إضراب الكهرباء .. فاتورة يدفعها المواطن مرتين!    مجلس السيادة: تدشين القطارات الجديدة سيشكّل نهضة السودان    باكستان تعتزم فتح بنوك في السودان لتسهيل الحركة التجارية    عضو السيادي كباشي يلتقي مبعوثة الاتحاد الأوروبي للقرن الافريقي    والي شمال كردفان يلتقي وفد الصندوق القومي للتامين الصحي الاتحادي    توقيف اخطر شبكة اجرامية متخصصة في النهب والابتزاز ينتحلون صفة القوات النظامية    الشمالية تعلن بدء العام الدراسي الأحد المقبل    تزايد حركة السودانيين إلى مصر بحثاً عن مستقبل أكثر إشراقاً    الدامر تنظم حملات تفتيشية لضبط السلع الفاسدة    د.إبراهيم الخزامي يكتب: التأمين الأصغر هل سيكون بديلاً للتأمين الزراعي    ممثل والي كسلا يشيد بدور المنظمات    الإرشاد بالجزيرة ينظم محاضرة حول الحشائش والنباتات المتطفلة    كوريا تقدم لقاحات "كورونا" للسودان    عرض ماليزي للسودان بإدخال القيمة المضافة لصادراته الحيوانية    استمرار انقطاع الكهرباء في عدد من الأحياء ومحتجون يغلقون جسرين    ارتفاع نسبة الإصابة بسرطان الأطفال    ملعب الهلال خيار غير جيد ل"البحارة"    لجنة الاستئنافات تؤيد قرارات لجنة المسابقات بخصوص شكوى الاهلي ضد الهلال    احتضنتها قاعة لبدة إحتفالية بهيجة لقرعة النسخة (28) للممتاز .. د معتصم جعفر : نتطلع لموسم استثائي … والمريخ يحصد جوائز الموسم ..    بدلاء المريخ ومحترفيه ومخاوف الجاهزية !    بدء عمليات حصاد السمسم بولاية سنار    حركة تمازج: جهات اختطفت اتفاقية جوبا وسخّرتها لمصالحها الشخصية    هل ينجح أبو شامة فيما فشل فيه الرئيس المؤقت للمريخ حازم؟    والي يكشف عن تمديد فترة المجلس الانتقالي    بتوجيهات من"اللجنة الأمنية"..حملة كبرى في بحري    المحكمة تقرر وقف تنفيذ قرار كلية طب وادي النيل بشأن الطالبة رنا حاج علي    هيئة الدفاع: عدد المحتجزين بسجون بورتسودان والهدى وأردمتا (282) محتجزاً    براءة وزير المالية الأسبق علي محمود    السودان..إيقاف متهمين في سرقة"كيبل"    قرار حل اتحاد الخرطوم.. اختبار جديد للرياضيين    مواجهة حاسمة للهلال الخرطوم في كأس السودان    لخفض الإصابة بأمراض القلب.. كوبان من القهوة يوميًا يطيلان العمر    عناوين الصحف السودانية السياسية الصادرة اليوم"الثلاثاء" 27 سبتمبر 2022    الحراك السياسي: لجان المقاومة: الانقلاب فقد السيطرة وبه تشظٍّ واضحٍ    برزفيسور دهب يترأس وفد السودان لمؤتمر الطاقة الذرية بفيينا    رسالة تحذيرية جديدة من بنك الخرطوم    خبير: احتجاز سفن شحن روسية بموانئ أوروبية يضر عدد من الدول من بينها السودان    شاهد بالفيديو.. سوداني يدعو على "نشال" قام بسرقة هاتفه بالأمراض الصعبة والمزمنة في قصيدة شعرية انتزع بها ضحكات الجمهور    شطب الاتهام فى مواجهة (3) من الثوار    صلاح الدين عووضة يكتب : طيرة!!    منى أبو زيد تكتب : في المفعول لأجله..!    المادحة والفنانة لكورة سودانية "نبوية الملاك " هنالك إقصاء لي من الشاشات …    منصة الموروث الثقافي تعمل لاعطاء المجتمع قدرة التحكم لتوثيق الموروثات    منى أبو زيد تكتب : في فضاء الاحتمال..!    تدشين الكتلة الثقافية القومية لرعاية المبدعين    مركز السودان للقلب يدشن أكبر حملة للكشف المبكر    انعقاد ورشة "دور التصوير الطبي في تطوير زراعة الكبد بالسودان"    عقب ظهوره بمكتب ملك بريطانيا.. ما قصة الصندوق الأحمر؟    برعاية الثقافة والفنون إنطلاق مسابقة عيسى الحلو للقصة القصيرة    أول تجربة نوم حقيقية في العالم تعتمد على عد الأغنام    إستئناف العمل بحقل بامبو للبترول بغرب كردفان    خروج محطة الإذاعة والتلفزيون بالنيل الأبيض عن الخدمة    الفاتح جبرا يكتب: خطبة الجمعة    أمر ملكي جديد في السعودية    بوتين يستدعي جزءًا من الاحتياط دفاعًا عن روسيا    بابكر فيصل يكتب: حول ميثاق اتحاد علماء المسلمين (3)    الاستقامة حاجبة لذنوب الخلوة في الأسافير    بابكر فيصل يكتب: حول ميثاق اتحاد علماء المسلمين (2)    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



يا أديب الملف لا يحتمل التأجيل! .. بقلم: نجيب عبدالرحيم أبو أحمد
نشر في سودانيل يوم 24 - 07 - 2020

منذ تولي الحكومة الإنتقالية إدارة شؤون البلاد يعيش السودان ما بين عدة قضايا أهمها ملف فض إعتصام القيادة العامة يوم 29 رمضان وملفات فساد قديمة تقوم بها لجنة إزالة التمكين ومكافحة الفساد وملفات أخرى كلها تنتظر الحسم والإحالة إلى القضاء وأخرى مستجدة على الساحة تتعلق بأحداث دامية وقعت في بعض الولايات راح ضحيتها عدد من المواطنين العزل إضافة إلى التداعيات الاقتصادية التي سببتها تداعيات جائحة كورونا
الملف الأهم هو ملف فض إعتصام القيادة واللجنة المكلفة برئاسة مولانا أديب الذي لم يجد إهتمام كبير بسبب الخلافات الكثيرة بين مكونات قوى الحرية والتغيير التي اربكت المشهد السياسي السوداني لأن أهتمت بالمحاصصات وصاحبي وصاحبك وبدأت بإبعاد وزير الصحة دكتور أكرم ووزير الطاقة عادل علي إبراهيم ووزير المالية والإقتصاد الوطني إبراهيم البدوي الذي كشف كل ما يدور من مؤامرات ومحاصصات في الحاضنة السياسية وما صرح به الوزير البدوي لوسائل الإعلام يدل على أن قحت تسير عكس إتجاه الثورة ونست دماء الشهداء الذي تحدوا نظام السفاح المخلوع عمر البشير ووقفوا بصدور عارية من مليشيات وكتائب النظام البائد عند إقتحام المنازل وفي الشوارع وفي القيادة العامة وضحوا بأرواحهم من أجل قيام دولة الحرية والسلام والعدالة
محاكمة قتلة الشهيد أحمد الخير وبداية محاكمة منفذي مجزرة القضارف وبداية محاكمة رموز الإنقاذ هذه الملفات تم تحريكها بسرعة بفضل ضغط الثوار الذي يحرسون الثورة.
لجنة التحقيق في الإعتصام التي يرأسها مولانا نبيل منحت ثلاثة شهور ومضى منها شهر وبقى شهرين وخاصة أسر الشهداء والشارع ينتظرون نتيجة التحقيقات وغير ذلك ستخسر قحت الشارع.
يجب على قحت أن تولي ملف فض إعتصام القيادة أهمية مثل ملف لجنة إزالة التمكين ومحاربة الفساد مفاوضات السلام العبثية في جوبا مع أمراء الحرب الذين لا يريدون السلام ودائماَ يضعون العقدة في المنشار.
الشارع يميز بين الذين ناضلوا من أجل الوطن واقتلاع الطغاة وبين الذين ناضلوا من أجل السلطة والمكاسب الشخصية والدم قصاد الدم .....
المجد والخود للشهداء
نجيب عبدالرحيم أبو أحمد
عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.