(46) ألف مصاب بالايدز في السودان    سلطة الطيران المدني: لا اتجاه لإغلاق المطار أمام الحركة الجوية    النيابة العامة: تصدر توضيحا حول تصريحات جمعية محامون ضد التمييز    تعليق الدراسة بمراكز التدريب المهني    الصناعة تعلن بدء التشغيل التجريبي لمخابز "وادي النيل" التي تنتج 1500 جوال في اليوم    توني موريسون ... عملاقة الأدب وأيقونة الحريّة (2/2): تراجيديا الزمن الغابر في ولايات أمريكية لم تتحد بعد .. بقلم: د. محمد بدوي مصطفى    نعتذر منك سيدي: في رثاء الراحل الإمام الصادق المهدي .. بقلم: فريدة المبشر - دبي    في رثاء حمد الريح .. بقلم: تاج السر الملك    عملية إسرائيلية تقلب العجوز صبي والعجوز صبية !! .. بقلم: فيصل الدابي/المحامي    تجمع الحرفيين يكشف عن اختفاء أسهم مالية    رئيس مجلس السيادة يتلقى إتصالاً هاتفياً من وزير الخارجية الأمريكي    الصحة تحذر من خطورة الموجة الثانية لجائحة كرونا    المجموعة السودانية للدفاع عن حقوق الانسان: بيان توضيحي حول الورشة المزمع اقامتها بعنوان السلام وحقوق الانسان    الكورونا فى السودان .. هل نحن متوكلون أم اغبياء؟! .. بقلم: د. عبدالله سيد احمد    المريخ يتعادل مع أوتوهو الكونغولي    المريخ يسعى لبداية قوية في دوري الأبطال    وفي التاريخ فكرة ومنهاج .. بقلم: عثمان جلال    أحداث لتتبصّر بها طريقنا الجديد .. بقلم: سعيد محمد عدنان – لندن – المملكة المتحدة    القوى السياسية وعدد من المؤسسات والافراد ينعون الامام الصادق المهدي    شخصيات في الخاطر (الراحلون): محمود أمين العالم (18 فبراير 1922 10 يناير 2009) .. بقلم: د. حامد فضل الله / برلين    القوى السياسية تنعي الإمام الصادق المهدي    بروفسور ابراهيم زين ينعي ينعي عبد الله حسن زروق    ترامب يتراجع بعد بدء الاجهزة السرية بحث كيفيّة إخْراجه من البيتِ الأبيضِ !! .. بقلم: د. عصام محجوب الماحي    لجنة التحقيق في إختفاء الأشخاص تقرر نبش المقابر الجماعية    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





رسالتي الى اسماعيل وراق .. بعلم الوصول .. بقلم: اخلاص نمر
نشر في سودانيل يوم 09 - 08 - 2020

**تستقبل ولاية النيل الابيض غدا الاربعاء ، السادس من اغسطس ، الاستاذ اسماعيل وراق والي الولاية الجديد ، والذي سبقه الترحيب الحار من الاستاذ الشاذلي ابراهيم الوالي بالانابة، وتمنى ان يشهد عهده الكثير من الانجازات في المجالات كافة..
**رسالتي اليوم لوراق عن الولاية(السكر) ، عل كل مواطن فيها ينعم بالطعم الذي يشتهي ، منذ ان اطلق العهد البائد اسم مشكور على مصنع لم ينتج ملعقة سكر واحدة!!!! ، بل وسالت دماء شبابه على ارضه ، التي اقتلعها الحزب البائد عنوة من اهلها ، وبنى عليها مصنعا (ماسورة) مخلفا فسادا يشيب له الولدان !!!!!!
** النيل الابيض من الولايات المتفردة بمساحاتها الواسعة ، ووفرة اراضيها ومياهها ، لكنها لم تجد الاهتمام من قبل عصبة المخلوع ، وملوك فساده ، الذين استمتعوا بخيرات الولاية، وتركوها ينوح على اغصانها ..الطير ..فالولاية غنية بمقومات الاستثمار الزراعي ، وتربتها انثى ولود ، تدفع بالنجيب من عمق اراضيها الصالحة للزراعة مع وفرة الماء من امطارها ، ونيلها الابيض العظيم ، والزراعة عمودها الفقري ، مع تنوع الغطاء النباتي ، لذلك هي واحدة من اكبر (جرابات) محاصيل الصادر وتفتخر بانها جمعت الاختين من الزراعة في عقر دارها ، المروية والمطرية، لكن (حلب ) العهد البائد مايحلو له من خيرها ، ماجعل المواطن يندب حظه واماله ، وضاعت مشروعاته الزراعية، واخرى اصبحت في عداد البوار ، وثالثة دكت دكا !!!
**رغم ان الولاية تزخر بالمزارعين والزراعيين واصحاب الشهادات العليا في الاقتصاد الزراعي والهندسة الزراعية، الا ان العهد البائد وبجرة قلم استطاع ان يقصي الجميع لتقريب اصحاب الولاء ،لكن الان تبدل الحال اذ اعلن شبابها المدنية القومية الشامله ، وبما انك قادم من حزب الامة ، الذي اعلن تبرؤه من ولاته ، ثم مالبث ان عاد وضمهم ثانية لخيمته ، فان الولاية ستعينك وانت الوالي والمسؤول عن الرعية جميعها ، لا اهل ورعية حزب الامه فقط!!!!!حتى لاتتكرر انقاذ اخرى تدير دفة الولاية ..
** اما ثروة الولاية السمكية ، فانها تصارع الان الصيد الجائر ، رغم اهمية الاسماك كمورد مهم في الاقتصاد ، يحتاج للتطوير والتنمية والاستغلال الامثل وفق استراتيجية واضحة ، لتهدي الولاية من عائده تنمية البنى التحتية والبيئة، وان جاء ذكر الثروة الحيوانية، فانها قد انهكها عدم توفر الخدمات البيطرية ، وفارقها التخطيط السليم في ادارة مزارع الحيوان ، وعدم وجود سياسات صيانة وتحسين المراعي ، ماشكل عائقا امام زيادة مشروعات تنمية الثروة الحيوانية ،لذلك فالامتحان صعب سيدي وراق ، وعليك اجتيازه بتفوق ، فلقد سئمت الولاية الوعود البراقة التي انتهى وقتها وحان وقت العمل وفقا لشعار (حنبنيهو) ومايستحق البناء فعلا هو التعليم ، التعليم الذي ينتظر فقط (مراسم الدفن) الى المثوى الاخير ، قلقد ماتت اخلاقيات مهنة التعليم ، عندما وقف بعض المعلمين ، في وسط الفصول ، يقدمون للطلاب الاجابات الجاهزة لكتابتها على اوراق امتحان الشهادة السودانية وشهادة الاساس !!!!!!!.
**ساختم رسالتي الاولى بالقطاع الصحي ، الذي يلعب في (عبه ) الفئران( الجقور) ، سماسرة الدواء الدوار وبائعي الدواء في سوق الخضار ، وفي وسط الولاية تحت اشجار النيم الظليل ، وحيث القسمة في امسيات اللقاء الحميم ، اما مشافي الولايةمن شمالها لجنوبها لشرقها وغربها فهي (منهوبة) بمنهج فساد مقنن ، لم تخلو منه اوراق التعيين للاحبة، وان كانت جميعا ترتكز اقدامهم على جهل مهول !!!
**الطريق ليس سهلا سيدي الوالي ، في ولاية عنوانها المحبة، التي ان استثمرتها ، فستظفر ويظفر انسان الولاية بالعيش الرغيد، وان اهملتها ولبست ثوب حزبك ، وجلست خلف مكتبك الوثير ، فانه (يفتح الله) سيطالب الجميع برحيلك ، كما كاشا والي العهد البائد ...
**همسة
للوقاية من فيروس كورونا ، الزم دارك ....
عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.