التحقيق مع "بائع ثلج" متهم بإرتكاب جريمة قتل في الشاحنات    سواريز : كنا مستعدين من البداية لمساعدة النادي في أزمة فايروس كورونا    إعلان حالة جديدة بفيروس كورونا ليرتفع العدد إلى 15    المريخ يحول حميدتي وجلال وحلفا للجنة الانضباط    بروف جلال: لا جمعيات ولا تجمعات الآن حتى إنجلاء (كورونا)    ابرز عناوين الصحف السياسيه الصادرة اليوم الاربعاء 8 أبريل 2020م    الحكومة تكوّن لجنة مُختصة لدراسة الحظر الشامل في السودان    حمدوك يشارك في حملة حصاد القمح بالجزيرة الأسبوع المقبل    تصدير أول شحنة لحوم سودانية بعد جائحة كورونا    الاقتصاد العالمي ما بعد (كورونا) .. بقلم: د. عمر محجوب محمد الحسين    الأمم المتحدة: الاستجابة لفيروس كورونا المستجد في السودان تتطلب التنسيق لضمان استمرار المساعدات المنقذة للحياة    الثراء الحرام تصدر أمر قبض في مواجهة قيادات بالسلطة الإقليمية لدارفور على راسهم تجاني سيسي    أهالي وأسر العالقين بمصر يدفعون بمذكرة ل"السيادي" تطالب بفتح المعابر    حكومة شرق دارفور تدين الاعتداء على طبيب وتنتقد إضراب مستشفى الضعين    عَلِي المَصْرِي- أبْ لِحَايّة، قصصٌ مِنْ التُّراثْ السُّودانَي- الحَلَقَةُ الحَادِيَةُ والأرْبَعُوُنْ .. جَمْعُ وإِعدَادُ/ عَادِل سِيد أَحمَد    اضراب 300 مخبز من جملة 320 بودمدني    رسالة مفتوحة ومباشرة إلى د. عبدالله حمدوك رئيس مجلس الوزراء ود. إبراهيم البدوي وزير المالية .. كتب: د. محمد محمود الطيب وأ. الفاضل الهاشمي    كورونا فيروس: لمسة وفاء لأبطال الحرب العالمية الثالثة .. بقلم: محمد أحمد عبد الرحمن على – ابوجا    أوراق نهديها لدفتر حضور ود القرشي .. بقلم: حمد النيل فضل المولي عبد الرحمن قرشي    أعيد نشر هذا المقال الذي كتبته قبل ست سنوات في وداع محجوب شريف والذي تحل هذه الايام الذكرى السادسة لرحيله.    إعلان حالتين جديدتين بفيروس كورونا المستجد بالبلاد    حالتي إشتباه بالكورونا في الجزيرة    ترامب يشد من أزر جونسون ويؤكد أنه شخص يقوى على مواجهة كورونا    الجيش السوداني يستولي على مركز دراسات ووزير الرى يرفض ويصفه ب"التصرف غير المسبوق"    الجيش الإسرائيلي يريد تولي إدارة أزمة كورونا    صوت يمني يدعو الحوثيين لإطلاق سراح جميع الأسرى: كورونا لا يستثني أحدا    ضبط أكثر من (47) كيلو هيروين بولاية البحر الأحمر    منفذ هجوم فرنسا سوداني "طلب من الشرطة أن تقتله عند اعتقاله"    رسالة من شفت وكنداكة عنوانا (القومة ليك يا وطن) .. بقلم: د. ابوبكر يوسف ابراهيم    الرأسمالية الطُفيلية والتكسُّب الرخيص في زمن الأزمات !! .. بقلم: جمال أحمد الحسن – الرياض    تفاصيل جديدة حول مصرع وإصابة (5) أشخاص على يد سوداني بفرنسا    وصول جثمان الطبيب السوداني من لندن    على هامش الحدث (25) .. بقلم: عبدالله علقم    سفاه الشيخ لا حلم بعده .. بقلم: د. عادل العفيف مختار    (التوبة) .. هي (الحل)!! .. بقلم: احمد دهب(جدة)    مساجد الخرطوم تكسر حظر التجوال وتقيم صلاة العشاء في جماعة    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    السودان وخارطة الطريق للتعامل مع إسرائيل .. بقلم: د. الشفيع خضر سعيد    سامح راشد : أخلاقيات كورونا    الموت في شوارع نيويورك..! .. بقلم: عثمان محمد حسن    أمير تاج السر:أيام العزلة    شذرات مضيئة وكثير منقصات .. بقلم: عواطف عبداللطيف    مقتل 18 تاجراً سودانياً رمياً بالرصاص بدولة افريقيا الوسطى    حكاية .. بقلم: حسن عباس    والي الخرطوم : تنوع السودان عامل لنهضة البلاد    محمد محمد خير :غابت مفردات الأدب الندية والاستشهادات بالكندي وصعد (البل والردم وزط)    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بيان - حركة حق - مكتب العاصمة -بمناسبة الذكري الأولي لثورة ديسمبر المجيدة
نشر في سودانيل يوم 20 - 12 - 2019


حركة القوي الجديدة الديمقراطية حق
بيان - مكتب العاصمة
ياشعب الكلمة الطيبة
معروف بالعلا والهيبة
جاينك بالتنوير
في اللامعقول والممكن
بنسير بالوعي نسير
سودان الامس نفوتو
سودانا نسوي جديد
تحية المجد والنضال والثورة والإنتصار
بمناسبة الذكري الأولي لثورة ديسمبر
المجيدة .
وفاء لدماء الشهداء الخالدين لهم منا أسمي آيات التبجيل والإعتزاز والفخر وللثوار والثائرات الاماجد نؤكد إنخراطنا في الثورة الدائمة والمستمرة لتحقيق أهداف الثورة السودانية وجوبا للقصاص وإستحقاقا للعدالة ومحاسبة كل من أجرم وافسد من زبانية النظام البائد ، وإجتثاثا للدولة العميقة ، وصمودا وانتصارا في مواجهة تحديات الفترة الانتقالية، وإتقادا لوهج الثورة الذي لايخبو وتوحيدا لقواها الثورية .
إذ نحي في هذا اليوم التاريخي العظيم امهات الشهداء وابناءهم وأسرهم وأصدقاءهم علي امتداد الدولة السودانية في دارفور وجبال النوبة والنيل الازرق وكافة المدن والاقاليم وشهدا مجذرة فض إعتصام القيادة العامة وكافة ضحايا نظام الجبهة الإسلامية منذ العام 89 ، نستشعر تلك الجروح الدامية في خاصرة الوطن العزيز لكي لاننسي حفاظنا علي إنتصار الثورة وقفا لهدر ارواح السودانيين وإسترداد كرامتهم وحقوقهم من ظالميهم المستبدين إسلامويي القهر والتعذيب والقتل والإبادة الجماعية .
كما نحي ثوارنا وثائراتنا في لجان المقاومة في المدن والفرقان علي صمودهم وجسارتهم فهم صمام امان الثورة ونورها ونارها المضرمة ، وكل عام وهم اكثر وحدة وتماسكا وثورية .
جماهير شعبنا :
نؤكد لكم بأننا ماضين في عزمنا نحو بناء دولة العدالة والسلام والديمقراطية والنهضة الوطنية الشاملة .
هازمين لقوي الجهل والتخلف والإستغلال الديني ، ساعين لنشر التنوير والحداثة والعلمنة ، رهاننا في ذلك هذه القوي الجديدة من الثوار والثائرات في داخل وخارج السودان الذين قدموا التضحيات الجسام من اجل الحرية والتحرير من أغلال الإستبداد السياسي والديني من أجل قيام سودان علي أسس جديدة .
وليكن وفاءنا وعهدنا معا في الذكري الأولي لثورة ديسمبر المجيدة الحفاظ عليها وحراستها من الإختطاف والإنحراف والجمود .
والتزامنا بالوقوف مع حكومتنا الانتقالية وتقويمها اذا أخطأت وتحريكها اذا أبطأت ، وان نعمل علي وحدة تحالف قوي اعلان الحرية والتغيير وفق مبادئ واهداف الثورة العظيمة حيث لا مساومات او القبول بأنصاف الحلول .
الثوار والثائرات الصامدين :
بإنتصار الثورة السودانية نخطو كل يوم خطوة جديدة لتحقيق مانحلم به من تنمية مجتمعاتنا القاعدية ومحاربة الفقر والبطالة وتوفير الخدمات والإهتمام بكافة القضايا التي ظلت تؤرق مضاجع شعبنا لتحقيق حياة كريمة ومن بينها قضايا المعيشة وغلاء الأسعار وحل الازمة الإقتصادية للوصول لبناء مجتمع مدني حديث في ظل دولة الرفاه والرعاية والعدالة الإجتماعية والإنتاج وتفجير الطاقات والنهضة في كافة المجالات ، ومما لاشك فيه سنصل الي ذلك بتمسكنا بتحقيقه كاحد مطالبنا المشروعة والحفاظ علي حقوقنا ويقظتنا من حفر أيادي الدولة العميقة المخربة التي تعيق تحقيق ذلك وتفتعل الازمات لإضعاف الفترة الإنتقالية .
ختاما :
كلنا ثقة بأن مسيرة التاريخ تتقدم الي الأمام وليس هنالك مجال الي الرجوع والقهقري الي الوراء ، والتي عبر عنها الأستاذ الخاتم عدلان المفكر والقائد الفذ لحركة القوي الجديدة الديمقراطية حق حيث كتب :
في مطالع القرون، وبدايات الأزمنة، تودع الشعوب شموسها الغاربة، تستجمع قواها، تلعق جراحها، تدفن موتاها وتنهض من الرماد، تشهر بلاغة تظلماتها في وجه ظالميها العتاة، وتكشف عريهم المسربل بالأكاذيب، تطوي صفحاتهم التي تهرأت من ثقل الخطايا، وتستقبل الأفق، وتوغل في الآمال والمغامرة، مقترحة مسارا جديدا للتاريخ، وأسلوبا جديدا للحياة، وعلاقة جديدة بالحضارة، ومكتشفة في أعمق أعماقها قوى لم تكن تحلم مجرد الحلم، بأنها ثاوية داخلها، هاجعة في كيانها الجمعي، تنتظر عودا من الثقاب، يلمسها لمسا خفيفا، لتنفجر وتنداح.
دمتم ودامت نضالات قوي الثورة السودانية
مكتب العاصمة
حركة القوي الجديدة الديمقراطية حق


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.