القيادة العامة هي جزء من مخططات قوي الثورة المضادة وقوي الردة الثورية المتمثلة في فلول وبقايا النظام البائد ومخلفاته من تحالفات العسكر والطفيليين واصحاب المصالح الطبقية من القوي القديمة وقوي الهوس الديني والانتهازيين واصحاب الاجندة الإقليمية ومحاورها المتصارعة .
هذه القوي مازالت تستهدف ثورتنا المجيدة وكما سعت لفض إعتصامنا تسعي حاليا لفض تحالفاتنا الثورية بقوي اعلان الحرية والتغيير وشيطنة لجان المقاومة والمطالبة بسقوط حكومة حمدوك كما تعمل علي ضرب الوثيقة الدستورية وإفشال الفترة الانتقالية وانسداد الحلول والمعالجات للأزمة الاقتصادية وتخريب ملف السلام لعدم الوصول لسلام عادل وشامل .
ولكل ذلك لامناص سوي ان نعلن عن ضرورة : وحدة وتماسك قوي الثورة وتنفيذ إستحقاقات الوثيقة الدستورية والإلتزام بجداول مصفوفتها المعلنة ، وإستكمال هياكل السلطة بتعيين الولاة المدنيين وتكوين المجلس التشريعي وإعادة ترتيب ملف السلام من جديد تحت اشراف رئيس الوزراء - كما ان تسريع وتائر عمل لجنة إزالة وتفكيك نظام التمكين والفساد وإجتثاث فلول النظام علي اوسع نظاق لتحرير الدولة ومؤسساتها وقطاعاتها من بقايا الكيزان امر في غاية الاهمية لحراسة وحماية الثورة .
ووضع الحلول والمعالجات الفورية للازمة الإقتصادية بعيد عن إطروحات وزير المالية المتخبطة والإلتزام بما قدمته اللجنة الاقتصادية بقوي اعلان الحرية والتغيير والإسراع بإنعقاد المؤتمر الاقتصادي - وسن قوانين لمحاربة التجنيب وايلولة شركات الاجهزة العسكرية والامنية لوزارة المالية وازالة واجتثاث التمكين الكيزاني من القطاع الاقتصادي والتجاري ومحاربة غلاء الاسعار وضبط ومراقبة الأسواق والانحياز لقضايا جماهير شعبنا بتوفير ودعم السلع الاساسيةوالضرورية ووضع حل حاسم لقضايا المعيشة .
كما ان هيكلة الاجهزة العسكرية والامنية من اهم ضرورات التغيير لتفكيك نظام التمكين الكيزاني ولضمان انحياز هذه المؤسسات لمبادئ وشعارات ثورة ديسمبر المجيدة .
الثوار والثائرات
الاماجد :
ان هذه القضايا اذا كانت اعتصاماتنا قائمة ولم يتم فضها لكانت هي المطالب الرئيسية لتحقيق مدنية الدولة والتعبير عنها في يوميات حياة الإعتصام .
ختاما
الخلود والمجد لشهداء مجزرة فض اعتصام القيادة العامة وشهداء 28 رمضان الذين اغتالتهم سلطة الجبهة الاسلامية ، ولشهداء وضحايا ثورة ديسمبر المجيدة وكافة الشهداء منذ العام 89 من الانقلاب المشؤوم - فالقصاص والعدالة والمحاكمات الحاسمة لرموز النظام البائد ولمليشيات التصفية والإبادة هو الطريق الذي تمضي به ثورتنا نحو انتصاراتها المجيدة .
دم الشهيد ماراح
لابسنو نحن
وشاح
مكتوب عليه
عديل فاليعدم
السفاح
مكتب العاصمة
حركة القوي الجديدة الديمقراطية - حق
23 مايو 2020
# ذكري - مجزره - الاعتصام
# نتائج - لجنه - التحقيق
# قصاص - الشهداء


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.