يجب ألا يبقى هذا الوزير ليوم واحد .. بقلم: الحاج وراق    بيت البكاء .. بقلم: ياسر فضل المولى    حمد الريح: منارة الوعد والترحال (مقال قديم جديد) .. بقلم: معز عمر بخيت    للمطالبة بحقوقهم.. مفصولو القوات المسلحة يمهلون الحكومة (15) يوماً    مجلس إدارة مشروع الجزيرة يرفض السعر التركيزي للقمح    برمة ناصر: الإسلاميون الذين ظلوا في السلطة الى أن (دقت المزيكا) لا مكان لهم    صديق تاور: عدم إكمال مؤسسات الفترة الانتقالية تقاعس غير برئ    لاعبة كرة قدم سودانية أفضل من ميسي !! .. بقلم: فيصل الدابي/المحامي    حمد الريح ... الي مسافرة كيف اتت ؟ .. بقلم: صلاح الباشا    فصل الأدب عن الدين معركة متجددة .. بقلم: د. أحمد الخميسي    تعليق الدراسة بمراكز التدريب المهني    عملية إسرائيلية تقلب العجوز صبي والعجوز صبية !! .. بقلم: فيصل الدابي/المحامي    رئيس مجلس السيادة يتلقى إتصالاً هاتفياً من وزير الخارجية الأمريكي    الصحة تحذر من خطورة الموجة الثانية لجائحة كرونا    المجموعة السودانية للدفاع عن حقوق الانسان: بيان توضيحي حول الورشة المزمع اقامتها بعنوان السلام وحقوق الانسان    الكورونا فى السودان .. هل نحن متوكلون أم اغبياء؟! .. بقلم: د. عبدالله سيد احمد    وفي التاريخ فكرة ومنهاج .. بقلم: عثمان جلال    أحداث لتتبصّر بها طريقنا الجديد .. بقلم: سعيد محمد عدنان – لندن – المملكة المتحدة    القوى السياسية وعدد من المؤسسات والافراد ينعون الامام الصادق المهدي    شخصيات في الخاطر (الراحلون): محمود أمين العالم (18 فبراير 1922 10 يناير 2009) .. بقلم: د. حامد فضل الله / برلين    القوى السياسية تنعي الإمام الصادق المهدي    بروفسور ابراهيم زين ينعي ينعي عبد الله حسن زروق    ترامب يتراجع بعد بدء الاجهزة السرية بحث كيفيّة إخْراجه من البيتِ الأبيضِ !! .. بقلم: د. عصام محجوب الماحي    لجنة التحقيق في إختفاء الأشخاص تقرر نبش المقابر الجماعية    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مذكرة تفاهم بين تحالف قوي الجبهة الوطنية المتحدة للتغيير( تقاوم) بقيادة القائد/فيصل عبدالرحمن السحيني وحركة/ وجيش تحرير السودان القيادات التاريخية بقيادة القائد/ أحمد أدم عزالدين
نشر في سودانيل يوم 24 - 10 - 2020


بسم الله الرحمن الرحيم
حرية - سلام - عدالة

دفعا للعمل الثوري المقاوم وتعزيزا لعزيمة شعبنا في حياة حرة كريمة وقناعتنا بأن الانقسامات والانشقاقات وتفرق كلمة القيادات الثورية وتشتت إرادتهم قد أعاقت مسيرة الثورة وبددت الجهود والامكانيات , الامر الذي ادى لاطالة معاناة شعبنا الصابر. ومراعاة للظروف والاوضاع المتردية التي ظل يعيشها النازحين واللا جئين , ويقينا بان استعادة وحدة كلمتنا وارادتنا وحسن توظيف وتوجيه امكانياتنا ومقدراتنا اصبحت ضرورة تمليها علينا مواقفنا القيادية للتخفيف من معاناه شعبنا وتحقيق تطلعاته وطموحاته لغد مشرق لهذا الوطن لكي يسوده السلام والحرية والعدل.
واستجابة لمقتضيات هذه اللحظه التاريخية التي هيئتها لنا ثورة هذا الشعب العظيم المنادية بالتغيير الجزري والشامل الذي لا يمكن احداثه او انجازه بدون جهد سياسي ونضال جماهيري مستمر.
فلقد عقدنا العزم علي انفسنا تحمل هذه المسؤليه التاريخية واتفقنا علي العمل المشترك والعمل مع جميع القوى الوطنية الحية بصفوف مترامية وإرادة جماعية للمساهمة الفاعلة في صياغة مستقبل بلادنا , ونلتزم نحن الموقعون علي هذه الوثيقة العمل بكل تجرد وإخلاص ونكران الذات لتنفيذ بنودها وذالك بعد إتصالات ومشاورات مكثفة بين مؤسسات حركة وجيش تحرير السودان القيادات التاريخية وتحالف قوي الجبهة الوطنية المتحدة للتغيير( تقاوم) ، تم التوصل إلى رؤية مشتركة قادت إلى إصدار البيان المشترك بيننا للتنسيق والعمل معاً، وعليه قررنا الآتي:
*أوّلاً*: إن وقف الحرب وإحلال السلام يُعْطى الأولوية القُصوى في فترة الحكم الإنتقالي حتى لا تضيع ثورة ديسمبر المجيدة 2018م كالثورات التي سبقتها، ثورة أكتوبر 1964م وثورة أبريل 1985م نتيجة لتعند الأحزاب وأخطاء قيادات تلك الثورات التي لم تهتم بقضايا الحرب والسلام مما أدى إلى إستمرار الحرب.
*ثانياً*: الإلتزام بقرارات الأمم المتحدة الصادرة بخصوص قضية السودان في دارفور منها القرار 1556 والقرار 1591 والقرار 1593 الخاص بمحكمة الجنايات الدولية.
*ثالثاً:* الإلتزام بحقوق النازحين و اللاجئين، من توفير الأمن وكيفية عودتهم الطوعية إلى قراهم الأصلية بعد معالجة مشكلة المستوطنيين الجدد وتعميرها وتعويضهم فرديا وجماعيا مع التمييز الإيجابي لضحايا الحرب والمناطق المتأثرة
*رابعاً*: الدفع المشترك لعملية السلام والتحول الديمقراطي والتنسيق فيما بين الطرفيين ووضع القوات علي الارض واماكن تواجدها.
*خامساً*: ملف اللاجئيين والنازحين هو اساس ارساء السلام في دارفور والمناطق الاخري المتاثرة بالحرب لذا يجب التنسيق بين الطرفين في هذا المحور لانتزاع استحقاقاتهم المجزية في الماوي والصحة والتعليم وايجاد سبل العيش الكريم لهم وتنمية قدراتهم البشرية.
*سادساً*: العمل المشترك في البرنامج والورش المقدمة من المنظمات الاقليمية والدولية.
*سابعاً*: التعاون بين الطرفين والبحث لايجاد دعم عاجل يمهد للانطلاق نحو الجهات ذات الصلة لتحديد منبر للتفاوض بعيد عن مسارات جوبا
*ثامنا*: ملف العدالة الجنائية الدولية الذي يناقش قضية المطلوبين لدى محكمة الجنايات الدولية بلاهاي وضرورة تسليمهم لدى المحكمة وليس مثولهم أمام المحكمة. وضرورة تقديم باقي المتهمين و عددهم 51 متهما إلى المحاكمة العادلة و الشفافة.
*تاسعا*: ملف قضيتي الهوية وعلاقة الدين بالدولة.
*عااشرا*: ملف مراجعة السياسة الخارجية
*الموقعون* :-
القائد/ د. اسماعيل عبدالهادي نائب رئيس/ تحالف قوي الجبهة الوطنية
المتحدة للتغيير (تقاوم)
القائد/احمد ادم عزالدين
رئيس/حركة وجيش تحرير السودان
القيادات التاريخية
*الثلاثا20/اكتوبر/2020*


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.