ارتفاع حصيلة أعمال العنف القبلي بالجنينة إلى 243 شخصاً    الكتل الثورية ترهن عودتها لتجمع المهنيين بتوقيعه على الميثاق    صحة الشمالية تكشف عن ارتفاع الوفيات بكورونا الى 91 وفاة    الثروة الحيوانية قد لا تظل طويلا ثروة متجددة! .. بقلم: اسماعيل آدم محمد زين    ويسألونك عن العيش .. بقلم: د. فتح الرحمن عبد المجيد الأمين    عامٌ من حزمة الإصلاحات الاقتصادية: هل بالإمكان أفضل مما كان ؟ .. بقلم: شريف إسماعيل محمد بنقو    أهلي شندي يسقط أمام الشرطة القضارف .. فوز هلال كادوقلي على مريخ الفاشر    المحكمة ترفض طلبا للدفاع باستبعاد الشاكي في قضية علي عثمان    مقتل مواطن سوداني في انفجار جسم غريب    الي جنات الخلد يا نهلة والتعازي للأخ الصحفي مصطفي سري وآل عبد الرسول الجاك ببري واسرة مانشستر الكبري ببريطانيا .. بقلم: د. سعاد الحاج موسي    كائن اسطوري: ربع قرن على الرحيل .. الموسيقار مصطفى سيد احمد .. بقلم: اسماعيل عبد الله محمد حسن    مشاهدات زائر للسفارة بعد التغيير .. بقلم: جمال أحمد الحسن – الرياض    البحث عن الإيمان في أرض السودان .. بقلم: محمد عبد المجيد امين (براق)    عندما يكيل الجمال الماعون حتى يتدفق .. بقلم: البدوي يوسف    المتعة مفقودة .. بقلم: كمال الهِدي    هل توجد وظيفة في ديننا الحنيف تسمي رجل دين ؟ .. بقلم: حمدالنيل فضل المولي عبد الرحمن قرشي    وزارة الصحة السَودانية: مابين بروتوكولات كوفيد والذهن المشتت .. بقلم: د. أحمد أدم حسن    ترامب أخيرا في قبضة القانون بالديمقراطية ذاتها! .. بقلم: عبد العزيز التوم    التحذير من اي مغامرة عسكرية امريكية او هجمات علي ايران في الايام القادمة .. بقلم: محمد فضل علي .. كندا    (سلطان الكيف) !! .. بقلم: عبد الله الشيخ    الاستئناف تشطب طلب هيئات الدفاع عن المتهمين في قضية انقلاب الانقاذ    الإمارات والاتفاقية الإبراهيمية هل هي "عدوان ثلاثى "تطبيع بلا سند شعبى؟ (3/4) .. بقلم: عبير المجمر (سويكت)    تعليم الإنقاذ: طاعة القائد وليس طاعة الرسول .. بقلم: جعفر خضر    التعليم الحديث والقطيعة المعرفية مع الموروث الشعبي: الكرونة والأدوية البلدية نموذجاً .. بقلم: عبد المنعم عجب الفَيا    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الإنتخابات الأميركية وتأثيرها على مستقبل السودان .. بقلم: الطيب الزين
نشر في سودانيل يوم 06 - 11 - 2020

في ظل إشتداد الحملة الإنتخابية بين المرشحين الرئيس الأمريكي الحالي دونالد ترمب، والمرشح الديمقراطي جو بايدن.
تطرح العديد من التساؤلات حول دور الولايات المتحدة في الساحة الدولية خلال الأربع سنوات القادمة.
فنجاح ترمب يعني إستمرار سياسات إدارته القائمة على الإملاءات والإبتزاز، والإنحياز الكامل للكيان الصهيوني، وفرض توجهاته الرامية لتحقيق ما تبقى من "صفقة القرن" وإعطاء الضوء الأخضر للكيان الصهيوني لتنفيذ مشروعه التوسعي، من خلال ضغط ترمب على الدول العربية للتطبيع مع الكيان الصهيوني، كما حدث مع البحرين والإمارات، التي أجبرت عملائها في السودان للسير في خط التطبيع على حساب المصلحة الوطنية العليا والقيم الإنسانية، ومبادئي القانون الدولي التي تكفل للشعب الفلسطيني الحق في تقرير مصيره وبناء دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشريف.
فوز الديمقراطيين يعني طي صفحة مظلمة في تاريخ أمريكا، وإشاعة مناخ جديد في العالم، حتما سيوفر فرصة كبيرة أمام الأحرار والشرفاء حيثما كانوا، لاسيما في بلادنا لإظهار رفضهم لمنطق الإملاءات والإبتزاز والإصرار على تحقيق تطلعات الشعب السوداني في بناء دولة القانون والمؤسسات بعيدا عن هيمنة العسكر الملخطة أيديهم بدماء الأبرياء من الأطفال والنساء والشيوخ.
ليس هذا فحسب، بل لابد من ضمان عدم إفلاتهم من المحاسبة وإخضاعهم للقانون لنيل جزاءهم العادل.
مجيء الديمقراطيين لسدة الحكم في واشنطون، إذا احسنا التعامل معه، سيوفر فرصة عظيمة لإستعادة شرعية الثورة، وتصحيح الكثير من الأخطاء، ووضع حد لتغول العسكر والكيزان وقادة المليشيات ورموز الفساد.!
إذن لابد من إستثمار هذه الفرصة، وتغيير المشهد السياسي في بلادنا، والتخلص من العملاء والخونة والمرتزقة الذين رهنوا إرادة الشعب السوداني لترمب وعملائه الصغار في المنطقة.!
طريق الخلاص، يبدأ بتصحيح مسار الثورة، وطي صفحة الماضي والحاضر المظلمة في بلادنا، وتشكيل معالم فجر جديد، كما فعل الشعب الأمريكي.
عاش نضال الشعب السوداني وعاشت ثورة ديسمبر المجيدة منارة للشعوب.
الشعب أقوى والردة مستحيلة.
الطيب الزين
عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.