هل فقدت الشخصية السودانية عذريتها ولم تعد بكرا ؟! .. بقلم: د. فراج الشيخ الفزاري    مع لجان المقاومة (2) "مليونية العدالة والتشريع" .. بقلم: محمد عتيق    تداعيات الصور المقلوبة على مستقبل السودان .. بقلم: حسن ابوزينب عمر    العَمْرَةْ، النَّفْضَةْ وتغيير المكنة أو قَلْبَهَا جاز .. بقلم: فيصل بسمة    تحرير الوقود من مافيا الوقود قبل الحديث عن تحرير أسعار الوقود .. بقلم: الهادي هباني    اذا كنت يا عيسى إبراهيم أكثر من خمسين سنة تعبد محمود محمد طه الذى مات فأنا أعبد الله الحى الذى لا يموت!! (2) .. بقلم: عثمان الطاهر المجمر طه /باريس    في ذكرى فرسان الاغنية السودانية الثلاثة الذين جمعتهم "دنيا المحبة" عوض احمد خليفة، الفاتح كسلاوى، زيدان ابراهيم .. بقلم: أمير شاهين    المريخ يتصدر بعد تعثر الهلال.. والأبيض والأمل يضمنان الكونفيدرالية    شخصيات في الذاكرة: البروفيسور أودو شتاينباخ .. بقلم: د. حامد فضل الله /برلين    عن القصائد المُنفرجة والمُنبهجة بمناسبة المولد النبوي الشريف .. بقلم: د. خالد محمد فرح    ضيق الايدولوجيا وسعة البدائل .. بقلم: د. هشام مكي حنفي    من كره لقاء الشارع كره الشارع بقاءه في منصبه!! .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    فلسفة الأزمان في ثنايا القرآن: العدل (1) .. بقلم: معتصم القاضي    ارتفاع وفيات الحمى بالولاية الشمالية إلى 63 حالة و1497 إصابة    الهلال يتعثر أمام هلال الأبيض والمريخ يكتسح الأمل عطبرة ويلحق به على صدارة الدوري الممتاز    مؤشرات بداية عصر ظهور الإرادة الشعبية العربية .. بقلم: د. صبري محمد خليل / أستاذ فلسفه القيم الاسلاميه في جامعه الخرطوم    ظلموك يا حمدوك ... وما عرفوا يقدروك! .. بقلم: د. فراج الشيخ الفزاري    التحالف باليمن: وصول 15 أسيرًا سعوديًا و4 سودانيين آخرين إلى الرياض    عن العطر و المنديل ... تأملات سيوسيولوجية .. بقلم: د. محمد عبد الحميد    نيابة الفساد توجه الاتهام لبكري وهاشم في قضية هروب المدان فهد عبدالواحد    المحكمة تطلب شهادة مدير مكتب علي عثمان في قضية مخالفات بمنظمة العون الانساني    تقرير البيئة نحو اقتصاد أخضر مكسى بلون السندس تزفه أنغام السلام للأمام .. بقلم: عبير المجمر (سويكت)    هيئة مياه الخرطوم تكشف عن تدابير لمعالجة ضائقة المياه    الحمي النزفية في الشمالية.. بقلم: د. زهير عامر محمد    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الناطق الرسمي: استشهاد وجرح عدد من الجنود والمدنيين اثر اعتداءات اثيوبية .. القوات المسلحة: المليشيات الاثيوبية درجت على الاعتداء على الاراضي السودانية
نشر في سودانيل يوم 28 - 05 - 2020

(سونا)- أعلن الناطق الرسمي للقوات المسلحة استشهاد وجرح عدد من الجنود السودانيين صباح وبعد ظهر اليوم الخميس على الحدود السودانية الاثيوبية اثر اعتداءات من مليشيات يدعمها الجيش الاثيوبي على اراض سودانية
وقال دكتور عميد عامر محمد الحسن في منبر وكالة السودان للانباء " ستظل هذه الدماء الذكية التي سكبت تشتعل وتتقد حتى تحريركامل التراب
السوداني"
وتشير (سونا) الى ان الحدود السودانية الأثيوبية شهدت توترا جديدا صباح اليوم حيث توغلت قوة من المليشيات الأثيوبية مسنودة يقوات اثيوبية واعتدت على بعض المشاريع الزراعية بمنطقة بركة نوريت وقرية الفرسان وتواصل الاعتداء ليشمل الاشتباك مع القوة العسكرية السودانية فى معسكر بركة نورين.
وقد نجم عن التصدى للمليشيات استشهاد قائد القوة السودانية النقيب كرم الدين متأثرا بجراحه في مستشفى دوكة عاصمة محلية القلابات الغربية وجرح عدد من العسكريين والمدنيين.
وقد وصلت تعزيزات عسكرية عاجلة من عدة محاور فى المنطقة للمعسكر فى بركة نوريت حيث تم التصدى ومطاردة الفلول الأثيوبية لما وراء الحدود المشتركة.
يذكر أن فترتى الأعداد للموسم الزراعى والحصاد تشهدان دائماً اختراقات وتعديات متواصلة من المليشيات الأثيوبية الخارجة عن سيطرة السلطات الأثيوبية بالمناطق الحدودية الا ان الناطق الرسمي للقوات المسلحة اشار هذه المرة بانها مسنودة من القوات الاثيوبية

القوات المسلحة: المليشيات الاثيوبية درجت على الاعتداء على الاراضي السودانية
(سونا)- اعلنت القوات المسلحة ان المليشيات الاثيوبية باسناد من الجيش الاثيوبي درجت على تكرار الاعتداء على الاراضي والموارد السودانية، وقال الناطق الرسمي للقوات المسلحة دكتور عميد عامر محمد الحسن في منبر وكالة السودان للانباء " مساء اليوم "انه رغم ذلك الاعتداء مازالت القوات المسلحة تمد حبال الصبر فى اكمال العملية التفاوضية الرامية الى وضع حد لهذه الاعمال العدائية والاجرامية.
وفيما يلي تورد (سونا) نص البيان :-
بيان صحفى
المواطنين الكرام الشرفاء
درجت المليشات الاثيوبية باسناد من الجيش الاثيوبي على تكرار الاعتداء على الاراضي والموارد السودانية ورغم ذلك مازالت قواتكم المسلحة تمد حبال الصبر فى اكمال العملية التفاوضية الرامية الى وضع حد لهذه الاعمال العدائية والاجرامية.
فيما يلى نوضح اخر التجاوزات من هذه المليشيات على الاراضي السودانية:- .
اولا : بتاريخ 26-5-2020 انتشرت قوة تقدر بقوة سرية مشاة للجيش الاثيوبي حول معسكر قواتنا بمنطقة العلاو داخل الاراضي السودانية ، بناء على اجتماعات مشتركة بين قيادات الجيشين السوداني والاثيوبي تم الاتفاق على سحب نقطة المراقبة التابعة لقواتنا بالعلاو داخل المعسكر للقوات، على ان تسحب السرية الاثيوبية الى معسكرها، وتم سحب القوتين الى المعسكرات من مناطق انتشارها .
ثانيا : بتاريخ 28-5-2020 وصلت الى الضفة الشرقية لنهرعطبرة مقابل منطقة بركة نورين مجموعة من المليشيات الاثيوبية غرضهم سحب مياه من النهر واشتبكت معهم قواتنا فى منطقة البركة ومنعتهم من اخذ المياه وبعدها تسلسلت الاحداث والاشتباكات كالاتي :-
أ‌- حدث تبادل لاطلاق النار بين الطرفين نتج عنه اصابة احد عناصر المليشيات وانسحبت المليشيات تجاه معسكر الجيش الاثيوبي شرق بركة نورين ثم عادت مره اخري بقوة تعزيز فصيلة من الجيش الاثيوبي واشتبكوا مع قواتنا مجددا .
ب/ الساعة 8.30 في نفس اليوم وصلت الي الضفة الشرقية لنهر عطبرة قوة من الجيش الاثيويي تقدر بسرية مشاة واشتبكت مع قواتنا غرب النهر نتج عن ذلك استشهاد ضابط برتبة النقيب واصابة (6) افراد منهم ضابط برتبة الملازم اول ..علي ضوء دلك تم تعزيز موقع بركة نورين بقوات مناسبة من جانبنا .
ج/ استمرت الاشتباكات بصورة متقطعة معظم ساعات النهار استخدمت فيها القوات الاثيوبية الرشاشات والبنادق القناصة ومدافع الاربجي ..نتج عن ذلك اصابة 3 مواطنين ووفاة طفل ....وعند الساعة الثانية ظهرا بدأت القوات الاثيوبية المتمركزة بالنهر الانسحاب الي معسكرها تاركة خلفها عناصر من القناصة لتأمين الضفة الشرقية للنهر .
د/ عند الساعة التاسعة بتاريخ 27-5 -2020م ..حضر الي منطقة كمبو دالي التي تقع علي بعد 500 متر من شرق معسكر جبل حلاوة ضباط من القوات الاثيوبية ومعهم عمدة منطقة كترارات وبرفقتهم مجموعة من المزارعين من نفس المنطقة وطلبوا عقد اجتماع مع قوات جبل حلاوة وكان الغرض من الاجتماع السماح لهم بالاستزراع داخل الاراضي السودانية تم رفض طلب الاستزراع نهائيا نتيجة لذلك .. هدد عمدة كترارات بادخال الاليات والمزراعين الاثيوبين الى المشاريع السودانية عنوة ... عليه تم تنشيط الاطواف لهذه المنطقة بغرض مراقبتها ... وعند الساعة الثامنة بتاريخ 28-5-2020 دخل طوف في نفس اليوم استطلاع بقوة فصيلة مشاه لهذه المناطق ...تعرضت قوة الطوف لاطلاق اعيرة نارية كثيفة من الملشيات الاثيوبية التى تقدر عددها 250 فرد .. تبادلت معهم قوة الطوف اطلاق النار وحقققت فيهم خسائر كبيرة ونتج عن ذلك اصابة ضابط برتبة الملازم وفقدان احد الافراد من طوف الاستطلاع.
ابناء السودان ...احفاد تهراقا
تترحم القوات المسلحة على شهدائنا الابطال من قواتكم المسلحة والمدنيين السودانيين الاشراف بهذه المناطق وعاجل الشفاء للمصابين ... وستظل هذه الدماء الذكية التي سكبت تشتعل وتتقد حتي تحرير كامل تراب السوداني.
والسلام عليكم ورحمه الله تعالي وبركاته


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.